الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 11 إلى 20 من 42
  1. #11
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    78- مجزرة " خان يونس " : 3-5/11/1956م

    خان يونس مدينة عربية فلسطينية في قضاء (غزة).. كان عدد سكانها عام 1946 "12350" نسمة.. ومساحتها "2302" من الدونمات ومساحة أراضيها (53820) دونماً .

    المجزرة :* في الثالث من تشرين الثاني عام 1956م، تعرضت مدينة " خان يونس" لمجزرة بشعة نفذها المحتلون الصهاينة في المنطقة الشرقية، في "خزاعة"و "عبسان" " وبني سهيلة" وفي المدينة نفسها وفي أماكن أخرى، وقد بلغ عدد الضحايا أكثر من " 500" شهيد. "106"

    وفي الرابع من تشرين الثاني من نفس العام كانت ذروة القتل في منطقة " الفيايضة" ومنطقة " القرارة" ، وفي القسم الجنوبي من المدينة أمر جنود الاحتلال الشباب بالاصطفاف في طوابير وشرعوا بإطلاق النار، فسقط أكثر من " 20" شابا شهداء ، وفي القسم الغربي من خان يونس قتل جنود الاحتلال " 30" شخصاً. "107"

    وفي اليوم الثالث 5/11/1956م ،* وصلت المجزرة إلى منطقة " المواصي " و " تل ريدان " على شاطئ بحر خان يونس ، واستمرت المجزرة متقطعة حتى تاريخ 7/3/1957م ."108"

    *

    79- مجزرة " مخيم خان يونس " : 3/11/1956م

    في الثالث من تشرين الثاني عام 1956م ، قام جيش الاحتلال الصهيوني بمهاجمة " مخيم خان يونس " للاجئين الفلسطينيين في قطاع " غزة " ، ونفذ القتلة مجزرة رهيبة داخل المخيم ، راح ضحيتها أكثر من "250" شهيداً من السكان المدنيين ."109"

    *

    80- مجزرة " مخيم خان يونس " : 12/11/1956م

    بعد تسعة أيام من مجزرة مخيم خان يونس الأولى " 3/11/1956م " قامت وحدة من جيش الاحتلال الصهيوني ، في الثاني عشر من تشرين الثاني عام 1956م ، بتنفيذ مجزرة في نفس المخيم ، راح ضحيتها حوالي "275" شخصاً من اللاجئين الفلسطينيين المدنيين ، وخلال الهجوم الصهيوني على هذا المخيم ، استشهد أيضاً أكثر من "100" آخرين من سكان المخيم ."110"

    *

    81- مجزرة " السموع " : 13/11/1966م

    السموع قرية عربية فلسطينية ، تقع على بعد 14كم إلى الجنوب من مدينة الخليل .. كان عدد سكانها عام 1961م* "3103" أشخاص .

    82_ المجزرة : يوم الأحد الثالث عشر من تشرين الثاني عام 1966م ، أغارت قوات الاحتلال الصهيوني على قرية " السموع " وعلى قرية " رافات " المجاورة لها ، واستخدم العدو في هذه الغارة ثمانين دبابة من طراز " باتون " الأمريكية الصنع ، وأكثر من ثمانين مصفحة نصف مجنزرة ، واثنتي عشرة طائرة … واستمرت هذه الغارة أربع ساعات ، وبلغ عدد ضحاياها "18" شهيداً و "134" جريحاً ، من المدنيين الفلسطينيين العزل ، وكان من بين الشهداء عدد من العسكريين الأردنيين .. وقد نسفت قوات الاحتلال " 125" منزلاً و (15) كوخاً مبنياً بالحجارة ، وعيادة طبية،* ومدرسة مؤلفة من ست غرف ، وورشة ميكانيكية، كما أصيب مسجد السموع بأضرار ."111"

    - مجزرة " القدس " : 5-7/6/1967م

    في اليوم الخامس من حزيران عام 1967م ، وفي اليومين التاليين ، أمطرت قوات العدو الصهيوني مدينة " القدس " وسكانها ، بوابل من القصف المتواصل بالقنابل المحرقة ، جواً وأرضاً ، وبموجات من رصاص الرشاشات ، مما أدى إلى استشهاد حوالي "300" من المدنيين ، وكان من بين الضحايا عائلات بكاملها داخل المنازل ، وبعضهم في الطرقات والأزقة أثناء فزعهم وهروبهم من جحيم النيران المسلطة عليهم.

    وقد دمرت القنابل مئات العقارات السكنية والتجارية خارج سور القدس وداخله ، كما أحرق القتلة المخازن خارج السور ، وألحقت أضراراً فادحة بعدد من الكنائس والجوامع والمشافي ، ومن جملتها " كنيسة القديسة حنة " ، وكنيسة " كلية شميدت " خارج " باب العمود " ، و" المسجد الأقصى " ومئذنة " باب الأسباط " ومشفى " أوغستا فيكتوريا " على " جبل الزيتون " ، وكان هذا المشفى مكتظاً بالجرحى والمرضى .. ثم قام جنود الاحتلال بنهب كثير من محتويات الأبنية والمدارس والفنادق والمتاجر ودور السكن والسيارات . "112"

    *

    83- مجزرة " مخيم رفح " : حزيران /1967م

    إبان عدوان حزيران 1967م ، اقتحم جنود الاحتلال الصهيوني " مخيم رفح " للاجئين الفلسطينيين ، وأطلقوا النار على "23" رجلاً فقتلوهم جميعاً ، وتركوا جثثهم مطروحة في الشارع عدة أيام لإرهاب باقي اللاجئين في المخيم..وأخيراً دفنت جثث الضحايا في قبر جماعي."113"

    *

    84- مجزرة " الكرامة " : 20/7/1967م

    في 20/ تموز / من عام 1967م ضرب الصهاينة بالقنابل مخيم اللاجئين الفلسطينيين في قرية " الكرامة " الأردنية ، فاستشهد نتيجة ذلك "14" شخصاً من المدنيين الفلسطينيين ، بينهم معلم مدرسة ابتدائية وثلاثة أطفال ، وجرح القصف "28" شخصاً."114"

    *

    85- مجزرة " الكرامة " : 9/2/1968م

    في التاسع من شباط عام 1968م ضرب الصهاينة بالقنابل مخيم اللاجئين الفلسطينيين في قرية " الكرامة الأردنية " ، فقتلوا موظفي الأونروا ، وأصابوا أكواخ اللاجئين ومدرسة البنين ، وقتلوا "14" شخصاً* وجرحوا "50" آخرين . "115"

    *

    86- مجزرة " مخيمات لبنان " : 14-16/5/1974م

    هاجمت طائرات العدو الصهيوني مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في "لبنان " بين 14 و 16/ أيار / 1974م .. وأسفر هذا الهجوم عن استشهاد "50" شخصاً من المدنيين وإصابة "200" آخرين بجراح ، وإلحاق دمار كبير بمخيم "النبطية " ."116"


    87 _- مجزرة " صبرا وشاتيلا " : 16-18/9/1982م

    "صبرا "و " شاتيلا " مخيمان من إثني عشر مخيماً فلسطينيياً في لبنان.

    المجزرة : بتاريخ 16/9/1982م اقترف الغزاة الصهاينة في صبرا وشاتيلا ، مجزرة تعد من أبشع وأفظع المجازر الجماعية التي نفذها العدو الصهيوني ضد الشعب العربي الفلسطيني ، وقد استمرت هذه المجزرة ثلاثة أيام "حتى 18/9/1982م . ورغم أن منفذيها المباشرين كانوا من قوات الكتائب ، إلا أن مخططيها ومصمميها والمشرفين عليها ، والمشاركين في بعض مراحلها ، كانوا قادة جيش الاحتلال الصهيوني آنذاك ، وعلى رأسهم "أرئيل شارون " رئيس وزراء العدو الحالي "2001م" الذي شغل منصب " وزير الدفاع " ، و"رفائيل إيتان " الذي شغل منصب رئيس الأركان .. ففي أوج الحرب الإسرائيلية - الكتائبية ضد الفلسطينيين والحركة الوطنية اللبنانية ، قامت قوات من الكتائب قدر عددها ب-"12" ألف مسلح ، باقتحام المخيمين ، حيث قاموا بذبح عدد كبير من سكانها ، من نساء وأطفال وشيوخ ، أما بالنسبة للشهداء الذين ذبحوا ذبحاً وقتلاً بالرصاص فقد تفاوتت أعدادهم مع تفاوت واختلاف المصادر ، فبينما* تحدثت بعض المصادر عن استشهاد "3000 - 3500" بين طفل وامرأة وشيخ وشاب ، تحدثت مصادر فلسطينية عن استشهاد أكثر من اثني عشر ألف فلسطيني "117" ، علماً أن بعثة الصليب الأحمر التي كانت تنتشل جثث الضحايا ، أفادت بأنهم يسجلون المزودين في جيوبهم بأوراق ثبوتية ، ولا يتم تسجيل من كانوا مجهولي الهوية ."118"

    لقد فاجأ القتلة سكان المخيمين الآمنين ، واندفعت أبواب البيوت بقوة ، ودخلوا يحملون بأيديهم السواطير والفؤوس والأسلحة الرشاشة ، واندفعوا تجاه أفراد العائلة تلو الأخرى ، وانقضوا عليهم قبل أن يستيقظوا من دهشتهم ، ورافقت ذلك كله الجرافات التي تهدم البيوت على رؤوس أصحابها ، ثم بدأ دور الرصاص لإنجاز المجزرة بيسر وسرعة . وكان الطوق الإسرائيلي مساء الخميس 16/9 قد أحكم بشدة على المخيمين ، وأطلقت قنابل الإنارة طيلة ليلة الخميس - الجمعة "16-17/9/1982م " وكانت وحدة المدفعية الإسرائيلية في بيروت تطلق قنبلة إنارة واحدة كل دقيقتين لإنارة المخيمين لأفراد ميليشيات الكتائب ."119"

    وشاركت في هذه المجزرة أكثر من "150" دبابة صهيونية ، و"100" مدرعة ، ساهمت في محاصرة المخيمين ."120"

    وقد هنأ شارون آنذاك ، جميع القتلة بقوله :" إني أهنئكم ، فقد قمتم بعمل جيد ورائع " . "121"

    ولقد أثبتت الوقائع أن هذه المجزرة لم تكن وليدة يوم وليلة ، لكنها جاءت منسجمة مع المخطط الصهيوني من أوله."122"

    وذكر أن هناك عدداً كبيراً من المفقودين خلال هذه المجزرة ، قدرت عددهم وكالة الصحافة الفرنسية بأكثر من "2000" مفقود ، والمفقودون هم كل الذين اقتيدوا في الشاحنات إلى جهة مجهولة ، وكتبت جريدة " نيويورك تايمز" تقول أن الأوساط الدبلوماسية الأمريكية تخشى أن يكونوا قد نقلوا إلى الجنوب ليذبحوا هناك. "123"

    ويسود الاعتقاد أن حوالي ربع الضحايا كانوا لبنانيين أما الباقون فهم من الفلسطينيين .

    *

    88- مجزرة " مخيم عين الحلوة " : 16/5/1983م

    مخيم عين الحلوة هو أحد مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في "لبنان " ، وهو قريب من مدينة " صيدا " اللبنانية .

    المجزرة : في السادس عشر من أيار عام 1983م ، كان مخيم عين الحلوة مسرحاً لهجمة صهيونية إرهابية ، أعادت إلى الأذهان ذكريات مجزرة "صبرا وشاتيلا " .. فقد أوعز الصهاينة إلى عميلهم " حسين عكر" مسؤول ما يسمى " الحرس الوطني الفلسطيني " بالعودة إلى المخيم ، الذي فرمنه مع رجاله تحت ضغط العناصر الوطنية الفلسطينية .. وقد استغل العدو الصهيوني المواجهة المرتقبة للعميل " العكر " ورجاله ، فاندفع الصهاينة خلفهم بقوة قوامها "1500" جندي ، تؤازرهم "150" آلية ، وراح هؤلاء الصهاينة يزرعون الدمار والخراب في أحياء المخيم ، تحت أنوار القنابل المضيئة التي أطلقت في سماء المخيم . وقصف جنود الاحتلال الصهيوني بأسلحتهم الثقيلة ، دون تمييز ، الأحياء السكنية في المخيم ، وسوق الخضار .. واستمرت هذه المجزرة من منتصف الليل حتى الخامسة صباحاً ، ثم استؤنفت في التاسعة صباحاً في أعقاب خروج سكان المخيم في تظاهرة ضخمة ، وفرض جنود العدو حصاراً حول المخيم* ، واستمر الحصار حتى ساعة متأخرة من النهار .

    أسفرت هذه المجزرة عن تفجير "14" منزلاً على رؤوس أصحابها ، وتفجير متجرين ، واعتقال "150" من سكان المخيم بين كهل وشاب وطفل وامرأة ، وإصابة "15" شخصاً من سكان المخيم بين شهيد وجريح. "124"

    *

    89- مجزرة " حرم الجامعة الإسلامية " في الخليل : 26/7/1983م

    في 26/7/1983م ، قامت مجموعة من المستوطنين الصهاينة ، تحميهم قوات من جيش العدو الصهيوني ، باقتحام حرم " الجامعة الإسلامية " في مدينة " الخليل ، وأطلقوا النار وقذفوا القنابل اليدوية بشكل عشوائي وفي جميع الاتجاهات ، مما أسفر عن استشهاد ثلاثة من الطلبة وإصابة "22" آخرين بجروح ، واقتحم القتلة إحدى قاعات الدراسة في الجامعة وهم يواصلون إطلاق النار . أما الشهداء الثلاثة فهم* :

    1- سعد الدين حسن صبري - 39عاماً . 2- جمال أسعد نزال - 29عاماً . 3- سميح عمور - 26عاماً . "125"

    *

    90- مجزرة " نحالين " : 13/4/1989م

    نحالين قرية عربية فلسطينية في قضاء " القدس " .. كان عدد سكانها عام 1945م "620" نسمة .

    في الثالث عشر من نيسان عام 1989م ارتكب الغزاة الصهاينة مجزرة في قرية "نحالين" ذهب ضحيتها ثلاثة شهداء من أهل القرية. "126"

    *

    91- مجزرة " عيون قارة " : 20/5/1990م

    في العشرين من أيار 1989م قام أحد جنود الاحتلال الصهيوني ، بفتح نيران رشاشه ، على مجموعة من العمال الفلسطينيين الذين كانوا قد تجمعوا في وقت مبكر من صباح 20/5/1989م في " عيون قارة " الفلسطينية ، قرب " تل أبيب " فسقط سبعة عمال شهداء على الفور. "127"

    *
    92 _- مجزرة " المسجد الأقصى " : 8/10/1990م

    كانت هذه المجزرة البشعة هي الأكثر إعداداً وتخطيطاً ونوايا مبيتة من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني الرسمية ، حيث قامت قوات كبيرة من جيش العدو و " حرس الحدود " وقوات المخابرات ، بالتعاون مع عصابات المستوطنين الصهاينة المسلحين ، بمحاصرة مدينة " القدس " ومحاصرة " الحرم القدسي " الشريف ، واقتحموا باحة الحرم واقترفوا أكبر مجزرة صهيونية في مدينة القدس ، وكان ذلك يوم الاثنين الثامن من شهر تشرين الأول عام 1990م عند صلاة الظهر .. وحاول متطرفون صهاينة وضع حجر الأساس لـ " الهيكل " الثالث المزعوم ، في ساحة الحرم ، فهبَ أهالي القدس لمنعهم من ذلك ، دفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك ، فاشتبك المواطنون العرب مع عصابة ما يسمى " أمناء جبل الهيكل " ، ولم تنقض لحظات إلا وتدخلت قوات جيش العدو و " حرس الحدود " والشرطة ، بكثافة هائلة ، وأخذوا يطلقون النار بكثافة مرعبة ومن كل صوب باتجاه المصلين العرب ، وباتجاه المواطنين الآخرين ، دون تمييز بين امرأة أو طفل أو شيخ أو شاب ، وقد بلغ عدد الشهداء الذين سقطوا بالرصاص "21" شهيداً ، بينما أصيب أكثر من "800" مواطن مقدسي بجراح ، واعتقل أكثر من 250" آخرين. "128"

    وقد بلغ عدد جنود الاحتلال الذين شاركوا بشكل مباشر في تنفيذ هذه المجزرة "100" جندي."129"

    *

    *وفيما يلي أسماء شهداء هذه المجزرة : "130"

    1

    برهان الدين عبد الرحمن كاشور

    19 عاماً

    - رصاصة فجرت رأسه ودماغه ، وهو من سكان " القدس القديمة "

    2

    أيمن محي الدين علي الشامي

    18 عاماً

    - رصاصة اخترقت الرقبة إلى الظهر . وهو من سكان " حي وادي الجوز "

    3

    إبراهيم علي فرحات أدكيدك

    16 عاماً

    - 6 رصاصات ، في الرقبة والخاصرة والفخذين

    4

    إبراهيم عبد القادر إبراهيم غراب

    31 عاماً

    - رصاصتان* في الصدر - وهو من سكان " حي وادي الجوز "

    5

    عز الدين جهاد حميدة الياسين

    15 عاماً

    - 6 رصاصات في الرأس والصدر والبطن والفخذين وهو من " القدس القديمة "

    6

    مجدي عبد حميدان أبو سنينة

    17 عاماً

    - خمس رصاصات في الصدر - وهو من سكان " القدس القديمة "

    7

    مريم حسين زهران مخطوب

    52 عاماً

    - رصاصة في الرأس - وهي من قرية " القبيَة" شمال غرب القدس*

    8

    فوزي سعيد إسماعيل الشيخ

    63 عاماً

    - رصاصة في الرأس - وهو من سكان " خربتا " قضاء رام الله

    9

    نمر إبراهيم الدويك

    24 عاماً

    - أربع رصاصات في العين والصدر والبطن واليد - وهو من " حي وادي الجوز"

    10

    ربحي حسين العموري الرجي

    61 عاماً

    - ثلاث رصاصات في الظهر والرابعة في الصدر - وهو من " ضاحية البريد " في القدس

    11

    محمد عارف ياسين أبو سنينة

    30 عاماً

    - ثلاث رصاصات في الرأس والرقبة والذراع - وهو من مدينة " الخليل "

    12

    فايز حسين حسني أبو سنينة

    18 عاماً

    - رصاصة اخترقت الرقبة إلى** الدماغ* وهو من سكان " العيزرية "

    13

    مجدي نظمي مصباح أبو صبيح

    17 عاماً

    رصاصة في الصدر وأخرى في الخاصرة - وهو من بلدة " الرام "

    14

    عبد الكريم محمد وراد زعاترة

    40 عاماً

    - رصاص لم تحدد أماكنه ، وهو من " جبل المكبر"

    15

    جادو محمد راجح زاهدة

    24 عاماً

    - رصاصة في الصدر وأخرى في الرأس - وهو من سكان "حي الزعيم" في "الطور"

    16

    موسى عبد الهادي مرشد السويطي

    27 عاماً

    - ثلاث رصاصات في الرأس والخاصرة والظهر - وهو من " القدس القديمة "

    17

    سليم أحمد بدري الخالدي

    24 عاماً

    - رصاصة في الصدر

    18

    عدنان خلف شتيوي جنادي

    28 عاماً

    - ثلاث رصاصات في البطن - وهو من سكان " طمرة " في قضاء " عكا "

    19

    نجلاء سعد الدين صيام

    -

    - أصيبت بجلطة قلبية حادة على خلفية ما شاهدته من مناظر فظيعة - وهي من " حي وادي الجوز "

    20

    يوسف أبو سنينة

    -

    - خطيب المسجد الأقصى

    21

    عبد محمد مقداد

    -

    *

    *

    *أما المسؤولون عن تنفيذ هذه المجزرة ، فهم :

    -* غرشونسلامون : زعيم منظمة " أمناء جبل الهيكل" الإرهابية .

    - آرييه بيبي : قائد شرطة القدس (آنذاك) .

    -* إسحاق رابين : وزير حرب العدو الصهيوني ( آنذاك ) .

    - إسحاق شامير* : رئيس وزراء العدو الصهيوني ( آنذاك ). "131"

    *- مجزرة " الحرم الإبراهيمي " في الخليل : 25/2/1994م

    لم توصف أية مجزرة صهيونية ، بحق شعبنا ، على مدى نصف قرن ، بما وصفت به المجزرة البشعة المروعة التي اقترفها المستوطن الصهيوني " غولد شتاين " يسانده عدد من المستوطنين الآخرين وقوات الاحتلال* الصهيوني ، فقد نفذت هذه المجزرة ضد المصلين العرب في باحة " الحرم الإبراهيمي " في مدينة " الخليل " .. فقبل أن يكمل المصلون التسبيحة الثالثة من السجود في جنبات الحرم الشريف ، اخترقت شظايا القنابل والرصاص رؤوس المصلين ورقابهم وظهورهم .. وأسفرت هذه المجزرة الرهيبة عن استشهاد حوالي "24" مواطناً عربياً من أهل "الخليل " ، وجرح المئات منهم "132" لقد كان الوقت فجراً وفي شهر رمضان المبارك .. وقد تمكن المصلون بعد ذلك من قتل المستوطن القاتل " غولد شتاين " .

    تمت هذه المجزرة تحت نظر وحماية ومساندة قوات الاحتلال الصهيوني ، وقد اشتبك المواطنون العرب مع قوات الاحتلال ، فسقط العشرات من الشهداء، والآلاف من الجرحى من مدينة خليل الرحمن وباقي الوطن .. لقد أغلق جنود العدو أبواب الحرم لمنع المصلين من الهرب ، كما منعوا المواطنين القادمين من خارج الحرم من الوصول إلى ساحته لإنقاذ الجرحى ، وقام عدد من الجنود بإطلاق النار على المصلين خلال محاولتهم الهرب .. وإن بعض الجنود وعدداً من المستوطنين المسلحين ، اندفعوا إلى باحة المسجد وأطلقوا النار على المصلين ، وقتل العديد من الضحايا برصاص ضابط وجندي صهيونيين تواجدا في الحرم وقت وقوع المجزرة . وقد لحق الجنود المصلين المصابين ومسعفيهم حتى أبواب المشافي ، فقتلوا المزيد منهم ، وحتى أثناء تشييع الشهداء ودفنهم قام جيش العدو بقتل عدد من المواطنين أيضاً .

    إذاً لم تكن هناك في الواقع مجزرة واحدة في الحرم الإبراهيمي في ذلك اليوم ، بل كانت ثلاث مجازر تلاحقت في يوم واحد .. وقد نقل شهود عيان أن المواطن " محمد عطية السلايمة " استشهد بينما كان يهم بدفن أحد شهداء المجزرة ، حيث سقط فوقه نتيجة إصابته بعيار ناري أطلقه عليه قناص صهيوني وقد دفن الشهيدان في نفس القبر .

    وذكر آخرون أن الشهيد " عرفات البايض " قال أثناء توديع جثمان أحد الشهداء على باب " المشفى الأهلي " : " أنتم السابقون ونحن اللاحقون " ولم تمض عشر دقائق حتى لحق بالشهيد."133"

    *ونورد فيما يلي أسماء شهداء مجزرة الحرم الإبراهيمي في " الخليل " : "134"

    1

    رائد عبد المطلب حسن النتشة

    20 عاماً

    - أعزب ، وهو النجل الأكبر لوالده

    2

    علاء بدر عبد الحليم طه أبو سنينه

    17 عاماً

    - أعزب

    3

    مروان مطلق حامد أبو نجمة

    32 عاماً

    - والد لستة أطفال

    4

    ذياب عبد اللطيف حرباوي الكركي

    24 عاماً

    - أعزب ، وهو المعيل الوحيد لأسرته

    5

    خالد خلوي أبو حسين أبو سنينه

    58 عاماً

    - أب لثمانية أطفال

    6

    نور الدين إبراهيم عبد المحتسب

    22 عاماً

    - المعيل الوحيد لأهله ، فوالده مريض

    7

    محمد كفاح عبد العز زكريا مرقة

    11 عاماً

    *

    8

    محمود صادق محمد أبو زعنونة

    49 عاماً

    - والد لأربعة أطفال

    9

    صابر موسى حسني كاتبة بدير

    37 عاماً

    - والد لأربعة أطفال أكبرهم عمره 7 سنوات

    10

    نمر محمد نمر مجاهد

    34 عاماً

    - والد لأربعة أطفال

    11

    كمال جمال عبد الغني قفيشة

    13 عاماً

    *

    12

    عرفات موسى يوسف برقان

    28 عاماً

    - والد لأربعة أطفال

    13

    راجي الزين عبد الخالق غيث

    47 عاماً

    *

    14

    وليد زهير محفوظ أبو حمدية

    13 عاماً

    - أعزب

    15

    سفيان بركات عوف زائدة

    21 عاماً

    - أعزب وكان يساعد والده الذي يعمل آذناً

    16

    جميل عايد عبد الفتاح النتشة

    48 عاماً

    - كان يعيل 13 شخصا، أصغرهم عمره سنتان

    17

    عبد الحق إبراهيم عبد الحق الجعبري

    55 عاماً

    - متزوج ويعيل 13 شخصاً

    18

    سليمان عواد عليان الجعبري

    37 عاماً

    - والد لعشرة أطفال أكبرهم عمره 10 أعوام

    19

    طارق عدنان محمد عاشور أبو سنينة

    14 عاماً

    *

    20

    عبد الرحيم عبد الرحمن سلامة

    48 عاماً

    - متزوج وكان يعيل 11 شخصا أكبرهم عمره 25 سنة

    21

    جبر عارف أبو حديد أبو سنينة

    11 عاماً

    - النجل الأكبر لوالده

    22

    حاتم خضر نمر الفاخوري

    26 عاماً

    - أب لولد وبنت

    23

    سليم إدريس فلاح إدريس

    27 عاماً

    - أب لولد وبنت

    24

    رامي عرفات علي الرجي

    11 عاماً

    *

    25

    خالد محمد حمزة عبد الرحمن الكركي

    18 عاماً

    *

    26

    وائل صلاح يعقوب المحتسب

    28 عاماً

    - والد لثلاثة أطفال

    27

    زيدان حمودة عبد المجيد حامد

    26 عاماً

    - أب لأربعة أطفال

    28

    أحمد عبد الله محمد طه أبو سنينة

    25 عاماً

    - كان يساعد والده، والأسرة مكونة من 12 فردا

    29

    طلال محمد داوود محمود دندش

    26 عاماً

    - متزوج وامرأته حامل

    30

    عطية محمد عطية السلايمة

    33 عاماً

    - متزوج ووالد لخمسة أطفال

    31

    إسماعيل فايز إسماعيل قفيشة

    28 عاماً

    - متزوج ووالد لطفلة وامرأته حامل

    32

    نادر سلام صالح زاهدة

    19 عاماً

    - أعزب وكان يعيل أخواته ووالده متوفى ووالدته الضريرة

    33

    أيمن أيوب محمد القواسمة

    21 عاماً

    - أعزب وهو المعيل لأسرته لأن والده شيخ كبير

    34

    عرفات محمود أحمد البايض

    28 عاماً

    - والد لثلاث بنات

    *

    أما المسؤولون عن تنفيذ هذه المجزرة ، فهم* :

    - النقيب الطبيب الاحتياط : باروخ غولد شتاين : الإرهابي المسوؤل عن المجموعة المنفذة للمجزرة ، وعضو " كاخ " الإرهابية ، وعضو " رابطة الدفاع اليهودية الأميركية " في " نيويورك " .

    - العقيد : رونين رفيف : قائد الجنود الذين كانوا " يحرسون " الحرم.

    -* " بن بنيامين " : مسؤول الحراسة عند المدخل الرئيسي للحرم .

    -* " كوبي بن يوسف " : مسؤول الحراسة عند المدخل الشرقي للحرم ، وقد شارك في إطلاق النار .

    -* " فيف دوري " : حارس عند المدخل الشرقي للحرم ، وقد أطلق الرصاص على المصلين .

    - الرائد " دوب ستلمان " : قائد منطقة الحرم الإبراهيمي .

    - الكولونيل " مائيل كليغي " : قائد جيش الاحتلال في منطقة الخليل* " آنذاك " .

    -* "إيهود باراك" رئيس أركان جيش العدو الصهيوني "آنذاك"

    - إسحاق رابين " : رئيس وزراء العدو الصهيوني " آنذاك " . "135"


    *المراجع والهوامش:

    1- غازي السعدي - من ملفات الإرهاب الصهيوني في فلسطين / مجازر وممارسات " 1936-1983م " - دار الجليل للنشر - عمان - ط1 - 1985م - ص 35.

    2- المرجع السابق - ص 35.***

    3- المرجع السابق - ص 34- 35.

    4- المرجع السابق - ص 53.

    5- المرجع السابق - ص 36.

    6- المرجع السابق - ص 36.

    7- المرجع السابق - ص 36.

    8- المرجع السابق - ص 36.

    9- المرجع السابق - ص 36.

    10- المرجع السابق - ص 36.

    11- المرجع السابق - ص 36.

    12- يعقوب إلياب - جرائم الأرغون وليحي ، ترجمة : غازي السعدي ،* - دار الجليل للنشر - عمان - 1975م - ص 241.

    13- جميل عرفات - جريدة "الإتحاد " - حيفا - عدد 22/12/1999م.

    14- جميل عرفات - جريدة " الإتحاد " - حيفا " - عدد12/4/2000م.

    15- الموسوعة الفلسطينية - القسم العام - المجلد الأول - ص 114.

    16- المرجع السابق - ص 114.

    17- جميل عرفات - جريدة " الإتحاد " - حيفا - عدد 19/4/2000م . و " مجلة شؤون فلسطينية " - عدد نيسان /1974م - ص 135 . و (جريدة " الحياة الجديدة " ) - عدد 14/5/1998م ) .

    18- جواد الحمد - الشعب الفلسطيني ضحية الإرهاب والمذابح الصهيونية - ص 119 .

    19- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 51 .

    20- الموسوعة الفلسطينية - القسم العام - المجلد الأول - ص 114 . و " مصطفى مراد الدباغ - بلادنا فلسطين - الجزء العاشر - القسم الثاني - ص 278 .

    21- " الموسوعة الفلسطينية - القسم العام - المجلد الأول - ص 114" و " غازي السعدي - مرجع سابق - ص 51 " .

    22- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 51 .

    23- المرجع السابق - ص 48، 50 .

    24- المرجع السابق - ص 64.

    25- الموسوعة الفلسطينية - مرجع سابق - ص 114.

    26- جميل عرفات - جريدة " الإتحاد " - حيفا - عدد 12/1/2000م.

    27- الموسوعة الفلسطينية - مرجع سابق - ص 114.

    28- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 52.

    29- جريدة "الإتحاد " - حيفا - عدد 19/5/1992م . و "من هم الإرهابيون" - مؤسسة الدراسات الفلسطينية - ط1 - بيروت - 1973م - ص 20 . و " مجلة شؤون فلسطينية - عدد نيسان 1974م - ص 135 ". و " جواد الحمد - مرجع سابق - ص 81 " . و " غازي السعدي - مرجع سابق - ص 53" .

    30- الموسوعة الفلسطينية - مرجع سابق - ص 114- 115.

    31- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 53 .

    32- الموسوعة الفلسطينية - مرجع سابق - ص 115 " و " من هم الإرهابيون - مرجع سابق - ص 20 ".

    33- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 81 بتصرف .

    34- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 54 .

    35- المرجع السابق - ص 54.

    36- المرجع السابق - ص 64.

    37- مصطفى مراد الدباغ - بلادنا فلسطين - الجزء الثامن - القسم الثاني - ص 333.

    38- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 3/5/1998م.

    39- 40- المرجع السابق .

    41- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 113 .

    42- يعقوب إلياب - مرجع سابق - ص 14.

    43- من هم الإرهابيون - مرجع سابق - ص 20.

    44- 45- جريدة " القدس العربي " - عدد 10-11/4/1998م .

    46-47- يعقوب إلياب - مرجع سابق - ص 15 ،17 .

    48- جريدة " القدس العربي " - مرجع سابق.

    49- مصطفى مراد الدباغ - بلادنا فلسطين - الجزء الثامن - مرجع سابق - ص 132.

    50- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 99 -100.

    51- من هم الإرهابيون - مرجع سابق - ص 21.

    52- الموسوعة الفلسطينية - مرجع سابق - ص 115.

    53- المرجع السابق - بتصرف .

    54- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 14/5/1998م.

    55- جريدة " الإتحاد " - حيفا - عدد 19/5/1992م.

    56- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 62.

    57- ( من هم الإرهابيون)* -مرجع سابق - ص 21 -22.

    58- جميل عرفات - جريدة " الاتحاد " - حيفا - عدد 19/5/1992م.

    59 - جريدة (الحياة الجديدة )عدد 3/5/1998م .

    60- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 82.

    61- جريدة " القدس العربي " - عدد 21/3/1995م.

    62- الموسوعة الفلسطينية - مرجع سابق .

    63- إلياس شوفاني - مجزرة الطنطورة في السياق التاريخي لتهويد فلسطين - مجلة " الدراسات الفلسطينية " - العدد 43- صيف عام 2000م.

    64- جريدة " القبس" - عدد 22/1/2000م.

    65- مصطفى الولي* -شهود عيان يروون أحداث مجزرة الطنطورة* -مجلة" الدراسات الفلسطينية" - العدد 43* -صيف عام 2000م.

    66- إلياس شوفاني- مرجع سابق.

    67- غازي السعدي- مرجع سابق - ص 64.

    68- جميل عرفات - جريدة" الاتحاد" - حيفا- عدد 22/12/1999م.

    69- من هم الإرهابيون* -مرجع سابق - ص 22- 23.

    70- جريدة ( الحياة الجديدة ) - عدد 3/5/1998م.

    71- المرجع السابق.

    72- مصطفى مراد الدباغ- بلادنا فلسطين- الجزء الأول - القسم الثاني- ص 155 بتصرف.

    73- غازي السعدي- مرجع سابق - ص 64- 65.

    74-جميل عرفات - جريدة" الاتحاد" - حيفا- عدد 14/5/1999م.

    75- جميل عرفات - جريدة " الاتحاد" - حيفا* -عدد 5/4/2000م.

    76- جريدة " الاتحاد" - حيفا - عدد 31/5/2000م.

    77- جميل عرفات- جريدة " الاتحاد" - حيفا - عدد 5/4/2000م.

    78-79-80-81-82-83- جميل عرفات- جريدة" الاتحاد" - حيفا - عدد 19/5/1992م.

    84- من هم الإرهابيون - مرجع سابق - ص 30.

    85- مصطفى مراد الدباغ- بلادنا فلسطين- الجزء الثامن- القسم الثاني - ص 176-177.

    86- المرجع السابق- ص 443.

    87- 88- 89 - من هم الإرهابيون - مرجع سابق- ص 34- 35.

    90- مجلة "شؤون فلسطينية"* -عدد نيسان 1983م - ص 58.

    91- الموسوعة الفلسطينية- القسم العام- المجلد الثالث. و "جريدة " الحياة الدولية" - عدد 3/5/1998م". و "جريدة " الحياة الدولية" - عدد 14 /5/1998م".

    92- من هم الارهابيون- مرجع سابق- ص 35. ومجلة " شؤون فلسطينية"- عدد نيسان 1983م - ص 59.

    93-94- الموسوعة الفلسطينية -القسم العام.

    95- جريدة " الاتحاد" - حيفا - عدد 22/3/2000م.

    96-97- مصطفى مراد الدباغ* -بلادنا فلسطين- الجزء الأول - القسم الأول - ص 301.

    98-99- الموسوعة الفلسطينية- القسم العام- المجلد الثالث.

    100- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 14/5/1998م . و " جواد الحمد - مرجع سابق" - ص 27.

    101- جريدة " الحياة الدولية " - عدد3/5/1998م. و "جواد الحمد - مرجع سابق" - ص 29.

    102- صبري جريس - العرب في إسرائيل - بيروت - 1973م - ص 260- 261 .

    103- درويش ناصر - الفاشية الإسرائيلية - دار الجليل - عمان - ط1 - 1990م - ص 42.

    104- من هم الإرهابيون - مرجع سابق - ص37 - 38 .

    105- جواد الحمد* مرجع سابق - ص 104- 107.*

    106-107- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 4/11/1998م.

    108- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 14/5/1998م .

    109-110- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 83 .

    111- مصطفى مراد الدباغ - بلادنا فلسطين - الجزء الخامس _ القسم الثاني - ص 231- 232.

    112-مصطفى مراد الدباغ - بلادنا فلسطين - الجزء العاشر - القسم الثاني- ص 306- 307.**

    113- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 263 .

    114- من هم الإرهابيون - مرجع سابق - ص 45.

    115- 116 - غازي السعدي - ص 263 .

    117- جريدة " الحياة الدولية " - 3/5/1998م .

    118- درويش ناصر - مرجع سابق - ص 50 .

    119- أسعد عبد الهادي - مجزرة صبرا وشاتيلا - دائرة الإعلام والثقافة في م . ت . ف - دمشق* ط1 - 1983م - ص 16- 17.

    120- المرجع السابق - ص 13.

    121- المرجع السابق - ص 22.

    122- المرجع السابق - ص 5.

    123- أمنون كابليوك - صبرا وشاتيلا - ص 98 .

    124- غازي السعدي - مرجع سابق - ص 289- 290 .

    125- المرجع السابق - ص 214- 215 .

    126- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 119 .

    127- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 3/5/1998م.

    128- المرجع السابق .

    ***** 129-130-131- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 54- 55 ، 107- 108 ، 115.

    132- جريدة " الحياة الجديدة " - عدد 3/5/1998م .

    133 -134-135- جواد الحمد - مرجع سابق - ص 69 - 110- 111 - 115 .

    الهاجاناه : هي الاسم المختصر للمنظمة العسكرية اليهودية السرية ، التي عملت في فلسطين إبان فترة الانتداب البريطاني .. وقد تأسست في 12/6/1920م وبلغ عدد أفرادها العاملين ضمن " الشرطة العبرية " حوالي 22 ألف إرهابي مسلحين ومدربين من قبل الجيش البريطاني ، وقد تولى ضابط بريطاني يدعى " تشارلز وينغت " مهمة الإشراف على تسليح وتدريب " الهاجاناه " .

    وبعد الإعلان عن إنشاء الكيان الصهيوني عام 1948م ، شكلت " الهاجاناه " العمود الفقري لجيش العدو الصهيوني .

    *

    الإتسل : أو " الأرغون " : تأسست هذه المنظمة الإرهابية الصهيونية عام 1937م بعد أن انفصلت عن " الهاجاناه " ، وأصبحت : الإتسل* " تحت إمرة " جابو تنسكي " رئيس " المنظمة الصهيونية الجديدة " .. وكان قائد " الإتسل " هو " دافيد رازيال " ، وبعد مقتله في العراق ، حل مكانه الإرهابي " مناحيم بيغن " .. وفي حزيران 1948م تم حل هذه المنظمة الإرهابية حيث انضم أفرادها إلى جيش العدو الصهيوني .

    *

    ليحي : *أو " شتيرن " : تنظيم سري صهيوني ، عمل في فلسطين أثناء فترة الانتداب البريطاني ، وأسسه الإرهابي الصهيوني " إبراهام شتيرن " ، وقد انفصل تنظيم " ليحي " عن " الإتسل " عام 1940م .. وحمل بعد ذلك اسم مؤسسة " شتيرن " .

    وقد تم حل تنظيم ليحي " شتيرن " عام 1948م ، وانضم قسم من أفرادها إلى المنظمة العامة للعمال " ، بينما انضم قسم آخر إلى عدة أحزاب صهيونية متطرفة ، وكان " إسحاق شامير " قائداً لعمليات " شتيرن" .

    *

    البالماخ : تنظيم عسكري ، وهو بمثابة " الجيش الدائم " لمنظمة " الهاجاناه " ، أو الجناح العسكري لها .. وقد أنشئ " البالماخ " عام 1941م* وفي عام 1948م أصبحت ألوية " البالماخ " النواة العسكرية الضاربة لجيش العدو الصهيوني .

    *

    الوحدة 101: كانت الوحدة 101 عصابة إرهابية محترفة ، وكانت بمثابة جيش خاص لشارون ، ولم يكن أفراد هذه العصابة يصنفون وفق رتبهم العسكرية وإنما " وفق كفاءاتهم وتجربتهم القتالية " ..

    وقد جرى توحيد الوحدة 101 مع كتيبة المظليين في جيش العدو الصهيوني في مطلع كانون الثاني عام 1954م وذلك بمبادرة من " موشيه دايان " وأصبح " أرئيل شارون " قائداً للمظليين .

    ومن تلاميذ شارون في الوحدة 101 " رفائيل إيتان " الذي كان رئيساً لأركان جيش العدو أثناء غزو لبنان عام 1982م

    المجازر الصهيونية خلال الإنتفاضة الأولى
    (من 8 كانون أول 1987م* حتى آب 2000م)

    8/12/1987م

    قام القتلة الصهاينة بقتل (أربعة) من الشهداء هم:

    1 ـ طالب محمد عبد الله أبو زيد (46 عاماً) من (مخيم المغازي).. وقد استشهد إثر صدمِه من قبل شاحنة صهيونية بصورة متعمّدة على طريق (عسقلان).

