الصفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 10 من 64
  1. #1

    معلومات عن الاسلحة والمعدات الحربية... -2-

    هذا موضوع عن الاسلحة و المعدات الحربية..

    لقد اغلقت الموضوع الاول، لانه اصبح كبير الحجم..

    هيك موضوع جديد افضل
    التعديل الأخير تم بواسطة : freecat بتاريخ 09-09-2006 الساعة 09:20 PM


  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    لبنانيه
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male

    مثبت معلومات عن الاسلحة والمعدات الحربية... -2-

    في مطلع القرن الحالي وتحديداً أثناء الحرب العالمية الأولى, استخدمت في المعارك الأسلحة المضادة للدروع, التي تعمل على مبدأ الحشوة الجوفاء. وقد تنوعت في البدء أنواع هذه الأسلحة من رمانات يدوية وبندقية وقواذف غير موجهة إلكترونياً, الى أن ظهر الجيل الأول من الصواريخ المضادة للدروع التي تعمل على التوجيه السلكي وتدمر على مسافة 3 كلم تقريباً وتنفجر عند المأثر لتعطي كتلة نارية تخرق الدروع كافة بنسبة عالية من الإصابة (35 % في الجيل الأول). وأصبح هذا السلاح عضوياً وأساسياً في تشكيلات الجيوش, ويُغطي مهمة أساسية في جميع مراحل القتال وخاصة بعد ظهور الدبابة كعنصر مهم جداً في ساحة المعركة.
    ومع تطور هذا السلاح تطورت فكرة المناورة باستعماله, حيث ظهرت صواريخ الجيل الثاني التي قللت من أهمية الرامي وزادت من قدرة الآلة, فأصبح استعمال الصواريخ المضادة للدروع أسهل وذا فعالية أكبر, مما أعطى دفعاً الى الأمام لأهمية هذا السلاح في المعركة.
    حالياً ومع التقدم العلمي, ظهرت صواريخ الجيل الثالث بأنواعها الكثيرة, كالتي ترمى بواسطة وسيط أو عن بعد (30 كلم تقريباً)... ما أدى الى تغيير في التكتية القتالية لهذه الصواريخ وفي فعاليتها.
    هنا إضاءة على هذا السلاح ومختلف مراحل تطويره.

    طبيعة عمل الصواريخ

    - الجيل الأول:
    الجيل الأول من هذا السلاح كان صواريخ سلكية توجه بواسطة عصا للقيـادة في القاعـدة, ومن أهـم ميزاتها أن الرامي يقود الصواريخ ويتابع التسديد على الهدف في آن واحد, فتصبح عين الرامي والصاروخ والهدف على خط واحد.
    يقاد الصاروخ بواسطة الأوامر الصادرة عن عصا القيادة, والمحافظة عليه تتطلب تدريباً جيداً ومجهوداً كبيراً.
    لا تتأثر الصواريخ بأي تشويش الكتروني, لكن نسبة إصابتها للهدف لا تتعدى الـ35 في المئة. كما أن لبعضها أحجاماً كبيرة وعتادها متعدد (قواعد, منصات إطلاق...), أما سرعة الصاروخ فبطيئة نسبياً (120م/ث), ما يعني عدم توافر عنصر المفاجأة أثناء القتال.

    - الجيل الثاني:
    في جيلها الثاني, باتت الصواريخ المضادة للدروع سلكية توجه بواسطة الأشعة ما دون الحمراء وتتميز بالتالي: يضع الرامي وسط الصليب على الهدف وهنا يتابع الصاروخ سيره حسب الأوامر التصحيحية التي تصدر عن العقل الإلكتروني الموجود في قاعدة الإطلاق, فيصبح التسديد عين الرامي cookies الهدف فقط.
    في المقابل تتأثر هذه الصواريخ بعوامل التشويش الإلكتروني بوجود منبع للأشعة ما دون الحمراء ضمن مجال التسديد, كما أن التسديد متقطع بحيث يخرج الصاروخ من مجال الرمي وتصعب إعادته الى مساره بعد ذلك.
    أما نسبة الإصابة فعالية جداً (95% cookies 99%), وأحجام هذه الصواريخ صغيرة نسبياً وعتادها يؤمن درجة كبيرة من الليونة والحركة.
    سرعة الصاروخ عالية نسبياً (310م/ث cookies 210م/ث), وهي لا تتطلب مهارة كبيرة.

    - الجيل الثالث:
    نتيجة للتطور اتخذ هذا السلاح في جيله الثالث شكل صواريخ لاسلكية توجه بواسطة تقنيات حديثة وتختلـف طرق عملها وكذلك مداها وتأثيرها على الهدف. وهي أصبـحت تستخدم وسيطاً لديه منبع لأشعة الليزر. كما أن الصواريخ ترمى بواسطة أسلحة بالستية أو مدفعية, مجهـزة بعقول الكترونية لاختيار الهدف وتتبعه وملاحقته في حقل المعركة.
    أما نسبة الإصابة فارتفعت لتصبح 100 في المئة تقريباً.
    نتيجة لهذا التطور والدقة اللامتناهية في إصابة الهدف, عرفت هذه الصواريخ بـ”الرؤوس الباحثة الذكية” أو بـ”أسلحة الدقة العالية”, التي تعتمد على نظم التوجيه لتتبع الأهداف وملاحقتها.
    تتألف هذه الصواريخ الموجهة من ثلاثة أجزاء هي:
    -cookies نظام الدفع (Propulsion System) , ويضم المحرك, والوقود الصاروخي, ومجموعة الصمامات والمنظمات التي تتحكم في تشغيل المحرك.
    -cookies الرأس الحربي (Warhead)
    -cookies نظام التوجيه (Guidance System) , وهو الرأس الباحث والمستقبل للإستثارة الصادرة عن الهدف ليمررها الى باقي مكونات النظام لتترجم في النهاية الى إشارات. ونظـم التوجيه هي المجـال الخصب لتطويرات الصواريخ ولظهور تقنيات جديدة, ومن أهم مكوناتها الرؤوس الباحثة ومسؤولياتها البحث عن الهدف والتقاطه ثم تتبعه مهما قام بإجراء مناورات حركية أو إعاقة, وذلك حتى المرحلة الأخيرة من الطيران وهي الإطباق على الهدف.