    2 ـ عصام محمد حمودة (29 عاماً) من (مخيم جباليا) في قضاء (غزة).. واستشهد إثر صدمِه من قبل شاحنة صهيونية بصورة متعمّدة على طريق (عسقلان).

    3 ـ شعبان سعيد نبهان (26 عاماً) من (جباليا) قضاء (غزة).. واستشهد إثر صدمِه من قبل شاحنة صهيونية بصورة متعمّدة على طريق عسقلان.

    4 ـ كمال قدورة حسن حمودة (23 عاماً).. واستشهد إثر صدمِه من قبل شاحنة صهيونية بصورة متعمّدة على طريق عسقلان.

    *

    9/12/1987م

    قتل الغزاة الصهاينة (ثلاثة) أطفال هم:

    1 ـ حازم محمد السيسي (17 عاماً) من (مخيم جباليا) في قطاع (غزة) وقد استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ زاهد شحادة (17 عاماً) من (مخيم جباليا).

    3 ـ حسن عفيف (17 عاماً) من (مخيم جباليا).

    *

    10/12/1987م

    في هذا اليوم قتل الغزاة الصهاينة (ثلاثة) أحدهم طفل، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ سهيلة نمر أسعد الكعبي (57 عاماً) من (مخيم بلاطة) في (نابلس) وقد استشهدت برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ أحمد أبو خوصة (20 عاماً) من (مخيم جباليا) في قطاع (غزة) وقد استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ سحر أحمد الجرمي (17) عاماً، من (مخيم بلاطة) في (نابلس).. وقد استشهدت برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    *

    12/12/1987م

    قتل جنود العدو الصهيوني اليوم (أربعة) أطفال وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ إبراهيم محمد طليع العكليل (17 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. وقد استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ علي اسماعيل مساعد (11 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).

    3 ـ عبد الله أحمد فاعور (14 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. واستشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 11/12/1987م.

    4 ـ وحيد إبراهيم أبو سالم (10 سنوات) من (خانيونس).

    *

    13/12/1987م

    اليوم قتل جنود الاحتلال الصهيوني طفلاً وهو:

    ـ رمضان يوسف صبح (13 عاماً) من (جباليا /غزة).. وقد استشهد خلال المظاهرات.

    *

    14/12/1987م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) هما:

    1 ـ حسن محمد منصور جرعون (24 عاماً) من (خانيونس).

    2 ـ يونس جربوع (18 عاماً) من (غزة).. واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    15/12/1987م

    قام جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بقتل (ثمانية) كان من بينهم أربعة أطفال، والشهداء الثمانية هم:

    1 ـ طلال أحمد الحويجي (17 عاماً) من (بيت حانون/غزة).. واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ فؤاد إسماعيل تمراز (15 عاماً) من (مخيم دير البلح/غزة).

    3 ـ نجوى حسن عبد الله المصري (17 عاماً) من (بيت حانون/غزة).. واستشهدت خلال المظاهرات.

    4 ـ أحمد النبريسي (15 عاماً) من (غزة).

    5 ـ محمود السخلة (18 عاماً) من (غزة).

    6 ـ زاهر صالحي (23 عاماً) من (غزة).

    7 ـ إبراهيم علي دقة (23 عاماً) من (غزة).

    8 ـ خالد عمار أبو طاقية (20 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).

    *

    16/12/1987م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) بينهم (طفلان)، والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ عبد المالك عبد المالك عبد الله أبو الحصين (17 عاماً) من (خانيونس)، واستشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ نافذ يوسف قطيفان (15 عاماً) من (دير البلح/غزة).

    3 ـ إبراهيم محمود السخيل (20 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد خلال المظاهرات.

    4 ـ عطوة يوسف أبو سمهدانة (22 عاماً) ـ من (رفح/غزة).

    *

    18/12/1987م

    قَتل الغزاة الصهاينة اليوم (خمسةً ) بينهم (طفلان)، وهؤلاء الشهداء الخمسة هم:

    1 ـ سميرة المصري (17 عاماً).. استشهدت متأثرة بجراحها.

    2 ـ زهير السخلة (17 عاماً).. من (جباليا).

    3 ـ ميسرة البطنيجي (23 عاماً) من حي الشجاعية في غزة.. استشهد أثناء المظاهرات.

    4 ـ عبد السلام شحادة فتيحة (30 عاماً) من (مخيم البريج).. استشهد خلال المظاهرات.

    5 ـ حسني سعادة المحسيري (85 عاماً) من (البيرة).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    21/12/1987م

    اليوم قتل الغزاة الصهاينة (خمسةً) والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ باسم فيصل صوافطة (18 عاماً) من (طوباس/ نابلس).. وقد استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ نازك أحمد صوافطة (23 عاماً) من (طوباس/ نابلس) واستشهدت برصاص جنود الاحتلال

    3 ـ خميس كمال البكري (20 عاماً).. صدمته سيارة صهيونية أثناء المظاهرات.

    4 ـ يوسف محمد عرعراوي (35 عاماً) من (جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    5 ـ رائد عبد الرؤوف شحادة (18 عاماً) من مخيم الشاطئ/ غزة.

    *

    22/12/1987م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ستةً) من بينهم (طفلان)، والشهداء الستة هم:

    1 ـ مهند علي حسن الغول (17 عاماً) من (مخيم جنين).. استشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ محمود راشد أبو عزيز (17 عاماً) من (مخيم جنين).

    3 ـ غسان مطلق (20 عاماً) من (جنين).. استشهد متأثراً بجراحه.

    4 ـ محمد عبد القادر جاد الله (19 عاماً) من قرية (إذنا) قضاء (الخليل).

    5 ـ يوسف محمد يوسف النجار (25 عاماً) من (رفح/غزة).

    6 ـ خالد طالب شاكر حميد (19 عاماً) من (جباليا /غزة).

    *

    30/12/1987 م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني الطفل مصطفى عيسى البيك (17 عاماً) من (جباليا /غزة).. وقد استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    2/1/1988م

    قتل جنود الاحتلال المواطنة (مريم الرواشدة) (75 عاماً) من مخيم جباليا وقد استشهدت متأثرة بجراحها.

    *

    3/1/1988م

    قتل جنود الاحتلال اليوم (اثنين) أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ هنية محمود سليمان غزاونة (25 عاماً) من قرية (الرام) قضاء (القدس) وقد استشهدت برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ رعد محمد فتحي عبيد (3 سنوات) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    *

    4/1/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الطفلة (رنا يوسف عدوان) ـ سنة واحدة ـ من (مخيم دير البلح).. وقد استشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    *

    5/1/1988م

    استشهد علي عاطف محمود دخلان (19 عاماً) من (خانيونس).. برصاص جنود الاحتلال.

    *

    7/1/1988م

    استشهد اليوم برصاص الاحتلال الصهيوني (إثنان) أحدهما طفل، وهذان الشهيدان هما:

    1 ـ مازن اسماعيل زكي مسلم (15 عاماً) من (مخيم المغازي).

    2 ـ بسام خضر أبو مسلم (27 عاماً) من قرية (بني سهيلة/غزة).

    *

    8/1/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، (إثنان) وهما:

    1 ـ خالد إبراهيم العواودة (22 عاماً) من (مخيم البريج).

    2 ـ ناجي حسن محمد الحج (42 عاماً) من قرية (قباطية/جنين).. وقد مَثّل القتلة بجثته.

    *

    9/1/1988م

    قَتل اليوم جنودُ الاحتلال الصهيوني (ماهر السلقاني) 20 عاماً من (مخيم المغازي).

    *

    10/1/1988م

    قتلت قوات الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ وجدان حافظ رجب فارس (35 عاماً) من (خانيونس).. استشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال، وكانت حاملاً في شهرها السابع.

    2 ـ خليل إسماعيل أبو لولي (53 عاماً).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 11/12/1987م.

    3 ـ طوقان شعبان مصبّح (35 عاماً) من (حي الشجاعية) في (غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    11/1/1988م

    قتل المحتلون الصهاينة (خمسةً) وكان من بين هؤلاء الشهداء أحد الأطفال، والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ رابح حسين محمود غنام (16 عاماً) من قرية (بَيْتين) قضاء (رام الله).. وقد استشهد برصاص المستوطنين الصهاينة.

    2 ـ أميرة أحمد عمر أبو عسكر (35 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. واستشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال، وكانت حاملاً عند استشهادها.

    3 ـ عاطف محمد يوسف خضر (25 عاماً) من (خانيونس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ محمد فياض (65 عاماً) من (خانيونس).. استشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها يوم 18/12/1987م.

    5 ـ باسل خليل اليازوري (22 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    12/1/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، بينهم طفل، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ محمد يوسف اليازوري ـ من (مخيم رفح)..

    2 ـ عطا يوسف مصطفى خضر (25 عاماً) من (خانيونس).

    3 ـ رمضان يوسف صبح (14 عاماً) من (بيت لاهيا /غزة).. استشهد خلال المظاهرات.

    *

    13/1/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (سبعةً) وكان بين الشهداء (ثلاثة أطفال)، والشهداء السبعة هم:

    1 ـ سامي علي جمعة (4 أشهر) من (مخيم دير عمار/ رام الله).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    2 ـ لبنى أحمد سليمان شويكي (13 عاماً) من (مخيم دير عمار/ رام الله).. استشهدت خلال المظاهرات.

    3 ـ رائد سلمان (10 سنوات) من (مخيم جباليا /غزة) استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    4 ـ أيمن محمد عطا (20 عاماً) من (حي التفاح) في (غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    5 ـ حسن مصطفى جبر معالي (20 عاماً) من قرية (كفر نعمة/ رام الله).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    6 ـ مصطفى حسين حرز الله (52 عاماً) من (مخيم عين بيت الماء/ نابلس).. واستشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    7 ـ عمر عياش (19 عاماً).. استشهد خلال المظاهرات.

    *

    14/1/1988م

    قَتل الغزاةُ الصهاينة اليوم (ثلاثةً) هم:

    1 ـ محمد رضوان طبازة (18 عاماً).. من (مخيم النصيرات).. واستشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    2 ـ ناجي حسن محمد علي (45 عاماً) من قرية (قباطية) - جنين.. واستشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ أحمد علي عودة غزال العبيات (45 عاماً) من قضاء (بيت لحم).. وقد استشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    *

    16/1/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) بينهم طفل رضيع، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ نجل المواطن إبراهيم قصري (40 يوماً) من (مخيم الأمعري).. وقد استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    2 ـ محمود أحمد من قرية (قلنديا) قضاء (القدس).. واستشهد خلال المظاهرات.

    3 ـ علي محمد محمود دحلان (25 عاماً) من (خانيونس).

    *

    17/1/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ستةً) وكان بين الشهداء (ثلاثة أطفال) واثنان منهم رضيعان.. والشهداء الستة هم:

    1 ـ عبد الفتاح رشيد عويضة (60 يوماً) من (قلقيلية).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    2 ـ هيثم باسم شقير (7 أشهر) من (قلقيلية).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ رابح زرعيني (17 عاماً) من قرية (طرعان) قضاء (الناصرة) أيْ من الجزء المحتل عام 1948م.. وقد استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ إبراهيم محمود أبو نحل (35 عاماً) من (حي النصر/غزة).

    5 ـ رفقة العفيفي، من (غزة).

    6 ـ رمنة درويش عطاالله درويش (90 عاماً) من (حي الدرج/غزة).. استشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    18/1/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني هذا اليوم المواطنة الفلسطينية صبحية درويش حشاش (47 عاماً) من (مخيم بلاطة/نابلس).

    *

    22/1/1988م

    استشهدت اليوم المواطنة الفلسطينية فاطمة محمد الوليدي (55 عاماً) من (خانيونس) اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/1/1988م

    استشهدت اليوم مواطنتان فلسطينيتان اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني، وهاتان الشهيدتان هما:

    1 ـ شامية جرّار (90 عاماً) من قرية (السيلة الحارثية/جنين).

    2 ـ فاطمة عطا موسى سلمان (30 عاماً) من (بيت صفافا / القدس).

    *

    27/1/1988م

    اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني الطفل الفلسطيني أيمن محمد فرهود (13 عاماً) من قرية (خربتا / رام الله) حيث أجبروه على إنزال العلم الفلسطيني من على أحد أعمدة الكهرباء، فاستشهد جراء صعقة كهربائية.

    *

    28/1/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) هما:

    1 ـ محمد علي حمدان (22 عاماً) من (الشابور/ رفح).

    2 ـ عبد الرؤوف ريحان من (مخيم جباليا /غزة).

    *

    29/1/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/فايق هاشم فليفل (27 عاماً) من (مخيم الأمعري)، متأثراً بجراحه.

    *

    30/1/1988م

    قام جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بقتل الطفل الفلسطيني/جمال السويسي (17 عاماً) من (غزة).

    *

    31/1/1988م

    قام جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بإطلاق النار وقتْل الطفل الفلسطيني/ إسماعيل عبد العاطي الشريف (17 عاماً) من قرية (بني نعيم/الخليل).
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  2. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  3. #12
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    *

    1/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ مراد باسم رفيق الحمد للـه (17 عاماً) من قرية (عنبتا / طولكرم).

    2 ـ مؤيد علي الشعار (23 عاماً) من قرية (عنبتا / طولكرم).

    *

    3/2/1988م

    استشهد اليوم اثنان من أهلنا، برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، والشهيدان هما:

    1 ـ أسماء ابراهيم سبوبة (25 عاماً) من قرية (عنبتا / طولكرم) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها يوم 1/2/1988م.

    2 ـ إبراهيم منصور (18 عاماً) من قرية (بلعا / طولكرم).. واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    6/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفلة/ انتصار أسما عبد العليم الشريف (17 عاماً) من (مخيم العروب/ الخليل).

    *

    7/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ستةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء الستة هم:

    1 ـ إياد الدسوقي (10 سنوات) من (برقة/ نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ رامي عبد الرحيم العكلوك (15 عاماً) من (دير البلح) واستشهد متأثراً بجراحه.

    3 ـ الشيخ صالح لوباني (52 عاماً) من (قباطية /جنين) واستشهد نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل جنود الاحتلال.

    4 ـ عماد خضر عبيد صبارنة (22 عاماً) من (بيت أُمَّر/ الخليل) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    5 ـ محمد ابراهيم سالم شوبهة (25 عاماً) من (بيت أُمَّر/ الخليل) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    6 ـ تيسير عبد الله جراد (18 عاماً) من (بيت أُمّر/ الخليل) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    8/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما طفل، والشهيدان هما:

    1 ـ إياد محمد عقل (16 عاماً) من (مخيم البريج) الذي قتله جنود الاحتلال بعد اعتقاله مباشرة.

    2 ـ عبد الباسط محمود عبد الله (27 عاماً) من (كفر قَدّوم/ نابلس) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    9/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل/ نبيل عبد اللطيف محمود أبو خليل (16 عاماً) من (عتّيل/ طولكرم).

    *

    10/2/1988م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا بينهم طفل، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ خضر إياس فؤاد ترزي (17 عاماً) من (غزة).. قتله جنود الاحتلال بعد اعتقاله.

    2 ـ يوسف أحمد أبو جبارة (35 عاماً) من (غزة) واستشهد نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل جنود الاحتلال.

    3 ـ عماد محمود الحملاوي (20 عاماً) من (مخيم المغازي) واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    11/2/1988م

    قتل جنود الاحتلال (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عفيف الدردوك (60 عاماً) من (نابلس) واستشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها يوم 9/2/1988م برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ أحمد عبد الله سبيل بخيت (36 عاماً) من (مخيم طولكرم) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    12/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (طفلين) من أبناء شعبنا، وهما:

    1 ـ باسل تيسير الجيطان (14 عاماً) من (نابلس).

    2 ـ بشار أحمد المصري (17 عاماً) من (نابلس).

    *

    14/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني المواطن الفلسطيني (محمد جمعة الراعي) (62 عاماً) من (حي الشجاعية/غزة) واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    19/2/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ نصر الله عبد القادر نصر الله (12 عاماً) من (مخيم طولكرم).

    2 ـ إسماعيل حسن الحلايقة (22 عاماً) من (الخليل).

    3 ـ نبيل أبو غوري (25 عاماً) من (مخيم الشاطئ).

    *

    20/2/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، هما:

    1 ـ عبد الله عطا عبد الله عطايا (20 عاماً) من (كفر نعمة/ رام الله.

    2 ـ فاطمة الدواجلة (17 عاماً) من (بئر السبع)، وقد استشهدت في قرية (بني نعيم/ الخليل).

    *

    21/2/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا هم:

    1 ـ راغب رامز سليمان أبو عمارة (23 عاماً) من (نابلس).

    2 ـ كمال محمد فارس (24 عاماً) من (مخيم دير عمار/ رام الله).

    3 ـ أحمد صادق أبو صالحة (60 عاماً) من (نابلس).

    *

    23/2/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة وأعوانهم (أربعةً) من أبناء شعبنا ومن بين الشهداء (ثلاثة أطفال) والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ روضة محمد لطفي نجيب (13 عاماً) من (باقة الشرقية/ طولكرم) واستشهدت برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    2 ـ محمود نعمان حوشية (13 عاماً) من (اليامون /جنين) واستشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ محمد قاسم أبو زيد كميل (4 سنوات) من (قباطية /جنين) واستشهد برصاص أحد المتعاونين مع العدو الصهيوني.

    4 ـ عاطف عبد المحسن فياض (30 عاماً) من (خانيونس) واستشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن الفلسطيني/ محمد محمود عبيد من (عنبتا / طولكرم).

    *

    25/2/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ سامي غالب الداية (12 عاماً) من (نابلس) واستشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ عصام أسعد أبو خليفة (18 عاماً) من (مخيم جنين) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ يوسف توفيق عبد الله زيد الكيلاني (23 عاماً) من (يعبد/جنين) واستشهد إثر صدْمِه من قبل سيارة عسكرية صهيونية.

    *

    26/2/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة (ثمانيةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ فضيلة الغندور (22 عاماً) من (غزة) واستشهدت إثر صدمها من قبل سيارة عسكرية صهيونية أثناء عودتها من أحد المستشفيات حيث كانت تعالَج جراء إصابتها برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ أنور الميمي (18 عاماً) من (البيرة).

    3 ـ أنور رزق درويش عميرة الغريسي (29 عاماً) من (نعلين/ رام الله) واستشهد على أيدي قطعان المستوطنين الصهاينة الذين اختطفوه من منزله ثم قتلوه وألقوا بجثته على طريق (رام الله ـ نابلس) حيث عُثر عليها بعد يومين من استشهاده.

    4 ـ فؤاد أيوب شعراوي (51 عاماً) من (الخليل).. واستشهد متأثراً بجراحه.

    5 ـ حجة محمود أبو علان (60 عاماً) من (الظاهرية/ الخليل).. استشهدت متأثراً بجراحه بعد صدْمِه بصورة متعمدة من قبل سيارة صهيونية خلال المظاهرات التي جرت في القرية.

    6 ـ حسن محمد أبو خيري الجابري (22 عاماً) من (مخيم العروب/ الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    7 ـ رشيقة مصلح دراغمة (62 عاماً) من (طوباس/ نابلس) واستشهدت برصاص قوات الاحتلال.

    8 ـ إياد علي الأشقر (12 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    27/2/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، متأثرين بجراحهم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، وبين الشهداء أحد الأطفال، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ بكر نافذ عبد الله البو (17 عاماً) من (حلحول/ الخليل).

    2 ـ ماجد محمد الأطرش (18 عاماً) من (حلحول/ الخليل).

    3 ـ نهاد عبد الغفار يوسف الخمور (21 عاماً) من (مخيم العروب).

    *

    28/2/1988م

    قَتَل القَتلةُ الصهاينة (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ رائد محمود عوض البرغوثي (17 عاماً) من (عابود/ رام الله) واستشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    2 ـ أحمد إبراهيم الجرن البرغوثي (22 عاماً) من (رام الله) واستشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    3 ـ قنديل علوان (43 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. واستشهد في سجن (الرملة) جراء تعذيبه من قبل جلاديه الصهاينة.

    *

    29/2/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، وهما:

    1 ـ ياسر داود عبد الجبار البوريني (18 عاماً) من (بورين/ نابلس).

    2 ـ أحمد محمد دياب بيطاوي (30 عاماً) من (مخيم جنين).. واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 25/2/1988م.

    1/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل الفلسطيني/ خليل جرادات (14 عاماً) من (الزبابدة /جنين).

    *

    2/3/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/ سليمان عبد الغني طاهر (65 عاماً) من (باقة الشرقية/ طولكرم)، اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    4/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا، منهم (طفلان)، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ ختام صبري عرام (10 سنوات) من (خانيونس) استشهدت متأثرةً بجراحها.

    2 ـ بكر عبد اللطيف شيباني (17 عاماً) من (عرابة /جنين) استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ محمد أحمد حسن صلاح (18 عاماً) من (الخضر/ بيت لحم) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    5/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمد السعافين (27 عاماً) من (مخيم البريج).

    2 ـ ماهل مصباح حسن الوريدات (28 عاماً) من (الظاهرية/ الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ راسم مضحي محمود أحمد الخضيرات (30 عاماً) من (الظاهرية/ الخليل).. واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    6/3/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني وأحد المتعاونين معهم، (ثلاثة) من أبناء شعبنا، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ خالد جمال العارضة (18 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ أيمن سليم عبد الغني عجاق (18 عاماً) من (المزرعة الشرقية/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ حسني محمد سلامة من (بديا / طولكرم) استشهد برصاص أحد المتعاونين مع جنود الاحتلال.

    *

    7/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال) اثنان من هؤلاء الأطفال، رضيعان، والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ يوسف يحيى حسونة (3 أشهر) من (مخيم دير البلح).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ شيرين محمد موسى عليان (4 أشهر) من (مخيم دير البلح).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    3 ـ محمد سميح الشيخ (11 عاماً) من (بيت نجار/ بيت لحم).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    4 ـ صلاح عبد الفتاح النقيب (35 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).. استشهد جرّاء سقوط قنبلة غاز على رأسه.

    *

    8/3/1988م

    اليوم قَتل الغزاة الصهاينة (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل رضيع وهذان الشهيدان هما:

    1 ـ باسم خليل الكرنز (7 أيام) من (مخيم الفوّار/ الخليل).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    2 ـ خضر محمد حميدة (35 عاماً) من (المزرعة الشرقية/ رام الله).. استشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    *

    9/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ستًة) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال) واثنان من هؤلاء الأطفال رضيعان، والشهداء الستة هم:

    1 ـ سناء سمير عبيد (40 يوماً) من (مخيم خانيونس).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    2 ـ يوسف حسونة (3 أشهر) من (دير البلح).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ ناجح حسن حجاز (17 عاماً) من (ترمسعيّا / رام الله) استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ محمد عثمان فارس (18 عاماً) من (سلواد/ رام الله) استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    5 ـ بسام إبراهيم البدارين (25 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    6 ـ حسن عبد الحليم التيتي (92 عاماً) من (نابلس) استشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 9/1/1988م.

    *

    10/3/1988م

    اليوم شَنَق المستوطنون الصهاينة في (باب حطة) في (القدس) الطفل الفلسطيني (خميس نمر) (11 عاماً) من مدينة (القدس).

    *

    12/3/1988م

    اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا، منهم طفلان أحدهما رضيع، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ يحيى المغربي (شهران) من (غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ محمد حسن اسكافي (طفل لانعرف عمره) من (غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ صالح سليمان العفن من (مخيم شعفاط).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    13/3/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني (خمسة) من أبناء شعبنا، أحدهم طفل وهم:

    1 ـ علام سعيد نصر الله (17 عاماً) من قضاء (جنين).. قتله جنود الاحتلال بعد إطلاق سراحه من المعتقل بثلاثة أيام.

    2 ـ يوسف إبراهيم علي أبو عبيد (23 عاماً) من (بدّو/ رام الله) واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 9/3/1988م.

    3 ـ عرفات عبد العزيز حويج (22 عاماً) من (عين يبرود/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ يوسف محمود أبو ندى (25 عاماً) من (رفح) استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 3/3/1988م.

    5 ـ صلاح سعيد العطار (22 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 3/3/1988م.

    *

    16/3/1988م

    استشهد اليوم (خمسة) من أبناء شعبنا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، وبين الشهداء طفلان، وهؤلاء الشهداء الخمسة هم:

    1 ـ رنا عوض القرعاوي (13 عاماً) من (البيرة/ رام الله).

    2 ـ أشرف محمود إبراهيم (15 عاماً) من (مخيم نور شمس/ طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ سليم اليحيى (60 عاماً) من (طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه.

    4 ـ هشام داود علوش (21 عاماً) من (نزلة عيسى/ طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه.

    5 ـ عمر ياسين غانم حمارشة (25 عاماً) من (يعبد/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    17/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ جمعة خليل الطوفي (50 عاماً) من (مخيم الأمعري/ رام الله).. استشهد متأثراً بالغاز.

    2 ـ صبحي أبو شرار (25 عاماً) من (مخيم خانيونس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ هاني ابراهيم أبو حمام (24 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    18/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد علي أبو حجر (70 عاماً) من (مخيم جباليا).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ محمد محمود سليمان خالد (19 عاماً) من (مخيم عين بيت الماء/ نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    19/3/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) مواطنين فلسطينيين، بينهم (طفلة) رضيعة، والشهداء هم:

    1 ـ عُلا عمر أبو شريفة (5 أشهر) من (مخيم دير البلح).. استشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ نمر موافي (45 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ نامق أحمد الحاج حسين ملحم (30 عاماً) من (كفر دان /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    20/3/1988م

    استشهد اليوم (إثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد محمود عبد الرحمن حامد (25 عاماً) من (سلواد/ رام الله).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 4/2/1988م.

    2 ـ خالد محمد طاهر أحمد (25 عاماً) من (نزلة عيسى/ طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 6/3/1988م.

    *

    21/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ عادل أحمد جابر (17 عاماً) من (مخيم الشابور/ رفح).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ عمر حسن أبو مرحيل (27 عاماً) من (مخيم دير البلح).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ كاملة أحمد شرف (55 عاماً) من (مخيم البريج).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    *

    22/3/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1- حكمت مصطفى عمر دراغمة (26 عاماً) من (طوباس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ حسن فارس اكميل (70 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    23/3/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/ مصطفى الفردخ (60 عاماً) من (مخيم الشاطئ) اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/3/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ ماجد أحمد سوالمة (21 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ محمد علي أبوزر (18 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    25/3/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ خالد حسن المرقطن (18 عاماً) من (ترقوميا / الخليل).

    2 ـ وليد عبد الفتاح حسن طه الفطافطة (18 عاماً) من (ترقوميا / الخليل).

    *

    26/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ نبيلة علي اليازجي (35 عاماً) من (الشيخ رضوان/غزة).. استشهدت اختناقاً بالغاز وهي حامل.

    2 ـ عايد تركي محمد صالح (21 عاماً) من (زواتا / نابلس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ ماجد حسين ذيب (19 عاماً) من (كفر ثلث/ طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ عوض إبراهيم قاسم قراعبة (30 عاماً) من (كفر ثلث/ طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    27/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (خمسةً) من أبناء شعبنا، وكان بين الشهداء (طفلان)، والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ ياسر أسعد إبراهيم الخرباوي (16 عاماً) من (سلفيت/ نابلس).

    2 ـ غسان قاسم عوض نعيرات (17 عاماً) من (ميثلون /جنين).

    3 ـ عمر محمود ربايعة (30 عاماً) من (ميثلون /جنين).

    4 ـ فهيم محمود داود نعيرات (37 عاماً) من (ميثلون /جنين).

    5 ـ حسين كمال عودة (18 عاماً) من (سلفيت / نابلس).

    *

    29/3/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/ صقر محمد حسن قاسم (23 عاماً) من (برقة/ نابلس).

    *

    30/3/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم (أحدَ عشر) مواطناً فلسطينياً بينهم (طفلان) وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ سليمان أحمد الجندي (17 عاماً)من (يطا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ محمد فارس الزين (17 عاماً) من (اليامون /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ محمد عارف قاسم صلاح (22 عاماً) من (برقة/ نابلس).

    4 ـ وجيهة يوسف ربيع (50 عاماً) من (دير أبو مشعل/ رام الله).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال.

    5 ـ عبد الكريم محمد موسى طه الحلايقة (25 عاماً) من (الشيوخ/ الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    6 ـ خالد محمد صلاح (23 عاماً) من (برقة/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    7 ـ شاكر محمد علي ملسية (20 عاماً) من (دير إبزيغ/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    8 ـ حسني محمد شاهين (22 عاماً) من (اليامون /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    9 ـ موسى عزمي (30 عاماً) من (زيتا / طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    10 ـ إياد عزمي (21 عاماً) من (زيتا / طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.


    11 ـ معروف محمود نعمان (27 عاماً) من (زيتا / طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    1/4/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص، (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ إسحاق نمر سلمية (18 عاماً) من (إذْنا / الخيل).

    2 ـ جمال خليل طميزي (20 عاماً) من (إذْنا / الخليل).

    *

    2/4/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص، (ستةً) من أبناء شعبنا، وهؤلاء الشهداء الستة هم:

    1 ـ جميل رشدي الكردي (55 عاماً) من (غزة).

    2 ـ علاء أحمد خميس الكردي (21 عاماً) من (غزة).

    3 ـ أحمد خميس الكردي (41 عاماً) من (غزة).

    4 ـ سليم خلف سليم الشاعر (23 عاماً) من (بيت لحم).

    5 ـ خميس أحمد أبو دعنون (41 عاماً) من (دير سودان / رام الله).

    6 ـ جهاد مصطفى عاصي (18 عاماً) من(بيت لقيا / رام الله).

    *

    3/4/1988 م

    استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء الأربعة هم:

    1 ـ مأمون عبد الرحيم جراد (15 عاماً) من (طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ علي دياب أبو علي (45 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه.

    * 3 ـ خليل جبر جمزاوي (18 عاماً) من (مخيم عسكر الجديد/ نابلس).. استشهد بصعقة كهربائية حيث أجبره جنود الاحتلال الصهيوني على تسلق أحد أعمدة الكهرباء لإنزال علم فلسطيني كان مرفوعاً عليه.

    4 ـ ناصر عبد الله كميل (20 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    4/4/1988م

    استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ حامد عبد المهدي الزيدات (18 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ حمزة إبراهيم أبو شاب (20 عاماً) من (بني سهيلة /غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م.

    3 ـ رجب أحمد الصليبي (80 عاماً) من (العبيدية/ بيت لحم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م.

    * 4 ـ عارف محمد حسين عبده، من (جبل المكبر/ القدس).. استشهد متأثراً بالحروق التي أصيب بها جراء قيام الصهاينة بإلقائه داخل الفرن (المخبز) الذي يعمل فيه.

    *

    5/4/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني / إسحاق أبو شعبان (60 عاماً) من (غزة)، متأثراً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني يوم 30/3/1988م.

    *

    6/4/1988م

    اليوم قَتل قطعان المستوطنين الصهاينة، بالرصاص، (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ موسى صالح محمود بني شمسي (20 عاماً) من (بيتا / نابلس).

    2 ـ حاتم فايز أحمد سعيد جابر (22 عاماً) من (بيتا / نابلس).

    *

    7/4/1988 م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص، الطفل الفلسطيني / عصام عبد الحليم (15 عاماً) من (بيتا / نابلس).

    *

    8/4/1988م

    استشهد اليوم (إثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ فتحي محمود سرحان (20 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 6/4/1988م.

    2 ـ صبحية رشيد منكوش (55 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    *

    9/4/1988م

    اليوم استشهد المواطن الفلسطيني / يوسف ربيع (75 عاماً) من (دير أبو مشعل / رام الله).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م، وكانت زوجته (وجيهة) قد استشهدت برصاص جنود الاحتلال يوم 30/3/1988م.

    *

    11/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمد كامل عبد القادر عبد الله يحيى (20 عاماً) من (كفر راعي/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ جلال رجا يوسف أبو حجير (21 عاماً) من (كفر راعي/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ فؤاد عزيز صالح (18 عاماً) من (كفر راعي/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ إبراهيم محمود محمد الراعي (28 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد في سجن (إيلون) حيث عُثر عليه مشنوقاً داخل زنزانته الإنفرادية.

    *

    13/4/1988 م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمود حسن (55 عاماً).. من (مخيم الشاطئ/ غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ وطفة عبد اللطيف فرج الله (70 عاماً) من (مخيم جباليا).. استشهدت نتيجة تسمم واختناق بالغاز.

    3 ـ سعاد أحمد يوسف (90 عاماً) من (حي الزيتون /غزة).. استشهدت نتيجة الضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال.

    *

    14/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، والشهداء الأربعة هم:

    1* ـ وائل حسن محمد طه نزال (20 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ ناصر فهمي اللداوي (22 عاماً) من (نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ بدرية صادق شاهين (55 عاماً) من (نابلس).

    4 ـ حسن أحمد محمود قاعود (22 عاماً) من (مخيم الشاطئ/ غزة).. استشهد نتيجة الضرب المبرح على رأسه من قبل جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    16/4/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (ثمانية عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، من بينهم (ستة أطفال)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ جمال الجمل (17 عاماً) من (رفح).

    2 ـ محمد أبو جزر (17 عاماً) من (رفح).

    3 ـ جمال حسين شحادة (17 عاماً) من (مخيم البريج).

    4 ـ ياسر الشريف (14 عاماً) من (مخيم البريج).

    5 ـ نهاد عطية خطبة (17 عاماً) من (سلواد/ رام الله).

    6 ـ أيمن أبو عامر (17 عاماً) من (خانيونس).

    7 ـ تحسين البوطي (18 عاماً) من (رفح).

    8 ـ فايز أبو دراز (25 عاماً) من (خانيونس).

    9 ـ عطوة أبو عرار (20 عاماً) من (رفح).

    10 ـ بسام محمد الحريري (25 عاماً) من (جنين).

    11 ـ حلمي إبراهيم عبد الله (23 عاماً) من (جنين).

    12 ـ سعده عبد الله قرعاوي (40 عاماً) من (مخيم جنين).

    13 ـ مفيد محمد كتكوت (22 عاماً) من (مخيم جنين).

    14 ـ يحيى مصطفى إبراهيم سوالمة (20 عاماً) من (قباطية /جنين).

    15 ـ هالة عوض عميرة (20 عاماً) من (حبلة/ طولكرم).

    16 ـ فكري إبراهيم الدغمة (22 عاماً) من (عبسان/ غزة).

    17 ـ إيمان أبو بقر من (خانيونس).

    18 ـ عبد المحسن حنون من (خانيونس).

    *

    17/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (خمسةً) من أبناء شعبنا، من بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ زيد توفيق عمارنة (14 عاماً) من (يعبد/ جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ أحمد سعادة (40 عاماً) من (العبيدية / بيت لحم).. استشهد أثناء المظاهرات.

    3 ـ منير إسماعيل التتري من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ عابد زيد سليمان من (جنين).. استشهد متأثراً بجراحه.

    5 ـ محمد عوض البلبيسي (20 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    18/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل رضيع، والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ جميل حسين علقم (7 أيام) من (شعفاط / القدس).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ صباح (عايدة) عثمان شعبان طوطح (30 عاماً) من (غزة).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ عايدة أبو زر (18 عاماً) من (غزة).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ أحمد موسى محمد زعرب (30 عاماً) من (رفح).

    *

    19/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم المواطن الفلسطيني/ نزار محمد أحمد مساد من (فقوعة / جنين).

    *

    20/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ إسماعيل أبو الشيخ (48 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ محمد حسن نصار (24 عاماً) من (مخيم النصيرات).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ محمد حسين نصار (20 عاماً) من (مخيم النصيرات).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    22/4/1988م

    قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ محمد فايز أبو علي (25 عاماً) من (بني سهيلة /غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ عطية أحمد عطية منصور (20 عاماً) من (رفح).. استشهد داخل مركز شرطة (ريشون لتسيون) بعد اعتقاله.

    3 ـ فرج إسماعيل يوسف فرج الله (26 عاماً) من (إذنا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    23/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص المواطن/ محمد مصطفى أبو زيد (20 عاماً) من (قباطية /جنين).

    *

    24/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (ثلاثةً) من أبناء شعبنا؛ هم:

    1 ـ أحمد حسن سالم عمرو (23 عاماً) من (بيت الروش/ الخليل).

    2 ـ نعيمة محمد أحمد عبد الله العلامي (55 عاماً) من (بيت أمر/ الخليل).

    3 ـ محمد محمود الخطيب (43 عاماً) من (الخليل).. استشهد أثناء المصادمات مع جنود الاحتلال.

    *

    26/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم في سجن (كفار يونا) جراء التعذيب، المواطن/ محمد موسى أحمد حمادة فروة من (سلواد / رام الله).

    *

    27/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما طفل، هما:

    1 ـ أريج إسماعيل داود الديك (15 عاماً) من (كفر الديك/ طولكرم).

    2 ـ محمود سمحان عبد القادر سمحان (54 عاماً) من (رأس كركر / رام الله).

    *

    28/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ سري هلال رستم (35 عاماً) من (كفر مالك/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ حسن عبد السلام العملة (71 عاماً) من (بيت أولا / الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 23/4/1988م في المسجد الأقصى.

    *


    1/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    * 1ـ نضال عبد اللطيف أبو شومر (17 عاماً) من (بيت وزن / نابلس).. استشهد بصعقة كهربائية عندما أجبره جنود الاحتلال على تسلق عامود كهرباء لإنزال علم فلسطيني كان مرفوعاً عليه.

    2 ـ نعيم يوسف خليل أبو فرحة (22 عاماً) من (فقوعة /جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    3/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ عمر محمد عبد الحميد المناصرة (18 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).

    2 ـ نضال سالم بلوط المناصرة (18 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).

    3 ـ خالد رفقي عبد القادر عميرة، من (مخيم بلاطة / نابلس).

    4 ـ محمد حسين البوطي، من (مخيم عين بيت الماء/ نابلس).

    *

    4/5/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ رزق حسين محمد صباح (17 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ جمال محمود المدهون (20 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ خالد حسن النجار (52 عاماً) من (مخيم الشاطئ/ غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    5/5/1988م

    قَتل قطعان المستوطنين الصهاينة اليوم بالرصاص، المواطن/ جودة عبد الله عواد من (ترمسعيا / رام الله).

    *

    9/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم، المواطن/ إبراهيم أحمد حسين عودة (34 عاماً) من (مخيم الدهيشة).

    *

    11/5/1988م

    استشهد اليوم، المواطن (عبد الكريم رجا سليمان عطية ـ (21 عاماً) من (التعامرة / بيت لحم) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م.

    *

    13/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن محمود مفلح أبو زيد (33 عاماً) من (قباطية /جنين).

    *

    15/5/1988م

    قَتل قطعان المستوطنين اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ حسني محمد المحسيري (42 عاماً) من (الدوحة/ بيت جالا).. وقد عُثر على جثته في مزرعة للدواجن في مستعمرة (بيت بائير) غربي (القدس).

    * 2 ـ إبراهيم مسلم أبو عيشة العويدي (71 عاماً) من (الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه جراء اعتداء عليه من قبل مستوطني مستعمرة (كريات أربع) يوم 10/5/ 1988م، حيث هشموا جمجمته بالحجارة.

    *

    16/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (طفلين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ علاء الدين محمد صالح ثابت (15 عاماً) من (عزموط / نابلس).

    2 ـ جهاد بسام العبسي (15 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).

    *

    18/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل الفلسطيني/ مجدي محمود يوسف هلال (16 عاماً) من (عبوين/ رام الله).

    *

    20/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص الطفل الفلسطيني/ وسام محمود إسماعيل المناصرة (15 عاماً) من (وادي فوكين/ بيت لحم).

    *

    21/5/1988م

    استشهدت اليوم المواطنتان الفلسطينيتان:

    1 ـ فاطمة عبد الرحمن (26 عاماً) من (عبوين/ رام الله) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها يوم 11/5/1988م.

    2 ـ كوثر خالد محمد مرعي (23 عاماً) من (مخيم طولكرم).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    22/5/1988م

    قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد صالح محمود قعدان (38 عاماً) من (دير الغصون / طولكرم).

    2 ـ الحاجة شمسة عبد الله القدح (65 عاماً) من (دير الغصون / طولكرم).

    *

    23/5/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ عدنان طالب رشيد بدران (35 عاماً) من (دير الغصون / طولكرم) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    25/5/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني/ الشيخ سعدي محمد شحري اللولو (57 عاماً) من (مخيم البريج).

    *

    26/5/1988م

    ـ استشهد اليوم المواطن / إياد عبد الله إبراهيم زايد شناعة (18 عاماً) من (قلقيلية) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني قبل ثلاثة أشهر.

    *

    27/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (طفلين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ دينا منير السوافيري (3 سنوات) من (حي الزيتون /غزة).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    2 ـ أمين رجب أبو رداحة (14 عاماً) من (مخيم الجلزون).. متأثراً بجراحه.

    *

    28/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطنة/ إنعام رفيق توفيق حمدان غنام (35 عاماً) من (جبع /جنين).

    *

    2/6/1988م

    استشهد اليوم الطفل / مجدي ربحي أبو سفاقة (12 عاماً) من (طولكرم) إثر سقوط برميل على رأسه من أحد الحواجز العسكرية التي أقامها جيش الاحتلال الصهيوني في أحد أزقة المدينة.

    *

    3/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص / المواطن مصطفى أحمد الحلابقة (20 عاماً) من (الشيوخ / الخليل).

    *

    4/6/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عماد عيسى الحلايقة من (الشيوخ/ الخليل) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني يوم 3/6/1988م.

    2 ـ محمد عيسى غانم (26 عاماً) من (دير إبزيغ/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    6/6/1988م

    ـ استشهدت اليوم المواطنة / زاهية إسماعيل المسارعة (41 عاماً) من (مخيم النصيرات) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها برصاص جنود الاحتلال يوم 4/6/1988م.

    *

    8/6/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    * 1 ـ حسين جمعة أبو جلالة (19عاماً) من (مخيم جباليا /غزة) نتيجة الضرب المبرح على رأسه بأعقاب البنادق والهراوات من قبل جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ عبد الله مبارك خلف (25 عاماً) من (العيزرية / القدس) متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوع.

    *

    9/6/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان) أحدهما رضيع، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ محمد أنور أبو خرمة (يومان) من (نابلس).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ عماد حسن الحواري (17 عاماً) من (سبسطية / نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ روحي محمد عبد الحميد اللهالية (45 عاماً) من (سعير/ الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    11/6/1988م

    قَتل المحتلون الصهاينة (طفلين) من أبناء شعبنا، والشهيدان هما:

    * 1ـ أحمد توفيق شعلان (11 عاماً) من (مخيم الدهيشة / بيت لحم).. وعثر على جثته في أحد الآبار القريبة من مخيم الدهيشة، وكان المستوطنون الصهاينة قد اختطفوه قبل يومين من تاريخ استشهاده.

    2 ـ سائد محمد الحايك (16 عاماً) من (مخيم عين السلطان / أريحا).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    12/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم المواطن / باسم عيسى الصباغ (21 عاماً) من (مخيم جنين).

    *

    13/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفلة رضيعة)، وهذان الشهيدان هما:

    1 ـ ميساء محمد جمال الهوارين (40 يوماً) من (مخيم الدهيشة / بيت لحم).. اختناقاً بالغاز.

    2 ـ ذيب محمود محمد حسين (43 عاماً) من (عبوين/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    15/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، المواطن نضال إبراهيم أبو حسن (21 عاماً) من ( بتّير/ بيت لحم).

    *

    16/6/1988م

    استشهد اليوم اختناقاً بالغاز، نجل المواطن مازن شحادة أبو جحش (طفل رضيع) من (مخيم جنين).

    *

    17/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ أحمد عودة مليطات (24 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).

    *

    18/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، الطفل/ رائد خالد الحاج يوسف (17 عاماً) من (خانيونس).

    *

    19/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ مؤيد حسين حسن اشتيه (21 عاماً) من (سالم/ نابلس).

    *

    20/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ ناصر سليمان دويدار (25 عاماً) من (أريحا).

    *

    21/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن/ سلطان أبو جودة (23 عاماً) في (اللد) « أيْ في الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1948».

    *

    22/6/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ طلعت خليل زقوت (16 عاماً) من (مخيم رفح).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ نشار شريف نصار سلامة (25 عاماً) من (بيت ليد/ طولكرم).. اختطفه المستوطنون الصهاينة وألقوا به جثةً هامدةً على شاطئ تل أبيب.

    *

    29/6/1988م

    استشهد اليوم (إثنان) من أبناء شعبنا أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ إبراهيم غسان عرنكي (15 عاماً) من (الطيبة/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ إياد سامي الجريدي (25 عاماً) من (خانيونس).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    30/6/1988م

    ـ استشهد من أبناء شعبنا اليوم (ثلاثة) هم:

    1 ـ توفيق جعفر ملا لحة (75 عاماً) من (قباطية /جنين).. اختناقاً بالغاز.

    2 ـ محمد خالد شعيلو (36 عاماً) من (نابلس).. اختناقاً بالغاز.

    3 ـ عرفات أحمد عودة حنين (18 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 26/6/1988م.

    *


    1/7/1988م

    استشهدت اليوم متأثرةً بجراحها، المواطنة/ فاطمة يوسف سحويل (24 عاماً) من (رام الله).

    *

    2/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم بالرصاص، الطفل/ نائل محمد يوسف خمايسة (17 عاماً) من (زْبوبا /جنين).

    *

    4/7/1988م

    نتيجةً لتعرّضه للضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال الصهيوني، استشهد اليوم الطفل/ محمود ذياب الغندور (13 عاماً) من (غزة).

    *

    7/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم / المواطن عبد القادر قاسم محمد ضبابات (22 عاماً) من (طوباس).

    *

    9/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن / فايق سليمان حسين (25 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).

    *

    10/7/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني الطفل/ زهدي منصور جبر زريقي (17 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).

    *

    11/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص طفلين من أبناء شعبنا هما:

    1 ـ حسن أحمد جابر عدس (17 عاماً) من (عنبتا / طولكرم).

    2 ـ فارس رشيد عنبتاوي (17 عاماً) من (نابلس).

    *

    13/7/1988م

    استشهد اليوم (طفلان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ سمير إبراهيم السايح (16 عاماً) من نابلس.. متأثراً بجراحه التي أصيب بها اليوم برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ أمجد ذيب مصطفى الخواجا (17 عاماً) من (نعلين/ رام الله).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 10/7/1988م.

    *

    14/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن/ بشير إبراهيم العمور (21 عاماً) من (خانيونس).

    *

    15/7/1988م

    * قام اليوم أحد قطعان المستوطنين الصهاينة بصدم مواطن فلسطيني بشاحنته، في قرية (بروقين/ نابلس) والشهيد هو موسى عمر محمود (54 عاماً).

    *

    17/7/1988م

    قَتَل أحد جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص أحدَ أبناء شعبنا في قرية (ملبس) وهو: معزوز عبد الرحمن حجازي يامين (22 عاماً) من (جيت/ نابلس).

    كما استشهد اليوم متأثراً بجراحه؛ المواطن/ صابر فارس النمنم من (مخيم الشاطئ/ غزة).

    *

    18/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ إدمون (سيمون) إلياس عيسى غانم (17 عاماً) من (بيت ساحور).. استشهد عندما ألقى أحد جنود الاحتلال قطعة رخام على رأسه من فوق أحد المباني التي يتخذ جنود الاحتلال منها نقطة مراقبة عسكرية.

    2 ـ جمال جودت عبد الكريم القدومي (29 عاماً) من (مخيم عين بيت الماء* /نابلس).. وقد استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني قرب (مخيم الفارعة).

    *

    19/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل/ نضال فؤاد الربضي (17 عاماً) من (بيت حنينا / القدس).

    *

    20/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ بسام فؤاد العرابي (15 عاماً) من (جنين).

    2 ـ هشام خالد توفيق زيد (26 عاماً) من (كفيرة /جنين).

    3 ـ زكي علي محمود عبد الحافظ الخلايقة (23 عاماً) من (الخليل).

    *

    21/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال بالرصاص (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ مهند أحمد طاهر سيف (17 عاماً) من (عرعرة /حيفا) واستشهد أثناء وجوده في قرية (ذنابة / طولكرم).

    2 ـ ماهر الشيخ محمد أبو غزالة (24 عاماً) من (نابلس).

    3 ـ حسام مفضي أحمد عبد العزيزي (19 عاماً) من (نابلس).

    *

    23/7/1988م

    ** استشهدت اليوم المواطنة/ صبحيّة ذياب يوسف الشيخ حسين (65 عاماً) من (سلفيت/ نابلس) متأثرةً بجراحها التي أصيبت بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني يوم 28/12/1987م.

    *

    24/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال (خمسةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفلان أحدهما رضيع.. والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ ثائر عدنان بدر (شهر واحد) من (مخيم جباليا).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ ياسر محمد سباعنة (17 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ جريس يوسف قنقر (40 عاماً) من (بيت جالا).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ محمد سعيد خالد كتانة (27 عاماً) من (النزلة الشرقية/ طولكرم).. عُثر عليه مقتولاً وقد ألقيت جثته في خزان للمياه يقع غربي القرية.

    5 ـ زوجة أسمر أبو طويل (65 عاماً) من (قباطية/ جنين).

    *

    25/7/1988م

    * استشهد اليوم المواطن/ رياض عودة محمود خطاب (28 عاماً) من (كفر اللبد / طولكرم)، استشهد في (عنبتا / طولكرم) بعد صدمِه من قبل سيارة صهيونية بشكل متعمَّد.

    *

    26/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفلة/ سهير فؤاد عفانة (13 عاماً) من (مخيم الشاطئ).

    *

    28/7/1988م

    ـ استشهد اليوم المواطن/ هاني عادل الترك (37 عاماً) من (غزة)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 25/7/1988م.

    *

    29/7/1988م

    استشهد اليوم متأثراً بجراحه المواطن/ عبد الفتاح يوسف عليان (24 عاماً) من (دير أبو ضعيف /جنين).

    *

    30/7/1988م


    * استشهدت اليوم المواطنة/ سعدة علي محمود جبر (55 عاماً) من (زرعين/ جنين) متأثرة بجراحها وإصاباتها جرّاء اعتداء جنود الاحتلال الصهيوني عليها بالضرب المبرح بعد أن اقتحموا منزلها بحثاً عن أحد أبنائها.
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  4. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  5. #13
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    *

    1/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ مراد باسم رفيق الحمد للـه (17 عاماً) من قرية (عنبتا / طولكرم).

    2 ـ مؤيد علي الشعار (23 عاماً) من قرية (عنبتا / طولكرم).

    *

    3/2/1988م

    استشهد اليوم اثنان من أهلنا، برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، والشهيدان هما:

    1 ـ أسماء ابراهيم سبوبة (25 عاماً) من قرية (عنبتا / طولكرم) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها يوم 1/2/1988م.

    2 ـ إبراهيم منصور (18 عاماً) من قرية (بلعا / طولكرم).. واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    6/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفلة/ انتصار أسما عبد العليم الشريف (17 عاماً) من (مخيم العروب/ الخليل).

    *

    7/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ستةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء الستة هم:

    1 ـ إياد الدسوقي (10 سنوات) من (برقة/ نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ رامي عبد الرحيم العكلوك (15 عاماً) من (دير البلح) واستشهد متأثراً بجراحه.

    3 ـ الشيخ صالح لوباني (52 عاماً) من (قباطية /جنين) واستشهد نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل جنود الاحتلال.

    4 ـ عماد خضر عبيد صبارنة (22 عاماً) من (بيت أُمَّر/ الخليل) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    5 ـ محمد ابراهيم سالم شوبهة (25 عاماً) من (بيت أُمَّر/ الخليل) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    6 ـ تيسير عبد الله جراد (18 عاماً) من (بيت أُمّر/ الخليل) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    8/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما طفل، والشهيدان هما:

    1 ـ إياد محمد عقل (16 عاماً) من (مخيم البريج) الذي قتله جنود الاحتلال بعد اعتقاله مباشرة.

    2 ـ عبد الباسط محمود عبد الله (27 عاماً) من (كفر قَدّوم/ نابلس) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    9/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل/ نبيل عبد اللطيف محمود أبو خليل (16 عاماً) من (عتّيل/ طولكرم).

    *

    10/2/1988م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا بينهم طفل، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ خضر إياس فؤاد ترزي (17 عاماً) من (غزة).. قتله جنود الاحتلال بعد اعتقاله.

    2 ـ يوسف أحمد أبو جبارة (35 عاماً) من (غزة) واستشهد نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له من قبل جنود الاحتلال.

    3 ـ عماد محمود الحملاوي (20 عاماً) من (مخيم المغازي) واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    11/2/1988م

    قتل جنود الاحتلال (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عفيف الدردوك (60 عاماً) من (نابلس) واستشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها يوم 9/2/1988م برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ أحمد عبد الله سبيل بخيت (36 عاماً) من (مخيم طولكرم) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    12/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (طفلين) من أبناء شعبنا، وهما:

    1 ـ باسل تيسير الجيطان (14 عاماً) من (نابلس).

    2 ـ بشار أحمد المصري (17 عاماً) من (نابلس).

    *

    14/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني المواطن الفلسطيني (محمد جمعة الراعي) (62 عاماً) من (حي الشجاعية/غزة) واستشهد متأثراً بجراحه.

    *

    19/2/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ نصر الله عبد القادر نصر الله (12 عاماً) من (مخيم طولكرم).

    2 ـ إسماعيل حسن الحلايقة (22 عاماً) من (الخليل).

    3 ـ نبيل أبو غوري (25 عاماً) من (مخيم الشاطئ).

    *

    20/2/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، هما:

    1 ـ عبد الله عطا عبد الله عطايا (20 عاماً) من (كفر نعمة/ رام الله.

    2 ـ فاطمة الدواجلة (17 عاماً) من (بئر السبع)، وقد استشهدت في قرية (بني نعيم/ الخليل).

    *

    21/2/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا هم:

    1 ـ راغب رامز سليمان أبو عمارة (23 عاماً) من (نابلس).

    2 ـ كمال محمد فارس (24 عاماً) من (مخيم دير عمار/ رام الله).

    3 ـ أحمد صادق أبو صالحة (60 عاماً) من (نابلس).

    *

    23/2/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة وأعوانهم (أربعةً) من أبناء شعبنا ومن بين الشهداء (ثلاثة أطفال) والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ روضة محمد لطفي نجيب (13 عاماً) من (باقة الشرقية/ طولكرم) واستشهدت برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    2 ـ محمود نعمان حوشية (13 عاماً) من (اليامون /جنين) واستشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ محمد قاسم أبو زيد كميل (4 سنوات) من (قباطية /جنين) واستشهد برصاص أحد المتعاونين مع العدو الصهيوني.

    4 ـ عاطف عبد المحسن فياض (30 عاماً) من (خانيونس) واستشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/2/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن الفلسطيني/ محمد محمود عبيد من (عنبتا / طولكرم).

    *

    25/2/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ سامي غالب الداية (12 عاماً) من (نابلس) واستشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ عصام أسعد أبو خليفة (18 عاماً) من (مخيم جنين) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ يوسف توفيق عبد الله زيد الكيلاني (23 عاماً) من (يعبد/جنين) واستشهد إثر صدْمِه من قبل سيارة عسكرية صهيونية.

    *

    26/2/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة (ثمانيةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ فضيلة الغندور (22 عاماً) من (غزة) واستشهدت إثر صدمها من قبل سيارة عسكرية صهيونية أثناء عودتها من أحد المستشفيات حيث كانت تعالَج جراء إصابتها برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ أنور الميمي (18 عاماً) من (البيرة).

    3 ـ أنور رزق درويش عميرة الغريسي (29 عاماً) من (نعلين/ رام الله) واستشهد على أيدي قطعان المستوطنين الصهاينة الذين اختطفوه من منزله ثم قتلوه وألقوا بجثته على طريق (رام الله ـ نابلس) حيث عُثر عليها بعد يومين من استشهاده.

    4 ـ فؤاد أيوب شعراوي (51 عاماً) من (الخليل).. واستشهد متأثراً بجراحه.

    5 ـ حجة محمود أبو علان (60 عاماً) من (الظاهرية/ الخليل).. استشهدت متأثراً بجراحه بعد صدْمِه بصورة متعمدة من قبل سيارة صهيونية خلال المظاهرات التي جرت في القرية.

    6 ـ حسن محمد أبو خيري الجابري (22 عاماً) من (مخيم العروب/ الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    7 ـ رشيقة مصلح دراغمة (62 عاماً) من (طوباس/ نابلس) واستشهدت برصاص قوات الاحتلال.

    8 ـ إياد علي الأشقر (12 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة) واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    27/2/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، متأثرين بجراحهم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، وبين الشهداء أحد الأطفال، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ بكر نافذ عبد الله البو (17 عاماً) من (حلحول/ الخليل).

    2 ـ ماجد محمد الأطرش (18 عاماً) من (حلحول/ الخليل).

    3 ـ نهاد عبد الغفار يوسف الخمور (21 عاماً) من (مخيم العروب).

    *

    28/2/1988م

    قَتَل القَتلةُ الصهاينة (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ رائد محمود عوض البرغوثي (17 عاماً) من (عابود/ رام الله) واستشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    2 ـ أحمد إبراهيم الجرن البرغوثي (22 عاماً) من (رام الله) واستشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    3 ـ قنديل علوان (43 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. واستشهد في سجن (الرملة) جراء تعذيبه من قبل جلاديه الصهاينة.

    *

    29/2/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، وهما:

    1 ـ ياسر داود عبد الجبار البوريني (18 عاماً) من (بورين/ نابلس).

    2 ـ أحمد محمد دياب بيطاوي (30 عاماً) من (مخيم جنين).. واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 25/2/1988م.

    1/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل الفلسطيني/ خليل جرادات (14 عاماً) من (الزبابدة /جنين).

    *

    2/3/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/ سليمان عبد الغني طاهر (65 عاماً) من (باقة الشرقية/ طولكرم)، اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    4/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا، منهم (طفلان)، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ ختام صبري عرام (10 سنوات) من (خانيونس) استشهدت متأثرةً بجراحها.

    2 ـ بكر عبد اللطيف شيباني (17 عاماً) من (عرابة /جنين) استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ محمد أحمد حسن صلاح (18 عاماً) من (الخضر/ بيت لحم) واستشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    5/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمد السعافين (27 عاماً) من (مخيم البريج).

    2 ـ ماهل مصباح حسن الوريدات (28 عاماً) من (الظاهرية/ الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ راسم مضحي محمود أحمد الخضيرات (30 عاماً) من (الظاهرية/ الخليل).. واستشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    6/3/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني وأحد المتعاونين معهم، (ثلاثة) من أبناء شعبنا، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ خالد جمال العارضة (18 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ أيمن سليم عبد الغني عجاق (18 عاماً) من (المزرعة الشرقية/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ حسني محمد سلامة من (بديا / طولكرم) استشهد برصاص أحد المتعاونين مع جنود الاحتلال.

    *

    7/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال) اثنان من هؤلاء الأطفال، رضيعان، والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ يوسف يحيى حسونة (3 أشهر) من (مخيم دير البلح).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ شيرين محمد موسى عليان (4 أشهر) من (مخيم دير البلح).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    3 ـ محمد سميح الشيخ (11 عاماً) من (بيت نجار/ بيت لحم).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    4 ـ صلاح عبد الفتاح النقيب (35 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).. استشهد جرّاء سقوط قنبلة غاز على رأسه.

    *

    8/3/1988م

    اليوم قَتل الغزاة الصهاينة (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل رضيع وهذان الشهيدان هما:

    1 ـ باسم خليل الكرنز (7 أيام) من (مخيم الفوّار/ الخليل).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    2 ـ خضر محمد حميدة (35 عاماً) من (المزرعة الشرقية/ رام الله).. استشهد برصاص قطعان المستوطنين الصهاينة.

    *

    9/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ستًة) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال) واثنان من هؤلاء الأطفال رضيعان، والشهداء الستة هم:

    1 ـ سناء سمير عبيد (40 يوماً) من (مخيم خانيونس).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    2 ـ يوسف حسونة (3 أشهر) من (دير البلح).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ ناجح حسن حجاز (17 عاماً) من (ترمسعيّا / رام الله) استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ محمد عثمان فارس (18 عاماً) من (سلواد/ رام الله) استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    5 ـ بسام إبراهيم البدارين (25 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    6 ـ حسن عبد الحليم التيتي (92 عاماً) من (نابلس) استشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 9/1/1988م.

    *

    10/3/1988م

    اليوم شَنَق المستوطنون الصهاينة في (باب حطة) في (القدس) الطفل الفلسطيني (خميس نمر) (11 عاماً) من مدينة (القدس).

    *

    12/3/1988م

    اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا، منهم طفلان أحدهما رضيع، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ يحيى المغربي (شهران) من (غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ محمد حسن اسكافي (طفل لانعرف عمره) من (غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ صالح سليمان العفن من (مخيم شعفاط).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    13/3/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني (خمسة) من أبناء شعبنا، أحدهم طفل وهم:

    1 ـ علام سعيد نصر الله (17 عاماً) من قضاء (جنين).. قتله جنود الاحتلال بعد إطلاق سراحه من المعتقل بثلاثة أيام.

    2 ـ يوسف إبراهيم علي أبو عبيد (23 عاماً) من (بدّو/ رام الله) واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 9/3/1988م.

    3 ـ عرفات عبد العزيز حويج (22 عاماً) من (عين يبرود/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ يوسف محمود أبو ندى (25 عاماً) من (رفح) استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 3/3/1988م.

    5 ـ صلاح سعيد العطار (22 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 3/3/1988م.

    *

    16/3/1988م

    استشهد اليوم (خمسة) من أبناء شعبنا برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، وبين الشهداء طفلان، وهؤلاء الشهداء الخمسة هم:

    1 ـ رنا عوض القرعاوي (13 عاماً) من (البيرة/ رام الله).

    2 ـ أشرف محمود إبراهيم (15 عاماً) من (مخيم نور شمس/ طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ سليم اليحيى (60 عاماً) من (طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه.

    4 ـ هشام داود علوش (21 عاماً) من (نزلة عيسى/ طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه.

    5 ـ عمر ياسين غانم حمارشة (25 عاماً) من (يعبد/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    17/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ جمعة خليل الطوفي (50 عاماً) من (مخيم الأمعري/ رام الله).. استشهد متأثراً بالغاز.

    2 ـ صبحي أبو شرار (25 عاماً) من (مخيم خانيونس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ هاني ابراهيم أبو حمام (24 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    18/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد علي أبو حجر (70 عاماً) من (مخيم جباليا).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ محمد محمود سليمان خالد (19 عاماً) من (مخيم عين بيت الماء/ نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    19/3/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) مواطنين فلسطينيين، بينهم (طفلة) رضيعة، والشهداء هم:

    1 ـ عُلا عمر أبو شريفة (5 أشهر) من (مخيم دير البلح).. استشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ نمر موافي (45 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ نامق أحمد الحاج حسين ملحم (30 عاماً) من (كفر دان /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    20/3/1988م

    استشهد اليوم (إثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد محمود عبد الرحمن حامد (25 عاماً) من (سلواد/ رام الله).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 4/2/1988م.

    2 ـ خالد محمد طاهر أحمد (25 عاماً) من (نزلة عيسى/ طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 6/3/1988م.

    *

    21/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ عادل أحمد جابر (17 عاماً) من (مخيم الشابور/ رفح).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ عمر حسن أبو مرحيل (27 عاماً) من (مخيم دير البلح).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ كاملة أحمد شرف (55 عاماً) من (مخيم البريج).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    *

    22/3/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1- حكمت مصطفى عمر دراغمة (26 عاماً) من (طوباس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ حسن فارس اكميل (70 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    23/3/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/ مصطفى الفردخ (60 عاماً) من (مخيم الشاطئ) اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/3/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ ماجد أحمد سوالمة (21 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ محمد علي أبوزر (18 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    25/3/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ خالد حسن المرقطن (18 عاماً) من (ترقوميا / الخليل).

    2 ـ وليد عبد الفتاح حسن طه الفطافطة (18 عاماً) من (ترقوميا / الخليل).

    *

    26/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ نبيلة علي اليازجي (35 عاماً) من (الشيخ رضوان/غزة).. استشهدت اختناقاً بالغاز وهي حامل.

    2 ـ عايد تركي محمد صالح (21 عاماً) من (زواتا / نابلس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ ماجد حسين ذيب (19 عاماً) من (كفر ثلث/ طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ عوض إبراهيم قاسم قراعبة (30 عاماً) من (كفر ثلث/ طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    27/3/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (خمسةً) من أبناء شعبنا، وكان بين الشهداء (طفلان)، والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ ياسر أسعد إبراهيم الخرباوي (16 عاماً) من (سلفيت/ نابلس).

    2 ـ غسان قاسم عوض نعيرات (17 عاماً) من (ميثلون /جنين).

    3 ـ عمر محمود ربايعة (30 عاماً) من (ميثلون /جنين).

    4 ـ فهيم محمود داود نعيرات (37 عاماً) من (ميثلون /جنين).

    5 ـ حسين كمال عودة (18 عاماً) من (سلفيت / نابلس).

    *

    29/3/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني/ صقر محمد حسن قاسم (23 عاماً) من (برقة/ نابلس).

    *

    30/3/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم (أحدَ عشر) مواطناً فلسطينياً بينهم (طفلان) وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ سليمان أحمد الجندي (17 عاماً)من (يطا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ محمد فارس الزين (17 عاماً) من (اليامون /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ محمد عارف قاسم صلاح (22 عاماً) من (برقة/ نابلس).

    4 ـ وجيهة يوسف ربيع (50 عاماً) من (دير أبو مشعل/ رام الله).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال.

    5 ـ عبد الكريم محمد موسى طه الحلايقة (25 عاماً) من (الشيوخ/ الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    6 ـ خالد محمد صلاح (23 عاماً) من (برقة/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    7 ـ شاكر محمد علي ملسية (20 عاماً) من (دير إبزيغ/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    8 ـ حسني محمد شاهين (22 عاماً) من (اليامون /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    9 ـ موسى عزمي (30 عاماً) من (زيتا / طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    10 ـ إياد عزمي (21 عاماً) من (زيتا / طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.


    11 ـ معروف محمود نعمان (27 عاماً) من (زيتا / طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    1/4/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص، (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ إسحاق نمر سلمية (18 عاماً) من (إذْنا / الخيل).

    2 ـ جمال خليل طميزي (20 عاماً) من (إذْنا / الخليل).

    *

    2/4/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص، (ستةً) من أبناء شعبنا، وهؤلاء الشهداء الستة هم:

    1 ـ جميل رشدي الكردي (55 عاماً) من (غزة).

    2 ـ علاء أحمد خميس الكردي (21 عاماً) من (غزة).

    3 ـ أحمد خميس الكردي (41 عاماً) من (غزة).

    4 ـ سليم خلف سليم الشاعر (23 عاماً) من (بيت لحم).

    5 ـ خميس أحمد أبو دعنون (41 عاماً) من (دير سودان / رام الله).

    6 ـ جهاد مصطفى عاصي (18 عاماً) من(بيت لقيا / رام الله).

    *

    3/4/1988 م

    استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء الأربعة هم:

    1 ـ مأمون عبد الرحيم جراد (15 عاماً) من (طولكرم).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ علي دياب أبو علي (45 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه.

    * 3 ـ خليل جبر جمزاوي (18 عاماً) من (مخيم عسكر الجديد/ نابلس).. استشهد بصعقة كهربائية حيث أجبره جنود الاحتلال الصهيوني على تسلق أحد أعمدة الكهرباء لإنزال علم فلسطيني كان مرفوعاً عليه.

    4 ـ ناصر عبد الله كميل (20 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    4/4/1988م

    استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ حامد عبد المهدي الزيدات (18 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ حمزة إبراهيم أبو شاب (20 عاماً) من (بني سهيلة /غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م.

    3 ـ رجب أحمد الصليبي (80 عاماً) من (العبيدية/ بيت لحم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م.

    * 4 ـ عارف محمد حسين عبده، من (جبل المكبر/ القدس).. استشهد متأثراً بالحروق التي أصيب بها جراء قيام الصهاينة بإلقائه داخل الفرن (المخبز) الذي يعمل فيه.

    *

    5/4/1988م

    استشهد اليوم المواطن الفلسطيني / إسحاق أبو شعبان (60 عاماً) من (غزة)، متأثراً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني يوم 30/3/1988م.

    *

    6/4/1988م

    اليوم قَتل قطعان المستوطنين الصهاينة، بالرصاص، (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ موسى صالح محمود بني شمسي (20 عاماً) من (بيتا / نابلس).

    2 ـ حاتم فايز أحمد سعيد جابر (22 عاماً) من (بيتا / نابلس).

    *

    7/4/1988 م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص، الطفل الفلسطيني / عصام عبد الحليم (15 عاماً) من (بيتا / نابلس).

    *

    8/4/1988م

    استشهد اليوم (إثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ فتحي محمود سرحان (20 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 6/4/1988م.

    2 ـ صبحية رشيد منكوش (55 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    *

    9/4/1988م

    اليوم استشهد المواطن الفلسطيني / يوسف ربيع (75 عاماً) من (دير أبو مشعل / رام الله).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م، وكانت زوجته (وجيهة) قد استشهدت برصاص جنود الاحتلال يوم 30/3/1988م.

    *

    11/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمد كامل عبد القادر عبد الله يحيى (20 عاماً) من (كفر راعي/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ جلال رجا يوسف أبو حجير (21 عاماً) من (كفر راعي/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ فؤاد عزيز صالح (18 عاماً) من (كفر راعي/جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ إبراهيم محمود محمد الراعي (28 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد في سجن (إيلون) حيث عُثر عليه مشنوقاً داخل زنزانته الإنفرادية.

    *

    13/4/1988 م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمود حسن (55 عاماً).. من (مخيم الشاطئ/ غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ وطفة عبد اللطيف فرج الله (70 عاماً) من (مخيم جباليا).. استشهدت نتيجة تسمم واختناق بالغاز.

    3 ـ سعاد أحمد يوسف (90 عاماً) من (حي الزيتون /غزة).. استشهدت نتيجة الضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال.

    *

    14/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، والشهداء الأربعة هم:

    1* ـ وائل حسن محمد طه نزال (20 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ ناصر فهمي اللداوي (22 عاماً) من (نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ بدرية صادق شاهين (55 عاماً) من (نابلس).

    4 ـ حسن أحمد محمود قاعود (22 عاماً) من (مخيم الشاطئ/ غزة).. استشهد نتيجة الضرب المبرح على رأسه من قبل جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    16/4/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (ثمانية عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، من بينهم (ستة أطفال)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ جمال الجمل (17 عاماً) من (رفح).

    2 ـ محمد أبو جزر (17 عاماً) من (رفح).

    3 ـ جمال حسين شحادة (17 عاماً) من (مخيم البريج).

    4 ـ ياسر الشريف (14 عاماً) من (مخيم البريج).

    5 ـ نهاد عطية خطبة (17 عاماً) من (سلواد/ رام الله).

    6 ـ أيمن أبو عامر (17 عاماً) من (خانيونس).

    7 ـ تحسين البوطي (18 عاماً) من (رفح).

    8 ـ فايز أبو دراز (25 عاماً) من (خانيونس).

    9 ـ عطوة أبو عرار (20 عاماً) من (رفح).

    10 ـ بسام محمد الحريري (25 عاماً) من (جنين).

    11 ـ حلمي إبراهيم عبد الله (23 عاماً) من (جنين).

    12 ـ سعده عبد الله قرعاوي (40 عاماً) من (مخيم جنين).

    13 ـ مفيد محمد كتكوت (22 عاماً) من (مخيم جنين).

    14 ـ يحيى مصطفى إبراهيم سوالمة (20 عاماً) من (قباطية /جنين).

    15 ـ هالة عوض عميرة (20 عاماً) من (حبلة/ طولكرم).

    16 ـ فكري إبراهيم الدغمة (22 عاماً) من (عبسان/ غزة).

    17 ـ إيمان أبو بقر من (خانيونس).

    18 ـ عبد المحسن حنون من (خانيونس).

    *

    17/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (خمسةً) من أبناء شعبنا، من بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ زيد توفيق عمارنة (14 عاماً) من (يعبد/ جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ أحمد سعادة (40 عاماً) من (العبيدية / بيت لحم).. استشهد أثناء المظاهرات.

    3 ـ منير إسماعيل التتري من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ عابد زيد سليمان من (جنين).. استشهد متأثراً بجراحه.

    5 ـ محمد عوض البلبيسي (20 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    18/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل رضيع، والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ جميل حسين علقم (7 أيام) من (شعفاط / القدس).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ صباح (عايدة) عثمان شعبان طوطح (30 عاماً) من (غزة).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ عايدة أبو زر (18 عاماً) من (غزة).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ أحمد موسى محمد زعرب (30 عاماً) من (رفح).

    *

    19/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم المواطن الفلسطيني/ نزار محمد أحمد مساد من (فقوعة / جنين).

    *

    20/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ إسماعيل أبو الشيخ (48 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ محمد حسن نصار (24 عاماً) من (مخيم النصيرات).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    3 ـ محمد حسين نصار (20 عاماً) من (مخيم النصيرات).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    22/4/1988م

    قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ محمد فايز أبو علي (25 عاماً) من (بني سهيلة /غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ عطية أحمد عطية منصور (20 عاماً) من (رفح).. استشهد داخل مركز شرطة (ريشون لتسيون) بعد اعتقاله.

    3 ـ فرج إسماعيل يوسف فرج الله (26 عاماً) من (إذنا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    23/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص المواطن/ محمد مصطفى أبو زيد (20 عاماً) من (قباطية /جنين).

    *

    24/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (ثلاثةً) من أبناء شعبنا؛ هم:

    1 ـ أحمد حسن سالم عمرو (23 عاماً) من (بيت الروش/ الخليل).

    2 ـ نعيمة محمد أحمد عبد الله العلامي (55 عاماً) من (بيت أمر/ الخليل).

    3 ـ محمد محمود الخطيب (43 عاماً) من (الخليل).. استشهد أثناء المصادمات مع جنود الاحتلال.

    *

    26/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم في سجن (كفار يونا) جراء التعذيب، المواطن/ محمد موسى أحمد حمادة فروة من (سلواد / رام الله).

    *

    27/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما طفل، هما:

    1 ـ أريج إسماعيل داود الديك (15 عاماً) من (كفر الديك/ طولكرم).

    2 ـ محمود سمحان عبد القادر سمحان (54 عاماً) من (رأس كركر / رام الله).

    *

    28/4/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ سري هلال رستم (35 عاماً) من (كفر مالك/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ حسن عبد السلام العملة (71 عاماً) من (بيت أولا / الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 23/4/1988م في المسجد الأقصى.

    *


    1/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    * 1ـ نضال عبد اللطيف أبو شومر (17 عاماً) من (بيت وزن / نابلس).. استشهد بصعقة كهربائية عندما أجبره جنود الاحتلال على تسلق عامود كهرباء لإنزال علم فلسطيني كان مرفوعاً عليه.

    2 ـ نعيم يوسف خليل أبو فرحة (22 عاماً) من (فقوعة /جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    *

    3/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ عمر محمد عبد الحميد المناصرة (18 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).

    2 ـ نضال سالم بلوط المناصرة (18 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).

    3 ـ خالد رفقي عبد القادر عميرة، من (مخيم بلاطة / نابلس).

    4 ـ محمد حسين البوطي، من (مخيم عين بيت الماء/ نابلس).

    *

    4/5/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ رزق حسين محمد صباح (17 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ جمال محمود المدهون (20 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ خالد حسن النجار (52 عاماً) من (مخيم الشاطئ/ غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    5/5/1988م

    قَتل قطعان المستوطنين الصهاينة اليوم بالرصاص، المواطن/ جودة عبد الله عواد من (ترمسعيا / رام الله).

    *

    9/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم، المواطن/ إبراهيم أحمد حسين عودة (34 عاماً) من (مخيم الدهيشة).

    *

    11/5/1988م

    استشهد اليوم، المواطن (عبد الكريم رجا سليمان عطية ـ (21 عاماً) من (التعامرة / بيت لحم) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 30/3/1988م.

    *

    13/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن محمود مفلح أبو زيد (33 عاماً) من (قباطية /جنين).

    *

    15/5/1988م

    قَتل قطعان المستوطنين اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ حسني محمد المحسيري (42 عاماً) من (الدوحة/ بيت جالا).. وقد عُثر على جثته في مزرعة للدواجن في مستعمرة (بيت بائير) غربي (القدس).

    * 2 ـ إبراهيم مسلم أبو عيشة العويدي (71 عاماً) من (الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه جراء اعتداء عليه من قبل مستوطني مستعمرة (كريات أربع) يوم 10/5/ 1988م، حيث هشموا جمجمته بالحجارة.

    *

    16/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (طفلين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ علاء الدين محمد صالح ثابت (15 عاماً) من (عزموط / نابلس).

    2 ـ جهاد بسام العبسي (15 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).

    *

    18/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل الفلسطيني/ مجدي محمود يوسف هلال (16 عاماً) من (عبوين/ رام الله).

    *

    20/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص الطفل الفلسطيني/ وسام محمود إسماعيل المناصرة (15 عاماً) من (وادي فوكين/ بيت لحم).

    *

    21/5/1988م

    استشهدت اليوم المواطنتان الفلسطينيتان:

    1 ـ فاطمة عبد الرحمن (26 عاماً) من (عبوين/ رام الله) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها يوم 11/5/1988م.

    2 ـ كوثر خالد محمد مرعي (23 عاماً) من (مخيم طولكرم).. استشهدت برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    22/5/1988م

    قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد صالح محمود قعدان (38 عاماً) من (دير الغصون / طولكرم).

    2 ـ الحاجة شمسة عبد الله القدح (65 عاماً) من (دير الغصون / طولكرم).

    *

    23/5/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ عدنان طالب رشيد بدران (35 عاماً) من (دير الغصون / طولكرم) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    25/5/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني/ الشيخ سعدي محمد شحري اللولو (57 عاماً) من (مخيم البريج).

    *

    26/5/1988م

    ـ استشهد اليوم المواطن / إياد عبد الله إبراهيم زايد شناعة (18 عاماً) من (قلقيلية) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني قبل ثلاثة أشهر.

    *

    27/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (طفلين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ دينا منير السوافيري (3 سنوات) من (حي الزيتون /غزة).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    2 ـ أمين رجب أبو رداحة (14 عاماً) من (مخيم الجلزون).. متأثراً بجراحه.

    *

    28/5/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطنة/ إنعام رفيق توفيق حمدان غنام (35 عاماً) من (جبع /جنين).

    *

    2/6/1988م

    استشهد اليوم الطفل / مجدي ربحي أبو سفاقة (12 عاماً) من (طولكرم) إثر سقوط برميل على رأسه من أحد الحواجز العسكرية التي أقامها جيش الاحتلال الصهيوني في أحد أزقة المدينة.

    *

    3/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص / المواطن مصطفى أحمد الحلابقة (20 عاماً) من (الشيوخ / الخليل).

    *

    4/6/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عماد عيسى الحلايقة من (الشيوخ/ الخليل) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني يوم 3/6/1988م.

    2 ـ محمد عيسى غانم (26 عاماً) من (دير إبزيغ/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    6/6/1988م

    ـ استشهدت اليوم المواطنة / زاهية إسماعيل المسارعة (41 عاماً) من (مخيم النصيرات) متأثرة بجراحها التي أصيبت بها برصاص جنود الاحتلال يوم 4/6/1988م.

    *

    8/6/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    * 1 ـ حسين جمعة أبو جلالة (19عاماً) من (مخيم جباليا /غزة) نتيجة الضرب المبرح على رأسه بأعقاب البنادق والهراوات من قبل جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ عبد الله مبارك خلف (25 عاماً) من (العيزرية / القدس) متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوع.

    *

    9/6/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان) أحدهما رضيع، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ محمد أنور أبو خرمة (يومان) من (نابلس).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ عماد حسن الحواري (17 عاماً) من (سبسطية / نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ روحي محمد عبد الحميد اللهالية (45 عاماً) من (سعير/ الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    11/6/1988م

    قَتل المحتلون الصهاينة (طفلين) من أبناء شعبنا، والشهيدان هما:

    * 1ـ أحمد توفيق شعلان (11 عاماً) من (مخيم الدهيشة / بيت لحم).. وعثر على جثته في أحد الآبار القريبة من مخيم الدهيشة، وكان المستوطنون الصهاينة قد اختطفوه قبل يومين من تاريخ استشهاده.

    2 ـ سائد محمد الحايك (16 عاماً) من (مخيم عين السلطان / أريحا).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    12/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم المواطن / باسم عيسى الصباغ (21 عاماً) من (مخيم جنين).

    *

    13/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفلة رضيعة)، وهذان الشهيدان هما:

    1 ـ ميساء محمد جمال الهوارين (40 يوماً) من (مخيم الدهيشة / بيت لحم).. اختناقاً بالغاز.

    2 ـ ذيب محمود محمد حسين (43 عاماً) من (عبوين/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    15/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، المواطن نضال إبراهيم أبو حسن (21 عاماً) من ( بتّير/ بيت لحم).

    *

    16/6/1988م

    استشهد اليوم اختناقاً بالغاز، نجل المواطن مازن شحادة أبو جحش (طفل رضيع) من (مخيم جنين).