    المستشعرات الحساسة

    تعتبر المستشعرات الحساسة من أهم مكونات الرأس الباحث, فهي التي تستقبل الإستثارات الصادرة عن الأهداف. وأنواع هذه المستشعرات ثلاثة: رادارية وحرارية, الى الرؤوس الباحثة.
    المستشعرات الرادارية, هي مستقبلات الإشارات الرادارية المرتدة من الأهداف والتي أصدرتها المصادر الرادارية المحمولة بالطائرات أو السفن أو المحطات الرادارية الأرضية, وهذا ما يعرف بإضاءة الهدف.
    أما المستشعـرات الحراريـة فتستطـيـع رسـم صــورة واضحــة للأهـــداف (Thermal image) طائرة كانت أو مدرعة على السواء. ويمكــن إستشعار الأهداف الأرضية من على مسافات بعيدة وحتى الساكن منها, كما تفــرق هذه المستشعرات بين حرارة الأهداف وبقيــة الأجسام المحيطة بها. وأحدث تطور لهذا النوع هو قدرته على إستشعـار حرارة الجسم البشري من على بعد عشــرة أميال, بالتالي هذه المستشعرات الحرارية قادرة على رسم صورة دقيقة للهدف وليس من السهل خداعها.
    إشارة هنا الى أنه في إطار تطوير النوعين السابقين, ظهرت المستشعرات اللايزرية الحديثة في صواريخ مثل الأرمادا وصواريخ الدفاع الجوي (Laser Fire) تستخدمها في مراحل الإطباق الأخيرة على الهدف, بالإضافة الى مستشعراتها الباحثة الحرارية والرادارية لضمان الإصابة ومقاومة الإعاقة التي تصدرها الأهداف (صاروخ 2Hell Fire).
    من جهتها تستطيع الرؤوس الباحثة المزودة بكاميرات تلفزيونية حساسة للغاية, القيام بمهام أكثر دقة. فالرأس الباحث يقوم بمطابقة الصورة التي تلتقطها الكاميرات مع ما هو مخزّن في ذاكرته الكمبيوترية من صور للأهداف نفسها. ومن خلال مقارنة الصورتين يستخلص الرأس الباحث أوامر توجيه تتناقض باستمرار حتى تتطابق الصورتان, عندها يصبح الصاروخ داخل الهدف نفسه. بعض الصواريخ يستخدم الكاميرات في المراحل الأخيرة من الطيران لمقاومة الإعاقة. ومن الصعب إعاقة هذه الرؤوس إلا عن طريق الخداع ببناء أهداف هيكلية تشبه الأهداف المطلوب تدميرها.
    ترسل الرؤوس الذكية الإستثارات التي تستقبلها مستشعراتها الى جهاز كمبيوتر حيث يجري تحليلها بسرعة رهيبة واستخلاص المعلومات لتحديد الهدف الحقيقي واستبعاد الزائف.
    مكونات الرأس الباحث الى جانب كونها فائقة الحساسية, فإنها تتحمل الحرارة العالية والبرودة الشديدة والإهتزازات المتتالية المصاحبة لسرعات الطيران العالية.
    أما سرعة الأداء فهي الأعلى في كافة النظم الصاروخية, وذاكرة الباحث ضخمة لتستوعب بيانات الأهداف ومناقشة الإحتمالات المتعددة وتحليلها. وفوق كل هذا تتميز بحجمها الصغير الذي تؤمنه تقنيات تصنيع الشرائح الإلكترونية.
    وتحصـل أسلحة الدقة العالية أو الرؤوس الباحثة على النصيب الأوفر في ميزانيات تطوير الصواريخ. مثلاً في الولايات المتحدة الأميركية خصص لشركة “رايثون” مبلغ 75 مليون دولار في إطار برنامج تحسين قدرة الرأس الباحث لصاروخ الباتريوت ليستطيع إعتراض الصواريخ الجوّالة.
    وخلاصة القول إنه لمن الصعب خداع الرؤوس الباحثة الذكية لأنها تعتمد على تنوع إستثارات المستشعرات الحساسة وسرعة التوصل الى الهدف الحقيقي. كما أن التطوير واستخدام التقنيات الذكية في إكتشاف الهدف الزائف وفصله عن الحقيقي في أزمنة متناهية القصر, تجعل من الصعب مقاومة هذه الصواريخ إلا بأخرى مضادة وذكية.

    الصواريخ في العالم

    في ما يلي لمحة عن نماذج لصواريخ معتمدة لدى جيوش عديدة في العالم, وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

    * فرنسا:
    - SS11 (من صواريخ الجيل الأول):
    cookies مداه 3 كلم.
    cookies قدرته على الإختراق: 60 سنتم بالفولاذ.
    cookies سرعته: 115cookies- 190 م/ث.
    - ACCP (من صواريخ الجيل الثاني):
    cookies مداه: 25cookies-600 م.
    cookies سرعته: 300 م/ث.
    cookies قدرته على الإختراق: 90 سنتم بالفولاذ.
    - ANTAC (من صواريخ الجيل الأول):
    cookies مداه: 2000 متر.
    cookies قدرته على الإختراق: 60 سنتم بالفولاذ.
    cookies سرعته: 120 م/ث.
    - HOT (من صواريخ الجيل الثاني وهو تطوير لِـ SS11):
    cookies مداه: 4 كلم.
    cookies قدرتـه على الإختراق: 80 سنتم بالفولاذ.
    cookies سرعته: 250 م/ث.

    * ألمانيا:
    - 2000KOBRA (من صواريخ الجيل الأول):
    cookies قدرته على الإختراق: 50 سنتم بالفولاذ.
    cookies سرعته: 85 م/ث.
    cookies مداه: 400 cookies 2000م.
    - MAMBA (من صواريخ الجيل الأول مطوّر عن الصاروخ كوبرا):
    cookies قدرتـه على الإختراق: 50 سنتم بالفولاذ.
    cookies مداه: 300 cookies 2000 م.
    cookies سرعته: 140 م/ث.
    - RHEINMETAL (من صواريخ الجيل الثالث):
    cookies يرمى بواسطة المدفعية 155 ملم أو 203 ملم.
    cookies تحوي القذيفة رؤوساً عدة.
    cookies مداه يصل الى 16 كلم.