    *

    17/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ أحمد عودة مليطات (24 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).

    *

    18/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، الطفل/ رائد خالد الحاج يوسف (17 عاماً) من (خانيونس).

    *

    19/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ مؤيد حسين حسن اشتيه (21 عاماً) من (سالم/ نابلس).

    *

    20/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ ناصر سليمان دويدار (25 عاماً) من (أريحا).

    *

    21/6/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن/ سلطان أبو جودة (23 عاماً) في (اللد) « أيْ في الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1948».

    *

    22/6/1988م

    قَتل الغزاة الصهاينة (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ طلعت خليل زقوت (16 عاماً) من (مخيم رفح).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ نشار شريف نصار سلامة (25 عاماً) من (بيت ليد/ طولكرم).. اختطفه المستوطنون الصهاينة وألقوا به جثةً هامدةً على شاطئ تل أبيب.

    *

    29/6/1988م

    استشهد اليوم (إثنان) من أبناء شعبنا أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ إبراهيم غسان عرنكي (15 عاماً) من (الطيبة/ رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ إياد سامي الجريدي (25 عاماً) من (خانيونس).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *

    30/6/1988م

    ـ استشهد من أبناء شعبنا اليوم (ثلاثة) هم:

    1 ـ توفيق جعفر ملا لحة (75 عاماً) من (قباطية /جنين).. اختناقاً بالغاز.

    2 ـ محمد خالد شعيلو (36 عاماً) من (نابلس).. اختناقاً بالغاز.

    3 ـ عرفات أحمد عودة حنين (18 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 26/6/1988م.

    *


    1/7/1988م

    استشهدت اليوم متأثرةً بجراحها، المواطنة/ فاطمة يوسف سحويل (24 عاماً) من (رام الله).

    *

    2/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم بالرصاص، الطفل/ نائل محمد يوسف خمايسة (17 عاماً) من (زْبوبا /جنين).

    *

    4/7/1988م

    نتيجةً لتعرّضه للضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال الصهيوني، استشهد اليوم الطفل/ محمود ذياب الغندور (13 عاماً) من (غزة).

    *

    7/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم / المواطن عبد القادر قاسم محمد ضبابات (22 عاماً) من (طوباس).

    *

    9/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن / فايق سليمان حسين (25 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).

    *

    10/7/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني الطفل/ زهدي منصور جبر زريقي (17 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).

    *

    11/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص طفلين من أبناء شعبنا هما:

    1 ـ حسن أحمد جابر عدس (17 عاماً) من (عنبتا / طولكرم).

    2 ـ فارس رشيد عنبتاوي (17 عاماً) من (نابلس).

    *

    13/7/1988م

    استشهد اليوم (طفلان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ سمير إبراهيم السايح (16 عاماً) من نابلس.. متأثراً بجراحه التي أصيب بها اليوم برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ أمجد ذيب مصطفى الخواجا (17 عاماً) من (نعلين/ رام الله).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 10/7/1988م.

    *

    14/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن/ بشير إبراهيم العمور (21 عاماً) من (خانيونس).

    *

    15/7/1988م

    * قام اليوم أحد قطعان المستوطنين الصهاينة بصدم مواطن فلسطيني بشاحنته، في قرية (بروقين/ نابلس) والشهيد هو موسى عمر محمود (54 عاماً).

    *

    17/7/1988م

    قَتَل أحد جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص أحدَ أبناء شعبنا في قرية (ملبس) وهو: معزوز عبد الرحمن حجازي يامين (22 عاماً) من (جيت/ نابلس).

    كما استشهد اليوم متأثراً بجراحه؛ المواطن/ صابر فارس النمنم من (مخيم الشاطئ/ غزة).

    *

    18/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ إدمون (سيمون) إلياس عيسى غانم (17 عاماً) من (بيت ساحور).. استشهد عندما ألقى أحد جنود الاحتلال قطعة رخام على رأسه من فوق أحد المباني التي يتخذ جنود الاحتلال منها نقطة مراقبة عسكرية.

    2 ـ جمال جودت عبد الكريم القدومي (29 عاماً) من (مخيم عين بيت الماء* /نابلس).. وقد استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني قرب (مخيم الفارعة).

    *

    19/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفل/ نضال فؤاد الربضي (17 عاماً) من (بيت حنينا / القدس).

    *

    20/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ بسام فؤاد العرابي (15 عاماً) من (جنين).

    2 ـ هشام خالد توفيق زيد (26 عاماً) من (كفيرة /جنين).

    3 ـ زكي علي محمود عبد الحافظ الخلايقة (23 عاماً) من (الخليل).

    *

    21/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال بالرصاص (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ مهند أحمد طاهر سيف (17 عاماً) من (عرعرة /حيفا) واستشهد أثناء وجوده في قرية (ذنابة / طولكرم).

    2 ـ ماهر الشيخ محمد أبو غزالة (24 عاماً) من (نابلس).

    3 ـ حسام مفضي أحمد عبد العزيزي (19 عاماً) من (نابلس).

    *

    23/7/1988م

    ** استشهدت اليوم المواطنة/ صبحيّة ذياب يوسف الشيخ حسين (65 عاماً) من (سلفيت/ نابلس) متأثرةً بجراحها التي أصيبت بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني يوم 28/12/1987م.

    *

    24/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال (خمسةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفلان أحدهما رضيع.. والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ ثائر عدنان بدر (شهر واحد) من (مخيم جباليا).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    2 ـ ياسر محمد سباعنة (17 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ جريس يوسف قنقر (40 عاماً) من (بيت جالا).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ محمد سعيد خالد كتانة (27 عاماً) من (النزلة الشرقية/ طولكرم).. عُثر عليه مقتولاً وقد ألقيت جثته في خزان للمياه يقع غربي القرية.

    5 ـ زوجة أسمر أبو طويل (65 عاماً) من (قباطية/ جنين).

    *

    25/7/1988م

    * استشهد اليوم المواطن/ رياض عودة محمود خطاب (28 عاماً) من (كفر اللبد / طولكرم)، استشهد في (عنبتا / طولكرم) بعد صدمِه من قبل سيارة صهيونية بشكل متعمَّد.

    *

    26/7/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفلة/ سهير فؤاد عفانة (13 عاماً) من (مخيم الشاطئ).

    *

    28/7/1988م

    ـ استشهد اليوم المواطن/ هاني عادل الترك (37 عاماً) من (غزة)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 25/7/1988م.

    *

    29/7/1988م

    استشهد اليوم متأثراً بجراحه المواطن/ عبد الفتاح يوسف عليان (24 عاماً) من (دير أبو ضعيف /جنين).

    *

    30/7/1988م


    * استشهدت اليوم المواطنة/ سعدة علي محمود جبر (55 عاماً) من (زرعين/ جنين) متأثرة بجراحها وإصاباتها جرّاء اعتداء جنود الاحتلال الصهيوني عليها بالضرب المبرح بعد أن اقتحموا منزلها بحثاً عن أحد أبنائها.
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  6. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  7. #14
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    1/8/1988م


    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم الطفل الرضيع/ نضال يوسف عامر (7 أشهر) من (خانيونس).. الذي استشهد بالغاز.

    *

    2/8/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن/ علاء الدين أديب الأغبر (18 عاماً) من (نابلس).

    *

    5/8/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل وهما:

    1 ـ عقاب جميل غالب موسى (15 عاماً) من (كفل حارس/ طولكرم) وقد استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ جلال إسماعيل أبو خديجة (24 عاماً) من (رام الله).. واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل ثلاثة أيام.

    *

    6/8/1988م

    استشهد اليوم متأثراً بجراحه، الطفل/ نضال عبد الحكيم الجليل بوزيه (16 عاماً) من (كفل حارس/ طولكرم).

    *

    9/8/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، الطفل/ حسين عبد الرحيم حسن صوي (14 عاماً) من (قلقيلية).

    *

    10/8/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، الطفل / أحمد فالح علي دراغمة (17 عاماً) من (طوباس).

    *

    11/8/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ خليل مصطفى العبادلة (40 عاماً) من (خانيونس).. متأثراً بالحروق التي أصيب بها جراء قيام الغزاة الصهاينة بحرق كوخ كان ينام فيه في (أوريهودا) قرب (تل أبيب) يوم 10/8/1988م.

    2 ـ رياض سليمان أبو منديل (23 عاماً) من (مخيم المغازي).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    *

    12/8/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ هشام جميل مقداد (23 عاماً) من (مخيم الشاطئ).. نتيجة الضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ سعيد إسماعيل عابد (22 عاماً) من (رفح).. متأثراً بالحروق التي أصيب بها بعد قيام القتلة الصهاينة بإحراق الكوخ الذي كان ينام فيه في (أوريهودا) قرب (تل أبيب) يوم 10/8/1988م.

    *

    14/8/1988م

    * استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا، أحدهم طفل، والشهداء الأربعة هم:

    1 ـ يوسف خالد محمد علي الدمج (12 عاماً) من (مخيم جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ جمال محمد موسى عودة (22 عاماً) من (مخيم طولكرم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ محمد حمد أبو رزق (20 عاماً) من (مخيم الشابورة/ خانيونس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    * 4 ـ عطا يوسف أحمد عياد (21 عاماً) من (مخيم قلنديا / القدس).. استشهد جراء تعذيبه في سجن الظاهرية من قبل قوات الاحتلال التي اعتقلته قبل شهرين.

    *

    15/8/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ نسيم إبراهيم عابد (27 عاماً) من (مخيم المغازي).. متأثراً بالحروق التي أصيب بها عندما أحرق الصهاينة الكوخ الذي كان ينام فيه يوم 10/8/1988م.

    *

    16/8/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ بسام إبراهيم علي سمودي (27 عاماً) من (اليامون /جنين).. استشهد برصاص قوات الاحتلال في معتقل (أنصار 3) في (النقب).

    2 ـ أسعد جبر الشوا (25 عاماً) من (غزة).. استشهد برصاص قوات الاحتلال في معتقل (أنصار 3) في (النقب).

    3 ـ بدر نبيل مصطفى ابداح (18 عاماً) من (بيت حنينا / القدس) عندما أقدم الصهاينة على قتله في معتقل (المسكوبية) في (القدس).

    *

    17/8/1988م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص الطفلة/ رشا حازم إبراهيم عرقاوي (9 سنوات) من (جنين).. حيث كانت الطفلة تقف على شرفة منزلها.

    *

    20/8/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ سعود حسن اسليم عبد الله بني عودة (22 عاماً) من (طمّون/ نابلس) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 18/8/1988م.

    *

    21/8/1988م

    استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، أحدهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ رجا محمد رضوان صوافطة (17 عاماً) من (طوباس/ نابلس).. برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ نائل حماد (18 عاماً) من (مخيم البريج /غزة).. برصاص جنود الاحتلال.

    * 3 ـ ميسرة أحمد محمد أبو مطر (25 عاماً) من (الشيخ رضوان /غزة).. حيث قامت شرطة العدو بإعلام ذويه أن جثته موجودة في معمل (أبو كبير) للتشريح في (يافا).

    *

    22/8/1988م

    استشهد اليوم برصاص قوات الاحتلال الصهيوني المواطن/ أحمد محمد حسين الشغنوبي (22 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس).

    *

    23/8/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ خليل يوسف بعلوشة (42 عاماً) من (مخيم جباليا) متأثراً بالغازات السامة التي أطلقها جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/8/1988م

    استشهد (ثلاثة) من أبناء شعبنا، أحدهم طفل، وهم:

    1 ـ علاء أبو الغول (13 عاماً) من (مخيم الشاطئ) متأثراً بالغازات السامة.

    2 ـ محمد خالد محمود شقير (31 عاماً) من (طولكرم).. وقد عُثر على جثته ممزقة قرب إحدى المستعمرات الصهيونية القريبة من طولكرم.

    * 3 ـ هاني الشامي (60 عاماً) من (مخيم جباليا).. استشهد نتيجة الضرب المبرح الذي تعرض له على أيدي جنود الاحتلال الصهيوني، بعد اعتقاله بثلاث ساعات.

    *

    26/8/1988 م

    *استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ أيمن عزت عبد العزيز بامين (14 عاماً) من (تل/ نابلس) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 16/8/1988م.

    2 ـ مريم إسحاق خوري (65 عاماً) من (عابود / رام الله).. صدمتها سيارة عسكرية صهيونية بصورة متعمّدة.

    *

    31/8/1988م

    قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفلان، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ ميناوي منير علي عرايشي (17 عاماً) من (حي الرمال/ غزة).. وقد استشهد برصاص جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ أيمن أحمد النجار (16 عاماً) من (رفح).. استشهد نتيجة الضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال.

    3 ـ لؤي فخري يوسف (22 عاماً) من (دير غسانة / رام الله).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.


    4 _/9/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني المواطن/ عبد الكريم محمود العابدي (22 عاماً) من (رفح) واستشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 3/9/1988م.

    *

    7/9/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ محمد شريف محمود العزة (سنتان) من قضاء (رام الله).. اختناقاً بالغاز.

    2 ـ عبد الكريم محمود بارود من (رفح).. متأثراً بجراحه.

    *

    8/9/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم المواطن/ محمد أحمد أبو صلاح (36 عاماً) من (السيلة الحارثية /جنين).

    *

    11/9/1988م

    *استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ علي أحمد عبد الحميد الدبابسة من (نوبا / الخليل) متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل يومين.

    2 ـ صلاح مصطفى كساب (22 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. صدمتْه سيارة عسكرية صهيونية بصورة متعمدة عدة مرات.

    *

    15/9/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم الطفل/ رامي خليل حسان أبو سمرة (11 عاماً) من (غزة).

    *

    17/9/1988م

    قَتل جنود الاحتلال بالرصاص اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا هما:

    1 ـ عماد أحمد حسن العرقاوي (18 عاماً) من (جنين).

    2 ـ منجد إسماعيل سرحان دراغمة (26 عاماً) من (اللبَّن الشرقية/ نابلس).

    *

    19/9/1988م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عماد إسماعيل أبو ثريا (18 عاماً) من (غزة)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 15/9/1988م برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ محمد تايه عبد الله عطا (52 عاماً) من (مخيم طولكرم).. متأثراً بالغاز السام الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    22/9/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا هما:

    1 ـ هاني عودة أبو مدين (18 عاماً) من (مخيم البريج /غزة).

    2 ـ عناد أحمد مصطفى (43 عاماً) من (المزرعة الشرقية / رام الله) وهو يحمل الجنسية الأمريكية.

    *

    23/9/1988م

    استشهد اليوم الطفل/ نهيل نعيم الطوخي (12 عاماً) من (مخيم الأمعري/ رام الله) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 16/9/1988م.

    *

    26/9/1988م

    ـ استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، أحدهم طفل، وهم:

    1 ـ جهاد محمد زينو (12 عاماً) من (غزة).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    * 2 ـ ناصر أحمد موسى الجندي (22 عاماً).. من (مخيم نور شمس/ طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 25/8/1988م وقد لفظ أنفاسه الأخيرة في مدينة الحسين الطبية بعمان حيث كان يعالج.

    3 ـ جمال إبراهيم مطر شقيرات (19 عاماً) من (جبل المكبر/ القدس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    *

    27/9/1988م

    استشهد اليوم (ستة) من أبناء شعبنا بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ أسامة محمد أحمد بربكة (17 عاماً) من (مخيم خانيونس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ أيمن أبو شرار (17 عاماً) من (مخيم النصيرات /غزة).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    3 ـ نبيل محمد يوسف الجمل (21 عاماً) من (بيت سوريك/ رام الله).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ حسام مختار محمود الغرباوي (20 عاماً) من (غزة).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    5 ـ دولت داود المصري (18 عاماً) من (مخيم جباليا).. استشهدت اختناقاً بالغاز السام، وهي حامل في شهرها السادس.

    6 ـ ناصر جمال أبو ثابت (22 عاماً) من (مخيم بلاطة / نابلس).. استشهد داخل سجن (الرملة) متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل عدة أشهر.

    *

    30/9/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1ـ محمد زين محمد غازي الكركي (18 عاماً) من (الخليل).. استشهد بعد إصابته بجروح، حيث اعتدى عليه المستوطنون الصهاينة بالضرب المبرح ثم ربطوه على مقدمة سيارة جيب عسكرية وهو ينزف إلى أن فارق الحياة.

    *2ـ كايد حسن عبد العزيز صلاح (42 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص زعيم عصابات المستوطنين الصهاينة الحاخام العنصري الإرهابي (موشيه ليفنغر) حيث أطلق الحاخام المذكور ثلاث رصاصات على الشهيد كايد.


    5//10/1988م

    ـ استشهد اليوم المواطن/ نظام ناصر أبو حويلة (44 عاماً) من (مخيم بلاطة / نابلس).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 26/9/1988م.

    *

    6/10/1988م

    *استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    * 1 ـ عدنان أحمد الخنفة (33 عاماً) من (نابلس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، حيث قام جنود الاحتلال بتوثيق يديه وهو ينزف، إلى أن فارق الحياة.

    2 ـ عبد عبد الله حسن الكولك (56 عاماً) من (خانيونس).. استشهد إثر نوبة قلبية حادة داخل أحد السجون الصهيونية.

    *

    7/10/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني، بالرصاص، (أربعةً) من أبناء شعبنا بينهم طفل، والشهداء هم:

    1 ـ نضال علي خليل النجار (15 عاماً) من (نابلس).

    2 ـ سمير محمد أمين البهلول (26 عاماً) من (نابلس).

    3 ـ علي عز الدين السائح (20 عاماً) من (نابلس).

    4 ـ أحمد محمود سعيد المشهراوي (21 عاماً) من (نابلس).

    *

    8/10/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا هما:

    1 ـ أحمد محمد سليم زيد الكيلاني (22 عاماً) من (يعبد /جنين).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    * 2 ـ محمد فوزي عبد القادر خالد العسكري (24 عاماً) من (مخيم عين بيت الماء / نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 26/9/1988م.

    *

    9/10/1988م

    ـ استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ فضل إبراهيم شحادة النجار (20 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ حسني حسن رشيد (20 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ كمال محمد حسن الصريح (23 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    * 4 ـ أسامة صبحي أحمد أبو ضاحي (20 عاماً) من (رفح).. استشهد داخل حافلة عند نقطة العبور في رفح حيث أطلق عليه أحد جنود الاحتلال النار فاستشهد فوراً.

    *

    11/10/1988م

    ـ استشهد اليوم الطفل/ ناظم جمعة أبو جودة (17 عاماً) من (مخيم الدهيشة/ بيت لحم)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال قبل أسبوعين.

    *

    13/10/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن/ محمود أحمد سليمان أبو خضر (19 عاماً) من (جديْدة /جنين).

    *

    14/10/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ أحمد يعقوب مصطفى الأعرج (19 عاماً) من (قبية / رام الله).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 8/10/1988م.

    2 ـ عمر عبد يوسف العاصي (22 عاماً) من (كفر مالك/ رام الله).. برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    *

    15/10/1988م

    *** قام اليوم أحد أفراد شرطة العدو الصهيوني بإطلاق النار على (ثلاثة) مواطنين في قرية (جلجولية / طولكرم) بينهم طفل فاستشهدوا جميعاً، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ ليلى أحمد صداح (38 عاماً).

    2 ـ ابن ليلى صداح (11 عاماً).

    3 ـ ابن ليلى صداح (18 عاماً).

    *

    16/10/1988م

    استشهد اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 10/10/1988م، المواطن/ أسامة وصفي الشلبي (18 عاماً) من (عتيل/ طولكرم).

    *

    18/10/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ ضياء جهاد فايز الحاج محمد (5 سنوات) من (نابلس).

    2 ـ خالد عبد الوهاب طبيلة (18 عاماً) من (نابلس).

    *

    19/10/1988م

    صدمت سيارة عسكرية صهيونية اليوم وبشكل متعمَّد (ثلاثةً) من أبناء شعبنا أثناء جولة لهم وهم في سيارة التربية والتعليم في (الخليل) فاستشهدوا جميعاً، وهم:

    1 ـ إسماعيل رجب أبو رجب (48 عاماً).

    2 ـ سالم موسى سعيد ناجي عمرو (45 عاماً).

    3 ـ جواد عثمان صادق عمرو (45 عاماً).

    *

    21/10/1988 م

    استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ فاطمة الحاج شحادة أبو الرب (50 عاماً) من (قباطية /جنين).. استشهدت متأثرة بجراحها التي أصيبت بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني اليوم.

    2 ـ إبراهيم ياسر «يوسف» محمد المطور (22 عاماً) من (سعير/ الخليل).. استشهد في سجن "الظاهرية" جراء التعذيب على أيدي جنود الاحتلال الصهيوني.

    *

    24/10/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص، الطفل/ عبد المنعم يوسف شاهين شاهين (17 عاماً) من (مخيم الفارعة).. وكانت الإصابة في الصدر.

    *

    25/10/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص الطفلة/ منال سمور (15 عاماً) من (مخيم الشاطئ).

    *

    27/10/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثةَ) أطفال من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ زياد ثابت (16 عاماً) من (مخيم النصيرات).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ نسرين جهاد النواجحة (3 سنوات) من (خانيونس).. استشهدت اختناقاً بالغاز.

    3 ـ موسى محمد موسى جهيم (4 شهور) من (مخيم طولكرم).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *

    29/10/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص اليوم، الطفل/ باسل مصطفى عامر حلبي (17 عاماً) من (روجيب/ نابلس).

    *

    30/10/1988 م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص، المواطن/ إياد بشارة أبو سعدي (19 عاماً) من (بيت ساحور/ القدس).


    2/11/1988م

    قَتل جنود الاحتلال اليوم بالرصاص، المواطن/ جلال عبد القادر النبوي (23 عاماً) من (قلقيلية).

    *

    6/11/1988م

    قَتل جنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الصهاينة (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ مجاهد أحمد عبد الكريم (18 عاماً) من (ياصيد/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ عمرو عبد القادر أبو عيشة (21 عاماً) من (الخليل).. استشهد بعد أن اختطفه قطعان المستوطنين وهو مصاب، وألقوا بجثته على مشارف القرية.

    *

    7/11/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص (طفلين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عصمت جميل محمود (16 عاماً) من (سالم/ نابلس).

    2 ـ أحمد حسين عبد الله بشارة (17 عاماً) من (طمون/ نابلس).

    *

    9/11/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، الطفل/ أسامة أحمد أبو غنيمة (4 سنوات) من (غزة)، حيث أصابتْه رصاصتان.

    *

    10/11/1988م

    استشهد اليوم الطفل/ أسامة إسماعيل الأعرج (16 عاماً) من (رفح)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل يومين برصاص جنود الاحتلال.

    *

    13/11/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ علام محمد حسن حنتولي (27 عاماً) من (اليامون / جنين) برصاص قوات الاحتلال الصهيوني.

    *

    14/11/1988م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني، المواطن/ صبري عبد العزيز عرندس (21 عاماً) من (خانيونس).

    *

    16/11/1988م

    استشهد اليوم المواطن/ طارق عطايا أبو سمهدانة (25 عاماً) من (رفح) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال.

    *

    20/11/1988م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ يوسف محمد أحمد عبد الله (22 عاماً) من (باقة الحطب/ نابلس).

    2 ـ يوسف صبحي شلبي (20 عاماً) من (باقة الحطب/ نابلس).

    *

    23/11/1988م

    ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، أحدهما طفل، وهما:

    1 ـ عمار مهيب حمايل (13 عاماً) من (بيتا/نابلس) متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال قبل عدة أيام.

    2 ـ محمود عمرو مروان سليم عمرو القنيري (27 عاماً) من (يعبد /جنين).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال يوم 7/11/1988م.

    *

    24/11/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص المواطنة/ نوال أبو ثريا (40 عاماً) من (مخيم الشاطئ).

    *

    27/11/1988م

    ـ استشهد اليوم الطفل/ فريد محمد الغاري (16 عاماً) من (مخيم النصيرات).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال يوم 25/11/1988م.

    *

    *

    1/12/1988م

    اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص، الطفل/ سامي خليل هرش (16 عاماً) من (قفين/ طولكرم).

    *

    3/12/1988م

    استشهد اليوم (طفلان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ حامد محمد حامد عبد القادر (14 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).. برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ طارق محمد البدرساوي (15 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص جنود الاحتلال الصهيوني يوم 29/11/1988م.

    *

    4/12/1988م

    ـ استشهد اليوم، متأثراً بالغاز المسيل للدموع، المواطن/ إبراهيم داود عبد الله (48 عاماً) من (اليامون /جنين).

    *

    6/12/1988م

    قَتلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص، الطفلة/ أسماء سليمان محمد أبو عياد (15 عاماً) من (مخيم الشاطئ) حيث أصيبت برصاصة في رأسها (1)

    أيار/1990م

    قام الإرهابي الصهيوني (عامي بوبر) بقتل (سبعة) عمال عرب فلسطينيين في مستوطنة (ريشون لتسيون) وجَرْح (15 عاملاً) آخرين. (2)

    *

    آب/1990م

    قام الإرهابي الصهيوني (نحشون فولز) بإطلاق النار على طريق (الخليل) وجرّاء ذلك استشهدت امرأة فلسطينية حامل وجُرح مواطنان آخران. (3)

    *

    صباح 24/أيلول/1996م

    استيقظ سكان القدس على قيام سلطات العدو الصهيوني بفتح نفق تحت السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك. (4)

    لذلك فقد هبت جماهير شعبنا العربي الفلسطيني لمواجهة الاحتلال، وتواصلت المظاهرات والمواجهات ضد قوات الاحتلال الصهيوني التي ارتكبت العديد من المجازر خلال هذه المواجهات الدامية.

    *وفيما يلي أسماء الشهداء الذين سقطوا خلال تلك المجازر، وبينهم (تسعة أطفال) :

    1 ـ أحمد النجار (22 سنة) من (غزة).

    2 ـ أمجد أبو عربيد (22 سنة) من (غزة).

    3 ـ إياد محمود عطا الله الطريفي (22 عاماً) من (رام الله).

    4 ـ إيهاب عبد الواحد (24 سنة) من (غزة).

    5 ـ باسل نعيم (25 عاماً) من (غزة).

    6 ـ تمام أحمد مسعود نوارة (34 عاماً) من (المزرعة القبلية/ رام الله).

    7 ـ جلال إبراهيم عايش (20 عاماً) من (الطيرة/ رام الله).

    8 ـ جهاد العبد راشد سمحان (28 عاماً) من (رأس كركر/ رام الله).

    9 ـ حازم صقر (18 عاماً) من (غزة).

    10 ـ خليل خليل نصير (22 عاماً) من (غزة).

    11 ـ رائد عليان جبر (20 عاماً) من (غزة).

    12 ـ راجح بارود (43 عاماً) من (غزة).

    13 ـ رزق سليمان الحواجري (30 عاماً) من (غزة).

    14 ـ رشاد أبو توهة (18 عاماً) من (غزة).

    15 ـ شحدة محمد وهدان (27 عاماً) من (غزة).

    16 ـ عبد الحميد صالح حماد (33 عاماً) من (غزة).

    17 ـ عصام محمد أبو علوان (25 عاماً) من (قطاع غزة).

    18 ـ عصام علي طافش (22 عاماً) من (قطاع غزة).

    19 ـ علاء أسامة شراب (20 عاماً) من (غزة).

    20 ـ عمر موسى سالم (19 عاماً) من (غزة).

    21 ـ فايز مشهور فرحان (22 عاماً) من (عين مصباح/ رام الله).

    22 ـ فريد زاهي أسعد الصفدي (26 عاماً) من (نابلس).

    23 ـ فوزي محمد جمهور (20 عاماً) من (بيت عنان/ رام الله).

    24 ـ قاسم سليمان البحيصي (16 عاماً) من (غزة).

    25 ـ قصي محمد عكاشة (30 عاماً) من (قطاع غزة).

    26 ـ مازن أبو عاهور (22 عاماً) من (الضفة الغربية).

    27 ـ محمد حسن بيومي (6 أعوام) من (غزة).

    28 ـ محمد عبد الكريم الأسطل (15 عاماً) من (غزة).

    29 ـ محمد عبد الله أحمد حامد (20 عاماً) من (سلواد/ رام الله).

    30 ـ محمد فتحي حسب الله (20 عاماً) من (غزة).

    31 ـ معتز موسى طه الرفاتي (22 عاماً) من (رافات/ رام الله).

    32 ـ موسى ناصر أبو نصير (28 عاماً) من (غزة).

    33 ـ نورا موسى سعد (13 عاماً) من (قطاع غزة).

    34 ـ هاني جلال موسى (18 عاماً) من (غزة).

    35 ـ ياسر عمر محمود حمدان (20 عاماً) من (كوبر/ رام الله).

    36 ـ يوسف محمود البشيتي (25 عاماً) من (قطاع غزة).

    37 ـ إبراهيم أبو غنام (19 عاماً) استشهد في (القدس).

    38 ـ أيمن يحيى ادكيدك (25 عاماً) استشهد في (القدس).

    39 ـ جواد البزلميط.. استشهد في (القدس).

    40 ـ فراس عواجنة (20 عاماً) استشهد في (أريحا).

    41 ـ فادي عطية (19 عاماً).. استشهد في (أريحا).

    42 ـ زياد عز الدين الشريف (36 عاماً).. استشهد في (أريحا).

    43 ـ عماد سالم (30 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه.

    44 ـ وسام فريد المصري.. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها في (نابلس).

    45 ـ أمين محمد بربخ (18 عاماً).. استشهد متأثراً بجراحه في (خانيونس).

    46 ـ منصور سليمان حمودة شوامرة، من (دورا / الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه.

    47 ـ رائد إبراهيم شراكة (15 عاماً) من (مخيم الجلزون/ رام الله).

    48 ـ أشرف خالد شحادة الأشرم (28 عاماً) من (غزة).

    49 ـ منير يوسف جمهور (23 عاماً) من (بيت عنان/ رام الله).

    50 ـ عبد الجبار محمد عوض حسن (20 عاماً) من (دير أبو مشعل/ رام الله).

    51 ـ أيمن عبد المجيد عواد هنية (20 عاماً) من (رام الله).

    52 ـ رأفت راتب حوشية (18 عاماً) من (قطنة/ رام الله).

    53 ـ عبد محمود عبد الحجة (20 عاماً) من (بيرنبالا/ رام الله).

    54 ـ محمد فتحي إبراهيم أبو سرور (23 عاماً) من (بيت لحم).

    55 ـ عبد الفتاح عبد المجيد حماد، من (سلواد/ رام الله).

    56 ـ جواد عبد الحليم حجازي (21 عاماً) من (القدس).

    57 ـ إبراهيم علي أبو غنام (19 عاماً) من (القدس).

    58 ـ حنين قاسم الحروب (4 شهور) من (مخيم شعفاط/القدس).

    59 ـ محمد ربحي سراحنة (عام ونصف) من (بيت أولا / الخليل).

    60 ـ تامر محمد عبد الكريم المصري (11 عاماً) من (بيت حانون /غزة).. استشهد متأثراً بجراحه.

    61 ـ محمد سعيد شلايل (26 عاماً) من (جباليا / غزة).. استشهد متأثراً بجراحه.

    62 ـ معتز جرادات، من (سعير/ الخليل).

    63 ـ عبد الله قراقع (19 عاماً) من (سنجل/ رام الله).

    64 ـ حلمي شوشه (10 أعوام) من (حوسان / بيت لحم).. حيث اعترض مستوطن صهيوني في قرية حوسان طريق التلميذ حلمي شوشة عندما كان هذا الطفل عائداً مع زملائه إلى البيت من المدرسة وبدأ المستوطن الصهيوني بضرب هذا الطفل وركله ركلاً شديداً على رأسه وبعقب البندقية، حتى الموت، ثم داس هذا المستوطن على رأس ذلك الطفل بُعيْد استشهاده.

    *

    *حزيران/1997م

    قامت شرطة مايسمى بـ (حرس الحدود) الصهيونية بقتل اثنين من أبناء شعبنا، هما الشقيقان:

    ـ داود الشويكي (28 عاماً).

    ـ محمد الشويكي (18 عاماً) في (حي العمود / القدس) وتمت عملية القتل هذه بدم بارد. (6)

    كما قام جنود الاحتلال الصهيوني بقتل المواطن إسماعيل أبو سمرة (52 عاماً) من (خانيونس). (7)

    *ومنذ مطلع عام 1997م وحتى بدايات شهر أيار من نفس العام، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه (ستة عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، بينهم طفلان.

    *وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ أحمد سامي شريتح (25 عاماً) من (يطا / الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ لافي رافع لافي ضراغمة (14 عاماً) من (طولكرم).. استشهد جراء انفجار لغم أرضي كانت قوات الاحتلال قد زرعته في وقت سابق.

    3 ـ ياسر عبد النبي إسماعيل (21 عاماً) من (طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال في انتفاضة النفق.

    4 ـ رياض محمد جودة عدوان (42 عاماً) من مخيم (رفح).. معتقل في سجن (بئر السبع) وقد استشهد جراء سوء الرعاية الصحية.

    5 ـ محمد عبد العزيز أبو حلو (57 عاماً) من (حَزْما / القدس).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    6 ـ موسى عبد القادر محمد غنيمات (28 عاماً) من (صوريف/ الخليل).

    7 ـ عبد الله خليل عبد الله صلاح (20 عاماً) من (بيت ساحور/ القدس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    8 ـ هيثم جوزيف عبد الله منصور (20 عاماً) من (كفر قليل/ نابلس).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    9 ـ كامل صدقي الزرو (17 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    10 ـ أنور أحمد شبراوي (20 عاماً) من (جباليا / غزة).

    11 ـ عبد الله رمضان المدهون (18 عاماً) من خانيونس.. استشهد متأثراً بجراح أصيب بها.

    12 ـ عصام رشاد عرفة (22 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص عصابات المستوطنين الصهاينة.

    13 ـ نادر عبد الخالق سعيد (24 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    14 ـ يعقوب فهمي الجولاني (18 عاماً) من (الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    15 ـ عصام محمد رشيد عقابنة (18 عاماً) من (خاراس/ الخليل).. استشهد برصاص قوات الاحتلال.

    16 ـ منصور طه السيد أحمد (18 عاماً) من (الخليل). (8)

    *

    2/7/1997م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن الفلسطيني/ ماهر عبد المنعم العصّار، من (دير البلح /غزة) وكانت إصابته في القلب. (9)


    10/3/1998 م

    استشهد اليوم برصاص جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثة) من أبناء شعبنا، بينما كان الشهداء الثلاثة في شاحنة صغيرة تحمل عمالاً عائدين من الكيان الصهيوني إلى الضفة الغربية، وقد وقعت هذه المجزرة عند حاجز عسكري صهيوني على مشارف قرية (ترقومية/الخليل). (10)

    وقد تمكنا من معرفة اثنين من هؤلاء الشهداء الثلاثة وهما:

    1 ـ محمد شحدة الشراونة (28 عاماً) وقد أصيب بعشر رصاصات!!

    2 ـ عدنان جبريل خليل أبو زيد الشرحة (35 عاماً) وقد أصيب بخمس رصاصات متفجرة (وهذا النوع من الرصاص يؤدي إلى تفتت كبير في الخلايا الداخلية من الجسم). (11)

    *

    13/5/1998 م

    أغارت طائرات صهيونية فجر هذا اليوم، وعلى دفعات، على موقع طبي وإداري تابع لحركة (فتح الانتفاضة) في سهل (تعنايل) قرب (شتورة) في (لبنان)، مما أدى إلى استشهاد (عشرة) من عناصر الحركة وجرح مايزيد على (25) آخرين، وجميع الشهداء والجرحى إما ممرضون أو مسعفون ومساعدو صيادلة وموظفون، لأن هذا الموقع غير عسكري.

    وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ محمد محمود غطاشة.

    2 ـ محمود نايف صالح.

    3 ـ محمود يوسف العجوري.

    4 ـ كاسترو ابراهيم الهيبي.

    5 ـ حسان محمد جمعة.

    6 ـ عبد الله صلاح.

    7 ـ سعد محمد.. استشهد متأثراً بجراحه.

    8 ـ أحمد عبد العال.. استشهد متأثراً بجراحه.

    9 ـ جابر الصايغ.. استشهد متأثراً بجراحه.

    10 ـ كامل سليم.. استشهد متأثراً بجراحه. (12)**

    *

    14/5/1998م

    اليوم وفي الذكرى الخمسين لوقوع نكبة 1948م، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (تسعةً) من أبناء شعبنا، بالرصاص. وجرحوا (220) آخرين، في الضفة الغربية وقطاع غزة. (13)

    *

    17/6/1998م

    قام ثلاثة من عصابات المستوطنين الصهاينة، في مدينة (الخليل)، بضرب المواطن الفلسطيني/ عبد المجيد خالد أبو تركية، حتى الموت، وذلك على سبيل التسلية!! (14)

    *

    أيلول/1998م

    قَتلت الاستخبارات الصهيونية (اثنين) من أبناء شعبنا، هما الشقيقان:

    ـ عماد عوض الله.

    ـ عادل عوض الله.

    وهما من (البيرة)، وأصيب (100) مواطن فلسطيني بجراح برصاص جنود الاحتلال الصهيوني في مدينة البيرة. (15)

    *

    8/10/1998م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص المواطن/ أمجد جمال النتشة (21 عاماً) من (الخليل).. وجرحوا عشرين آخرين. (16)

    *

    11/10/1998م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا وجرحوا أكثر من (100) آخرين في الضفة الغربية. (17)

    *

    7/1/1999م

    قام جندي صهيوني اليوم بإطلاق الرصاص على المواطن/ بدر حيدر القواسمي، في منطقة سوق الخضار المركزي في مدينة (الخليل)، مما أدى إلى استشهاده. (18)

    *

    28/2/1999م

    قام أحد أفراد عصابات المستوطنين الصهاينة وبشكل متعمد بدهس الطفل الفلسطيني/ محمد البدارين، من (السمّوع / الخليل) فاستشهد الطفل جراء ذلك. (19)

    *

    آب/2000م

    خلال شهر آب عام 2000م، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) من أبناء شعبنا في الضفة الغربية، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ محمود أسعد الزار.. من (سردا / رام الله).. استشهد برصاص جنود الاحتلال.

    2 ـ معين محمد تلاحمة.. من (الخليل).. استشهد إثر انفجار أجسام متفجرة.

    3 ـ نصار كعابنة.. من (فروش/ بيت دجن).. استشهد إثر انفجار أجسام متفجرة. (20)

    *

    *29/أيلول/2000م

    *أيْ في اليوم الثاني من انتفاضة الأقصى المباركة، أطلق جنود الاحتلال الصهيوني نيران أسلحتهم على المواطنين في الحرم القدسي الشريف، فاستشهد (تسعة) منهم، وكان بين الشهداء (طفلان)، ـ والشهداء هم:

    1 ـ بلال عفانة (26 عاماً) من (أبو ديس/ القدس).

    2 ـ هيثم الإسكافي (45 عاماً) من (القدس).

    3 ـ نزار الشويكي (18 عاماً) من (سلوان/ القدس).

    4 ـ أسامة جدة (23 عاماً) من (القدس القديمة).

    5 ـ محمد يحيى فرج (17 عاماً) من (رام الله).

    6 ـ نائل ياسيني (20 عاماً) من (عصيرة الشمالية/ نابلس).

    7 ـ عماد عشوا (19 عاماً) من (نابلس).

    8 ـ محمد جهاد عبد الرزاق (17 عاماً) من (نابلس).

    9 ـ محمد عميرة (20 عاماً) من (نابلس).

    *30/أيلول/2000م

    *في هذا اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (أحد عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال)، والشهداء هم:

    1 ـ محمود عنبرة (20 عاماً) من (الزرقاء / الأردن) استشهد بنيران قناص من جنود الاحتلال.

    2 ـ نزار عيدة (16 عاماً) من (دير عمّار/ رام الله).. قَتَله قناص من جيش الاحتلال، وهذا الشهيد كان مسعفاً طبياً واستشهد أثناء تأدية مهامه.

    3 ـ زكريا الكيلاني (22 عاماً) من (سيريس) أصابتْه في صدره رصاصة قناص من جيش الاحتلال.

    4 ـ ماهر عبيد (22 عاماً) من (غزة)، وهو مسعف طبي أصابتْه رصاصة (دمدم).

    5 ـ محمد الدرّة (12 عاماً) من (غزة)، طفل قتله جنود الاحتلال بالرصاص وهو في حضن والده.

    6 ـ بسّام البلبيسي (45 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. وهو مسعف طبي استشهد بنيران قناص من جيش الاحتلال.

    7 ـ محمد العطلة (25 عاماً) من (غزة) من قوات الأمن الوطني.. استشهد بعد إصابته برصاصة في الرأس.

    8 ـ محمد القلق (23 عاماً) من (مخيم طولكرم)، وهو مسعف طبي قتله قناص من جيش الاحتلال.

    9 ـ خالد البازيان (14 عاماً) من (نابلس).. أصابتْه رصاصة في بطنه، أطلقها قناص من جيش الاحتلال.

    10 ـ إياد الخشش (18 عاماً) من (نابلس)، أطلق عليه جنود الاحتلال النار، وظل ينزف حتى لفظ آخر أنفاسه.

    11 ـ أمجد دراغمة (22 عاماً) من (طوباس/ نابلس).. أصابتْه رصاصة في صدره.

    1//تشرين الأول/2000م

    *اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (اثني عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، بينهم (أربعة أطفال) وبين الشهداء الأطفال طفلة رضيعة، والشهداء هم:

    1 ـ عمري محمد جبارين (24 عاماً) من (أم الفحم).. استشهد برصاص جنود الاحتلال عندما كان يسير في مظاهرة.

    2 ـ محمد داود (14 عاماً) من (البيرة).. قَتَله قناص من جيش الاحتلال.

    3 ـ سامر طبنجة (12 عاماً) من (نابلس).. أصابتْه عدة طلقات انطلقت من رشاش طائرة هيليوكبتر صهيونية فاستشهد بجانب (قبر يوسف).

    4 ـ سارة حسن (عام ونصف) من (تلفيت / نابلس).. أطلق عليها النارَ مستوطن صهيوني فأصابها في رأسها.

    5 ـ محمد راضي الهمص (15 عاماً) من (رفح).

    6 ـ صلاح الفقيه (25 عاماً) من (رام الله).. قَتَله قناص من جيش العدو.

    7 ـ سامي الترامسي (20 عاماً) من (حي الشيخ رضوان/ غزة).. أصابته رصاصة في الرئة.

    8 ـ عماد العناتي (29 عاماً) من (مخيم الأمعري).. قَتله قناص من جيش الاحتلال..

    9 ـ حسام بخيت (18 عاماً) من (مخيم بلاطة / نابلس).. أصابتْه رصاصة في صدره.

    10 ـ جهاد العالول (22 عاماً) من (نابلس).. أصيب بنيران رشاش أطلقها عليه قناص من جيش الاحتلال.

    11 ـ مصطفى رمضان (26 عاماً) من (تل/ نابلس).. أصابتْه رصاصة في صدره.

    12 ـ إبراهيم رجا حمزات (48 عاماً) من (غزة).. وهو عقيد في الشرطة الفلسطينية.


    2/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود وشرطة الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص، (خمسة عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، من بينهم (ثلاثة أطفال).. والشهداء هم:

    1 ـ أحمد إبراهيم أبو صيام (18 عاماً) من (معاوية /جنين).. استشهد برصاص قناص من شرطة العدو.

    2 ـ رامي غرّة (22 عاماً) من منطقة (المثلث).. استشهد برصاص قناص من شرطة العدو.

    3 ـ حاتم النجار (27 عاماً) من (خانيونس).. استشهد في (أريحا) إثر إصابته برصاصة من نوع (دمدم) في الرئة أطلقها عليه أحد جنود الاحتلال.

    4 ـ عماد غازي النبيه (20 عاماً) من (غزة).. استشهد إثر نزيف في الصدر، عندما أصابته رصاصة في صدره.

    5 ـ صلاح أبو قنيص (20 عاماً) من (البريج) وهو أحد أفراد المخابرات العامة الفلسطينية.. استشهد جراء إصابته برصاصة في القلب.

    6 ـ إبراهيم براهمة (27 عاماً).. مواطن أردني استشهد في (أريحا) إثر إصابته برصاصة في رأسه أطلقها عليه أحد جنود الاحتلال.

    7 ـ وائل قطاوي (14 عاماً) من (مخيم بلاطة / نابلس).. استشهد بجانب (قبر يوسف) إثر إصابته برصاصة في رأسه أطلقها عليه أحد جنود الاحتلال.

    8 ـ* محمد السجدة (17 عاماً) من (مخيم عقبة جبر) قرب (أريحا).. استشهد إثر إصابته برصاصة في بطنه.

    9 ـ مصلح أبو جراد (17 عاماً) من (دير البلح).. أصيب برصاصة في رأسه أطلقها قناص من جيش العدو الصهيوني.

    10 ـ أحمد فياض (محمد المصري) (25 عاماً) من (غزة).. استشهد في (رام الله) برصاصة أطلقها عليه قناص من جيش العدو الصهيوني.

    11 ـ عماد غنايم (25 عاماً) من (سخنين /عكا) استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه أطلقها قناص من شرطة الاحتلال.

    12 ـ وليد أبو صالح (21 عاماً) من (سخنين /عكا).. استشهد إثر إصابته برصاص في الرأس أطلقها قناص من شرطة العدو.

    13 ـ علاء نصار (18 عاماً) من (عرابة البطوف /عكا).. استشهد إثر إصابته برصاصة في إحدى عينيه.

    14 ـ أسيل عاصلة (26 عاماً) من قرية (عرابة البطوف /عكا).. وكانت الإصابة برصاصة في الرقبة أطلقها قناص من شرطة العدو.

    15 ـ إياد لوابنة (20 عاماً) من (الناصرة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب أطلقها قناص من شرطة العدو.


    3/تشرين الأول/2000م

    *قَتَل القَتلة الصهاينة في جيش وشرطة الاحتلال (ثمانيةً) من أبناء شعبنا بينهم (ثلاثة أطفال)، والشهداء الثمانية هم:

    1 ـ حسام الهمشري (16 عاماً) من (طولكرم).. استشهد إثر إصابته في الرأس.

    2 ـ محمد الزعامرة (17 عاماً) من (حلحول/ الخليل).. إثر إصابته في الرأس.

    3 ـ عمّار الرفاعي (17 عاماً) من (مخيم المغازي).. إثر إصابته في الرأس.

    4 ـ فهمي أبو أمّونة (28 عاماً) من (مخيم النصيرات /غزة).. إثر إصابته بالرأس بصاروخ لاو أطلقه جيش الاحتلال.

    5 ـ خضرة أبو سلامة (57 عاماً) من (فقّوعة /جنين).. إثر اختناقها بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    6 ـ عمر محمد سليمان (20 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. إثر إصابته بطلقة رشاش في رأسه.

    7 ـ رامز بشناق (25 عاماً) من (كفر مندة / الناصرة).. قَتله جنود الاحتلال.

    8 ـ أحمد النبريسي (21 عاماً) من (عسكر/ نابلس).. إثر إصابته في رأسه.

    *4/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أحد عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، بينهم أحد الأطفال، والشهداء هم:

    1 ـ محمد أبو عاصي (9 أعوام) من (خانيونس)، أصابتْه رصاصة في ظهره عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء.

    2 ـ شريف عاشور (22 عاماً) من (السواحرة/ القدس).

    3 ـ فوزي السواحرة (22 عاماً) من (السواحرة/ القدس).

    4 ـ محمد العمواسي (53 عاماً) من (بيتونيا / رام الله).

    5 ـ إسماعيل شحدة (27 عاماً) من (حي الرمال /غزة).. قَتله قناص من جيش الاحتلال.

    6 ـ علاء البرغوثي (24 عاماً) من (عابود/ رام الله).. استشهد عند المدخل الشمالي لمدينة (البيرة) إثر إصابته في الرئة.

    7 ـ مهند ناعسة (24 عاماً) من (دير الغصون/ طولكرم).. وقد أصيب في صدره.

    8 ـ محمود مسعد (24 عاماً) من (جنين).. وقد أصيب في رأسه.

    9 ـ أيمن اللوح (21 عاماً) من (غزة).. أصابته رصاصة في ظهره عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء.

    10 ـ محمد خمايسة (18 عاماً) من (كفركنا / الناصرة).. استشهد متأثراً بجراحه.

    11 ـ عرفات الأطرش (18 عاماً) من (الخليل).. استشهد إثر إصابته في رأسه.

    4_/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أحد عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، بينهم أحد الأطفال، والشهداء هم:

    1 ـ محمد أبو عاصي (9 أعوام) من (خانيونس)، أصابتْه رصاصة في ظهره عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء.

    2 ـ شريف عاشور (22 عاماً) من (السواحرة/ القدس).

    3 ـ فوزي السواحرة (22 عاماً) من (السواحرة/ القدس).

    4 ـ محمد العمواسي (53 عاماً) من (بيتونيا / رام الله).

    5 ـ إسماعيل شحدة (27 عاماً) من (حي الرمال /غزة).. قَتله قناص من جيش الاحتلال.

    6 ـ علاء البرغوثي (24 عاماً) من (عابود/ رام الله).. استشهد عند المدخل الشمالي لمدينة (البيرة) إثر إصابته في الرئة.

    7 ـ مهند ناعسة (24 عاماً) من (دير الغصون/ طولكرم).. وقد أصيب في صدره.

    8 ـ محمود مسعد (24 عاماً) من (جنين).. وقد أصيب في رأسه.

    9 ـ أيمن اللوح (21 عاماً) من (غزة).. أصابته رصاصة في ظهره عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء.

    10 ـ محمد خمايسة (18 عاماً) من (كفركنا / الناصرة).. استشهد متأثراً بجراحه.

    11 ـ عرفات الأطرش (18 عاماً) من (الخليل).. استشهد إثر إصابته في رأسه.

    *5/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ سلامة زيادات (20 عاماً) من (عقبة جبر/ أريحا).. استشهد نتيجة إصابته في الكِلْية.

    2 ـ محمود اسبيتة (26 عاماً) من (غزة).. استشهد إثر إصابته في الرأس عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء في غزة.

    3 ـ مصطفى فرارجة (22 عاماً) من (بيت لحم).. استشهد إثر إصابته في صدره.

    *6/تشرين الأول/2000م

    *استشهد اليوم (عشرةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ مجدي المسلماني (15 عاماً) من (بيت حنينا / القدس).. إثر إصابته في رأسه.

    2 ـ محمد تمام (17 عاماً) من (طولكرم).. إثر إصابته برصاصة في القلب.

    3 ـ مروان شملخ (23 عاماً) من (الشيخ عجلين).. استشهد إثر إصابته في القلب عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء في (غزة).

    4 ـ لؤي المقيد (20 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد إثر إصابته في رأسه عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء في (غزة).

    5 ـ واجد أبو عوّاد (21 عاماً) من (خانيونس).. استشهد إثر إصابته في الصدر والبطن، عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء في (غزة).

    6 ـ رشاد النجار (22 عاماً) من (مخيم المغازي).. استشهد إثر إصابته في الرأس، عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء في (غزة).

    7 ـ صالح رياطي (18 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 2/10/2000م، وكانت إصابته في رأسه.

    8 ـ ضياء عيسى (19 عاماً)، من (سالم/ نابلس) استشهد على الطريق المؤدية إلى مستوطنة (آلان موريه) إثر إصابته برصاصة في صدره.

    9 ـ إياد اشتية (23 عاماً) من (سالم/ نابلس).. استشهد بجانب (قبر يوسف) إثر إصابته برصاصة في ظهره.

    10 ـ زهير درابية (24 عاماً) من (جباليا / غزة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه.

    *7/تشرين الأول/2000م

    *اليوم استشهد (خمسةٌ) من أبناء شعبنا، وهم:

    1 ـ محمد عواد (23 عاماً) من (دير الحطب/ نابلس).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 2/10/2000م بالقرب من مستوطنة (آلان موريه) الصهيونية.

    2 ـ هشام مقبل (43 عاماً) من (حي التفّاح /غزة).. إثر إصابته برصاص رشاش صهيوني عندما كان يشارك في تشييع أحد الشهداء في (غزة).

    3 ـ أسامة عبد الكريم (18 عاماً) من (البقعة) في (الأردن).

    4 ـ حسن عبد اللطيف حسنين (30 عاماً) من (برج البراجنة).. قتَله جنود الاحتلال عند الحدود اللبنانية، وكانت الإصابة في رأسه.

    5 ـ شادي الأنس، من (شاتيلا / بيروت)..أصيب بعيار ناري في القلب عند الحدود اللبنانية.

    *8/تشرين الأول/2000م

    *ـ استشهد اليوم (ستةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم طفل، وهم:

    1 ـ يوسف خلف (17 عاماً) من (البريج /غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي كان قد أصيب بها يوم 2/10/2000م.

    2 ـ فهد أبو بكر (23 عاماً) من (بدْيا / نابلس).. استشهد بالقرب من قريته إثر إصابته برصاص في الظهر والرقبة.

    3 ـ عبد الحميد الطايع (18 عاماً) من (المزرعة الشرقية / رام الله).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 4/10/2000م.

    4 ـ عمر عكاوي (42 عاماً) من (الناصرة).. استشهد إثر إصابته بالرصاص في العنق أثناء مصادمات الناصرة مع جنود الاحتلال.

    5 ـ وسام يزبك الطريفي (26 عاماً) من (الناصرة).. استشهد إثر إصابته خلال مصادمات الناصرة مع جنود الاحتلال.

    6 ـ محمد حسن فراج (19 عاماً) من (أم الفحم/ جنين).

    /تشرين الأول/2000م

    *قتل الغزاةُ الصهاينة اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ علي سويدان (25 عاماً) من (عزّون / قلقيلية).. وقد وُجد مقتولاً في أحد حقول قريته، وكانت الإصابة خلف الرأس.

    2 ـ عصام حماد (39 عاماً) من قرية (أم صفا / رام الله).. استشهد إثر التعذيب الذي تعرّض له من قبل عصابات المستوطنين الصهاينة، وقد اعتقله جنود الاحتلال ثم وُجد مقتولاً قرب مستوطنة (بساغوت) قرب (البيرة).

    *11/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الصهاينة (سبعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ سامي أبو جزر (13 عاماً) من (رفح).. استشهد إثر إصابته في الرأس.

    2 ـ سامي حسن سلمي بلاونة (17 عاماً) من (مخيم طولكرم).. استشهد إثر إصابته في البطن والقلب.

    3 ـ محمد عدوان (39 عاماً) من (كفل حارث/ نابلس).. قام أحد المستوطنين بدهسه بسيارته.

    4 ـ كرم قنن (19 عاماً) من (خانيونس).. كانت إصابته في القلب.

    5 ـ محمد مطلق (22 عاماً) من (جمّاعين/ نابلس).. كانت إصابته في القلب..

    6 ـ خليل بدر (25 عاماً) من (بيت دُقو/ القدس).. استشهد أثناء قيامه بالمشاركة في تشييع أحد الشهداء.

    7 ـ نظير نايف الحاج حسين (23 عاماً) من (سلفيت/ نابلس).

    *13/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني (اثنيْن) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ منصور أحمد (24 عاماً) من (الخليل).. وكانت إصابته في بطنه.

    2 ـ شادي الوادي (21 عاماً) من (مخيم الفوّار).. أصيب بالرصاص في صدره ورأسه ونزف لمدة ساعة قبل استشهاده.

    *15/تشرين الأول/2000م

    *في هذا اليوم، استشهد (اثنان) من أبناء شعبنا، أحدهما طفلة، وهما:

    1 ـ آلاء عبد العزيز (10 أعوام) من (نابلس).

    2 ـ رائد حمودة (30 عاماً) وكان قد أصيب في رأسه يوم 10/10/2000م.

    *16/تشرين الأول/2000م

    *اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما (طفل) وهما:

    1 ـ مؤيد جواريش (13 عاماً) من (مخيم عايدة).. استشهد بجانب مسجد بلال بن رباح إثر إصابته في الرأس.

    2 ـ مصباح أبو عتيق (29 عاماً) من (بيت لاهيا /غزة).. استشهد في (رفح) إثر إصابته في الرأس.

    *17/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الصهاينة (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، وهم:

    1 ـ فريد نصاصرة (28 عاماً) من (بيت فوريك).. استشهد أثناء قيامه بقطاف الزيتون، حيث قتله المستوطنون، وكانت إصابته في رأسه وبطنه.

    2 ـ محمد دخيل (26 عاماً) من (نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 8/10/2000م، وكانت إصابتُه في عنقه.

    3 ـ نبيل سعيد خاطر (42 عاماً) من (غزة).. استشهد عند حاجز (إيريز) إثر إصابته في صدره.

    *18/تشرين الأول/2000م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ إبراهيم العلالي (25 عاماً) من (بيت أُمَّر/ الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 12/10/2000م، وكانت إصابتُه في رأسه.

    2 ـ موسى عيد شحادة، من (جباليا /غزة).. استشهد إثر استنشاق الغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.

    *19/تشرين الأول/2000م

    *قَتل قطعان المستوطنين الصهاينة اليوم أحدَ أبناء شعبنا، وهو ـ زاهي عارضة (35 عاماً) من (مخيم عسكر/ نابلس) وكانت إصابته في صدره.

    *20/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، بالرصاص، (عشرةً) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال) والشهداء العشرة هم: ـ

    1 ـ علاء بني نمرة (15 عاماً) من (سلفيت/ نابلس).. استشهد عند نقطة تفتيش سلفيت الشمالية، وكانت إصابتُه في صدره.

    2 ـ محمد عادل أبو طاحون (16 عاماً) من (طولكرم).. استشهد عند مدخل (طولكرم) الجنوبي الغربي، وكانت إصابته في عنقه وصدره.

    3 ـ سامر العويصي (16 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد عند مدخل قلقيلية الجنوبي، وكانت إصابته في صدره.

    4 ـ ثائر محمد علي إعمد (20 عاماً) من (مخيم الأمعري).. استشهد عند المدخل الشمالي لمدينة (البيرة) وكانت إصابته في رأسه.

    5 ـ عدنان دويكات (21 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. استشهد بجانب نقطة تفتيش (كفر قليل) وكانت إصابته في رأسه.

    6 ـ نضال أبو شقرة (22 عاماً) من (جنين).. استشهد إثر إصابته في رأسه.

    7 ـ فراس زيد الكيلاني (26 عاماً) من (طوباس)..استشهد بجانب نقطة تفتيش (كفر قليل).

    8 ـ أمجد أبو عيسى (22 عاماً) من (كفر قليل).. استشهد بجانب نقطة تفتيش (كفر قليل).. وكانت إصابته في صدره.

    9 ـ عيسى فاعور (32 عاماً) من (مخيم بلاطة/ نابلس).. استشهد بجانب نقطة تفتيش (كفر قليل).. وكانت إصابته في القلب.

    10 ـ حسن هارون محاميد (24 عاماً) من (بيت لحم).


    /تشرين الأول/2000م

    *في هذا اليوم قَتل المحتلون الصهاينة (خمسةً) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال)، والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ إسماعيل النجار (13 عاماً) من (غزة).

    2 ـ ماجد الحوامدة (15 عاماً) من (السمّوع/ الخليل).. استشهد شمالي (البيرة). وكانت إصابته في رأسه.

    3 ـ عمر البحيصي (16 عاماً) من (دير البلح/ غزة).. استشهد قرب مستوطنة (كفار داروم) وكانت إصابته في القلب.

    4 ـ فايز القيمري (30 عاماً) من (الخليل).. استشهد أثناء جلوسه على الرصيف، وكانت إصابته في رأسه.

    5 ـ طارق الحنتولي (22 عاماً) من (سيلة الظهر/ جنين).. وكانت إصابته في ظهره.

    *22/تشرين الأول/2000م

    *اليوم قَتَل جنودُ الاحتلال الصهيوني (أربعة) من أبناء شعبنا، بالرصاص، ومن بين الشهداء (طفلان)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ وائل النشيط (13 عاماً) من (مخيم جباليا / غزة).. استشهد عند حاجز (إيريز).. وكانت إصابته في رأسه.

    2 ـ صلاح النجمي (14 عاماً) من (المغازي) واستشهد قرب (كفار داروم) وكانت إصابته في قلبه.

    3 ـ نائل الزماعرة (25 عاماً) من (حلحول/ الخليل).. استشهد قرب حلحول، وكانت إصابته في صدره.

    4 ـ عماد الحوامدة (23 عاماً) من (السمّوع/ الخليل).. استشهد بعد مشاركته في تشييع جنازة الشهيد (ماجد الحوامدة).. وكانت إصابته في قلبه.

    *23/تشرين الأول/2000م

    *ـ استشهد اليوم (أربعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ أشرف حبايب (15 عاماً) من (عسكر/ نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 16/10/2000م، وكانت إصابته في الرأس.

    2 ـ سعيد الطنبور (17 عاماً) من (نابلس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 20/10/2000م، وكانت إصابته في الرأس.

    3 ـ ندى السروجي (53 عاماً) من (مخيم طولكرم).. استشهدت جراء إصابتها بنوبة قلبية، عندما قامت شرطة الاحتلال بمطاردتها قرب نقطة تفتيش غرب (طولكرم).

    4 ـ عبد العزيز أبو إسنينة (55 عاماً) من (الخليل).. استشهد عندما قام جيش العدو الصهيوني بقصف منزله بالدبابات، وأصيب أطفاله الأربعة بجراح.

    *24/تشرين الأول/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ إياد شعث (13 عاماً) من (خانيونس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 21/10/2000، وكانت إصابته في الرأس.

    2 ـ نضال الدبيكي (16 عاماً) من (حي الدرج/ غزة).. استشهد عند حاجز (إيريز) وكانت إصابته برصاص دمدم في البطن.

    3 ـ نمر مرعي (22 عاماً) من (كفردان /جنين).. استشهد في (الحلجة) إثر إصابته برصاص دمدم في الصدر.

    *26/تشرين الأول/2000م

    *اليوم، استشهد (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، والشهداء هم:

    1 ـ علاء جوابرة (14 عاماً) من (مخيم العروب).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 6/10/2000م، وكانت إصابته في الرأس.

    2 ـ أحمد عبد القادر سبيناتي (63 عاماً) من مدينة (الخليل).

    3 ـ نبيل العرعير (24 عاماً) من (حي الشجاعية) في (غزة).. استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة.

    *27/تشرين الأول/2000م

    *اليوم، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ بشير شلويت (15 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد أثناء مصادمات قلقيلية، إثر إصابته في البطن.

    2 ـ غسان عوايقة (26 عاماً) من (رام الله).. استشهد في (البيرة) إثر إصابته في الصدر.

    3 ـ أحمد قاسم (25 عاماً) من (طولكرم).. استشهد إثر إصابته بطلقة رشاش في صدره.

    4 ـ جابر مشعل (23 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد عند معبر (إيريز) إثر إصابته في الصدر.

    *28/تشرين الأول/2000م

    *استشهد في (الأردن) اليوم الصحافي (عزيز يوسف التنج)، (22 عاماً)، من (بيت لحم)، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في وقت سابق عند انفجار عبوة في مقر الأمن الفلسطيني.

    *29/تشرين الأول/ 2000م

    *استشهد اليوم (عشرةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ حسني النجار (16 عاماً) من (رفح).. وإصابتهُ في الرأس.

    2 ـ هادي أمين ضبايا (16 عاماً) من (مخيم جنين).. استشهد إثر إصابته في رأسه بطلقة قناص من جيش الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ بلال أبو صالح (22 عاماً) من (يَعْبَد /جنين).. أصيب في رأسه بطلقات رشاش 500.

    4 ـ هلال أبو صالح (18 عاماً) من (يعبد /جنين).. وهو شقيق الشهيد الذي سبقه وأصيب هو الآخر في رأسه.

    5 ـ رياض يوسف عوّاد (26 عاماً) من (بيت جالا).

    6 ـ فادي الربايعة (22 عاماً) من (مخيم جنين).. استشهد متأثراً بجراحـه التي أصيب بهـا يوم 26/10/2000م، وكانت إصابته في الرأس.

    7 ـ شادي الشولي (22 عاماً) من (عصيرة الشمالية/نابلس).. استشهد على طريق (نابلس/القدس) وكانت إصابته في صدره.

    8 ـ سمير عليوة (31 عاماً) من (غزة).. استشهد عند معبر (المنطار).. وإصابته في صدره وبطنه.

    9 ـ عصمت الصابر (34 عاماً) من (نابلس).. استشهد على طريق (نابلس/ القدس).. وإصابته كانت في القلب.

    10 ـ عبد الرحيم بشارات (32 عاماً) من (بيت دجن).

    *31/تشرين الأول/2000م

    *اليوم، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (خمسةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ شادي عودة (16 عاماً) من (حي الزيتون /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في رأسه.

    2 ـ ثائر شلش النبالي (17 عاماً) من (مخيم الجلزون / رام الله).. استشهد شمالي (البيرة) إثر إصابته في بطنه.

    3 ـ حازم أبو دف (22 عاماً) من (حي الزيتون /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في رأسه.

    4 ـ محمد حلس (23 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في صدره.

    5 ـ محمود أبو الخير (20 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في صدره.

    1//تشرين الثاني/2000م

    *استشهد اليوم (سبعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال) والشهداء هم:

    1 ـ أحمد أبو تايه (14 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في رأسه.

    2 ـ محمد حجاج (15 عاماً) من (حي الشجاعيّة /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في رأسه.

    3 ـ إبراهيم عمر رزق (15 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في صدره.

    4 ـ سليم المطرية (24 عاماً) من قرية (الخضر/ بيت لحم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها في رأسه يوم 31/10/2000م.

    5 ـ محمد الحروب (27 عاماً) من (دير سامت/ الخليل) وهو من قوات الأمن الوطني.. استشهد إثر إصابته في قلبه.

    6 ـ وائل غنيم (28 عاماً) من (الخضر/ بيت لحم).. استشهد إثر إصابته بطلقـة من طائرة هيليوكبتر صهيونيـة، وكانت الإصابة في صدره.

    7 ـ مروان عسّاف (21 عاماً) من (وادي فوكين).. استشهد إثر إصابته بطلقة من طائرة هيليوكبتر صهيونية، وإصابتُه كانت في بطنه.

    *2/تشرين الثاني/2000م

    *اليوم قَتل جنود الاحتلال وجنودُ القوات الخاصة في جيش الاحتلال الصهيوني (اثنيْن) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، والشهيدان هما: ـ

    1 ـ خالد رزق الخطيب (17 عاماً) من (حَزْما / القدس).. استشهد أثناء مسيرة حزما، وكانت إصابته في العنق والصدر.

    2 ـ عدلي عبيد (21 عاماً) من (مخيم الشاطئ / غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها في اليوم السابق، في بطنه.

    *3/تشرين الثاني/2000م

    *اليوم، قَتَل جنود الاحتلال (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ يزن الحلايقة (15 عاماً) من (الخليل).. استشهد في قرية (الخضر/ بيت لحم) بعد إصابته في رأسه.

    2 ـ رامي أحمد عبد الفتاح (15 عاماً) من (حَزْما / القدس).. استشهد في حزما وكانت إصابته في القلب.

    3 ـ محمود السعيد (19 عاماً) من (حَزْما / القدس).. استشهد في حزما، وكانت إصابته في صدره.

    4 ـ ناهض اللوح (21 عاماً) من (دير البلح).. استشهد في (طولكرم) وكانت إصابته في صدره.

    *4/تشرين الثاني/2000م

    *في هذا اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني الطفلة/ هند قويدر (23 يوماً) من (الخليل) حيث استشهدت اختناقاً بالغاز.

    *5/تشرين الثاني/2000م

    *قَتل جنودُ العدو الصهيوني بالرصاص (اثنيْن) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ ماهر الصعيدي (16 عاماً) من (البريج).. استشهد جراء إصابته في الرأس.

    2 ـ مروان الغمري (27 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في الرأس.

    *6/تشرين الثاني/2000م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ وجدي علام الحطاب (15 عاماً) من (طولكرم).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 28/10/2000م وكانت إصابته في القلب.

    2 ـ محمد نواف التعبان (17 عاماً) من (دير البلح).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في الصدر برصاص من نوع (دمدم).

    3 ـ محمد الجزّار (19 عاماً) من (رفح).. استشهد في المغرب، حيث كان يعالج من إصابته في الرأس يوم 28/10/2000م.

    *7/تشرين الثاني/2000م

    *ـ استشهد اليوم (أربعةٌ) من أبناء شـعبنا، بينهم (طفلان)، والشـهداء هم:

    1 ـ أحمد الخفش (7 أعوام) من (سلفيت/ نابلس).. فقد قام قطعان المستوطنين الصهاينة بدهسه على طريق إحدى المستوطنات.

    2 ـ إبراهيم القصّاص (16 عاماً) من (خانيونس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها في رأسه يوم 3/11/2000م.

    3 ـ عبد الله عمارنة (24 عاماً) من (مخيم الدهيشة/ بيت لحم).. استشهد في (حي الدوحة/ بيت لحم) إثر إصابته في القلب برصاص قوات الاحتلال.

    4 ـ سعيد أبو ختلة (24 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 3/11/2000م برصاص قوات الاحتلال في بطنه.

    *8/تشرين الثاني/2000م

    *ـ استشهد اليوم (سبعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال)، والشهداء السبعة هم:

    1 ـ فارس عودة (14 عاماً) من (حي الزيتون/غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في عنقه برصاص قوات الاحتلال.

    2 ـ رائد داود (14 عاماً) من (حارس/ نابلس).. استشهد في (حارس) إثر إصابته في بطنه برصاص جنود الاحتلال.

    3 ـ محمد أبـو غـالي (16 عامـاً) مـن (خانيونس).. اسـتشهد عند نقطة تفتيش التفاح في غزة إثر إصابته في صدره برصاص جنود الاحتلال.

    4 ـ خالد أبو زهرة (18 عاماً) من (طولكرم).

    5 ـ خليل أبو سعد (18 عاماً) من (جباليا /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في القلب برصاص جنود الاحتلال.

    6 ـ محمد نمر مهنّى (24 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها في بطنه برصاص جنود الاحتلال يوم 7/11/2000م.

    7 ـ محمد عبد الله ديرية، من (نابلس).. استشهد بنيران قناص صهيوني.

    *9/تشرين الثاني/ 2000م

    *ـ استشهد (أربعةٌ) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ كامل محمود شراب (18 عاماً) من (خانيونس).. إثر إصابته بطلقة في ظهره خرجت من القلب، وذلك أثناء مشاركته في تشييع جنازة الشهيد/ محمد أبو غالي.

    2 ـ حسين عبيات (37 عاماً) من (التعامرة / بيت لحم).. اغتاله القَتلة الصهاينة بصاروخ أطلقوه من طائرة على سيارته.

    3 ـ رحمة شاهين (51 عاماً) من (بيت ساحور/ القدس).. استشهدت بنفس الصاروخ الذي اغتال الشهيد/حسين عبيات.

    4 ـ عزيزة جبران (56 عاماً) من (بيت ساحور/ القدس).. استشهدت بنفس الصاروخ الذي اغتال الشهيد/حسين عبيات.

    10//تشرين الثاني/2000م

    *اليوم، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص (خمسةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء الخمسة هم: ـ

    1 ـ أسامة عزوقة (15 عاماً) من (جنين).. استشهد عند نقطة تفتيش (الجلمة) إثر إصابته في الرأس والبطن.

    2 ـ أسامة الجرجاوي (17 عاماً) من (حي الدرج/غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته في الصدر.

    3 ـ رائد المحتسب (22 عاماً).. استشهد إثر إصابته في ظهره، بنيران رشاش أثناء قصف مدينة الخليل من قبل قوات الاحتلال.

    4 ـ محمد علي حامد (23 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد عند معبر (بيت حانون /غزة) إثر إصابته في الوجه.

    5 ـ إياد فحماوي (25 عاماً) من (جنين).. استشهد عند نقطة تفتيش (الجلمة) إثر إصابته برصاصة (دمدم) في القلب.

    *11/تشرين الثاني/2000م

    *ـ استشهد اليوم (تسعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ باسل حسين أبو قمر (15 عاماً) من (جباليا /غزة).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في القلب، أطلقه قناص صهيوني.

    2 ـ موسى إبراهيم الدبس (16 عاماً) من (غزة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب.

    3 ـ أيمن صلاح وادي (19 عاماً) من (غزة).

    4 ـ منذر حمدي ياسين (22 عاماً) من (غزة).. استشهد عند مفرق (المطاحن) إثر إصابته برصاص في كل أنحاء جسده.

    5 ـ محمد ياسين المدهون (24 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد عند مفرق (المطاحن).

    6 ـ أسامة خليل البواب (28 عاماً) من (البيرة).. استشهد جراء قصف صاروخي صهيوني، حيث أصيب بقذيفة (لاو).

    7 ـ ماجد رضوان الجرو (32 عاماً) من (الجلزون/ رام الله).. استشهد إثر إصابته بقذيفة (لاو) صهيونية.

    8 ـ هاني عبد الله مرزوقي (38 عاماً) من (جنين).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 9/11/2000م.

    9 ـ منيب محمد أبو منشار (19 عاماً) من (الخليل).

    *12/11/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن/ محمود نافذ أبو ناجي (18 عاماً) من (حي الشيخ رضوان /غزة).. استشهد عند حاجز (ايريز) إثر إصابته بعياريْن ناريين في صدره.

    *13/11/2000م

    *ـ استشهد هذا اليوم (أربعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، والشهداء هم:

    1 ـ يحيى نايف أبو شماله (17 عاماً) من (خانيونس).

    2 ـ محمد ناصر الطويل (18 عاماً) من (خانيونس).

    3 ـ أحمد حسن دحلان (18 عاماً) من (خانيونس).. إثر إصابته يوم 11/11/ 2000م بعيارٍ ناري في رأسه.

    4 ـ توفيق أحمد صالح جعيدي (32 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد عند حاجز قلقيلية.

    *14/11/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الصهاينة (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل) والشهداء هم:

    1 ـ صابر إدريس برايشه (15 عاماً) من (البيرة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب عند مدخل (البيرة) الشمالي.

    2ـ مصطفى محمود عليان (50 عاماً) من (عسكر/ نابلس).. قَتله المستوطنون الصهاينة بصخرة ألقوها على سيارته قرب مستوطنة (كوكب الصباح) قرب (البيرة).

    3 ـ رائد أبو شقفه (23 عاماً) من (رفح).. استشهد إثر إصابته برصاصة في بطنه.

    4 ـ جمال إبراهيم علوان (34 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه عند معبر (المنطار).

    *15/11/2000م

    *اليوم، قَتَل جنود وشرطة الاحتلال الصهيوني (أحد عشر) مواطناً من أبناء شعبنا، بينهم (ستة أطفال)، والشهداء هم:

    1 ـ خليل عبد الناصر عطا الله (10 أعوام) من (نابلس).

    2 ـ محمد خاطر العجلة (13 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه عند معبر (المنطار).

    3 ـ ناصر محمد الشرافي (15 عاماً) من (غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته بعيار ناري في رأسه.

    4 ـ جدوع منيع أبو الكباش (16 عاماً) من (السمّوع/الخليل).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في صدره.

    5 ـ إبراهيم عبد الرؤوف جعيدي (15 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    6 ـ أحمد سمير بصل (17 عاماً) من (تل الهوى /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته بعيار ناري في القلب.

    7 ـ فتحي عودة سالم عبيد (23 عاماً) من (مخيم طولكرم).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في صدره.

    8 ـ سامر خيري خضر (29 عاماً) من (كفر رمّان/ طولكرم).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في الصدر أطلقه أحد أفراد شرطة العدو.

    9 ـ عبد الحافظ محمد العزوف (20 عاماً) من (أريحا).. استشهد إثر إصابته برصاص (دمدم) في صدره.

    10 ـ أحمد سعيد أحمد شعبان (18 عاماً) من (مخيم الجلمة /جنين).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في بطنه.

    11 ـ محمد عبيد (22 عاماً) من (غزة).
    16/11/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، كما قتلوا طبيباً ألمانياً، والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ جهاد أبو شحمة (12 عاماً) من (خانيونس).. استشهد إثر إصابته برصاص من نوع (دمدم) في الرأس.

    2 ـ هاري فيشر (68 عاماً) من (ألمانيا) وهو طبيب يقيم في (بيت لحم) وقد أصيب بقذيفة صاروخية أطلقها جنود الاحتلال الصهيوني.

    3 ـ سامر محمد حسن الخضور (18 عاماً) من (مخيم الفوّار).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في صدره، وقد مَنَع القتَلةُ إسعافه.

    4 ـ يوسف سليمان أبو عوّاد (25 عاماً) من (بيت أُمَّر/ الخليل).. وقد أعدمه جنود الاحتلال مباشرةً رمياً بالرصاص في رأسه.

    5 ـ سمارة نمر عبد الله نمر (32 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد متأثراً بجراحه.

    *17/11/2000م

    *قتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ستةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ محمد عبد الجليل أبو ريان (14 عاماً) من (حلحول/ الخليل).. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه.

    2 ـ رامي عماد ياسين (17 عاماً) من (حي الزيتون /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته برصاص (دمدم) في البطن.

    3 ـ حمزة عبد المعطي أبو شخيدم (22 عاماً) من (الخليل).. استشهد إثر إصابته برصاص (دمدم) في الرأس والبطن.

    4 ـ محمد زيد سمور (37 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    5 ـ حصيد محمد الصقر فروان (45 عاماً) من (أريحا) وهو مقدم في الشرطة الفلسطينية.. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه.

    6 ـ خالد سلامة (35 عاماً) من (أريحا) وهو ملازم أول في الشرطة الفلسطينية.. استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    *19/11/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ عبد الرحمن زياد الدهشان (14 عاماً) من (غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته برصاصة في القلب.

    2 ـ ناصر النجار، من (خانيونس).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *20/11/2000م

    *قَتَل جنود الاحتلال اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل)، والشهداء هم:

    1 ـ إبراهيم حسن عثمان (16 عاماً) من (رفح).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب.

    2 ـ عبد الله محمود الفرّار (21 عاماً) من (خانيونس).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب.

    3 ـ رأفت مهيب جودة (22 عاماً).. من (زواتا / نابلس).

    4 ـ حامد القططي (65 عاماً) من (رفح).. استشهد اختناقاً بالغاز.

    *21/11/2000م

    *قَتَلت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم (ستةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، والشهداء هم:

    1 ـ ياسر طالب بنتيتي (16 عاماً) من (طولكرم).

    2 ـ أحمد شبير (18 عاماً) من (النصيرات).. استشهد جراء القصف المدفعي الصهيوني، حيث أصيب بشظية في رأسه.

    3 ـ محمد لطفي مسّاد (22 عاماً) من (برقين).. استشهد جراء إصابته برصاص رشاش 500 في صدره.

    4 ـ حماد عثمان السميري (27 عاماً) من (القرّارة).. استشهد إثر إصابته برصاص في أنحاء جسمه.

    5 ـ محمد سليمان أبو سمرة أبو عبيد (32 عاماً) من (دير البلح).

    6 ـ حسين محمد مصطفى برادعية (35 عاماً) من (صوريف/ الخليل).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب.

    *22/11/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال (ستةً) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل)، والشهداء الستة هم:

    1 ـ إبراهيم حسن المقنن (15 عاماً) من (خانيونيس).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها عندما فجر الصهاينة سيارته قبل يومين.

    2 ـ جمال عبد القادر عبد الرزاق (30 عاماً) من (رفح).. نصب له جنود الاحتلال كميناً عند أحد الحواجز وأطلقوا عليه النيران من رشاشات ثقيلة.

    3 ـ عوني إسماعيل ضهير (38 عاماً) من (رفح).. نصب له جنود الاحتلال كميناً عند أحد الحواجز وأطلقوا عليه النيران من رشاشات ثقيلة.

    4 ـ نائل شحادة اللداوي (21 عاماً) من (رفح).. نصب له جنود الاحتلال كميناً عند أحد الحواجز وأطلقوا عليه النيران من رشاشات ثقيلة.

    5 ـ سامي ناصر أبو لبن (27 عاماً) مـن (خانيونس).. نصب له جنود الاحتلال كميناً عند أحد الحواجز وأطلقوا عليه النيران من رشاشات ثقيلة.

    6 ـ نجيب محمد محمود قشطة (47 عاماً) من (رفح).. اغتاله جنود الاحتلال بقذيفة صاروخية في الرأس.

    *23/11/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفلة)، وهما:

    1 ـ مرام عماد حسونة (3 أعوام) من (البيرة).

    2 ـ إبراهيم بني عودة (34 عاماً) من (طَمّون / نابلس).. اغتاله جنود الاحتلال.. وكانت إصابته في رأسه.

    *24/11/2000م

    *استشهد اليوم (سبعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل) وهم:

    1 ـ أيسر محمد حصيص (14 عاماً) من (رفح).

    2 ـ غسان ماجد مسلم القرعان (20 عاماً) من (قلقيلية).

    3 ـ فراس ذياب أبو حطب (27 عاماً) من (جنين).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها سابقاً، وكان قد أصيب بعيار ناري في القلب.

    4 ـ زياد خليل أبو جزر (22 عاماً) من (رفح).. استشهد جراء إصابته برصاص في أنحاء جسمه.

    5 ـ مجدي علي عابد، من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 17/11/2000م.

    6 ـ سامي عادل نادر عامر (32 عاماً) من (كفر قليل/ نابلس).. استشهد هو وأخته جراء قصف مدفعي صهيوني لمنزلهما.