    * السويد:
    - STRIX (من صواريخ الجيل الثالث):
    cookies يعمل على الأشعة ما دون الحمراء وممكن رميه بواسطة مدفعية الهاون 120 ملم.
    cookies مداه بين 600 م حتى 2000 م.
    - BATAM (من صواريخ الجيل الأول):
    cookies قدرته على الإختراق: 50 سنتم بالفولاذ.
    cookies مداه: 300 cookies 2000 م.
    cookies سرعته: 85 م/ث.
    - RBS 56 BILL (من صواريخ الجيل الثاني):
    cookies معد للإنفجار فوق الفتحات في الآلية والأماكن الخفيفة التدريع, فتصدر منه قوة نار بزاوية 30 درجة الى داخل الهدف.
    cookies مداه: 150 م cookies 2000 م.

    * أميركا:
    - COPPER HEAD (من صواريخ الجيل الثالث):
    cookies يرمى بواسطة مدافع 155 ملم.
    cookies رأس القذيفة يتبع انعكاس اللايزر من مصدر الوسيط, حيث يتحد مسرى القذيفة مع مسرى اللايزر وصولاً الى الهدف.
    cookies مداه: 16 كلم.
    - SADARM SYSTEM:
    cookies نظام يستعمل للرمي على تجمع للدبابات خلف الخطوط الأمامية لمنطقة القتال.
    cookies يرمى بواسطة مدافع 155 و203 ملم.
    cookies بعد وصول القذيفة الى منطقة الأهداف وعلى علو 75 متر تقريباً, يقوم المتحسس بكشف الأهداف بزاوية 30 درجة. وعند كشفها يطلق المتحسس القذائف.
    - USICM (من صواريخ الجيل الثالث):
    cookies تعمل بشكل ألغام.
    cookies ترمى بواسطة المدفعية 155 و203 ملم أو بواسطة الطائرات, حيث تحمل كل قذيفة 88 رأساً صاروخياً. تكون هذه الرؤوس مخبأة في الأرض, وعندما تصل الدبابات أو الأهداف المدرعة على مسافة معينة تنطلق الصواريخ لتدمر أهدافها (المسافة أقصاها حتى 500 م).

    الأسلحة المضادة للدروع الموضوعة في الخدمة لدى الجيش اللبناني

    - الصاروخ مالوتكا:
    الصاروخ مالوتكا من صنع روسي شرقي, هو صاروخ مضاد للدروع من الجيل الأول, مخصص للرمي على الأهداف المدرعة والعربات والتحصينات, يوجه بواسطة سلك أثناء الطيران, يعرف بالصاروخ سايغر أو بال (AT3) حسب التسمية الغربية.
    يمتاز بخفة وزنه وحجمه نسبة الى باقي الصواريخ الروسية من الجيل الأول, يركب على آليات تحوي على ستة مزاحف إطلاق مثل العربة 1-2BRDM, وعلى آليات تحوي على مزحف واحد فقط مثل العربة 1BMP ويمكن تركيبه على طوافات. ومن الآليات التي يركب عليها أيضاً BTR 40 PB, والعربة التشيكوسلوفاكية -64SKOT OT, أما الإستعمال الأساسي للمالوتكا فهو من القاعدة الأرضية التي تتألف من حقيبتين تحملان على الظهر.
    يخدم الصاروخ ثلاثة عناصر: الأول آمر ورام, والثاني ملقم, والثالث مذخر.
    يمكن تجهيز القاعدة الأرضية بأربعة صواريخ في آن معاً. ويربض الصاروخ بعيداً عن قاعدة الإطلاق حتى مسافة 18 متراً. مداه الأقصى 3000 متر, والمدى الأدنى الفعال للرمي 500 متر, أما مدة الطيران فهي 27.1 ثانية.
    يستعمل هذا الصاروخ من قبل الدول الشرقية وحلف وارسو, وقد صنعت منه الصين وكذلك تايوان التي أسمته “KUNWU” وعدّلت قليلاً في رأسه.

    - الأقسام الرئيسية لمجموعة الصاروخ مالوتكا:
    تتألف مجموعة الصاروخ الأرضية مالوتكا من 3 حقائب. الحقيبة الأولى قماشية وتضم: قاعدة القيادة الأرضية 9 ك 111 آر, المنظار 9 شا 16, البطارية.
    الحقيبتان الثانية والثالثة وهما بالمواصفات نفسها حيث تحوي كل منهما على: الصاروخ مالوتكا بحد ذاته, سكة الإطلاق, والملفاف (سلك كهربائي بطول 18 متراً).

    - قاعدة إطلاق للصاروخ مالوتكا:
    للقاعدة الأرضية 9 ك 111 آر مميزات عددية هي على النحو الآتي:
    cookies نسق الرمي: من 2 الى 3 صواريخ بالدقيقة.
    cookies قطاع الرمي على مسافة 500 م: 9 درجات أو 150 ألفي شرقي.
    cookies قطاع الرمي من 1000 م حتى 3000 م: 22 درجة أو 375 ألفي شرقي.
    cookies الوزن مع الحقيبة القماشية: 12.4 كلغ.
    cookies نوع المنظار 9 شا 16: ذو قناة بصرية واحدة.
    cookies تكبير المنظار: 8 مرات.
    cookies حقل الرؤية: 11.5 درجة.
    cookies وزن المنظار: 1.7 كلغ.
    cookies وزن البطارية: 2.4 كلغ.
    cookies جهد البطارية: 12 فولت.
    cookies مدة العمل المضمون لحقيبة الإطلاق: 50 صاروخاً على الأقل.
    cookies زمن إعداد القاعدة للرمي: 120 ثانية.
    cookies زمن القاعدة للرحيل: 100 ثانية.
    أما الأقسام الرئيسيــة للقاعــدة الأرضية فهي: لوحة القيـادة والإطــلاق cookies المنظار cookies البطارية cookies الحقيبة القماشية والتوابع.