    7 ـ ناهد عادل نادر عامر (26 عاماً) من (كفر قليل/ نابلس).. استشهدت هي وشقيقها جراء قصف مدفعي صهيوني لمنزلهما.

    *25/11/2000م

    *قَتَل القَتلةُ الصهاينة اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، وهؤلاء الشهداء الأربعة هم:

    1 ـ تيسير حماد أبو العراج (13 عاماً) من (مخيم خانيونس).. استشهد جراء إصابته بقذيفة صاروخية صهيونية.

    2 ـ عبد المنعم عز الدين (17 عاماً) من (عرّابة /جنين).. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه.

    3 ـ أمجد عزمي عبادي حسينية (21 عاماً) من (مخيم جنين).. استشهد عند حاجز (الجلمة).. وكان قد أصيب برصاصة في صدره.

    4 ـ فؤاد عدنان دويكات (27 عاماً) من (مخيم بلاطة/نابلس).. استشهد في شارع (نابلس ـ القدس) إثر إصابته برصاصة في ظهره.

    *26/11/2000م

    *اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني بالرصاص المواطن/ أسعد خليل الشرنوبي (20 عاماً) من (غزة).. وذلك عند معبر (المنطار).

    *27/11/2000م

    *استشهد اليوم (سبعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (ثلاثة أطفال)، والشهداء السبعة هم:

    1 ـ زكريا الخور (17 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 20/11/2000م عند معبر (المنطار).

    2 ـ زياد سلمي (17 عاماً) من (قلقيلية).. نصب له جنود الاحتلال الصهيوني كميناً.. واستشهد إثر إصابته برصاص في كل أنحاء جسده.

    3 ـ مهدي قاسم جبر (16 عاماً).. من (قلقيلية).. نصب له جنود الاحتلال الصهيوني كميناً.. واستشهد إثر إصابته برصاص في كل أنحاء جسده.

    4 ـ قصي زهران (22 عاماً) من (قلقيلية).. نصب له جنود الاحتلال الصهيوني كميناً.. واستشهد إثر إصابته برصاص في كل أنحاء جسده.

    5 ـ محمود يوسف العدل (28 عاماً) من (قلقيلية).. نصب له جنود الاحتلال الصهيوني كميناً.. واستشهد إثر إصابته برصاص في كل أنحاء جسده.

    6 ـ محمد عدوان (20 عاماً) من (قلقيلية).. نصب له جنود الاحتلال الصهيوني كميناً.. واستشهد إثر إصابته برصاص في كل أنحاء جسده.

    7 ـ وليد حسن الجعافرة (34 عاماً) من (الخليل).

    *28/11/2000م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، وهم:

    1 ـ كرم الكرد (14 عاماً) من (رفح).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 21/10/2000م عند بوابة صلاح الدين، وكانت إصابته بعيار ناري في الرأس.

    2 ـ عماد أديب الداية (19 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته بعيار ناري في رأسه.

    3 ـ ابراهيم عبد الجبار كحلة (24 عاماً) من (رمّون / رام الله).. طارده جنود الاحتلال طويلاً فأصيب بنوبة قلبية وفارق الحياة.

    *29/11/2000م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل)، وهم:

    1 ـ محمد عبد الله المشهراوي (14 عاماً) من (غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها عند معبر (المنطار) يوم 25/11/2000م، وكانت إصابته في الرأس.

    2 ـ أشرف عبد الكريم البسوس (19 عاماً) من (غزة).

    3 ـ موسى موافي (34 عاماً) من (غزة).. استشهد اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال الصهيوني.


    *30/11/2000م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ شادي أحمد زغول (14 عاماً) من (حوسان).. دَهَسَه أحد قطعان المستوطنين.

    2 ـ محمد أحمد البدن (17 عاماً) من (تقوع/ بيت لحم).. استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    3 ـ إسماعيل أبو الدوس (20 عاماً) من (مخيم البريج /غزة).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في رأسه.
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  8. ابو حيدر، شكراً من: Ramzy (27-03-2009)


  9. #15
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    1/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم (أربعةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ محمد صالح العرجة (12 عاماً) من (رفح).. استشهد جرّاء إصابته برصاصة في رقبته.

    2 ـ مدحت محمد جاد الله (14 عاماً) من (غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 28/11/2000م عند معبر (المنطار).

    3 ـ ياسين محمد شحادة (23 عاماً) من (قلنديا).. استشهد جراء إصابته برصاصة في ظهره.

    4 ـ حمزة نادي الهصيص (27 عاماً) من (السمّوع / الخليل).. استشهد جراء إصابته برصاصة في القلب.

    *2/12/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ نايف محمد أبو داود (42 عاماً) من (الخليل).. احتل جنود الاحتلال منزله واعتدوا عليه فاستشهد نتيجة هذا الاعتداء.

    2 ـ شحادة الجعفري (27 عاماً) من (البيرة).. استشهد عند مدخل البيرة الشمالي إثر إصابته برصاصة في رقبته.

    3 ـ شادي ناصر أبو عربيد، من (بيت حانون/ غزة).. استشهد عند معبر (إيريز) برصاصة في صدره.

    *4/12/2000م

    *اليوم، استشهد المواطن/ عوض السلمي (28 عاماً) من (غزة)، قرب مستوطنة (نتساريم).

    *5/12/2000م

    *اليوم، قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ رمزي عادل بياتلة (15 عاماً) من (رام الله).. استشهد جراء إصابته برصاصة في إحدى عينيه.

    2 ـ عبد القادر عمر أبو لبن (21 عاماً) من (مخيم الدهيشة / بيت لحم).. وقد أصيب برصاصة في صدره.

    *6/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ صبحي محمد أحمد أبو نعنع (22 عاماً) من (رفح).. اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    *7/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، وهم:

    1 ـ نزار محمود عيدة (15 عاماً) من (رام الله).

    2 ـ زهير مصطفى الحطاب (18 عاماً) من (حي الشجاعية / غزة).. كان قد أصيب عند معبر (المنطار) في رأسه، واستشهد في (الأردن) أثناء العلاج متأثراً بجراحه.

    3 ـ محمد جودة أبو عاصي (37 عاماً) من (غزة).. استشهد عند حاجز (بيت حانون).

    *8/12/2000م

    *ـ قَتل جنود الاحتلال وعصابات المستوطنين الصهاينة (ثمانيةً) من أبناء شعبنا، بينهم طفلان، والشهداء هم:

    1 ـ معتز عزمي تيلخ (16 عاماً) من (الدهيشة / بيت لحم).. استشهد عند دوار (قبة راحيل) جرّاء إصابته بعيار ناري في رأسه.

    2 ـ عمّار سليم المشنى (16 عاماً) من (بيت عور التحتا).. كان يقيم في (مخيم شعفاط / القدس) واستشهد في القدس جرّاء إصابته بعيار ناري في رأسه.

    3 ـ محمود عبد الله يحيى (17 عاماً) من (كفر راعي).. وهو عنصر في الشرطة الفلسطينية.. استشهد جراء قصف صاروخي صهيوني على مدينة (جنين).

    4 ـ علاء عبد اللطيف أبو جابر (17 عاماً) من (المغير).. وهو عنصر في الشرطة الفلسطينية.. واستشهد جراء قصف صاروخي على مدينة (جنين).

    5 ـ مهند أبو شدوف (31 عاماً) من (برقين).. وهو ملازم في الشرطة الفلسطينية.. واستشهد جراء قصف صاروخي صهيوني على مدينة (جنين).

    6 ـ زياد أبو صبح (34 عاماً) من (كفر راعي).. وهو نقيب في الشرطة الفلسطينية.. استشهد جراء قصف صاروخي على مدينة (جنين).

    7 ـ محمد راتب طالب (21 عاماً) من (جنين).. استشهد جراء قصف صاروخي على مدينة جنين.

    8 ـ حسن علي شاهين (20 عاماً) من (بيتونيا / رام الله).. خطفه قطعان المستوطنين الصهاينة، ثم عُثر على جثته في (القدس).. وقد قتلوه بآلة حادة.


    *9/12/2000م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم، الطفل/سليم محمد الحمايدة (12 عاماً) من (رفح) وذلك عند بوابة صلاح الدين، وكانت إصابته برصاصة في رأسه.

    *10/12/2000م

    *اليوم قَتل جنود العدو الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا، وهما: ـ

    1 ـ محمود يوسف المغربي (25 عاماً) من (الدهيشة / بيت لحم).. أصيب بطلقة في مؤخرة رأسه، قرب مستعمرة (جيلو).. ورغم جراحه فقد تم اغتياله من قبل الوحدات الخاصة في جيش العدو.

    2 ـ حكمت حنيني (19 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).

    *11/12/2000م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ أحمد علي القواسمة (14 عاماً) من (الخليل).. أعدمه جنود الاحتلال الصهيوني.

    2 ـ أنور حمران (22 عاماً) من (نابلس).. استشهد إثر إصابته بالرصاص في أنحاء جسده.

    *12/12/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم، المواطن/ يوسف أحمد أبو صوي (28 عاماً) من (بيت لحم).. وقد أصيب برصاصة في رأسه.

    *13/12/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (خمسةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ مهدي محمد عكيلة (37 عاماً) من (خانيونس) من قوات الأمن الوطني الفلسطيني.. وقد استشهد جراء إصابته بعيار ناري في بطنه.

    2 ـ محمد جمال أبو العلا (25 عاماً) من (رفح) وهو من قوات الأمن الوطني الفلسطيني.

    3 ـ جبر محمد السبع (32 عاماً) من (بيت حانون/غزة)، وهو من قوات الأمن الوطني الفلسطيني.. واستشهد جراء إصابته بعيار ناري في رأسه.

    4 ـ أحمد إسماعيل مطير (30 عاماً) من (رفح) وهو من قوات الأمن الوطني الفلسطيني.. واستشهد جراء إصابته بعيار ناري في رأسه.

    5 ـ عباس عثمان العويوي (26 عاماً) من (باب الزاوية/الخليل).. اغتاله جنود الاحتلال الصهيوني بثلاث رصاصات في صدره.

    *14/12/2000م

    *استشهد اليوم المواطن/ هاني حسين أبو بكر (31 عاماً) من (رفح).. حيث اغتاله جنود الاحتلال الصهيوني قرب مستوطنة (كتسوفيم) وأطلقوا عليه عشرات الطلقات.

    *15/12/2000م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ستةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء هم:

    1 ـ عبد المعين حسن إبراهيم (13 عاماً) من (تل/ نابلس).. استشهد إثر إصابته بعدة طلقات في جسده.

    2 ـ محمد فاروق داود (17 عاماً) من (حارس/ نابلس).. استشهد جراء إصابته برصاصةٍ في صدره.

    3 ـ سعيد إبراهيم الخاروف (35 عاماً) من (نابلس).. اغتاله جنود الاحتلال، حيث أصيب برصاصة في رأسه.

    4 ـ محمد لطفي النوري (22 عاماً) من (تل/ نابلس).. أصابتْه عدة طلقات في جسده.

    5 ـ نهاد هنطش (28 عاماً) من (باقة الحطب/ رام الله).. وهو من قوات الأمن الوطني الفلسطيني.. وقد أصيب بعيار ناري في رقبته، وظل ينزف حتى فارق الحياة.

    6 ـ نور الدين محمد أبو صافي (22 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد عند حاجز (بيت حانون/غزة) بعد إصابته بعيارات ناريّة في صدره.

    *16/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما: ـ

    1 ـ محمد عبد الغني معالي (68 عاماً) من (عجّة /جنين).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 15/12/2000م، حيث أصيب برصاصة في صدره.

    2 ـ خالد وليد العوضي (25 عاماً) من (رام الله).. استشهد عند حاجز المدخل الجنوبي، حيث أصيب بعدد من الطلقات في أنحاء جسمه.

    *17/12/2000م*

    قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني، اليوم، (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم: ـ

    1 ـ محمد حامد عبد الرزاق شلش (18 عاماً) من (شقبا / رام الله).. استشهد إثر إصابته بعيار ناري في رأسه.

    2 ـ إياد محمود أبو داود (27 عاماً) من (رفح).. استشهد قرب (بوابة صلاح الدين) حيث أصيب برصاص في أنحاء جسمه.

    3 ـ سميح عبد الكريم الملاعبي (28 عاماً) من (مخيم قلنديا).. استشهد جرّاء اغتياله بعبوة ناسفة.

    4 ـ أحمد عبد الجليل القصاص (38 عاماً) من (رفح).. استشهد قرب بوابة صلاح الدين، حيث أصيب برصاص في أنحاء جسمه.

    *18/12/2000م

    قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ عبد المعطي السبعاوي (55 عاماً) من (رفح).. وهو لواء في الأمن الوطني الفلسطيني ونائب قائد الشرطة الفلسطينية.

    2 ـ رشيد هارون أبو الحسن (24 عاماً) من (طولكرم).. اختطفه جنود الاحتلال يوم 15/12/2000م وقتلوه بإطلاق عدة رصاصات في أنحاء جسده.

    *20/12/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ نضال أبو عون (28 عاماً) من (غزة).. ملازم أول في الدفاع المدني الفلسطيني، أطلق جنود الاحتلال النار على سيارة الدفاع المدني التي كان في داخلها فأصيب بعدة عيارات نارية.

    2 ـ رفعت فيصل أبو مرزوق من (غزة).. من عناصر الدفاع المدني الفلسطيني، أطلق جنود الاحتلال النار على سيارة الدفاع المدني التي كان في داخلها فأصيب بعدة عيارات نارية.

    3 ـ سليمان مرزوق زعرب، من (مخيم غزة).. استشهد قرب الحدود المصرية.

    4 ـ هاني يوسف الصوفي، من (مخيم رفح).. استشهد عند معبر (إيريز) حيث أصيب برصاصة في رأسه.


    21//12/2000م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني وعصابات المستوطنين (أربعةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ رشيد برهوم (24 عاماً) من (رفح).. قَتله قطعان المستوطنين الصهاينة، وقد استشهد متأثراً بجراحه.

    2 ـ عاهد عياد مريش (18 عاماً) من (غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) جراء إصابته برصاصةٍ من رشاش في صدره.

    3 ـ أحمد جميل جواد (48 عاماً) من (طولكرم).

    4 ـ عواد زلوم (25 عاماً) من (رفح).

    *22/12/2000م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل)، وهم:

    1 ـ عرفات مشعل جبارين (17 عاماً) من (سعير/ الخليل).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها سابقاً، وكانت إصابته في رأسه.

    2 ـ نجيب محمد عبيدو، من (الخليل).. قَتله قطعان المستوطنين الصهاينة حيث أطلقوا عليه عدة رصاصات في (بيت هجاي) قرب الخليل.

    3 ـ سلامة عايش سواركة (52 عاماً).. استشهد جراء إصابته بعدة طلقات في جسده.

    *23/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم الطفل/ محمود مطيري (17 عاماً) من (مخيم قلنديا) متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 20/12/2000م، وكانت إصابته في رأسه.

    *24/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، وهُما:

    1 ـ نضال حسين أبو عون (30 عاماً) من (رفح).. وهو رجل إطفاء، استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوع، وكانت إصابته في عددٍ من أنحاء جسده.

    2 ـ عبد الله قنن (30 عاماً) من (دير البلح/غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 20/12/2000م.

    *25/12/2000م

    *قَتَل قطعان المستوطنين الصهاينة اليوم المواطن/ سرحان أبو رميلة (31 عاماً)، خَنْقاً وطعْناً.

    *29/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ محمود علي نصير (22 عاماً)، من (بيت حانون /غزة)، وذلك إثْر إصابته بقذيفة دبابة صهيونية.

    *30/12/2000م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ سليمان سليم من (دير غسّانة).

    *31/12/2000م

    *قَتل الغزاةُ الصهاينة اليوم، الدكتور/ ثابت ثابت (49 عاماً) من (طولكرم)، وهو من حركة فتح في طولكرم، اغتالوه بإطلاق الرصاص على كل أنحاء جسده.
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  10. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  11. #16
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    مختصر الوثيقة



    وثيقة تاريخية : الهولوكست الصهيونى فى فلسطين 70 عاماً من المجازر (1936 – 2006)



    المجازر الصهيونية فى فلسطين من 1937 – 2000
    هذه المجازر لا تتضمن ضحايا الحروب بين الكيان الصهيونى والبلاد العربية (من 1948 حتى اليوم 2006 أو الأسرى الذين قتلوا أحياء وهم جميعاً يقتربون من نصف مليون شهيد)
    1 – مجزرة القدس : أواخر كانون الأول / 1937 (منظمة الاتسل الصهيونية تقتل بقنبلة عشرات الفلسطينيين فى منطقة سوق الخضار بجوار بوابة نابلس)
    2 – مجزرة حيفا : 6/3/1938(قنبلة على سوق حيفا تقتل 18 وتصيب 378)
    3 – مجزرة حيفا : 9/7/1938 (تفجير سيارتين ملغومتين فى سوق حيفا استشهد اثرها 21 فلسطينياً وجرح 52)
    4 – مجزرة القدس : 13/7/1938(انفجار فى سوق الخضار العربى بالقدس القديمة يقتل 10 ويصيب 31)
    5 – مجزرة القدس : 15/7/1938(قنبلة تنفجر أمام أحد مساجد القدس تقتل 10 وتصيب 30)
    6 - مجزرة حيفا : 25/7/1938(مقتل 35 واصابة 70 بجراح فى السوق العربية بالمدينة)
    7 - مجزرة حيفا : 26/7/1937(مقتل 47 اثر قنبلة انفجرت فى أحد أسواق حيفا)
    8 – مجزرة القدس : 26/8/1938(مقتل 34 وجرح 35)
    9 – مجزرة حيفا : 27/3/1939(مقتل 27 وجرح 39)
    10 – مجزرة بلد الشيخ : 12/6/1939(عصابة الهاجاناه تخطف 5 من سكان القرية وتقتلهم)
    11 – مجزرة حيفا : 19/6/1939(مقتل 9 وجرح 4)
    12 – مجزرة حيفا 20/6/1947(مقتل 78 وجرح 24)
    13 – مجزرة العباسية : 13/6/1947 (مقتل 7 وجرح العشرات)
    14 – مجزرة عرب الخصاص : 18/12/1947(مقتل 12 واصابة العشرات)
    15 – مجزرة القدس : 29/12/1947(عصابة الارجون تلقى برميلاً مملوءاً بالمتفجرات فتقتل 14 وتجرح 27)
    16 – مجزرة القدس : 30/12/1947(مقتل 11 عربياً فلسطينياً)
    17 – مجزرة بلد الشيخ : 31/12/1947 – 1/1/1948(مقتل 60 وجرح المئات)
    18 – مجزرة الشيخ بريك : 1947مقتل 40 وجرح العشرات)
    19 – مجزرة يافا : 4/1/1948(مقتل 15 واصابة 98 بجراح)
    20 – مجزرة السرايا القديمة فى يافا : 4/1/1948(مقتل 30 وجرح العشرات)
    21 – مجزرة سميراميس : 5/1/1948(قامت عصابة الهاجاناه بنسف الفندق فقتلت 19 وجرحت 20 وبعدها بدأ سكان حى القطمون بالنزوح لأنه كان قريباً من الاحياء اليهودية)
    22 – مجزرة القدس : 7/1/1948(مقتل 18 وجرح 41)
    23 – مجزرة السرايا العربية : 8/1/1948 (والسرايا العربية بناية شامخة تقع فى مقابل ساعة يافا المعروفة وكانت بها مقر اللجنة القومية العربية وتم تفجير سيارة ملغومة بها فقتل 70 فلسطينياً وجرح العشرات)
    24 – مجزرة الرملة : 15/1/1948 (ونفذتها جماعة البالماخ بقيادة [ايجال آلون – اسحق رابين – بن جوريون – وجميعهم كانوا قادة فى عصابة الأرجون وقتل فى المجزرة العشرات])
    25 – مجزرة يافا : 16/1/1948(مقتل 31 وجرح العشرات)
    26 – مجزرة يازور : 22/1/1948(مقتل 15 وجرح العشرات ونفذها اسحق رابين وعصابة الهاجاناة
    27 – مجزرة حيفا : 28/1/1948(مقتل 20 وجرح 50)
    28 – مجزرة طيرة طولكرم : 10/2/1948(مقتل 7 واصابة 5 بجراح)
    29 – مجزرة سعسع : 14/2/1948(مقتل 60 وجرح العشرات وكان أغلبهم من الأطفال)
    30 – مجزرة القدس : 20/2/1948(مقتل 14 وجرح 26 آخرين)
    31 – مجزرة حيفا : 20/2/1948(مقتل 6 وجرح 30)
    32 – مجزرة الحسينية (وهى قرية فى قضاء صفد) : 13/3/1948 (مقتل 30 وجرح العشرات)
    33 – مجزرة أبو كبير (وهو حى فى يافا) : 31/3/1948(مصرع العشرات على أيدى الهاجاناة)
    34 – مجزرة قطار حيفا – يافا : 31/3/1948(مقتل 40 وجرح العشرات)
    35 - مجزرة قطار حيفا – يافا : 31/3/1948(مصرع 40 وجرح 60 وكانت عصابة شتيرن هى المنفذة)
    36 – مجزرة الرملة : مارس 1948(مصرع 25 وجرح العشرات)
    37 – مجزرة دير ياسين : 9 – 10/4/1948 (مصرع 254 رجلاً وامرأة وطفلاً منهم 25 امرأة حامل و52 طفل دون سن العاشرة وجرح المئات)
    38 – مجزرة قالونيا (بالقدس) : 12/4/1948(مقتل 14 واصابة العشرات)
    39 – مجزرة اللجون (فضاء جنين) : 13/4/1948(مصرع 13 واصابة العشرات)
    40 – مجزرة ناصر الدين : 13 – 14/4/1948(مقتل 12 واصابة العشرات)
    41 – مجزرة طبرية : 19/4/1948(مقتل 14)
    42 – مجزرة حيفا : 22/4/1948 (مقتل 100 وجرح 200)
    43 – مجزرة عين الزيتون : أوائل مايو 1948(مقتل 70 وكانوا أسرى مقيدين)
    44 – مجزرة صفد : 13/5/1948(مقتل 70 واصابة العشرات)
    45 – مجزرة أبو شوشة : 14/5/1948(مقتل 60 واصابة العشرات وتم القتل وهم مدفونون أحياء فى مقابر)
    46 – مجزرة بيت داراس : 21/5/1948(مقتل العشرات بنفس أسلوب القتل فى دير ياسين)



    47 – مجزرة الطنطورة : 22 – 23/5/1948(مقتل 50 واصابة العشرات)
    48 – مجزرة الرملة : يونيو / 1948(قتل فيها المئات ونتج عنها أنه لم يتبق فى الرملة سوى 25 عائلة بعدها)
    49 – مجزرة جمزو : 9/7/1948(قتل 10 وأصيب أكثر من مائة)
    50 – مجزرتا اللد : 11 – 12/7/1948(قتل 250 شهيداً و700 جريح)
    51 – مجزرة المجدل : 17/10/1948 (قتل العشرات بعد غارات بالطيران)
    52 – مجزرة الدوايمة : 29/10/1948(قتل ما بين 80 – 100 فلسطينى وأصيب المئات بجروح)
    53 – مجزرة عيلبون (فى فضاء طبريا) : 30/10/1948(قتل 14 واصابة العشرات)
    54 – مجزرة الحولة : 30/10/1948(قتل 70واصابة العشرات)
    55 – مجزرة الدير والبعنة (وهما قريتان تقعان فى الطريق بين عكا وصفد): 31/10/1948(قتل 4 شباب واصابة العشرات)
    56 – مجزرة عرب المواسى (وهى قبيلة عربية فلسطينية) : 2/11/1948(قتل 14 واصابة العشرات)
    57 – مجزرة مجد الكروم : 5/11/1948(قتل فيها 7 شباب وامرأتين)
    58 – مجزرة أبو زريق : 1948(تم قتل وجرح العشرات)
    59 – مجزرة أم الشوف : 1948(قتل 7 شباب اختيروا بشكل عشوائى لاعدامهم)
    60 – مجزرة الصفصاف : 1948(قتل 52 رجلاً بعد ربطهم بالحبال واغتصبت ثلاث فتيات وقتلت أربعة آخريات)
    61 – مجزرة جيز : 1948(قتل 11 رجلاً وامرأة وطفل)
    62 – مجزرة وادى شوباش : 1948(قتل فيها العشرات وكانت القوة الاسرائيلية بقيادة رحبعام زئيفى الوزير المقتول فى الانتفاضة الثانية المباركة)
    63 – مجزرة عرب العزازمة (فى بئر سبع) : 3/9/1950(قتل 13 رجلاً وامرأة)
    64 – مجزرة شرفات : 7/2/1951(عشرة شهداء والجرحى ثمانية)
    65 – مجزرة بيت لحم : 6/1/1952 (قتل رجل وزوجته وطفلاه وجرح طفلان آخران وكان ذلك ليلة الاحتفال بمولد المسيح عليه السلام عند المسيحيين الشرقيين)
    66 – مجزرة بيت جالا : 11/1/1952(قتل 7 وأصيب العشرات من الفلسطينيين المدنيين)
    67 – مجزرة القدس : 22/4/1953 (قتل عشرة من الفلسطينيين المدنيين)
    68 – مجزرة مخيم البريج : 28/8/1953(نسف البيوت وقتل عشرين وكان يقود المذبحة المجرم ارئيل شارون)
    69 – مجزرة قبية : 14 – 15/10/1953(قتل 67 وجرح المئات وكان يقود هذه المذبحة أيضاً شارون)
    70 – مجزرة نحالين : 28/3/1954(قتل 9 وجرح 19 وكان شارون أيضاً يقود المذبحة)
    71 – مجزرة دير أيوب : 2/11/1954(ذبح طفلان)
    72 – مجزرة غزة : 28/2/1955(29 شهيداً مصرياً وفلسطينياً و33 جريحاً)
    73 – مجزرة عرب العزازمة (احدى القبائل العربية): آذار / 1955(ذبح العشرات وقتل المئات)
    74 – مجزرة غزة : 5/4/1956 (60 شهيداً منهم 27 امرأة و29 رجلاً و4 أطفال و93 جريحاً)
    75 – مجزرة غزة : 15/4/1956(13 شهيداً طفلاً و18 امرأة و31 رجلاً وأصيب العشرات)
    76 – مجزرة قلقيلية : 10/10/1956(قتل 70 شهيداً وعشرات الجرحى)
    77 – مجزرة كفر قاسم : 29/10/1956(49 شهيد وعشرات الجرحى)
    78 – مجزرة مخيم خان يونس : 3 – 5/11/1956 (500 شهيد ومئات الجرحى)
    79 - مجزرة مخيم خان يونس : 3/11/1956(استشهد 250 من المدنيين)
    80 - مجزرة خان يونس : 12/11/1956(استشهد 100 وجرح المئات)
    81 – مجزرة السموع : 13/11/1966(قتل 18 وجرح 134 وهدمت عشرات البيوت والمدارس والعيادات طبية)
    82 – مجزرة القدس : 5 – 7/6/1967 (قتل 300)
    83 – مجزرة مخيم رفح : حزيران / 1967 (قتل 23)
    84 – مجزرة الكرامة : 20/7/1967 (قتل 14 وأصيب العشرات)
    85 – مجزرة الكرامة : 9/2/1968(قتل 14 وجرح 50 فلسطينياً)
    86 – مجزرة مخيمات لبنان : 14 – 16/5/1974 (قتل 50 وجرح 200 من المدنيين)
    87 – مجزرة صبرا وشاتيلا : 16 – 18/9/1982(استمرت ثلاثة أيام ويقدر عدد الضحايا بحوالى 3500 شهيد فضلاً عن جرحى بالمئات)
    88 – مجزرة عين الحلوة : 16/5/1983(تفجير 14 منزلاً على أصحابها ومتجرين واعتقال 150 واصابة وقتل 15)
    89 – مجزرة حرم الجامعة الاسلامية فى الخليل : 26/7/1983(قتل 3 طلاب وجرح 22)

    القسم الثانى

    تفاصيل المجازر الصهيونية من عام ( 2000 – 2005 )
    (1) مجزرة الحرم القدسى (بداية الانتفاضة) 29/9/2000 : استشهاد ثلاثة عشر فلسطينياً وجرح 475 من بينهم سبعة مصلين أصيبوا بالرصاص المطاطى فى عيونهم مما أدى إلى فقدهم لبصرهم على الفور .
    (2) مجزرة الجليل (2/10/2000) : أسفرت عن استشهاد 13 من فلسطينى 1948 ومئات الجرحى.
    (3) مجزرة مقر شرطة نابلس 18/5/2001 : استشهاد ثلاثة عشر فلسطينياً واكثر من 50 جريحاً .
    (4) مجزرة نابلس 31/7/2001 : مجزرة فى قلب مدينة نابلس راح ضحيتها ثمانية شهداء ، من بينهم طفلان والشيخ جمال منصور الناطق باسم حركة حماس فى نابلس ، وجمال سليم أحد قادة حماس فى المدينة.
    (5) مجزرة بيت ريما 24/10/2001 : 16 شهيداً وعشرات الجرحى .
    (6) مجزرة خان يونس 22/11/2001 : استشهد خمسة تلاميذ وجرح مزارع كان يعمل فى أرضه.
    (7) مجزرة رفح 21/2/2002 : 10 شهداء على الأقل ، وأكثر من 80 جريحاً .
    (8) بلاطة وجنين .. صابرا وشاتيلا جديدة 28/2 – 2/3/2002 : هدم 75 منزلاً في جنين وقد سقط في مخيمى جنين وبلاطة و135 شهيداً وأكثر من 1100 مصاب.
    (9) جنين .. من الملحمة إلى المجزرة 2/4 – 14/4/2002 : دمر مخيم جنين تدميراً كاملاً .
    (10) مجزرة حى الدرج 22/7/2002 : استشهد 174 فلسطينياً ، بينهم 11 طفلاً وثلاث نساء ، بالإضافة إلى صلاح شحادة قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة " حماس " فيما أصيب 140 شخصاً ، بينهم 115 فى حالة بالغة الخطورة فى مجزرة إسرائيلية وحشية.
    (11) مجزرة عجلين : 4 شهداء و 5 مصابين من عائلة واحدة.
    (12) مجزرة طوباس : استشهد 5 فلسطينيين بينهم طفلان ، وأصيب 10 آخرون.
    (13) مجزرة الخليل : أطلق جنود الاحتلال النار على 4 عمال فلسطينيين .
    (14) مجزرة خان يونس 7/10/2002 : استشهد 14 فلسطينياً وجرح 147 فى توغل قامت به قوات الاحتلال.
    (15) مجزرة مخيم البريج 6/12/2002 : فجر ثانى أيام عيد الفطر المبارك أسفرت عن استشهاد 10 مواطنين فلسطينيين.
    (16) مجزرة حى الزيتون 26/1/2003 : استشهاد 13 مواطناً وجرح 65 آخرين.
    (17) مجزرة مخيم جباليا 6/3/2003 : استشهاد 11 فلسطينياً وجرح 140 آخرين.
    (18) مجزرة حى الشجاعية 1/5/2003 : استشهد 16 فلسطينياً بينهم رضيع ، وأصيب أكثر من 35 آخرين بجراح .
    (19) مجزرة شريان القطاع 11/6/2003 : استشهاد 7 فلسطينيين بينهم امرأتان وطفلان اضافة لعضوى كتائب القسام "تيتو مسعد وسهيل ابو نحل " واصابة العشرات جراح عدد منهم .
    (20) مجزرة مخيم عسكر 8/8/2003 : 13 شهيداً فى حى الزيتون فى مدينة غزة .
    (21) مجزرة حى الشجاعية 11/2/2004 : أودت بحياة 15 مواطناً واصابة 44 من بينهم 20 طفلاً وفتى دون سن الثامنة عشرة .
    (22) مجزرة اليضرات والبريج 7/3/2004 : 15 شهيد بينهم ثلاثة أطفال وجرح أكثر من 180 شخص.
    (23) مجزرة حى الصبرة 22/3/2004 : اغتيال مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وزعيمها الروحى الشيخ أحمد ياسين (68 عاماً) مع عدد من مرافقيه بلغ عددهم 7 شهداء وخمسة عشر جريحاً .
    (24) مجزرة حى الشيخ رضوان 17/4/2004 : استشهد القائد الجديد لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " فى قطاع غزة الدكتور عبد العزيز الرنتيسى وأحد أبنائه واثنان من حرسه الشخصى فى عملية اغتيال بصواريخ مروحية إسرائيلية أسفرت أيضاً عن اصابة ستة من المارة بجروح فى حى الشيخ رضوان بغزة .
    (25) مجازر رفح 18 – 20/5/2004 : 56 شهيداً و150 جريحاً .
    (26) مجزرة نابلس 26/6/2004 : 9 شهداء واصابة واعتقال العشرات.
    (27) مجزرة جباليا 30/9 – 1/10/2004 : استشهاد 69 فلسطينياً بالإضافة إلى العشرات من الجرحى.
    (28) مجزرة السعف 6/9/2004 : استشهد 15 فلسطينياً من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " وجرح نحو خمسين آخرين فى غارة جوية إسرائيلية فجر الاثنين 6/9/2004 ، استهدفت معسكراً كشفياً لحركة حماس فى منطقة السعف بحى الشجاعية شرق مدينة غزة .
    (29) مجزرة بيت لاهيا 4/1/2005 : (8 شهداء) بينهم أطفال .
    (30) مجزرة شفا عمرو 4/8/2005 : استشهد 4 من فلسطينى 1948 م.

    المصادر :
    1 – انتفاضة الاستقلال.
    2 – ملحمة جنين (كتاب القدس) .
    3 – موقع إسلام أون لاين . نت .
    4 – الحياة اللندنية .
    5 – موقع المصريون.

    وثيقة تاريخية : الهولوكست الصهيونى فى فلسطين 70 عاماً من المجازر (1936 – 2006)

    المجازر الصهيونية فى فلسطين من 1937 – 2000
    هذه المجازر لا تتضمن ضحايا الحروب بين الكيان الصهيونى والبلاد العربية (من 1948 حتى اليوم 2006 أو الأسرى الذين قتلوا أحياء وهم جميعاً يقتربون من نصف مليون شهيد)
    1 – مجزرة القدس : أواخر كانون الأول / 1937 (منظمة الاتسل الصهيونية تقتل بقنبلة عشرات الفلسطينيين فى منطقة سوق الخضار بجوار بوابة نابلس)
    2 – مجزرة حيفا : 6/3/1938(قنبلة على سوق حيفا تقتل 18 وتصيب 378)
    3 – مجزرة حيفا : 9/7/1938 (تفجير سيارتين ملغومتين فى سوق حيفا استشهد اثرها 21 فلسطينياً وجرح 52)
    4 – مجزرة القدس : 13/7/1938(انفجار فى سوق الخضار العربى بالقدس القديمة يقتل 10 ويصيب 31)
    5 – مجزرة القدس : 15/7/1938(قنبلة تنفجر أمام أحد مساجد القدس تقتل 10 وتصيب 30)
    6 - مجزرة حيفا : 25/7/1938(مقتل 35 واصابة 70 بجراح فى السوق العربية بالمدينة)
    7 - مجزرة حيفا : 26/7/1937(مقتل 47 اثر قنبلة انفجرت فى أحد أسواق حيفا)
    8 – مجزرة القدس : 26/8/1938(مقتل 34 وجرح 35)
    9 – مجزرة حيفا : 27/3/1939(مقتل 27 وجرح 39)
    10 – مجزرة بلد الشيخ : 12/6/1939(عصابة الهاجاناه تخطف 5 من سكان القرية وتقتلهم)
    11 – مجزرة حيفا : 19/6/1939(مقتل 9 وجرح 4)
    12 – مجزرة حيفا 20/6/1947(مقتل 78 وجرح 24)
    13 – مجزرة العباسية : 13/6/1947 (مقتل 7 وجرح العشرات)
    14 – مجزرة عرب الخصاص : 18/12/1947(مقتل 12 واصابة العشرات)
    15 – مجزرة القدس : 29/12/1947(عصابة الارجون تلقى برميلاً مملوءاً بالمتفجرات فتقتل 14 وتجرح 27)
    16 – مجزرة القدس : 30/12/1947(مقتل 11 عربياً فلسطينياً)
    17 – مجزرة بلد الشيخ : 31/12/1947 – 1/1/1948(مقتل 60 وجرح المئات)
    18 – مجزرة الشيخ بريك : 1947مقتل 40 وجرح العشرات)
    19 – مجزرة يافا : 4/1/1948(مقتل 15 واصابة 98 بجراح)
    20 – مجزرة السرايا القديمة فى يافا : 4/1/1948(مقتل 30 وجرح العشرات)
    21 – مجزرة سميراميس : 5/1/1948(قامت عصابة الهاجاناه بنسف الفندق فقتلت 19 وجرحت 20 وبعدها بدأ سكان حى القطمون بالنزوح لأنه كان قريباً من الاحياء اليهودية)
    22 – مجزرة القدس : 7/1/1948(مقتل 18 وجرح 41)
    23 – مجزرة السرايا العربية : 8/1/1948 (والسرايا العربية بناية شامخة تقع فى مقابل ساعة يافا المعروفة وكانت بها مقر اللجنة القومية العربية وتم تفجير سيارة ملغومة بها فقتل 70 فلسطينياً وجرح العشرات)
    24 – مجزرة الرملة : 15/1/1948 (ونفذتها جماعة البالماخ بقيادة [ايجال آلون – اسحق رابين – بن جوريون – وجميعهم كانوا قادة فى عصابة الأرجون وقتل فى المجزرة العشرات])
    25 – مجزرة يافا : 16/1/1948(مقتل 31 وجرح العشرات)
    26 – مجزرة يازور : 22/1/1948(مقتل 15 وجرح العشرات ونفذها اسحق رابين وعصابة الهاجاناة
    27 – مجزرة حيفا : 28/1/1948(مقتل 20 وجرح 50)
    28 – مجزرة طيرة طولكرم : 10/2/1948(مقتل 7 واصابة 5 بجراح)
    29 – مجزرة سعسع : 14/2/1948(مقتل 60 وجرح العشرات وكان أغلبهم من الأطفال)
    30 – مجزرة القدس : 20/2/1948(مقتل 14 وجرح 26 آخرين)
    31 – مجزرة حيفا : 20/2/1948(مقتل 6 وجرح 30)
    32 – مجزرة الحسينية (وهى قرية فى قضاء صفد) : 13/3/1948 (مقتل 30 وجرح العشرات)
    33 – مجزرة أبو كبير (وهو حى فى يافا) : 31/3/1948(مصرع العشرات على أيدى الهاجاناة)
    34 – مجزرة قطار حيفا – يافا : 31/3/1948(مقتل 40 وجرح العشرات)
    35 - مجزرة قطار حيفا – يافا : 31/3/1948(مصرع 40 وجرح 60 وكانت عصابة شتيرن هى المنفذة)
    36 – مجزرة الرملة : مارس 1948(مصرع 25 وجرح العشرات)
    37 – مجزرة دير ياسين : 9 – 10/4/1948 (مصرع 254 رجلاً وامرأة وطفلاً منهم 25 امرأة حامل و52 طفل دون سن العاشرة وجرح المئات)
    38 – مجزرة قالونيا (بالقدس) : 12/4/1948(مقتل 14 واصابة العشرات)
    39 – مجزرة اللجون (فضاء جنين) : 13/4/1948(مصرع 13 واصابة العشرات)
    40 – مجزرة ناصر الدين : 13 – 14/4/1948(مقتل 12 واصابة العشرات)
    41 – مجزرة طبرية : 19/4/1948(مقتل 14)
    42 – مجزرة حيفا : 22/4/1948 (مقتل 100 وجرح 200)
    43 – مجزرة عين الزيتون : أوائل مايو 1948(مقتل 70 وكانوا أسرى مقيدين)
    44 – مجزرة صفد : 13/5/1948(مقتل 70 واصابة العشرات)
    45 – مجزرة أبو شوشة : 14/5/1948(مقتل 60 واصابة العشرات وتم القتل وهم مدفونون أحياء فى مقابر)
    46 – مجزرة بيت داراس : 21/5/1948(مقتل العشرات بنفس أسلوب القتل فى دير ياسين)
    47 – مجزرة الطنطورة : 22 – 23/5/1948(مقتل 50 واصابة العشرات)
    48 – مجزرة الرملة : يونيو / 1948(قتل فيها المئات ونتج عنها أنه لم يتبق فى الرملة سوى 25 عائلة بعدها)
    49 – مجزرة جمزو : 9/7/1948(قتل 10 وأصيب أكثر من مائة)
    50 – مجزرتا اللد : 11 – 12/7/1948(قتل 250 شهيداً و700 جريح)
    51 – مجزرة المجدل : 17/10/1948 (قتل العشرات بعد غارات بالطيران)
    52 – مجزرة الدوايمة : 29/10/1948(قتل ما بين 80 – 100 فلسطينى وأصيب المئات بجروح)
    53 – مجزرة عيلبون (فى فضاء طبريا) : 30/10/1948(قتل 14 واصابة العشرات)
    54 – مجزرة الحولة : 30/10/1948(قتل 70واصابة العشرات)
    55 – مجزرة الدير والبعنة (وهما قريتان تقعان فى الطريق بين عكا وصفد): 31/10/1948(قتل 4 شباب واصابة العشرات)
    56 – مجزرة عرب المواسى (وهى قبيلة عربية فلسطينية) : 2/11/1948(قتل 14 واصابة العشرات)
    57 – مجزرة مجد الكروم : 5/11/1948(قتل فيها 7 شباب وامرأتين)
    58 – مجزرة أبو زريق : 1948(تم قتل وجرح العشرات)
    59 – مجزرة أم الشوف : 1948(قتل 7 شباب اختيروا بشكل عشوائى لاعدامهم)
    60 – مجزرة الصفصاف : 1948(قتل 52 رجلاً بعد ربطهم بالحبال واغتصبت ثلاث فتيات وقتلت أربعة آخريات)
    61 – مجزرة جيز : 1948(قتل 11 رجلاً وامرأة وطفل)
    62 – مجزرة وادى شوباش : 1948(قتل فيها العشرات وكانت القوة الاسرائيلية بقيادة رحبعام زئيفى الوزير المقتول فى الانتفاضة الثانية المباركة)
    63 – مجزرة عرب العزازمة (فى بئر سبع) : 3/9/1950(قتل 13 رجلاً وامرأة)
    64 – مجزرة شرفات : 7/2/1951(عشرة شهداء والجرحى ثمانية)
    65 – مجزرة بيت لحم : 6/1/1952 (قتل رجل وزوجته وطفلاه وجرح طفلان آخران وكان ذلك ليلة الاحتفال بمولد المسيح عليه السلام عند المسيحيين الشرقيين)
    66 – مجزرة بيت جالا : 11/1/1952(قتل 7 وأصيب العشرات من الفلسطينيين المدنيين)
    67 – مجزرة القدس : 22/4/1953 (قتل عشرة من الفلسطينيين المدنيين)
    68 – مجزرة مخيم البريج : 28/8/1953(نسف البيوت وقتل عشرين وكان يقود المذبحة المجرم ارئيل شارون)
    69 – مجزرة قبية : 14 – 15/10/1953(قتل 67 وجرح المئات وكان يقود هذه المذبحة أيضاً شارون)
    70 – مجزرة نحالين : 28/3/1954(قتل 9 وجرح 19 وكان شارون أيضاً يقود المذبحة)
    71 – مجزرة دير أيوب : 2/11/1954(ذبح طفلان)
    72 – مجزرة غزة : 28/2/1955(29 شهيداً مصرياً وفلسطينياً و33 جريحاً)
    73 – مجزرة عرب العزازمة (احدى القبائل العربية): آذار / 1955(ذبح العشرات وقتل المئات)
    74 – مجزرة غزة : 5/4/1956 (60 شهيداً منهم 27 امرأة و29 رجلاً و4 أطفال و93 جريحاً)
    75 – مجزرة غزة : 15/4/1956(13 شهيداً طفلاً و18 امرأة و31 رجلاً وأصيب العشرات)
    76 – مجزرة قلقيلية : 10/10/1956(قتل 70 شهيداً وعشرات الجرحى)
    77 – مجزرة كفر قاسم : 29/10/1956(49 شهيد وعشرات الجرحى)
    78 – مجزرة مخيم خان يونس : 3 – 5/11/1956 (500 شهيد ومئات الجرحى)
    79 - مجزرة مخيم خان يونس : 3/11/1956(استشهد 250 من المدنيين)
    80 - مجزرة خان يونس : 12/11/1956(استشهد 100 وجرح المئات)
    81 – مجزرة السموع : 13/11/1966(قتل 18 وجرح 134 وهدمت عشرات البيوت والمدارس والعيادات طبية)
    82 – مجزرة القدس : 5 – 7/6/1967 (قتل 300)
    83 – مجزرة مخيم رفح : حزيران / 1967 (قتل 23)
    84 – مجزرة الكرامة : 20/7/1967 (قتل 14 وأصيب العشرات)
    85 – مجزرة الكرامة : 9/2/1968(قتل 14 وجرح 50 فلسطينياً)
    86 – مجزرة مخيمات لبنان : 14 – 16/5/1974 (قتل 50 وجرح 200 من المدنيين)
    87 – مجزرة صبرا وشاتيلا : 16 – 18/9/1982(استمرت ثلاثة أيام ويقدر عدد الضحايا بحوالى 3500 شهيد فضلاً عن جرحى بالمئات)
    88 – مجزرة عين الحلوة : 16/5/1983(تفجير 14 منزلاً على أصحابها ومتجرين واعتقال 150 واصابة وقتل 15)
    89 – مجزرة حرم الجامعة الاسلامية فى الخليل : 26/7/1983(قتل 3 طلاب وجرح 22)


    القسم الثانى





    تفاصيل المجازر الصهيونية من عام ( 2000 – 2005 )


    جاءت انتفاضة الأقصى المباركة التى سطع فجرها يوم 28/9/2000 ، لتثبت أن الشعب الفلسطينى على استعداد تام لتقديم التضحيات ومواصلة مسيرته الكفاحية إلى أن ينبلج فجر الاستقلال والعودة ، ولم تؤثر فيه كل عمليات القمع والتضييع والحصار ، لا بل زادته قناعة بأن لا طريق إلى الاستقلال والعودة سوى طريق الانتفاضة والمقاومة ، وقد نجحت الانتفاضة فى إسقاط مقولة ان المفاوضات هى السبيل الوحيد إلى بلوغ الحقوق الوطنية ، كما أسقطت مقولة أن الأرض الفلسطينية متنازع عليها ، وظهرت حقيقة أن الأرض الفلسطينية محتلة ، وكذلك الموجه الحقيقى لإسرائيل باعتباره طرفاً محتلاً ، وليس شريكاً مزعوماً فى عملية سلام تفتقد إلى الحد الأدنى من مصالح الشعب الفلسطينى ، ولقد لجأت الدولة العبرية بزعامة السفاح شارون إلى مجابهة الانتفاضة بالمجازر الوحشية وحرب التجويع ضد المدن والقرى الفلسطينية وهى حرب لا تبدو آثارها ووقائعها على شاشات التلفزة .

    وقد حاولنا من خلال هذا البحث ، حصر المجازر الوحشية التى قام بها جيش الاحتلال الإسرائيلى ضد الشعب الفلسطينى منذ بداية انتفاضة الأقصى المباركة حتى نهاية عام 2005
    (1) مجزرة الحرم القدسى (بداية الانتفاضة) 29/9/2000 : قبيل انتهاء آلاف المصلين من أداء صلاة الجمعة فى المسجد الأقصى فى القدس الشريف أطلق عليهم جنود الاحتلال النار مرتكبين مجزرة أدت إلى استشهاد ثلاثة عشر فلسطينياً وجرح 475 من بينهم سبعة مصلين أصيبوا بالرصاص المطاطى فى عيونهم مما أدى إلى فقدهم لبصرهم على الفور .
    وقد استنكرت الهيئة الإسلامية العليا فى القدس الشريف الجريمة البشعة التى ارتكبت بأيدى قوات الاحتلال الإسرائيلى بحق الشعب الفلسطينى والمسجد الأقصى المبارك وحملت الهيئة فى بيانها الصادر مساء الجمعة 29/9/2000 ، الحكومة الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة والتى ذهب ضحيتها ثلاثة عشر شهيداً والعشرات من الجرحى بعد ان اقتحمت قوات الاحتلال ساحة المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة بقصد ارتكاب هذه المجزرة المدبرة .
    وقال البيان : ان الأحداث وقعت على خلفية سماح قوات الاحتلال الإسرائيلى للسفاح شارون بدخول المسجد الأقصى المبارك ، لإثارة مشاعر جماهير شعبنا الفلسطينى الدينية والوطنية والتى تصدت له ببسالة وأخرجته من ساحات المسجد الأقصى المبارك دون أن يحقق أهدافه فى ارتكاب مجازر جديدة كالمجازر التى ارتكبها فى صابرا وشاتيلا .
    وكان شارون زعيم حزب الليكود قام بزيارة استفزازية يوم 28/9/2000 ، للحرم القدسى الشريف مع ستة برلمانيين ليكوديين فى ظل حالة من الاستنفار شارك فيها 3 آلاف جندى وشرطى إسرائيلى وتصدى لهم عدد كبير من الفلسطينيين وحدثت مواجهة بين الطرفين ، جرح فيها 25 من أفراد " حرس الحدود " الإسرائيلى ، بينما أصيب بهراوات الجنود 12 فلسطينياً .
    وقد سادت المناطق الفلسطينية حالة من الغليان والغضب الشديد منذ صباح يوم 30/9/2000 احتجاجاً على المجزرة البشعة التى ارتكبتها العصابات الصهيونية .
    وكان أكثر من 10 آلاف شاب فلسطينى قد توجهوا فى مسيرة ضخمة باتجاه الحواجز الإسرائيلية المقامة على مداخل مدينة نابلس صباح السبت ، وقد وقعت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين استخدم خلالها الشبان الزجاجات الفارغة والحجارة باتجاه الدوريات الإسرائيلية التى بدأت بإطلاق النار بكثافة فى اتجاه المتظاهرين ، مما أدى إلى استشهاد خمسة فلسطينيين وعشرات الجرحى .
    (2) مجزرة الجليل (2/10/2000) : واستمرت المواجهات الفلسطينية مع قوات الاحتلال بمنحى تصاعدى حيث استخدمت المروحيات والدبابات .. واتخذت حرب مواقع ، فمعظم الوحدات النظامية فى الجيش الإسرائيلى بما فيها " الوحدات الخاصة " تم زجها فى الضفة الغربية وقطاع غزة والمناطق العربية فى الخط الأخضر وكانت قوات الاحتلال قد قامت يوم 2/10/2000 بمجزرة فى منطقة الجليل أسفرت عن استشهاد 13 من فلسطينى 1948 ومئات الجرحى ، إذ شهدت المنطقة تظاهرات تضامناً مع انتفاضة الضفة والقطاع ، وتصدى لها عناصر الشرطة الإسرائيلية بالرصاص الحى .
    وكانت حكومة باراك ترفض تعيين لجنة تحقيق رسمية فى الاعتداء الذى شنته قوى وعناصر الجيش الإسرائيلى ضد فلسطينى الـ 48 المتضامنين مع انتفاضة الشعب الفلسطينى فى الضفة والقطاع ، لكنها رضخت فى ظل تصاعد وتيرة الانتفاضة .
    وقد أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية فى سبتمبر 2005 ، ان رجال الشرطة الذين قتلوا 13 من فلسطينى الـ 48 بالرصاص أثناء مظاهرات عام 2000 لن يقدموا للمحاكمة بسبب نقص الأدلة حول من المسئول عن ذلك تحديداً .. وأثار تقرير الوزارة الذى جاء فى 80 صفحة غضب فلسطينى الـ 48 الذين يمثلون خمس عدد سكان إسرائيل .
    واستنكر زعماء فلسطينى الـ 48 التقرير وقال عزمى بشارة : من أجل مستقبل ابنائنا .. لا يمكننا ان نلوذ بالصمت فى أعقاب تلك النتائج وحث على تنظيم احتجاجات وإضرابات لكى يظهروا الحكومة تل أبيب انها لا يمكنها مصادرة أرواح العرب .
    (3) مجزرة مقر شرطة نابلس 18/5/2001 : قامت قوات الاحتلال الاسرائيلى بقصف مقر رئيسى للشرطة فى نابلس ومقر للقوة 17 فى رام الله .. واستخدمت إسرائيل فى هذا الهجوم مقاتلات " إف 16 " .. وأسفر القصف الجوى عن استشهاد ثلاثة عشر فلسطينياً ، بينهم تسعة فى نابلس من قوات الشرطة واكثر من 50 جريحاً .
    وقد أدانت لجنة المتابعة العربية بشكل مزدوج كلا من العدوان الإسرائيلى على الشعب الفلسطينى والصمت الدولى على هذا العدوان .. وأدان عمرو موسى الأمين العام للجامعة بشدة الإسرائيليين الذين يهدون إلى تكريس الإستسلام وينفذون عدواناً لا يخشى أى قوة فى العالم ولا يهتم بالقانون الدولى فى ظل حماية كاملة فى مجلس الأمن وتردد أوروبى وضعف عربى .
    (4) مجزرة نابلس 31/7/2001 : ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلى مجزرة جديدة فى قلب مدينة نابلس راح ضحيتها ثمانية شهداء ، من بينهم طفلان .
    وقعت المجزرة البشعة فى الساعة الواحدة وأربعين دقيقة من بعد ظهر الثلاثاء 31/7/2001 ، عندما قصفت مروحية إسرائيلية بالصواريخ مكتباً تابعاً لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" وسط مدينة نابلس فى الضفة الغربية .. والشهداء الثمانية هم : الشيخ جمال منصور الناطق باسم حركة حماس فى نابلس ، وجمال سليم أحد قادة حماس فى المدينة ، ونعيم دوابشة مدير مكتب حماس ، وعمر منصور الحارس الشخصى لجمال منصور ، وصحفيان هما : محمد البيشاوى ، وعثمان قطنانى ، إضافة إلى طفلين شقيقين هما : أشرف وبلال إبراهيم .
    وقد جاءت عملية الاغتيال الإسرائيلية بعد يوم من عملية اخرى لقوات الاحتلال فجر الاثنين 30/7/2001 حيث اغتالت ستة فلسطينيين من أعضاء حركة فتح بعد قصف الدبابات لمنزل بالقرب من مخيم القارعة للاجئين فى شمال شرقى نابلس .
    (5) مجزرة بيت ريما 24/10/2001 : فى واحدة من أبشع المجازر الإسرائيلية استباحت أعداد كبيرة من قوات الاحتلال الإسرائيلى ووحدة " دوفدفان " الخاصة قرية بيت ريما – قرب رام الله – بسكانها وأرضها ومنازلها منذ الساعة الثانية من فجر الأربعاء 24/10/2001 طاولت 16 شهيداً وعشرات الجرحى .
    بدأت فصول المجزرة تحت جنح الظلام عندما تعرضت القرية لإجتياح شرس بعد اطلاق نار كثيف لقذائف الدبابات والأسلحة الثقيلة وتم سحق الأشجار وتدمير المنازل وقصفت الطائرات المروحية من نوع أباتشى ، الموقع الوحيد للشرطة الفلسطينية على مدخل القرية قبل أن تجتاحها قوة من خمسة آلاف جندى معززة بـ 15 دبابة ومجنزرة ، ونحو 20 سيارة جيب عسكرية.
    وفرضت قوات الاحتلال حظر التجوال ولم يسمح حتى لسيارة الإسعاف أو الصليب الأحمر بالدخول لاسعاف الجرحى الذين كانوا ينزفون فى حقول الزيتون ، كما رفضوا السماح للأطباء الفلسطينيين الثلاثة القاطنين فى القرية من تقديم المساعدة الطبية أو حتى الاقتراب منهم .. وحصدت قوات الاحتلال الإسرائيلى أرواح 16 فلسطينياً .

    قال أحد المواطنين واصفاً ما حدث : كان رهيباً ، لم نصدق ان هذا يحدث فى قريتنا ، استيقظنا على قصف المروحيات واقتحموا البيوت وحطموا كل ما وقف فى طريقهم بأقدامهم، ووجهوا فوهات بنادقهم إلى صدورنا ونحن فى منازلنا .
    وروى الأهالى ان جنود الاحتلال وضعوا ثلاثا من جثث الشهداء فوق المجنزرات وطافوا بها شوارع القرية ، لبث الرعب فى قلوبهم ، وقد اعتقلوا عشوائياً 50 مواطناً وتركوهم مكبلون بالقيود على مدخل القرية بعد أن أوقفوا لساعات فى معتقل مستوطنة " حلميش " المقامة قرب القرية دون أن يخضعوا للتحقيق .
    نفذت المجزرة بعد ساعات قليلة من بث القناة الثانية للتليفزيون الإسرائيلى مقطعاً من مكالمة هاتفية جرت بين شارون وأحد أعضاء المطبخ الأمنى المصغر الوزير " إفرايم سنيه " قائلاً: "توجهت لرؤية ضباط الجيش متعمداً حتى أحثهم ، قليلاً منهم فى بعض الأحيان يفتقدون للاحساس بالوقت " .
    وتأتى المجزرة الوحشية فى بيت ريما عشية الذكرى السادسة والأربعين لمجزرة كفر قاسم التى ذبح فيها الجنود الإسرائيليون 49 فلسطينياً من أهالى القرية الواقعة فى المثلث السنى فى 29 أكتوبر عام 1965 .
    (6) مجزرة خان يونس 22/11/2001 : جريمة قتل جديدة فى خان يونس قامت بها قوات الاحتلال ، حيث حولت قذيفة دبابة إسرائيلية خمسة تلاميذ إلى أشلاء وجرح مزارع كان يعمل فى أرضه.
    وقد أسفت واشنطن " للمأساة المروعة للأطفال الذين مزقتهم عبوة إسرائيلية وأكدت ان المأساة تؤكد ضرورة إحلال السلام فى الشرق الأوسط وقدمت تعازيها لأهالى الضحايا " وادعت أن الأطفال قتلوا عرضاً .
    وقد حذرت المفوضية الأوروبية المستوردين الأوروبيين وقالت انها ستلزمهم بدفع رسوم إضافية إذا تم استيراد منتجات من المستوطنات اليهودية فى المناطق الفلسطينية المحتلة .
    (7) مجزرة رفح 21/2/2002 : ارتكبت قوات الاحتلال فجر الخميس 21/2/2002 مجزرة جديدة بحق الفلسطينيين فى مدينة رفح ، راح ضحيتها 10 شهداء على الأقل ، وأكثر من 80 جريحاً ، حيث تعرضت مدينة رفح لأعنف قصف من الجو والبر والبحر مع عملية توغل.
    وكانت كتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية – الجناح العسكرى للجبهة الديمقراطية فى رفح – قد تصدت لقوات الاحتلال وهى تتوغل فى حى البرازيل فى المدينة وفجرت عبوة تزن 50 كيلو جراماً بإحدى الدبابات المعادية مما أدى إلى إصابتها إصابة مباشرة وإعطابها واشتبكت المجموعة مع قوات العدو ، وأوقعت فى صفوفه خسائر فادحة .
    وقد نسفت قوات الاحتلال الإسرائيلى مبنى هيئة الإذاعة والتليفزيون الفلسطينى فى شرق مدينة غزة بحى الشجاعية ،وهو مبنى مكون من أربع طوابق دمر بالمتفجرات وقصف بالدبابات معاً .
    (8) بلاطة وجنين .. صابرا وشاتيلا جديدة 28/2 – 2/3/2002 : " قتل ، دمار ، تخريب ، إرهاب " .. هذه كلمات لا تكفى لوصف ما يرتكبه جنود الاحتلال الإسرائيلى داخل مخيمى بلاطة فى نابلس ، وجنين فى حين كان النائب " حسام خضر " قد وصف ما يحدث فى بلاطة وجنين بأنه " صابرا وشاتيلا جديدة " وان قوات الاحتلال هدمت 75 منزلاً فى جنين وان مئات المنازل داخل المخيم تعرضت لتدمير جزئى .. كما حولت قوات الاحتلال المخيم الى منطقة عسكرية مغلقة ومنعت وصول الصليب الأحمر اليها بل وضعت إدخال أى مواد غذائية أو أى مواد غذائية أو أى شىء آخر .
    وقد شهد مخيم جنين حرباً حقيقية من شارع إلى شارع بين المسلحين الفلسطينيين وقوات الاحتلال التى لم تنزل أرض المخيم سيراً على الأقدام وانما دخلت المخيم بالدبابات التى قامت بتدمير البنية التحتية له ، فلم تدع شيئاً إلا وأتت عليه من شبكات مجار ، وأعمدة الهاتف والكهرباء ، وخطوط مياه الصرف وأسوار المدارس والمنازل ، ليس ذلك فحسب بل قامت بهدم كل ما يعوق حركتها داخل المخيم ، فضلاً عن القصف العنيف بالرشاشات الثقيلة للدبابات ومن طائرات الأباتشى التى استمرت فى القصف لمدة ثلاثة أيام (28/2 – 2/3/2002) .
    وقد سقط فى مخيمى جنين وبلاطة 31 شهيداً وأكثر من 300 مصاب .. ومن بين الشهداء الشاب محمد مفيد – متخلف عقلياً – وقد قام جنود الاحتلال بالتمثيل بجثته بعد قتله وتركوه على الأرض وفى صباح اليوم التالى وجد أهالى مخيم جنين أجزاء من مخ الشهيد متناثرة على الأرض .
    فى عدوان وحشى غير مسبوق استخدم فيه الطائرات والدبابات والرشاشات استشهد 59 فلسطينياً وأصيب ما يزيد عن 760 آخرين بجروح مختلفة وهى أعلى حصيلة منذ بدء الانتفاضة ، عندما توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلية فى مناطق متفرقة من الضفة الغربية وقطاع غزة يوم 8/3/2002 تنفيذاً لقرار الحكومة الأمنية الاسرائيلية بمواصلة العمليات العسكرية ضد الفلسطينيين .
    وقد وصف نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات العمليات بأنها "مجزرة جماعية ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطينى " .
    واستشهد 12 فلسطينياً وأصيب 30 آخرون خلال عملية التوغل فى قرية خزاعة بالقرب من خان يونس بغزة فجر الجمعة 8/3/2002 ، ومن الشهداء أحمد مفرح (62 عاماً) الذى يعد أعلى مسئول أمنى فلسطينى بين شهداء الانتفاضة منذ اندلاعها فى 28 سبتمبر 2000 ، كما استشهد من الأمن الوطنى الشرطى عارف حرز الله (40 عاماً) .
    وسحقت إحدى الدبابات الإسرائيلية جثة الشهيد " محمد أبو نجيلا " ، كما اختطفت قوة من جنود الاحتلال تدعمها الدبابات والجرافات ما لا يقل عن 10 فلسطينيين خلال عملية توغل فى عبسان وخزاعة استمرت 5 ساعات .
    وكان 7 فلسطينيين قد استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيلى فى العمليات المتعددة التى شنها على قطاع غزة ، ومن بين الشهداء " الشرطى " هانى عاشور – 25 عاماً – الذى قتل عندما قصفت زوارق ومروحيات إسرائيلية بالصواريخ وبالرشاشات الثقيلة مقراً يضم وحدة من خبراء المتفجرات تابعة للشرطة الفلسطينية .
    يذكر ان 15 فلسطينياً استشهدوا صباح الخميس 7/3/2002 أثناء اجتياح الجيش الاسرائيلى الواسع لمدينة طولكرم ومخيماتها المجاورة .
    (9) جنين .. من الملحمة إلى المجزرة 2/4 – 14/4/2002 : " انها تفوق الخيال والوصف " .. هكذا وصف " تيرى لارسن " مندوب الأمين العام للأمم المتحدة بشاعة الجريمة التى ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلية فى جنين وخروجها عن كل ما هو مألوف وموجود فى الحياة البشرية .
    فقد تنوعت الجرائم الصهيونية فى المخيم من القتل العمد للعزل الى الاعتقال العشوائى بطرق مهينة وتعذيب المعتقلين ، وصولاً إلى منع وصول الأغذية والدواء للمحاصرين والمصابين . ومنع تسليم جثث الشهداء لذويهم مع القصف العشوائى والمنظم لمنازل ومبانى المدينة .
    بدأت عملية الاقتحام الفعلى لجنين ، فجر يوم 2/4/2002 ، وحشد جيش الاحتلال أكثر من 20 ألفاً من قوات الاحتياط وأكثر من 400 دبابة وناقلة جنود ومجنزرة بالإضافة إلى الدعم والقصف الجوى ، واستخدام شتى أنواع المدفعية والصواريخ ، كما هو معروف .
    وفى المقابل اشتعلت المقاومة الضروس ، بكل أشكالها وألوانها ، لدرجة تعرض خلالها لواء "جولانى" الذى كان يقود عمليات الاقتحام إلى خسائر فادحة ، أوصلت رئيس الأركان الإسرائيلى شاؤول موفاز ، إلى قرار بعزل العقيد يونيل ستريك ، قائد هذا اللواء العسكرى المكلف بالمهمة وعين نائبه المقدم ديدى بدلا منه ، وتجرع القائد الجديد مرارة الفشل ، فقام شارون بتكليف رئيس الأركان نفسه ، بقيادة العمليات العسكرية ضد المخيم ، وهو أمر له دلالة كبيرة على مدى شراسة المقاومة ، ومدى الصعوبة التى يواجهها الجيش والقيادة الصهيونية .
    فقد أكدت المقاومة الفلسطينية بأنها لن تسمح باحتلال المخيم إلا فوق جثث أفرادها وانها لن تنسحب على الرغم من علمها نية قوات الاحتلال اقتحام المخيم .
    عجز الجيش الإسرائيلى عن اقتحام المخيم لمدة ثمانية أيام كاملة ، واضطر إلى تكثيف القصف الجوى ، بالقنابل والصواريخ لتدمير المنازل ودفن السكان تحت الأنقاض ، كوسيلة للتغلب على المقاومة الباسلة ، ورغم كل آلة الحرب والدمار ، فقد حول الفلسطينيون المخيم إلى ساحة حرب حقيقية .. وملعب للبطولة الفذة النادرة ، وقاموا فى براعة ومهارة ، بتحويل المخيم إلى مصنع كبير لإنتاج العبوات الناسفة فى الأزقة والمنازل وساحات المخيم ، وقام الجميع بزرع العبوات فى كل زاوية وعلى كل مدخل أو زقاق ، ووصل الأمر إلى زرع العبوات المتفجرة على أعمدة الكهرباء وفى السيارات الواقفة ، وتلغيم بيوت كاملة متوقع دخول الجنود الصهاينة إليها مثل بيت الشهيد محمود طوالبة الذى قتل فيه جنديان وجرح خمسة آخرون .
    ولقد صرح الدكتور رمضان عبد الله شلح – أمين عام حركة الجهاد الإسلامى – فى حوار مع جريدة الحياة اللندنية ، انه اتصل بالشهيد محمود طوالبة قبل الاقتحام بيومين ، وقال له : يا محمود هذه معركة طويلة والحرب كر وفر ، ابنو حساباتكم على انها ليست آخر جولة بيننا وبينهم فرد محمود طوالبة بالحرف : " هذه معركة كر وليس فر ، وأنا اتصلت مودعاً لأقول لكم إن شاء الله نلتقى بكم فى الجنة " .
    الشيخ جمال أبو الهيجا ، أحد رموز حركة المقاومة الإسلامية " حماس " ، ويلقب " شيخ المجاهدين فى جنين " فى حوار أجراه معه مركز الإعلام الفلسطينى ان اعداد القتلى التى أعلنها العدو بين صفوفه وهى 23 قتيلاً و130 جريحاً ، لم تحتو سوى أسماء اليهود ، وأغفلت أسماء القتلى من الدروز ومن جنود انطوان لحد وتقديراتنا أن الخسائر التى تكبدها العدو أكثر من ذلك بكثير " .
    وبعد أن نفذت الذخيرة من المقاتلين ، ولم يجدوا سلاح أو ذخيرة ، دخلوا فى صراع مع الجنود الصهاينة بالسلاح الأبيض ، وهجموا على الدبابات ، يريدون اقتناص أى شىء ، ومنهم من فجر نفسه فى دبابات وجنود العدو .. وعندما نفذت كل أدوات الدفاع بدأ الصهاينة ينفذون المجازر والجرائم كعادتهم .. ولتخوفهم أيضاً من ان تغدو جنين رمزاً جديداً ، يضاف إلى رموز الصمود الفلسطينى ، ولهذا فقد توجب على الصهاينة تحطيم فكرة المقاومة التى تجسدت عملياً فى أحداث المخيم ، فكان ما كان من مجازر صهيونية فى مخيم جنين.. وتنوعت الجرائم الصهيونية فى مخيم جنين من القتل العمد للعزل إلى الاعتقال العشوائى بطرق مهينة ، وتعذيب المعتقلين ، وصولاً إلى منع وصول الأغذية والدواء للمحاصرين والمصابين ، ومنع تسليم جثث الشهداء لذويهم ، والقصف العشوائى والمنظم للمنازل والمبانى المدنية ، وليس أبلغ من وصف للمذابح فى جنين من شهادة جنود الاحتلال .
    فقد وصف جندى إسرائيلى ما يجرى فى مخيم جنين بأنه " حرب شعواء " حيث نقلت عنه صحيفة " يديعوت أحرونوت " قوله : " الذى يحدث هنا فى جنين هو حرب غير متكافئة ، حيث تطلق النار على الجميع ، ودون تمييز فى كل اتجاه " .
    وقال أحد الجنود للتليفزيون الإسرائيلى أنه لا يستطيع حتى الآن أن ينسى منظر الأطفال الفلسطينيين وهم يتدافعون عليه وعلى زملائه ، مما دفعه إلى قتل أكثر من طفل منهم وكشف الجندى مأساة خطيرة ، حيث اعترف بأن الأوامر التى أعطيت له ولزملائه كانت تقضى بضرورة قتل هؤلاء الأطفال ، لأنهم يمثلون خطورة كبيرة على حياة الإسرائيليين مما أصابه هو وزملاؤه بأمراض نفسية وكوابيس مزعجة ، تؤرقه كل ليلة .
    وتحت عنوان " يوميات الحرب فى معسكرات الجيش " ، رصدت جريدة " معاريف " ما حدث فى اللقاء بين شارون والجنود " تساءل الجنود إلى متى سنظل نقتل الأطفال ؟ وما هدف ذلك؟ وفوجىء شارون بأحد الجنود يندفع إليه قائلاً : " لقد قمت بقتل أطفال ، وهدم منازلهم عليهم، وكان بإمكانى ألا أفعل ، ولكنى أجبرت على فعل ذلك،وإن كنت لا أعرف ما الهدف من ذلك ؟ " .
    وأجاب شارون : " إننا نحارب الإرهاب ونبحث عن الأسلحة التى يخبئها الفلسطينيون ، انفجر الجنود فيه غاضبين : " نحن لم نجد أية أسلحة ، والارهاب الذى تتحدث عنه يقوم به الفلسطينيون ، عندما نطلق عليهم ، بشكل عشوائى ، وفى النهاية نحن الذين ندفع الثمن " .
    ووصف " بيار بابا رنسى " – وهو صحفى فرنسى بجريدة لوماتينيه – ما حدث فى جنين لوكالة أنباء " فرانس برس " : قام جنود الاحتلال بحفر فجوة واسعة بوسط المخيم ، يوم 14/4/2002 ، لدفن عدد غير هين من جثث الضحايا الفلسطينيين ، وأضاف أن وسط المخيم بات يشبه برلين عام 1945 نظراً لحجم التدمير الفظيع .
    وقال : شممت رائحة الجثث ، وشاهدت أكواماً من النفايات وحشرات وظروفاً صحية مريعة وأطفالاً متسخين ونساء يصرخن وهن يحملن أطفالهن ، ونقصاً فى مياه الشرب ، وانقطاعاً للأغذية والحليب الضرورى للأطفال ، وقد قضى الصحفى يومين لدى أسرة فلسطينية بالمخيم، وشاهد الدمار الكامل فى ساحة الحواشين ولاحظ أن الدمار فى القسم الفوقى للمخيم أقل منه فى القسم السفلى ، الذى دمر تدميراً كاملاً ؛ وأضاف أنه رأى فى مبنيين مختلفين جثث محترقة بالكامل ، وجثتين تحت الركام والأنقاض .. وأنه تم العثور على 14 جثة تحت أنقاض أحد المنازل .
    (10) مجزرة حى الدرج 22/7/2002 : استشهد 174 فلسطينياً ، بينهم 11 طفلاً وثلاث نساء ، بالإضافة إلى صلاح شحادة قائد كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة " حماس " فيما أصيب 140 شخصاً ، بينهم 115 فى حالة بالغة الخطورة فى مجزرة إسرائيلية وحشية.
    وقال شهود عيان ان طائرة إسرائيلية من طراز " إف 16 " أمريكية الصنع أطلقت مساء الاثنين 22/7/2002 عدة صواريخ على منطقة سكنية بالقرب من ملعب اليرموك بمدينة غزة، مما أدى إلى تدميره منازل يسكنها عشرات العائلات ، فأصيب 140 شخصاً بجروح.. وقد استشهد القائد صلاح شحادة (50 عاماً) أحد مؤسسى الذراع المسلحة لحماس ومعه زوجته وابنته وعضو آخر فى كتائب القسام ، هو زاهر نصار .
    وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلى أن الغارة الجوية الدموية التى شنها كانت تستهدف القائد العسكرى لحركة حماس صلاح شحادة ، وأنها " أصابته " .. وبرر مصدر عسكرى إسرائيلى العملية بأن شحادة يقف وراء " مئات " العمليات ضد إسرائيل ، وكان مسؤولاً عن تزويد كتائب عز الدين القسام بالأسلحة .
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  12. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  13. #17
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    شهود لمراسل موقع " إسلام أون لاين . نت " ان ما يزيد عن 60 دبابة وآلية اسرائيلية انطلقت من مستوطنة نتساريم وتحت غطاء جوى من طائرات الأباتشى وقصفت مساكن المواطنين فى حى الزيتون الذى يعد أحد معاقل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وقد حولت قوات الاحتلال المنازل إلى ثكنات عسكرية ،كما استخدمت عشرات المواطنين كدروع عسكرية .
    وكانت حرباً حقيقية دارت رحاها بين القوات الاسرائيلية والمسلحين الفلسطينيين الذين قاوموا دبابات الاحتلال بقذائف الـ " آر بى جى " وعبوات ناسفة الى جانب الأسلحة الرشاشة وأسفرت المواجهات عن استشهاد 13 فلسطينياً .
    وقد دمرت قوات الاحتلال العديد من المنازل التى تعود لمواطنين فلسطينيين استشهدوا خلال تنفيذ عمليات فدائية ، كذلك دمرت عشرات المصانع المدنية والورش الصناعية فى منطقة "عسقولة" فى حى الزيتون ، وفى شارع صلاح الدين منها مصنع " السمنة للحاويات " .
    جاء تصعيد قوات الاحتلال فيما كانت تبحث فصائل فلسطينية فى القاهرة اقتراحاً مصرياً بوقف لإطلاق النار لمدة عام .
    (17) مجزرة مخيم جباليا 6/3/2003 : مجزرة جديدة فى بلدة ومخيم جباليا بقطاع غزة أسفرت عن استشهاد 11 فلسطينياً وجرح 140 آخرين قامت بها قوات الاحتلال التى استخدمت اسلوب الإبادة الانتقامية فى أعمالها والقنابل الحارقة والمسمارية ضد تجمعات المواطنين وكانت قوات الاحتلال قد اجتاحت مخيم جباليا فجر الخميس 6/3/2003 ومصحوبة بما لا يقل عن 40 دبابة وآلية وبغطاء جوى من طائرات الأباتشى وقامت بقصف عنيف لمنازل المواطنين بالصواريخ وقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة ، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائى عن شمال غزة بما فيها جباليا ، وقد أسفر القصف عن استشهاد 3 فلسطينيين وإصابة 10 مواطنين آخرون .
    كما أطلقت الدبابات الإسرائيلية عدة قذائف للمدفعية باتجاه حشد كبير من المواطنين والصحفيين ورجال الإطفاء الفلسطينيين قرب المخيم مما أدى إلى استشهاد 8 منهم وإصابة ما يزيد عن 90 بجراح .. ووصف شاهد عيان المشهد بالمجزرة البشعة حيث تناثرت أشلاء المواطنين وتحول المكان إلى بركة من الدماء وهرعت عشرات من سيارات الإسعاف إلى المكان وقامت بنقل القتلى والجرحى .
    وقد تصدت المقاومة الفلسطينية لقوات الاحتلال ، ونجح المقاومون الفلسطينيون فى تفجير عدد من العبوات الناسفة لدى تقدم الدبابات الإسرائيلية مما أدى إلى إعطاب بعضها .
    (18) مجزرة حى الشجاعية 1/5/2003 : شهدت الأراضى الفلسطينية يوم الخميس 1/5/2003 يوماً دامياً استشهد خلاله 16 فلسطينياً بينهم رضيع ، وأصيب أكثر من 35 آخرين بجراح ، فى تصعيد عدوانى لقوات الاحتلال الاسرائيلى بصورة خاصة فى حى الشجاعية شرق مدينة غزة .
    وكانت قوات الاحتلال اجتاحت فجر الخميس مدعومة بعشرات الآليات العسكرية والدبابات والجرافات وبغطاء مروحى من طائرات الأباتشى حى الشجاعية وارتكبت مجزرة بشعة راح ضحيتها 14 شهيداً بينهم ثلاثة أطفال أحدهم رضيع ، وخمس وستون جريحا .
    وروى السكان لمراسلى موقع "اسلام اون لاين " مشاهد القتل والارهاب الذى مارسته قوات الاحتلال على مدار حملتها الارهابية فى الحى ويقول محمد ابو هين عم ثلاثة شهداء : عندما حاصر الجيش المنزل اخذوا ينادون على الاخوة يوسف ومحمود وايمن بالاستسلام والخروج لكنهم لم ينصاعوا للنداءات والقوا القنابل اليدوية مطلقين النار على الجنود واصابوا عددا منهم ..مع الساعة الحادية عشرة من ظهر اليوم استشهد محمود ويوسف اثر اطلاق النار والصواريخ عليهم داخل المنزل وعندما انسحبت الدبابات بعد الظهر كان ايمن لايزال داخل المنزل الذى ما لبث ان تفجر وتحطم على رأسه ...
    وقال ابو هين وهو يشير بيده الى ركام المنازل المدمرة "الاحتلال الاسرائيلى لا يريد للشعب الفلسطيني الحياة ولا يريد له العزة والكرامة "
    جاء هذا التصعيد بعد ساعات من تسلم رئيس الوزراء الاسرائيلى ارييل شارون ورئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ابو مازن رسميا خريطة الطريق للسلام فى الشرق الاوسط" وايضا بعد 24 ساعة من تولى الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة محمود عباس ابو مازن مهامها الرسمية.
    (19) مجزرة شريان القطاع 11/6/2003 : " لولا العناية الإلهية لحدثت هنا مجزرة راح ضحيتها المئات " .. هكذا أجمل شاهد عيان تفاصيل المجزرة الإسرائيلية الجديدة التى وقعت مساء الأربعاء 11/6/2003 فى شارع مزدحم جنوب شرف مدينة غزة ، يوصف بأنه شريان القطاع ، عندما استهدفت طائرتا اباتشى سيارة كانت تقل اثنين من عناصر كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس .
    ويؤكد الفلسطينيون ان اسرائيل تعمدت قصف السيارة فى هذا الشارع المكتظ لايقاع اكبر عدد من الضحايا . وقد اسفر القصف عن استشهاد 7 فلسطينيين بينهم امرأتان وطفلان اضافة لعضوى كتائب القسام "تيتو مسعد وسهيل ابو نحل " واصابة العشرات جراح عدد منهم .
    ويقول ماجد مرتجى أحد شهود العيان على الحادث لمراسل اسلام اون لاين .نت:كنا جالسين داخل المحل نستمع للأخبار وفجأة سمعنا صوت انفجار يبعد عنا أقل من 8 أمتار ، فهرعنا للخارج لرؤية ما حدث ثم سمعنا صوت انفجار ثان ، ورأيت جثتين على الأرض محترقين ، اضافة لسبعة جرحى آخرين ملقين على الأرض " .
    ويضيف : كلما كنا نحاول الخروج كنا نسمع صوت انفجار جديد من 7 إلى 8 انفجارات ، مما أدى لخروج كافة السكان من منازلهم التى تحطم زجاج نوافذها ، وامتلأ الشارع بآلاف المواطنين ، كان المنظر مريعاً وفظيعاً .. كان الجرحى ملقين على الرصيف والسيارة التى تعرضت للقصف محترقة تماماًَ .. ورأيت اثنين داخل إحدى السيارات المحترقة حاولا ان ينزلا منها الا انهما قضيا نحبهما قبل ان يتمكنا من النجاة . أما السيارة الأولى التى استهدفها القصف قد قتل كل من فيها " .
    ويشير مرتجى إلى ان المواطنين خرجوا عن بكرة أبيهم للمساهمة فى انقاذ الجرحى رغم ان القصف لم يتوقف ، ويقول : " كانت السيارات تحترق ، والصواريخ تسقط بلا هوادة أو رحمة.. ان الحجر قد تكلم من هول ما حدث .. الجثث تحترق .. اغتيال متعمد ليس لشخص معين انما لأطفال ونساء وشيوخ .. أريد أن أسأل : ما ذنب هؤلاء الناس الذين يقتلون بهذه الطريقة الهمجية العشوائية ؟ " .
    ويعتبر شارع صلاح الدين الذى وقع فيه القصف بمثابة شريان رئيسى يصل بين شمال قطاع غزة وجنوبه ، حيث يطل على سوق البصطاب الشعبية فى حى الشجاعية ، إضافة لتقاطعه مع شارع عمر المختار أكبر شوارع غزة ، ويقع على مشارف مدخل مدينة غزة الجنوبى، ويستقبل الوافدين اليها من مدن ومخيمات جنوب القطاع .. هذه الأهمية للشارع جعلته لا يخلو من آلاف المارة والسيارات ليلاً أو نهاراً ، مما يؤكد رغبة الإسرائيليين فى إيقاع عدد كبير من الضحايا يصل للمئات ، الا ان العناية الإلهية حالت دون ذلك .
    (20) مجزرة مخيم عسكر 8/8/2003 : قامت قوات الاحتلال الإسرائيلية بمجزرة جديدة فى مخيم عسكر بنابلس فقد اغتالت القوات الاسرائيلية الجمعة 8/8/2003 قياديين ينتميان لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحماس فى نابلس ، أحدهما خميس أبو سالم ويلقب
    بـ "خبير المتفجرات رقم واحد فى مدينة نابلس " ، بينما يعد الآخر من الموكلين بالربط بين الخلايا العسكرية فى المدينة ، كما أسفرت الجريمة عن استشهاد فلسطينيين آخرين .
    واعتبر قادة حماس فى نابلس أن ما حدث يوم الجمعة كان نابعاً من الضغط الداخلى لدى اسرائيل وإحساسها ان الالتزام بالهدنة ليس من صالحها فقامت بهذه المجزرة البشعة .
    وأكد الشيخ حامد البيتاوى رئيس رابطة علماء فلسطين ان " الإسرائيليين واليهود هم من ينقضون العهود دائماً ، وهذا الأمر معروف منذ زمن الرسول صلى الله عليه وسلم " . واستشهد البيتاوى بالآية القرآنية : " أو كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم " ، موضحاً أن صفة نقض العهد والميثاق " هى صفة ملاحقة لليهود فلا يؤمن مكرهم " .
    وأضاف أن الرد على جرائم الاحتلال والمجازر التى يقوم بها هى من الأمر الطبيعى ، حيث ان الرسول الكريم هاجم يهود بنى النضير عندما نقضوا عهدهم مع المسلمين " .
    كانت حركتا حماس والجهاد قد أعلنتا فى 29 يونيو 2003 هدنة لمدة 3 أشهر تقضى بوقف العمليات ضد إسرائيل ، لكنهما ربطتا ذلك بالإفراج عن كافة أسرى الحركتين فى السجون الإسرائيلية ، وتوقف إسرائيل عن تدمير المنازل واستهداف قيادات الحركتين .
    مجزرة حى الزيتون 28/1/2004 : بينما كان رئيس الوزراء الفلسطينى أحمد قريع يلتقى فى رام الله بمبعوثين من الادارة الأمريكية ، ارتكبت اسرائيل مجزرة جديدة راح ضحيتها 13 شهيداً فى حى الزيتون فى مدينة غزة .
    وكانت قوات الاحتلال توغلت فى حى الزيتون صباح الأربعاء 28/1/2004 وشارك فيها عدد من الدبابات والآليات الإسرائيلية قامت بإطلاق كثيف تجاه منازل المواطنين كما دمرت موقعاً للأمن الوطنى وحرقت مساحات من الأراضى الزراعية .
    (21) مجزرة حى الشجاعية 11/2/2004 : قامت إسرائيل بمجزرة جديدة فى حى الشجاعية شرق مدينة غزة أودت بحياة 15 مواطناً واصابة 44 من بينهم 20 طفلاً وفتى دون سن الثامنة عشرة .
    وكانت وحدة خاصة من قوات الاحتلال تسللت من المواقع العسكرية الإسرائيلية قرب معبر "ناحال عوز " شرق مدينة غزة فجر الأربعاء 11/12/2004 إلى المنطقة الواقعة على الخط الشرقى شرق حى الشجاعية وقتلت أحد أفراد الأمن الوطنى الفلسطينى قبل ان تصل إلى منزل المواطن الفلسطينى فاروح حسنين الذى يبعد 200 متر عن خط الهدنة الواقع عليه المعبر وتحاصره بمساندة عدد من الدبابات التى توغلت فى المنطقة .
    وقتلت قوات الاحتلال بقذائفها التى قصفت بها المنزل ثلاثة من عناصر " كتائب القسام " كانوا مختبئين فى المنزل أحدهم ابن مالك المنزل .
    ونسفت قوات الاحتلال المنزل المكون من طبقتين وتقطنه ثلاث عائلات ، وفوجىء الكثير من الأهالى العائدين إلى منازلهم فى حارة الشعوت وحى زغرب اثر انسحاب قوات الاحتلال منها ، بحجم الدمار الذى ضرب المنطقة .. وكانت جرافات جيش الاحتلال دمرت سبعة منازل بالكامل و70 فرداً كما هدمت أسوار مدرستين تعود احداهما إلى " وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " (أونروا) وألحقت أضراراً فادحة بثلاث مدارس أخرى ، إضافة إلى تدمير الطريق الرئيسى الذى يربط وسط المدينة بحى تل السلطان والطرق الفرعية والأزقة وشبكات المياه والهاتف والكهرباء .
    جاءت المجزرة بعد أيام قليلة على اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلى ارييل شارون عزمه على إخلاء المستوطنات اليهودية فى قطاع غزة فى خطوة من طرف واحد .
    ورأى المحلل الإسرائيلى زئيف شيف فى مقال له فى صحيفة " هاآرتس " العبرية عدم وجود أهداف موضوعية لعمليات الجيش الإسرائيلى فى غزة ، وأن قيادة المنطقة الجنوبية – أى قيادة غزة – أعدت لهذا الهجوم الذى نفذته وحده " غفعاتى " الخاصة فى حى الشجاعية بغزة سعيا وراء استدراج المسلحين الفلسطينيين إلى اشتباك مسلح .
    وأضاف ان الفلسطينيين استجابوا لـ " الاستفزاز " الإسرائيلى واشتبكوا مع الجيش فى وضح النهار ما سهل عمليات القتل .
    وتساءل شيف : " ما الهدف من وراء عملية غزة التى قتل فيها هذا العدد الكبير من الفلسطينيين بعد اعلان شارون قراره اخلاء مستوطنات فى قطاع غزة " ؟ .
    هل كان الهدف هو استعراض عضلات عسكرى .. والقول للفلسطينيين ان قرار الاخلاء لا يعد انتصاراً لهم ، أين ومتى ستكون العملية التالية وما هو الثمن الذى سندفع ؟ " .
    واعتبر ان الحرب النفسية بدأت .. إسرائيل باستعراض العضلات وحماس بالتأكيد انه لا يمكن تغيير اتجاه النصر الفلسطينى الذى أدى إلى قرار شارون اخلاء المستوطنات وكذلك للسيطرة على قطاع غزة " .
    (22) مجزرة اليضرات والبريج 7/3/2004 : نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلى فجر الأحد 7/3/2004 مجزرة فى قطاع غزة راح ضحيتها 15 شهيد بينهم ثلاثة أطفال وجرح أكثر من 180 .. وذلك خلال عملية توغل فى وسط قطاع غزة .
    وكانت عملية التوغل بدأت فجراً ، عندما حاولت " وحدات خاصة " اسرائيلية التسلل فى أطراف مخيمى اليضرات والبريج ، الا ان اكتشافها دفع الدبابات إلى دخول المنطقة حيث بدأت فى تفتيش المنازل بدعوى البحث عن مطلوبين وخلال العملية ، استشهد خمسة فلسطينيين برصاص الجنود ، فى حين استشهد الباقون بنيران طائرات مروحية من طراز "أباتشى" أمريكية الصنع والتى شرعت فى اطلاق النار على كل شىء متحرك .
    وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال استخدمت عدداً من المواطنين " دروعاً بشرية " فى اقتحام ثلاثة منازل بغية احتلال أسطحها وتحويلها إلى ثكنات عسكرية ونقاط مراقبة أثناء العملية .
    وخلال تقدم قوات الاحتلال ، أطلقت نداءات من مكبرات الصوت فى مساجد مخيم البريج تعلن تقدم الإسرائيليين ، فنزل عشرات المسلحين الى الشوارع فحدثت مواجهات بين الطرفين استخدم الفلسطينيون خلالها قذائف مضادة للدبابات وقنابل حارقة .
    جاءت المجزرة بعد ثلاثة أسابيع من مجزرة حى الشجاعية لتكون ثانى أكبر مجزرة منذ اعلان خطة " فك الارتباط " .
    (23) مجزرة حى الصبرة 22/3/2004 : تجاوزت إسرائيل – كعادتها – الخطوط الحمراء بإقدامها على ارتكاب جريمة شنعاء فجر يوم 22/3/2004 ، حين استهدفت الشيخ أحمد ياسين وهو خارج من أحد مساجد قطاع غزة .
    فقد اغتالت مروحيات إسرائيلية من نوع أباتشى الأمريكية مؤسس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وزعيمها الروحى الشيخ أحمد ياسين (68 عاماً) مع عدد من مرافقيه بلغ عددهم 7 شهداء وخمسة عشر جريحاً .