    - الصاروخ مالوتكا 9م14م:
    المميزات العددية لهذا الصاروخ هي على النحو الآتي:
    cookies طول الصاروخ: 86 سنتم.
    cookies عرض الصاروخ والأجنحة مفتوحة: 39.3 سنتم.
    cookies عرض الصاروخ والأجنحة مطوية: 18.5 سنتم.
    cookies عيار الصاروخ: 12.5 سنتم.
    cookies وزن الصاروخ: 10.9 كلغ.
    cookies زمن إحتراق حشوة الإطلاق: 68% من الثانية.
    cookies زمن إحتراق الخطاطة: 27.1 ثانية.
    cookies زمن إحتراق حشوة المسير: 27.1 ثانية.
    cookies طول سلك التوجيه: 3000 م + أو- cookies100 م.
    cookies السرعة المتوسطة: 120 م/ث.
    cookies المدى الأقصى للرمي: 3000م + أو- cookies100 م.
    cookies المدى الأدنى للرمي: 500 م.
    cookies قدرة الإختراق بالفولاذ: من 40 الى 60 سنتم.
    cookies قدرة الإختراق في الإسمنت المسلح: 100 سنتم.
    cookies قدرة الإختراق في الإسمنت العادي: 150 سنتم.
    أما الأقسام الرئيسية لمالوتكا 9م14م فهي:
    cookies الرأس القتالي مع الصمامة.
    cookies قسم المحركات.
    cookies قسم الأجنحة مع الخطاطة.
    cookies قسم الأجهزة.
    cookies الكتلة الخلفية.

    - الحقيبة رقم 2 و3 وسكة الإطلاق:
    يوضع الصاروخ في حقيبة الظهر, وقد فصل عنه الرأس القتالي, كما توضع سكة الإطلاق موصولة بالصاروخ, ملف السلك مع السلك, الغوارز, وعلى غطاء الحقيبة توجد حمّالة يدوية وحمّالات كتف. تستخدم هذه الحقيبة لنقل سكة إطلاق واحدة مع صاروخ واحد.
    وتستخدم سكة الإطلاق لوضع صاروخ عليها وإعطائه زاوية ارتفاع ولتأمين الإتصال الكهربائي للصاروخ مع جهاز القيادة الأرضية. تثبت سكة الإطلاق على غطاء الحقيبة رقم 2 و3 الذي يستعمل أثناء الرمي: ومهمة السكة هي إعطاء التوجيه البدئي للصاروخ عند الإطلاق بزاوية متوسطة وهي 120 ألفي.

    - الصاروخ ميلان:
    سلاح مضاد للدروع, من الجيل الثاني ومن الأسلحة ذات المدى المتوسط, معد للإستعمال في وحدات المشاة, يمكن إطلاقه ضد أهداف أرضية من مسافات قصيرة وضد الطوافات المحلقة على إرتفاع منخفض. يوجه بواسطة الأشعة ما دون الحمراء وبواسطة سلك معدني يصل الصاروخ بقاعدة الإطلاق طيلة مدة الطيران. يطلق الصاروخ إما عن الأرض وإما عن آلية عسكرية (جيب, ناقلة جند...). يستخدمه جنديان: رام يحمل قاعدة الإطلاق, وملقم يحمل صاروخين.

    - مميزات عددية:
    cookies سلاح خفيف يزن مع الغلاف التكتي: 12 كلغ وطوله 1.26 م.
    cookies وزن الصاروخ: 6.65 كلغ وطوله 77 سنتم.
    cookies وزن قاعدة الإطلاق: 15 كلغ.
    cookies المدى الأدنى للرمي الفعّال: 250 م, والمدى الأقصى: 2000 م.
    cookies سرعة الصاروخ: 75 cookies 210 م/ث.
    cookies مدة طيران الصاروخ حتى 2000 م: 12.8 ثانية.
    cookies نسق الرمي: 2 cookies 3 طلقات/ دقيقة.
    cookies سرعة دوران الصاروخ حول نفسه: 12 دورة/ ثانية.
    cookies الرمي الممكن بالإرتفاع: + أو- cookies10 درجات.
    cookies نسبة الإصابة: 90% ضد هدف ثابت أو متحرك بسرعة 10 م/ ثانية.
    cookies قدرة الإختراق: 40 سنتم بالفولاذ.
    cookies الإستعمال: من -40 الى +52 درجة مئوية في جميع الأحوال الجوية عند رؤية الهدف.
    cookies زاوية الإصابة: أكثر من 65 درجة وأقل من 115 درجة, قياساً على محور التسديد العامودي على الهدف.
    cookies مدى تكبير المنظار: 7 مرات.

    - الصاروخ تو TWO:
    إن كلمة “TWO” هي إختصار لثلاث عبارات إنكليزية تتضمن الأهداف الرئيسية لعمل السلاح وهي التالية: “TUBE LAUNCHED”: القذف بواسطة أنبوب, “OPTICALLY TRACKED”: تتبع بصري للهدف, و”WIRE COMMANDED”: نقل الإمرة سلكياً.
    القاذف تو هو سلاح أميركي الصنع, مضاد للدروع, من صواريخ الجيل الثاني. من أهدافه الأولية تدمير التشكيلات العدوة المدرعة قبل تمكنها من القيام بالرمايات الفعالة. إنه سلاح فعّال ضد الآليات والتحصينات والمنشآت, ويعتبر من الأسلحة العضوية في تشكيلات المشاة والمشاة المؤللة, والمدرعات والطوافات والمظليين.

    - مميزات عددية:
    cookies المدى الأدنى: 65 م (مسافة الحيطة).
    cookies المدى الأقصى: 3000 متر.
    cookies وزن القاذف جاهز للرمي: 103 كلغ.
    cookies قوة الإختراق: 65 سنتم بالفولاذ, 150 سنتم بالإسمنت المسلح.
    cookies مدة طيران الصاروخ حتى المدى الأقصى: 1408 ثوان.
    cookies نسبة إصابة الهدف: 99%.
    cookies مدى تكبير المنظار: 13 مرة.
    cookies سرعة الصاروخ عند الإنطلاق: 310 م/ث.
    cookies سرعة الصاروخ على 3000 متر: 140 م/ث.

    - مميزات تكتية:
    cookies يوجّه الكترونياً وذاتياً تحت تأثير الأشعة ما دون الحمراء.
    cookies سلاح مرن, سهل الإستعمال, قابل للحركة.
    cookies يستعمل في عمليات الدفاع والهجوم لتدمير جميع المدرعات والتحصينات.
    cookies يتمتع بالدقة في التسديد وإصابة جميع الأهداف الثابتة والمتحركة.
    cookies ينقل بواسطة السدنة عند إستعماله على الأرض.
    cookies يتم تركيبه من دون إستعمال أي أدوات أو معدات إضافية.
    cookies يتم فحصه ذاتياً من دون الحاجة لأي جهاز فحص خارجي.
    cookies يستخدم في جميع الأحوال الجوية التي تسمح للرامي برؤية الهدف ضمن حرارة -cookies32 الى +60 درجة.
    cookies يرمي الأهداف التي تقع ضمن 360 درجة عند إستعماله على الأرض و180 درجة وهو مركب على آلية.
    cookies يعتبر سلاحاً متطوراً بالنسبة لأجيال الصواريخ السابقة ويقوم الرامي بالخطوات التالية لقذف الصاروخ:
    أ ـcookies اختيار الهدف بصرياً أو بواسطة المنظار.
    ب ـ cookies التسديد على الهدف بواسطة المجموعة البصرية وذلك باستعمال قبضتي التوجيه.
    ج ـ cookies الضغط على الزند أثناء ملاحقة الهدف ومتابعة الملاحقة بالمحافظة على وضع منتصف صليب شبيكة المنظار على الهدف.
    cookies يتم الرمي ليلاً بإنارة الشبيكة ذاتياً بواسطة بطاريات وإضاءة الهدف بواسطة كشافات ضوئية, كما يمكن استعمال جهاز رمي ليلي.
    cookies يحفظ الصاروخ داخل صندوق خشبي خاص بالتخزين لحفظه من الصدمات والعوامل الجوية, لونه زيتي ويقفل بأسلاك خاصة.
    cookies طوله مع الغلاف التكتي: 128 سنتم.
    cookies وزن الصاروخ مع الغلاف التكتي: 25.37 كلغ.
    cookies طول الصاروخ بحد ذاته: 118 سنتم.
    cookies وزن الصاروخ بحد ذاته: 19 كلغ.
    cookies قطر فوهة الصاروخ: 14.75 سنتم.
    صخر صباك من حرمون من واد إلى جبل هدير رغيفك العربيّ
    صوت صريرك المحفور في كفّيك ألف عراك...


  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    لبنانيه
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    المقذوف الموجه المضاد للدباباتMILAN



    مقذوف خفيف مضاد للدبابات، تستخدمه وحدات المشاة ويعتبر خليفةلأجهزة الجيل الأول، التي أنتجتها بكميات كثيرة شركة "نور" في فرنسا،وشركة "بولكو" في ألمانيا، وبناء على الاتفاق بين الحكومتين عام 1961دَرستْ هاتان الشركتان مشروع ميلان عام 1962، وأنجزتا التصميم عام 1963.
    وابتداء من عام 1975، طور فريقان متنافسان أحدهما ألماني،والآخر فرنسي أجهزة خاصة بالتصوير الحراري، كما درست الصناعةالبريطانية موضوع الاستخدام ليلاً، وفي مختلف الأحوال الجوية، ثم تولىالفريق الأصلي الذي حول إلى شركة "ايروسباسيال" مهمة تجميع المقذوفات،وقامت شركة MBB بصنع منصات الإطلاق، والأنابيب، والرؤوس الحربية التيتنفجر على زاوية ميل 80 درجة، وتخترق سمك 352 مم على زاوية 65 درجة، ثمشكل الفريقان مجموعة جديدة، منحت بدورها شركة "بريتش ايروسبايس" ترخيصاً لتزويد الجيش البريطاني بهذه الأجهزة.
    ويشتمل الجهاز الأساسي، على مقذوف ضمن أنبوب إطلاق محكمالإغلاق، ويمكن لفرد واحد أن يحمل اثنين معه، وجهاز الإطلاق يحتوي علىمنظار بصري، ومنظار تعقب حراري، وركيزة ثلاثية "للمشاة فقط" يحملها فردآخر. وجهاز التوجيه هو من النوع التلقائي المباعد المألوف. ولكنالمقذوف ذاته كان جديداً كلياً.
    وينزع العامل السدادة الخلفية من الأنبوب، ويقوم بتوجيهالمسدد البصري إلى الهدف، جاعلاً إياه على الشعرتين المتعامدتين، ويضغطعلى زر الإطلاق، فتشتعل رزمة من الأقراص الرقيقة من الوقود الصلبالثنائي القاعدة، وتعطي قوة تبلغ 75 جرام لمدة 0.01 في الثانية، فتقذفالمقذوف خارج أنبوبة، فيندفع الغاز خارج الفوهة التي كانت مغطاةبالسدادة الخلفية، وهو يدفع بالأنبوب إلى الوراء بعيداً عن مركزالإطلاق.
    وعلى مسافة آمنة إلى الأمام، يبدأ المحرك الصاروخي بالاشتعاللمدة 11 ثانية، مما يعطي تسارعاً مستقراً حتى نهاية الاحتراق، علىمسافة ألفين متر.
    وهكذا تزداد السرعة المتوسطة مع المدى، فيبلغ المقذوف مسافةألف متر في 7.1 ثانية وضعف المسافة في 12.5 ثانية. وما أن يغادرالمقذوف أنبوبة حتى تنفتح فجأة أربع زعانف صغيرة لتساعد المقذوف علىالاستقرار، ولتبقيه على ارتفاع نصف متر تقريباً فوق خط التسديد، ويتمالتحكم في مسار المقذوف بانحراف الغاز المنبعث من المحرك.
    1. بلد المنشأ:
    فرنسا وألمانيا.
    2. الاستخدام:
    يستخدم ميلان بكثرة من على العربات، ولدى وحدات المشاة، ويفضله الإنجليز والفرنسيون نظراً لخفة وزنه، وقام الفرنسيون بتزويد عرباتهم المدرعة MX-10 P بالصاروخ الميلان، بحيث يطلق من العربة، أو يتم فكه لاستخدامه بوساطة المشاة المترجلة.
    3. الدول المستخدمة:
    فرنسا، ألمانيا، اليونان، جنوب أفريقيا، أسبانيا، سورية، تركيا. وبلغت الطلبات حتى أبريل 1978 حوالي 66900 جهاز من مجموع كان من المخطط أن يبلغ 200 ألف، ومعدل الإنتاج حينذاك 130 منصة إطلاق شهرياً.
    صخر صباك من حرمون من واد إلى جبل هدير رغيفك العربيّ
    صوت صريرك المحفور في كفّيك ألف عراك...


  4. #4
    حرف بنور وحرف بنار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    قادم من ارض الجنوب .... ساطع وجهي في كل القلوب
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    هنا .. في جنوب لبنان تحطّمت الاسطورة ...

    اقوى مدرّعة في العالم .. دبابة الميركافا .. الجيل الرابع والخامس

    اصبحت ساحة للتسديد والتسلية بين ايدي رجال المقاومة ...

    وهذا بفضل سواعدهم العلوية وقبضاتهم الحسينية وتسديدهم الالاهي ...

    وبقدراتهم المادية البسيطة ومعنوياتهم وعزيمتهم العالية وايمانهم بنصرة الله لهم .. انتصروا

    فتحية لهذه الصواريخ التي ساعدت بتدمير الاسطورة ...

    والى الامام .. فمع رجال الله .. لا مضاد للدروع


    وبالنهاية شكرا محمد على هل المعلومات .. مفيدة للغاية ...





  5. #5
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    لبنانيه
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    الصين تطور صواريخ للتصدير
    كشفت شركة نورينكو النقاب عن النسخة الجديدة من الصاروخ المضاد للدروع (HJ-73) والذي يتمكن من تدمير الدروع الردفعلية التي تحمي الدبابات. ويحمل الصاروخ شحنتين ترادفيتين لتضاعف قوة الاختراق للرأس المدمر ضد الدروع التقليدية.
    وتقوم شركة نورينكو بتسويق نوعين من هذه الصواريخ وهي HJ-73B، HJ-73C والجدير بالذكر أن النسخة الأصلية التي تم على أساسها التطوير هي HJ-73 المعروفة باسم السهم الأحمر وهي مطابقة للنظام ماليتكا الروسي المعروف باسم (AT-3Sagger). والنسخة الجديدة من الصاروخ مثبت عليها رأس مدمر شديد الانفجار مضاد للدبابات (Heat) والنظام مزود بقاذف جديد مزود بنظام ذاتي لاكتساب وتتبع الأهداف بدلاً من النظام القديم الذي يستخدم عصا توجيه يدوية كما أن الصاروخ القديم به رأس مدمر واحد.
    وقد صرحت شركة نورينكو بأنه قد تم تزويد القاذف بنظام توجيه محسن لضمان دقة التوجيه.
    والنسخة الجديدة لها نفس مدى النسخة الأصلية وهو يتراوح من 400 إلى 3000 متر وهي قادرة على اختراق الدروع بسماكة 180 ملم والمحمية بدروع رد فعلية.
    هذا ويتسلح الجيش الصيني الشعبي بنظام السهر HJ-73 المضاد للدروع ويستخدم مثبتاً على عدد من المنصات القتالية المدرعة المستخدمة في سلاح المشاة ويمكنها أيضاً إطلاق النسخة الجديدة من الصاروخ.=>
    صخر صباك من حرمون من واد إلى جبل هدير رغيفك العربيّ
    صوت صريرك المحفور في كفّيك ألف عراك...


  6. #6
    جبلاً الى جبلٍ مشوا ..
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    أرض الأبدال - جبل عامل
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    12
    شو يا شريك .. عم تضارب علينـا ؟

    يلاّ بكرا بأمّنلك كم صورة لهالصواريخ


    قال ميركافا قال ... .. دبّانة الصناعة الإسرائيليّة




    انتهى الزمن الذي نخرج فيه من بيوتنا ولا يخروجون فيه من بيوتهم.. انتهى الزمن الذي نهجر فيه ولا يهجرون.. انتهى الزمن الذي تدمر فيه بيوتنا وتبقى بيوتهم بل اقول لكم: جاء الزمن الذي سنبقى فيه وهم الى زوال..
    السيد حسن نصر الله


  7. #7
    عندي بعض الصور ل
    Sagger/Maltyutka
    TOW
    Fagot
    RPG-29
    الصواريخ و القاذفات يلي استعملتها المقاومة
    بعتذر انو الصور ماخودين للاسلحة الي وجدها العدو بس ما عندي غيرهن هلأ
    الصور المرفقة
    ...


  8. #8
    نصر الله والمتوسط قريب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    من آلام شعبي آت
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male

    مثبت معلومات عن الاسلحة والمعدات الحربية... -2-

    هيدا شغل السواعد تذكرت لما كنت العب بالدبابات البلاستيك انا وصغير
    الصور المرفقة
    أبو علي


  9. #9
    نصر الله والمتوسط قريب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    من آلام شعبي آت
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    الرواية الإسرائيلية لـ"مجزرة الدبابات" في وادي السلوقي
    تقرير عسكري



    لا شك أن الحرب الأخيرة ستظل تشغل وسائل الإعلام والمحللين فترة طويلة، إلا أن اليومين الأخيرين سيظل لهما مساحة خاصة في كافة التقارير والتحقيقات والتحليلات .

    خاصة وأنه قد قتل في هذين اليومين 34 جندياً إسرائيلياً وأصيب أكثر من 100 آخرين، كما دمرت العشرات من الدبابات والمدرعات، في ظل تردد وتخبط القيادة الإسرائيلية بشأن مواصلة الحرب البرية والوصول إلى نهر الليطاني، من أجل تحقيق إنجاز عسكري يرضي الرأي العام الإسرائيلي، في أجواء كانت توحي بقرب اتخاذ قرار بوقف إطلاق النار.

    وفي هذا السياق، نشر موقع "معاريف" على الشبكة تقريراً تناول "مجزرة الدبابات" التي وقعت في اليومين الأخيرين من الحرب، في وادي السلوكي، والذي بحسب التقارير الإسرائيلية كان "البوابة" لاحتلال جنوب لبنان. ويتناول التقرير التردد والتخبط في إصدار القرارات بالتحرك، والذي كلف جيش الإحتلال الإسرائيلي، بحسب الرواية الإسرائيلية، 12 جندياً، بينهم عدد من كبار الضباط، و16 دبابة، من بينها "مركفاة 4".

    كما يشير التقرير، في الوقت نفسه، إلى القدرات القتالية لمقاتلي المقاومة اللبنانية، سواء على مستوى قراءة التحركات العسكرية الإسرائيلية والتحرك بما يتناسب مع ذلك، أو معرفتهم بالمركبات المدرعة واستخدام الصواريخ المضادة الملائمة..

    وبينما يغفل التقارير جوانب كثيرة، كانت قد أوردت بعضها التقارير الإسرائيلية، ولعل أهمها الروح القتالية لمقاتل المقاومة اللبنانية بالمقارنة مع الجندي الإسرائيلي، يعزو التقرير أهمية كبيرة إلى الأخطاء العملياتية وسوء استخدام دبابات المركفاة من قبل الجنود، والصواريخ الروسية المضادة للدبابات، حيث تجلت في حرب لبنان الثانية للجنود والضباط والجمهور الحقيقية المؤلمة: الدبابات الأقوى والأضخم لا تقوى على الصمود أمام مقاتل مدرب مسلح بصاروخ كتف..

    وفيما يلي نص التقرير لما أسمته المقاومة اللبنانية بـ "مجزرة الدبابات"، بحسب الرواية الإسرائيلية:



    تلقت الكتيبة 162، بقيادة غاي تسور، أمراً بالتحرك باتجاه نهر السلوكي، جنوب لبنان، في يوم الثلاثاء السادس من آب/أغسطس. وكان الهدف هو فتح "البوابة" المؤدية إلى احتلال جنوب لبنان. وبدأ اللواء النظامي 401، بقيادة موطي كيدور، المسلحة بدبابات "المركفاه 4"، التحرك في المنطقة يوم الأربعاء، وعلى رأسها قوات الهندسة، بعد أن قام سلاح الجو والمدفعية بـ"تليين" المنطقة. وبعد ساعات معدودة أصدر المستوى السياسي أمراً بوقف تحرك القوات.

    تلقى اللواء 401 القرار بغضب، وذلك بسبب المخاوف الكبيرة من تحول الدبابات إلى أهداف سهلة عندما تكون في وضع ثابت (غير متحرك). وبعد يوم واحد فقط، تجدد التحرك ثانية باتجاه السلوكي، إلا أنه بعد مرور 5 ساعات أجبرت القوات على التوقف. وارتفعت حدة الغضب، فكل جندي في كتيبة مدرعات يدرك أن التحرك الموضعي يستدعي الهجمات بالقذائف المضادة للدبابات. ولذلك تقرر، بالتشاور مع قائد الكتيبة، تسور، مواصلة التحرك البطيء باتجاه السلوكي.

    في مساء يوم الجمعة، قرابة الساعة 16:45، بعد ثلاثة أيام من صدور الأمر الأول، قرر رئيس الحكومة ووزير الأمن التحرك باتجاه الهدف والبدء باحتلال جنوب لبنان. وقد صدر القرار بعد أن بدأت تظهر بوادر اتفاق لوقف إطلاق النار بمصادقة الأمم المتحدة. وفي الساعة 01:00 بدأ التحرك. وفي الساعة 20:00 كانت قوافل الدبابات تشق طريقها في "المعبر الإجباري".


    قائد الكتيبة يطمئن، إلا أن الدبابات دخلت في كمين المقاومة..


    قدر قائد اللواء 401، كيدور، أنه طالما امتد زمن الإنتظار في المكان نفسه، قبل بدء التحرك باتجاه نهر السلوكي، فإن حزب الله سوف يقرأ التحركات ويستعد بما يتلاءم. وحذر كيدور قائد الكتيبة من الخطر الماثل، إلا أن تسور طمأنه وادعى أن قوات كتيبة الجوالة التابعة للواء "الناحال"، سوية مع كتيبة أخرى، سوف تنتشر في المنطقة وتضمن عدم تعرض الدبابات إلى خطر الإصابة بالصواريخ المضادة.

    استغل حزب الله الاستخدام غير الحكيم للقوات المدرعة، واستعد ما يقارب 60 مقاتلاً في المنطقة، وبحوزتهم كميات كبيرة من الصواريخ المضادة للدبابات، والتي تعتبر الأفضل في العالم، وهي من طراز "كورنيت". كما تم وضع الخلايا التي تعمل على إطلاق قذائف الهاون في المنطقة على أهبة الإستعداد.

    ومع بزوغ فجر الأحد، تمكنت القوات، بقيادة كيدور، من عبور العقبة الأصعب، ووصلت بضعة دبابات فقط إلى قمة الجبل، ولكن بثمن باهظ جداً؛ 8 مدرعات وأربعة من جنود المشاة قتلوا في معركة "السلوكي"، وبين القتلى إثنان من ضباط كتائب الدبابات، وضابط في فرقة المدرعات.


    انتقادات للحملة العسكرية التي بدأت في الدقيقة التسعين..


    وجه كبار الضباط في الجيش انتقادات حادة على الحملة العسكرية التي بدأت في الدقيقة التسعين من أجل التأثير على الرأي العام الإسرائيلي واللبناني، وإثبات قدرات الجيش. إلا أن النتائج كانت أقسى من أن تعتبر نجاحاً للحملة، بعد أن تقرر وقف إطلاق النار. وكان الجيش بحاجة إلى 30 ساعة من أجل إخراج الدبابات من "كمين النار" الذي أعده حزب الله. وكانت معركة السلوكي الوحيدة في الحرب التي اخترقت فيها الصواريخ المضادة للدبابات دروع دبابة المركفاة 4.

    ويحاول أحد كبار الضباط في قيادة الشمال تصحيح الانطباع القاسي الذي نشأ عن طريق البحث عن "نصف الكأس المليء"، فيقول:" لو لم يتم التوقيع على وقف إطلاق النار، لكانت هذه المعركة هي الأهم في هذه الحرب".. يقول ذلك بالرغم من أن الحملة بدأت بعد أن أصبح واضحاً أنه سيتم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار.

    وبنفس الروح، يعترف الضابط بأنه لم يتم تنفيذ كل شيء بموجب الخطط. " كان هناك الكثير من التحديات في هذه المعركة. قتل ثلاثة جنود في اليوم الأول كنتيجة لإصابة دبابة مركفاة 4، وقتل 4 جنود مشاة. وكانت هذه المعركة الأهم في هذه الحرب كلها، فقد فتحت "البوابة" لاحتلال جنوب لبنان. وكنا ملزمين بسلوك هذا الممر من أجل التقدم إلى الأمام".


    أخطاء عملياتية خطيرة.. صرخات رعب في أجهزة الإتصال..


    أثناء السيطرة على المنطقة، اجتاز "الممر الإجباري" 24 دبابة، أصيب 11 منها بصواريخ حزب الله المضادة للدبابات. وأثناء تسلق الجبل، لم يقتل جنود، وإنما أصيبت الدبابات. لم تخترق الصواريخ المضادة للدبابات المركفاة 4. وعندما حاول ضابط الكتيبة تسلق المحور المؤدي إلى قمة الجبل، علق في منتصف الطريق، وذلك بسبب القصف الذي قام به سلاح الطيران قبل يومين في المنطقة، وبالنتيجة علقت 5 دبابات أخرى، ولم تتمكن من صعود الجبل، وأصبحت كـ "الأوز في مرمى الصياد".

    أدرك حزب الله ذلك بسرعة فائقة، وبدأ بعملية "لينش" على الدبابات، حيث أطلق مقاتلو حزب الله صواريخهم المتطورة من نوع "كورنيت" الروسية، التي تعتبر الأفضل في العالم. ويقول أحد الضباط في وحدة المدرعات "سمعنا صرخات الرعب في أجهزة الإتصال.."

    طلب الجنود في الدبابات المساعدة، ولكن لم يكن من بإمكانه ذلك. فالمروحيات الحربية والمدفعية لم تكن قادرة على ذلك لأن خلايا كثيرة من "ناحال" كانت منتشرة في المنطقة من أجل منع إطلاق الصواريخ المضادة للدبابات، وخشي سلاح الجو من إصابتهم. وأصدر قائد اللواء 401 تعليماته للدبابات بالدوس على دواسة الوقود والهروب من المكان، إلا أن ذلك استغرق وقتاً، كان كافياً لإصابة الدبابات.

    وبحسب قائد اللواء "كانت هناك مشاكل مهنية وخطيرة. ولكن يجب أن نتذكر أننا لم نتدرب على ذلك فترة طويلة. ومن الواضح أن التدريب على تفعيل الدبابات لم يكن كافياً.. قائد الدبابة لم يتدرب على التحرك في الليل.. قائد الكتيبة لم يعرف كيف يحرك القوات.. لم يجر أي تدريب جدي.. علينا استكمال الفجوات الكبيرة في تدريبات كثيرة.."


    استخدام فيه الكثير من الإهمال للدبابات..


    تتضح صورة معطوبة من التحقيقات التي يجمعها الجيش، في إطار الاستعدادات للجنة التحقيق الموشكة. ففي حالات كثيرة لم يتم استخدام الدبابات بشكل حكيم، وفي بعض الأحيان " جرى استخدامها بطريقة فيها الكثير من الإهمال عن طريق إدخالها إلى كمائن النار"، بحسب الجيش.

    يقول أحد الضباط في الجيش" بشكل واضح، يتضح من الشهادات الميدانية أنه في الحالات التي تم استخدام الدبابة فيها كما يجب، نجحوا في الحفاظ عليها وتنفيذ المهمة.. الجهل من جانب القادة الميدانيين أدى إلى تعريض الدبابات إلى الخطر الحقيقي، ولم ينقذهم في عدد من الحالات سوى الدروع النوعية للمركفاة 4، التي أثبتت تفوقها. فقد اخترقت الصواريخ 22 دبابة فقط".

    الإستخدام السيئ للدبابات لم يكن المشكلة الوحيدة. فقد استخف الجيش باستخبارات حزب الله، وخاصة فيما يتعلق بالقوات المدرعة الإسرائيلية. فقد استخدم حزب الله صواريخ من نوع "باغوت" و"أر بي جي 29 مونو" و" طاو" و"كونكرس" و"كورنيت".

    كان الجيش على علم بأن هذه الصواريخ موجودة بحوزة حزب الله. إلا أن الجيش لم يعتقد أن مقاتلي حزب الله قادرون على تشخيص أنواع الدبابات المختلفة، وملاءمة الصواريخ النوعية للمدرعات ذات حماية عالية، وإطلاق الصواريخ القديمة على الدبابات الأضعف.

    " كانت لديهم القدرة على تشخيص الدبابات بشكل واضح، ولم "يبذروا" في إطلاق أي صاروخ في متناول اليد. علاوة على ذلك، فإن الكراسات التي وقعت في أيدينا تشير إلى أنهم كانوا خبراء في قدرات الدبابات بأنواعها المختلفة، ونقاط الضعف لكل نوع. وكانوا على معرفة تامة بكافة المركبات القتالية المدرعة للجيش، وأطلقوا نيرانهم على نقاط الضعف فيها".



    لا يوجد استخلاص للعبر..
    بعد النتائج الأولية، تفاجأ الضباط في القوات البرية لسماعهم، نائب قائد القوات البرية، مئير خليفي، يقول أن الخطة السنوية للجيش لن يحصل فيها أي تغيير. ويدعي الضباط أنه بالرغم من الإنتقادات الحادة على أداء القوات البرية في الحرب، فمن غير المتوقع أن يتم استخلاص عبر بشكل جدي. وأوضحوا أنهم خرجوا من الإجتماع مع خليفي بشعور سيء.

    ويعترف ضباط في وحدات المدرعات، أن التكنولوجيا استغلت إلى أقصى حد منظومة الحماية للمركفاة 4، ويقول ضابط كتيبة مدرعات:" في نهاية الأمر، فإن للحجم والوزن حدوداً في الفيزياء، وذلك يقتضي التفكير بكيفية التسلح بحماية فعالة، وبكيفية مواصلة تطوير الماكنة الضخمة المسماة مركفاة 4 والتي أثبتت نفسها في هذه الحرب".

    وصرح مصدر أمني أن "الأمريكيين يتفاخرون مؤخراً بأن صواريخ "أر بي جي مونو" التي تعتبر قديمة، لا تخترق دبابات أبرامز الجديدة.. رغم أن هذه الصواريخ لا تدغدغ المركفاة.. لقد أثبتت المركفاة أنها فعالة إلى حد معين حتى مقابل صواريخ "الكورنيت، بالإضافة إلى مهمات أخرى في الحرب الحالية، اشتملت على تدمير خنادق وبيوت ومنصات إطلاق وأهداف مختلفة"..

    وفي نهاية التقرير يطرح التساؤل حول النوايا التي كانت قبل الحرب بشأن تقليص التسلح بدبابات المركفاة 4.
    أبو علي


  10. #10
    نصر الله والمتوسط قريب
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    من آلام شعبي آت
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    وهيدي الدبابة عنا بالضيعة بوادي السلوقي وادي مجزرة الدبابات وادي الشهيد أححمد فوعاني
    الصور المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة : العقاب الحيدري بتاريخ 08-09-2006 الساعة 10:41 PM
    أبو علي


الصفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يتصفح الموضوع حالياً : 1. (الاعضاء: 0 والزوار: 1)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • يمكنك تعديل مشاركاتك
  •