    وقائع المجزرة تعود إلى الساعة الخامسة والربع فجراً عندما حولت ثلاثة صواريخ أطلقتها المروحيات الإسرائيلية جثة الزعيم الروحى لحماس إلى أشلاء تناثرت قرب منزله فى حى الصبرة حيث كان الشيخ ياسين عائد من مسجد تابع للمجمع الإسلامى الذى أسسه نهاية السبعينات مع عدد من أبنائه ومرافقيه بعدما أدى صلاة الفجر ، وقد تناثر كرسيه المتحرك الذى يستخدمه فى تنقلاته على جانبى الطريق الذى يفصل بين منزله والمسجد القريب .
    وفور ورود النبأ بعدة دقائق قليلة من اغتياله ، نزل عشرات الآلاف إلى الشوارع وانخرطوا فى شكل عفوى وتلقائى فى مسيرات وتظاهرات جابت شوارع مدينة غزة ، وصولاً إلى منزل الشيخ ياسين .. ورشق المتظاهرون الذين توجهوا إلى محاور التماس مع المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية الجنود بالحجارة والزجاجات الحارقة .. واشتبك مئات الفلسطينيين مع جنود الاحتلال فى كل المحاور مما أدى الى استشهاد أربعة فلسطينيين بينهم طفل ، كما اجتاحت التظاهرات كافة مدن الضفة وأعلن الحداد العام ووقعت مواجهات بين مئات الفلسطينيين وقوات الاحتلال فى نابلس مما أدى لاستشهاد فلسطينى كما شهدت أيضاً رام الله تظاهرة حاشدة .
    وخرجت جنازة ضخمة لتشييع الشيخ أحمد ياسين والشهداء السبعة الآخرين ، وبعد أداء صلاة الجنازة توجه المشيعون فى مسيرة متواصلة وصل طولها نحو ثلاثة كيلو مترات الى مقبرة الشهداء فى حى الشيخ رضوان شمال مدينة غزة حيث وورى الجثمان الثرى . وقد أعلنت السلطة الفلسطينية الحداد لثلاثة أيام .
    وفيما هنأ رئيس الوزراء ارييل شارون المنفذين للمجزرة وقال ان الحرب على الارهاب متواصلة ، شبه وزير دفاعه شاؤول موفاز ياسين بزعيم " القاعدة " أسامة بن لادن ، وحظيت العملية بتأييد غالبية الوزراء الإسرائيليين ، ورأى مراقبون ان صدمة الانسحاب من جنوب لبنان مازالت تلاحق الجيش الذى يريد الانسحاب من غزة منتصراً .
    (24) مجزرة حى الشيخ رضوان 17/4/2004 : استمراراً لسلسلة جرائم الكيان الصهيونى التى تستهدف قادة المقاومة الفلسطينية فى الضفة الغربية وقطاع غزة ، استشهد القائد الجديد لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " فى قطاع غزة الدكتور عبد العزيز الرنتيسى وأحد أبنائه واثنان من حرسه الشخصى فى عملية اغتيال بصواريخ مروحية إسرائيلية أسفرت أيضاً عن اصابة ستة من المارة بجروح فى حى الشيخ رضوان بغزة .
    جاءت الجريمة القذرة التى قام بها الكيان الصهيونى لتؤكد ان حكومة شارون ماضية فى عدوانها الدموى ضد الشعب الفلسطينى وقياداته السياسية دون أى اعتبار لرأى عام دولى، مستفيدة فى ذلك من الدعم غير المحدود الذى توفره لها الولايات المتحدة على كافة الأصعدة.
    (25) مجازر رفح 18 – 20/5/2004 : ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلى مجزرة جديدة فى رفح راح ضحيتها 56 شهيداً و150 جريحاً وقال ناجون من المجزرة – التى استمرت ثلاثة أيام- ان أكثر من مئة منزل دمرت فى مخيم رفح .
    وكانت قوات الاحتلال قد دفعت بدباباتها وآلياتها وطائرات لتقصف الأحياء السكنية وسيارات الاسعاف والمساجد وتقطع الكهرباء عن المواطنين وأماكن الإسعاف وخاصة فى حى تل السلطان حيث هدمت ثلاث بنايات سكنية وتصدى المقاتلون ببسالة لقوات الاحتلال وأسفرت عمليات الاحتلال العسكرية يوم 18/5/2004 عن مقتل عشرين شهيداً وثمانين جريحاً .
    وقد قصفت إسرائيل يوم 19/5/2004 مسيرة للأطفال والنساء فى رفح بالطائرات والدبابات مما أدى إلى سقوط 12 شهيداً وإصابة أكثر من خمسين مواطناً غالبيتهم من النساء والأطفال، فقد أطلقت طائرات مروحية إسرائيلية من نوع أباتشى أربعة صواريخ فيما أطلقت الدبابات ستاً من قذائفها فى اتجاه مسيرة سلمية جماهيرية حاشدة تضم آلاف الأطفال والنساء والشيوخ كانت فى طريقها إلى حى تل السلطان المحاصر غرب مدينة رفح والخاضع لحظر تجول مشددة منذ يومين – وترتكب فيه قوات الاحتلال جريمة حرب جديدة تتمثل فى مجزرة بشعة فى اطار ما تسميه قوات الاحتلال عملية " قوس قزح " وسقط خمسة شهداء فوراً ، ونقل نحو 50 جريحاً بسيارات الاسعاف وبسيارات أخرى مدنية إلى المستشفى الصغير الوحيد الموجود فى المدينة .. ثم توالى سقوط الشهداء ، فارتفع رويداً رويداً إلى 12 شهيداً ولم تعد ثلاجة الموتى تتسع للشهداء فوضع بعضهم فى ثلاجة لتبريد الخضار والفواكه فى مخازن تجارية قريبة من مستشفى الشهيد يوسف النجار .
    وقال شهود عيان ان نار جهنم فتحت على المتظاهرين الذين كانوا يسيرون فى الشارع الرئيسى (شارع البحر) قرب حى زغرب ، ووصلوا على بعد نحو كيلو مترا واحد من حى تل السلطان المحاصر .
    عندما أطلقت المروحيات صاروخين من النوع الذى تطلقه عادة ، اضافة خمس قذائف غير معودة ، ولم تطلقها الطائرات من قبل على الشعب الفلسطينى .
    وأضاف ِشاهد انه أعتقد ان يوم القيامة قد حل ، فأصوات الانفجارات والأشلاء والجثث المصابين تدل على انه يوم غير عادى .
    وأصيب الشعب الفلسطينى بالصدمة لهول المذبحة التى ارتكبتها قوات الاحتلال فى حق مدنيين عزل فى مشهد بدا شبيها بالمذابح وحملات التطهير العرقى التى نفذها الغرب فى حق البوسنيين أو سكان كوسوفا أو فى مجاهل أفريقيا .
    وبعد يومين على اجتياح حى تل السلطان الواقع غرب مدينة رفح ومحاصرته والتنكيل بسكانه وسعت قوات الاحتلال عملياتها العسكرية التى أطلق عليها " قوس قزح " واجتاحت حى البرازيل والسلام المحاذين للشريط الحدودى جنوب شرقى المدينة ، مما أدى إلى استشهاد تسعة فلسطينيين بينهم طفل .
    وقد حاولت جرافة إسرائيلية دفن سيارة اسعاف بطاقمها ، لكن السيارة – التى كانت تقل مصابين – استطاعت الإفلات بأعجوبة ، كما هدمت الجرافات بيوت المواطنين بوحشية أثناء تواجدهم بداخلها ، ودمرت أكثر من ثلاثين منزلا واعتقلت قرابة 250 مواطناً .
    وفى الوقت الذى ترتكب فيه إسرائيل جريمة أخرى تضاف إلى سلسلة الجرائم التى ترتكبها فى حق المدنيين العزل ، افتقد الفلسطينيون فى رفح الحق فى الدفن اللائق ، فبعد ثلاثة أيام من المجازر خلال عملية " قوس قزح " ، منع الجيش الإسرائيلى الأهالى من دفن جثث شهدائهم فى شكل لائق بعدما مزقتها رصاصة وقذائف صواريخه ودباباته .
    وقد هزت المجزرة التى وثقتها عدسات التصوير والتى نفذتها المروحيات الحربية ومدافع الدبابات الإسرائيلية بحق مسيرة سلمية ضمت نحو 15 ألف فلسطينى معظمهم من طلبة المدارس اندفعوا من مدينة رفح تضامناً مع سكان حى تل السلطان .
    وقد وصف المناضل الفلسطينى عزمى بشارة الحكومة الإسرائيلية بـ " حكومة مجرمى حرب " داعياً العالم إلى التعامل معها على هذا الأساس .
    وفى ظل الحصار المفروض على رفح ومنع ذوى الشهداء من التوجه إلى المستشفى ظلت جثث لأطفال سقطوا خلال المجازر رهينة ثلاجة حفظ الموتى فى المستشفى الصغير الوحيد فى المدينة المحاصرة عدة أيام ، فى حين حفظت بقية الجثث فى ثلاجة لحفظ المواد الغذائية والزهور لدى تجار الخضار والفواكه فى المدينة ، وحتى لو سمحت لهم فليس بإمكانهم ان يفعلوا ذلك لأن قوات الاحتلال كانت تحاصر
    المقبرة الوحيدة فى المدينة .. وعندما حاول البعض الذهاب الى المقبرة لدفن الشهداء ، أطلقت الدبابات الإسرائيلية قذائفها اتجاه الأهالى قرب المقبرة .
    وأوضح تقرير وكالة الأونروا انه بعد احصاء الدمار الذى خلفته قوات الاحتلال الإسرائيلى فى مدينة رفح عقب انسحابها تبين تدمير 100 منزل بشكل كامل وهو ما أدى إلى تضرر 230 أسرة تضم 1200 فرد وتدميره 50 منزلا ، وهو ما أدى إلى تشريد 100 أسرة تضم 600 فرد ، فيما لحقت أضرار بنحو 200 منزل .
    وأضافت الأونروا ان القوات الإسرائيلية جرفت نحو 300 دونم (الدونم يعادل ألف متر مربع) من الأراضى تحتوى على أراض زراعية ومزارع الدواجن فى رفح .
    وكان بعض رجال الدين اليهودى يحرضون – أثناء المجازر فى رفح – جنود الاحتلال على قتل الفلسطينيين . وقال الحاخام " دوف ليئور " من كريات أربع فى الخليل : " لا حاجة إلى رحمة المدنيين الذين ليسوا يهوداً .. أن حكم توراة إسرائيل هو الرحمة على جنودنا ومواطنينا فقط ، هذه هى الأخلاق الحقيقية لتوراة إسرائيل لا مجال للشعور بالذنب بسبب أخلاق الكفار".
    وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلى قد بدأت عدوانها على مدينة رفح الذى اسمته عملية "قوس قزح " بتاريخ 17/5/2002 ، بعد ان فرضت حصاراً محكماً وطوقاً مشدداً على المدينة ، واجتاحت بعشرات الدبابات والجرافات حى تل السلطان ثم حى البرازيل والأحياء المجاورة كمخيمى بدر وكندا .. وأسفرت العمليات الاجرامية عن استشهاد 62 فلسطينياً .
    (26) مجزرة نابلس 26/6/2004 : شهدت نابلس مجزرة جديدة يوم 26/6/2004 ، راح ضحيتها 9 شهداء واصابة واعتقال العشرات ، إضافة إلى الدمار الذى لحق بالعديد من المنازل والمحال التجارية وقد استشهد 6 من عناصر كتائب شهداء الأقصى المحسوبة على حركة فتح بعد ان حصرتهم قوة إسرائيلية داخل أحد الأنفاق فى حوش الحبيطان بالبلدة القديمة فى نابلس ووصف أبو قصى – أحد قادة الكتائب – العملية الإسرائيلية بأنها " مجزرة صهيونية بشعة" وقال : " العدو الإسرائيلى لا يفهم إلا لغة القتل ، لكل صوت حق فى أى مكان " .
    (27) مجزرة جباليا 30/9 – 1/10/2004 : مازالت تصر المجنزرات والأباتشى على تكرار رسم الصورة القاتمة فى كل بقاع فلسطين ، فالمجازر قد استهوت قوات الاحتلال ومنظر الأشلاء المقطعة والدماء المنثور فى أرجاء فلسطين يلاقى ترحيباً كبيراً ان القادة الإسرائيليين فى ظل صمت وخنوع عربى على المستويين الشعبى والرسمى .. فقد قامت قوات الاحتلال بمجزرة جديدة فى مخيم جباليا ، أسفرت عن استشهاد 69 فلسطينياً بالإضافة إلى العشرات من الجرحى .. وتحولت شوارع مخيم جباليا للاجئين ، ساحة حرب ضروس بين قوات الاحتلال الإسرائيلى والمقاومين الفلسطينيين من الفصائل المختلفة . وبعد أن أنهت قوات الاحتلال عدوانها الوحشى على جباليا والذى جاء بقرار من شارون ووزير دفاعه موفاز ، بدت شوارع المخيم مهجوره والمتاجر مغلقة والمبانى منهاره والأرصفة مكسوره ومغموره بالمياه بعد تفجيرها بالقذائف فكل شىء محطم ومدمر عدا معنويات السكان التى تعانق السحاب (85 ألف لاجىء) .
    وقد توافد العشرات من الأطباء إلى المخيم لعلاج الجرحى ، بل اقتحم عدداً منهم المعركة لإنقاذ المواطنين دون تراجع ولا تردد ، فالدماء تملأ الشوارع والأشلاء تنتشر تحت ركام المنازل المهدمة وعلى عواتقهم تقع مسئولية إنقاذ من يمكن إنقاذه من المدنيين وانتشال جثث الشهداء التى لو بقيت تحت الركام لسبب كارثة .
    وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلى قد حاولت اجتياح المخيم منذ بداية انتفاضة الأقصى ولم تستطع الدخول الى المناطق التى تدعى إسرائيل بأنه يوجد بها مطلوبون لها ، حيث استشهد 27 فلسطينياً فى الاجتياح الأول للمخيم فى 13/3/2002 ، على مدخله الشمالى ثم تلاه اجتياح كان فى 17/3/2003 من المدخل الجنوبى للمخيم حيث استشهد 25 مواطناً .. وهذه المجزرة الثالثة التى يتعرض لها المخيم منذ بداية انتفاضة الأقصى .
    (28) مجزرة السعف 6/9/2004 : استشهد 15 فلسطينياً من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " وجرح نحو خمسين آخرين فى غارة جوية إسرائيلية فجر الاثنين 6/9/2004 ، استهدفت معسكراً كشفياً لحركة حماس فى منطقة السعف بحى الشجاعية شرق مدينة غزة ، كما قصفت الدبابات فى الوقت ذاته الحى واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الاحتلال والمقاتلين الفلسطينيين .
    وأفاد شهود عيان ان صواريخ الاحتلال حولت بعض أجساد الشهداء إلى أشلاء متناثرة وشوهدت برك من الدم فى أكثر من مكان .
    وفى الوقت الذى عم فيه الإضراب غزة يوم الثلاثاء 7/9/2004 حداداً على شهداء المجزرة ، وقع مجموعة من الحاخامات فى إسرائيل عريضة تقول ان على الجيش الإسرائيلى أن لا يتراجع عن عملياته العسكرية بذريعة انها تعرض حياة السكان المدنيين الفلسطينيين للخطر.. وقالوا فى بيانهم : " لن نقبل بالمقولة الأخلاقية المسيحية القائلة بأن ندير خدنا الأيسر ، لمن ضربنا على خدنا الأيمن !!
    (29) مجزرة بيت لاهيا 4/1/2005 : فى مجزرة إسرائيلية جديدة بشمال قطاع غزة سقط الثلاثاء 4/1/2005 (8 شهداء) بينهم أطفال ، وهو ما دفع محمود عباس (أبو مازن) رئيس منظمة التحرير الفلسطينية والذى كان مرشحاً لانتخابات الرئاسة للمرة الأولى لوصف إسرائيل خلال تجمع انتخابى بـ " العدو الصهيونى " وهى التصريحات التى رأت إسرائيل أنها لا تغتفر .
    ففى الساعة السابعة من صباح الثلاثاء أطلقت دبابات الاحتلال الإسرائيلى عدة قذائف تجاه مجموعة من الشبان والأطفال من عائلتى غبن والكسيح كانوا يتجمعون أمام منازلهم ، وهو ما أسفر عن سقوط 8 شهداء 6 منهم من عائلة غبن وإصابة 14 ومعظم الشهداء من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسادسة عشرة ، وهم لم يقفوا فى منطقة ممنوعة بل كانوا أمام منازلهم .
    وكانت قوات الاحتلال بدأت يوم 2/1/2005 ، اجتياحاً جديداً فى شمال قطاع غزة بعد ساعات من انتهاء اجتياح استمر 3 أيام فى مخيم خان يونس للاجئين بجنوب القطاع ، أسفر عن سقوط 12 شهيداً .
    وقال محمد الكسيح (22 عاماً) شقيق الشهيد جبريل عبد الفتاح الكسيح (16 عاماً) لموقع "اسلام أون لاين .نت" : استشهد أخى بعدما خرج من المنزل فى السابعة صباحا وهو طالب بالصف الثانى الثانوى وبعد أن سمعت صوت الانفجارات ذهبت لمكان المجزرة فلم أشاهد أمام عينى إلا دماء كبركة من المياه وأشلاء تناثرت هنا وهناك " .
    وفى صلابة قالت أم الشهداء الـ 6 الذين سقطوا من عائلة غبن : " كنت عند إحدى جيراننا لتقديم واجب العزاء ، وما إن سمعت الانفجار حتى شعرت بداخلى أن أحد أبنائى قد استشهد ، فنهضت مسرعة فما وجدت إلا دماء وأشلاء تناثرت واختلطت بالرمال ، فالحمد لله .. إنا لله وإنا إليه راجعون " .
    وتابعت : قتلوا أبنائى ومن معهم وهم يعرفون أنهم أطفال ، لكنهم يعشقون قتلنا وارتكاب المجازر بحق أطفالنا " .

    30) مجزرة شفا عمرو 4/8/2005 : استشهد 4 من فلسطينى 1948 ، داخل الخط الأخضر يوم 4/8/2005 على يد إرهابى صغير هو المستوطن عيدن تسوبيرى (19 عاماً) من مستوطنة تفواح ، القريبة من مدينة نابلس فى شمال الضفة الغربية وقد فر من الخدمة فى جيش الاحتلال الإسرائيلى فى يونيو 2005 ، لأسباب دينية .
    وقال شهود عيان ان الحافلة التى كان غالبية ركابها من الطلبة الجامعيين العرب كانت فى طريق عودتها من جامعة حيفا إلى بلدة شفا عمرو .
    وأضافوا أن المستوطن اليهودى الذى كان يلبس لباساً عسكرياً ،خاصاً ، بجيش الاحتلال ، ركب الحافلة ، أثناء توقفها فى مستوطنة كريات جات .. ولدى وصولها إلى حى الدروز فى بلدة شفا عمرو ، فتح المستوطن الإسرائيلى النار باتجاه ركاب الحافلة ، قبل ان يتمكن الركاب من السيطرة عليه .
    وفى أعقاب شيوع نبأ الهجوم ، هاجم الآلاف من سكان البلدة " المستوطن اليهودى " وتمكنوا من قتله ، واصطدموا برجال الشرطة الإسرائيلية المدججين بالسلاح مما زاد من نقمة السكان تجاه أفراد شرطة الاحتلال .
    وأدانت الحركة الإسلامية فى اراضى 1948 ، هذه الجريمة الارهابية ، وقالت فى بيان أصدرته: "إن هذا الجرم الذى ارتكب بحق أهلنا فى شفا عمرو من قبل هذا الجبان الذى دفع فوراً ثمن أيديولوجيته المشحونة بالكراهية لنا نحن أهل هذه الأرض ويؤكد مدى الظلامية التى تتربى فى مستنقعها هذه الحفنة من الحاقدين ، ممن يسوقهم زعماء اليمين الى مناطق قتلهم " .
    وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير فى فلسطين المحتلة عام 1948 ، عقدت اجتماعاً طارئاً يوم المجزرة (الخميس) حيث أعلنت عن إضراب عام وشامل يوم الجمعة فى مختلف المرافق.
    وقد تحولت المسيرات الجنائزية إلى مسيرة احتجاج وغضب ضد هذه المجزرة .
    وأكدت لجنة المتابعة العليا - التى تعتبر قيادة فلسطينى الأراضى المحتلة عام 1948 – فى بيان صادر عنها ان المجزرة التى اقترفت بحق أبناء شفا عمرو تحمل فى طياتها معان ودلالات خطيرة وأن هذا الارهابى الذى ارتكب المجزرة يمثل عملياً تياراً تحول إلى تيار مركزى فى السياسة والثقافة فى المجتمع الإسرائيلى .. وطالب البيان بأن يكون الرد على هذه الجريمة الارهابية هو الاصرار على تماسك فلسطينى 1948 وبقائهم فى وطنهم .
    ومن جانبه استنكر عزمى بشارة النائب العربى فى الكنيست الإسرائيلى المجزرة ، ووصفها بالعملية الإرهابية بحق المواطنين العرب وقال ان هذه العملية من انتاج محلى وان ما قام بها هو "باروخ جولدشتاين " جديد ، فى اشارة إلى السفاح الإسرائيلى الذى ارتكب مجزرة الحرم الإبراهيمى بحق المصلين فى مدينة الخليل بتاريخ 25/2/1994 .
    وكانت قوات الاحتلال قد ارتكبت مجزرتين جديدين بحق 8 فلسطينيين فى نفس الشهر ، فقد استشهد 5 فلسطينيين بينهم 3 نشطاء فى اجتياح إسرائيلى لمخيم طولكرم للاجئين شمال الضفة الغربية يوم الأربعاء 24/8/2005 .
    وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال اجتاحت مخيم المدينة فجر الخميس 25/8/2005 ، وهاجمت منزل القيادى بكتائب عز الدين القسام الجناح العسكرى لحركة " حماس " "ربحى عمارة" غير انه نجا من الموت وأصيب فقط بعيار نارى فى القدم واشتبكت عناصر المقاومة مع قوات الاحتلال ، مما أسفر عن استشهاد فلسطينيين واصابة 5 آخرين .
    وكان 4 آخرون قد استشهدوا قرب مستوطنة " شيلو " شمال رام الله بالضفة الغربية يوم 11/8/2005 .
    ثم توالت المجازر الإسرائيلية داخل الضفة وغزة وكان آخرها فى مارس / آذار 2006 حين استهدفت إسرائيل القائد الشهيد خالد الدحدوح قائد سرايا القدس فى قطاع غزة فى الوقت الذى كانت حركة حماس تتولى السلطة فى قطاع محتل تسيطر عليه الفوضى والفقر والهيمنة الصهيونية المحرمة ، التى لاتزال مستمرة حتى لحظة الانتهاء من هذه الدراسة .
    إن هذه المجازر وبكلمة واحدة لا تواجه بالحكومات والمفاوضات بل بالمقاومة فهى وحدها القادرة على ردع هؤلاء النازيون الجدد الذين خلقوا بسلوكهم وبمساندة واشنطن لهم هولوكست جديداً فى قلب بلادنا العربية والإسلامية فى فلسطين ، هولوكست يتضاءل إلى جواره ما ادعوه من هولوكست قديم أقامه النازى لهم فى السنوات الأولى من الأربعينيات ، والسؤال البسيط المباشر : لماذا يتألم الغرب ومعه بعض المتهصينيين من بنى جلدتنا حين يذكر هولوكست اليهود ولا يتألموا ربع هذا الألم عندما تروى أمامهم مجازرنا فى فلسطين ، فهل دماء الصهاينة دماء ودماء العرب دماء ؟!
    المصادر :
    1 – انتفاضة الاستقلال (الجزء الأول) .
    2 – انتفاضة الاستقلال (الجزء الثانى) .
    3 – انتفاضة الاستقلال (الجزء الثالث) .
    4 – انتفاضة الاستقلال (الجزء الرابع) .
    5 – ملحمة جنين (كتاب القدس) .
    6 – موقع إسلام أون لاين . نت .
    7 – الحياة اللندنية .
    8- موقع المصريون.


    * إذ كان لدى هؤلاء المتصهينين من عرب وعجم ، أدنى شعور إنسانى فليتأملوا هذه المجازر وليقولوا لنا : هل يجوز أخلاقياً ، وسياسياً أن تعامل (إسرائيل) ، كدولة طبيعية فى المنطقة أو أن يعامل \" الإسرائيلى \" القاتل والمغتصب ، كإنسان طبيعى ؟ .

    * تأملوا ثم احكموا !
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  14. ابو حيدر، شكراً من: تراب (17-11-2008), Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  15. #18
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    16 //2/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (سبعةً) من أبناء شعبنا، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ ناصر الحسنات (23 عاماً) من (غزة).. وهو من المخابرات العامة الفلسطينية، وقد أطلق عليه جنود الاحتلال 25 طلقةً.

    2 ـ أنور مصطفى مرعي (33 عاماً) من (قراوة بني حسان).. استشهد بعد أن قام جنود الاحتلال بضربه حتى الموت.

    3 ـ عصام رشاد الطويل (29 عاماً) من (الخليل).. استشهد إثر إصابته بعيارات نارية من رشاش 500.

    4 ـ شاكر سليمان المناصرة (29 عاماً) من (بني نعيم/ الخليل).. استشهد على طريق (السمّوع ـ بئر السبع) إثر إصابته بعيارات نارية من رشاش 500.

    5 ـ محمد خضر إسماعيل الحوامدة (26 عاماً) من (السمّوع / الخليل).. وقد دَهَسَه جنود الاحتلال عمْداً بسيارة عسكرية.

    6 ـ خالد علي عقل (33 عاماً) من (غزة).. استشهد جراء إصابته بطلقة في بطنه عند مفرق (نتساريم).

    7 ـ عبد الرحمن جمعة.. استشهد عند حاجز (الكفريات) وقد مُنع من العلاج.

    *17/2/2001م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ محمد علي الزهيري (65 عاماً) من (جنين).

    *18/2/2001م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ أحمد فَرج الله (31 عاماً) من (الخليل)، حيث أطلق عليه جنود الاحتلال الصهيوني النار بينما كان يعمل في حقله، وقد استشهد متأثراً بجراحه.

    *19/2/2001م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ محمود المدني (25 عاماً) من (مخيم بلاطة/نابلس).. حيث اغتاله جنود الاحتلال الصهيوني بإطلاق خمس رصاصات عليه، من رشاش.

    *21/2/2001م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ أسامة إبراهيم القربى (18 عاماً) من (بيت جالا).. حيث احترق بالكامل بعد أن قصف جنود الاحتلال الصهيوني منزله.

    *23/2/2001م

    *اليوم، قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنيْن) من أبناء شعبنا أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ طلال حسن أبو عريضة (16 عاماً) من (رفح).

    2 ـ رائد محمود حسين موسى (21 عاماً) من (الخضر/ بيت لحم).. استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    *25/2/2001

    *قَتَل الصهاينة اليوم المواطن/ محمد الجلاد (45 عاماً) من (طولكرم).. حيث أطلقوا النار عليه بينما كان داخل سيارته، فأصابوه برصاصة في صدره.

    *26/2/2001م

    *اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني وعصابات المستوطنين (أربعةً) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل) وهم:

    1 ـ حسام علي الديسي (17 عاماً) من (مخيم قلنديا / رام الله).. استشهد جراء إصابته برصاصة في رأسه.

    2 ـ ندى الحاج أسعد (54 عاماً) من (بيت فوريك/ نابلس).. استشهدت عند نقطة التفتيش، حيث مَنَع جنود الاحتلال عنها العلاج.

    3 ـ معزوزة الريماوي.. توفيت قرب مستعمرة (حلميش) لأنها كانت ذاهبةً إلى المشفى، لكن عصابات المستوطنين منعوها من ذلك مما أدى إلى وفاتها.

    4 ـ مريم أسعد عبد الجبار (55 عاماً) من (نابلس).

    *27/2/2001م

    *قَتل جنود العدو الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ عماد الدين محمد خير (15 عاماً) من (عطارة/ رام الله).. استشهد إثر إصابته برصاصة في القلب.

    2 ـ نعيم أحمد بدارين (53 عاماً) من (البيرة).. استشهد إثر إصابته بقذيفة دبابة.

    *2/3/2001م

    *اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني (خمسةً) من أبناء شعبنا بينهم (طفلان)، والشهداء الخمسة هم:

    1 ـ أُبَيّ درّاج (9 أعوام) من (البيرة).. استشهد إثر إصابته برصاصة في ظهره.

    2 ـ محمد حلس (13 عاماً) من (غزة).. استشهد متأثراً بجراحه.

    3 ـ مصطفى حمدان عبد القادر الرملاوي (42 عاماً) من (مخيم البريج)، وهو مواطن متخلف عقلياً، قَتَله جنود الاحتلال الصهيوني بدم بارد عند معبر (المنطار).

    4 ـ عبد الكريم عيسى أبو عصبة، من (قلنديا / رام الله).. أطلق عليه جنود الاحتلال الصهيوني عدداً من الطلقات أصابتْه في رأسه وشَوَّهت وجهه بالكامل.

    5 ـ يوسف الهبيلة (45 عاماً).

    *3/3/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ ماهر شفيق محمود عودة، من (حوارة / نابلس).

    2 ـ أحمد حسن علامة، من (قريوت / نابلس).

    3 ـ عايدة فتيحة (46 عاماً) من (البيرة).. استشهدت جراء إصابتها بعيار ناري في صدرها.

    *4/3/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم (اثنيْن) من أبناء شعبنا هما:

    1 ـ بحر عدوي، من (نابلس).

    2 ـ أحمد عبد الله.. قَتَله جنود الوحدات الخاصة في جيش العدو الصهيوني.

    *5/3/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنيْن) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ أسامة إبراهيم عيد نعنعية (21 عاماً) من (مخيم جنين).. أطلق عليه جنود الاحتلال الصهيوني النار فأصيب بعيار ناري في رأسه، وظل ينزف حتى لفظ آخر أنفاسه.

    2 ـ عثمان البيعاوي (23 عاماً) من (جنين).

    *10/3/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن/ زياد سعدي عياد (25 عاماً) من (حي الزيتون /غزة).. استشهد قرب معبر (المنطار) جراء إصابته بقذيفة في الرأس.

    *13/3/2001م

    *اليوم استشهد المواطن/ عبد القادر محمد إبراهيم (28 عاماً) من (رام الله) حيث أصيب بعدة رصاصات في صدره.

    *15/3/2001م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل)، وهم:

    1 ـ مرتجى عمر (17 عاماً).. استشهد إثر إصابته برصاصة في رأسه.

    2 ـ أحمد سالم نبر (18 عاماً) من (حي الشجاعية /غزة).. استشهد جراء إصابته برصاصة في القلب.

    3 ـ أميرة خضر أبو سيف (48 عاماً) من (فقّوعة /جنين).. استشهدت لأن جنود الاحتلال الصهيوني مَنعوا نقلها إلى المشفى.

    *16/3/2001م

    *ـ قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم المواطن/محمد جمعة أبو عون (20 عاماً) من (غزة).. حيث أصيب برصاص متفجّر عند معبر (المنطار).

    *17/3/2001م

    *قَتَل قطعان المستوطنين اليوم، الطفل/ محمد نصّار (10 أعوام) من (ضاحية البريد في القدس).. حيث قاموا بضربه حتى الموت، وقد عُثر على جثته بجانب إحدى المستوطنات.

    *21/3/2001م

    *اليوم، قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني الطفل/ عبد الفتّاح جوهر الباقي (4 أعوام) من (خانيونس).. وقد مُنع من المغادرة إلى مصر للعلاج.

    *22/3/2001م

    *اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني (اثنيْن) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ كامل صالح الجمل (29 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. وهو ملازم في (القوة 17).. استشهد جراء قصف مدفعي صهيوني.

    2 ـ حسن محمود عسّاف (25 عاماً) من (جنين).

    *23/3/2001م

    *قَتل الصهاينة اليوم (اثنيْن) من أبناء شعبنا، هما:

    1ـ أسامة حسن إسليم (25 عاماً).. وهو رقيب في الشرطة الفلسطينية.. استشهد قرب مستوطنة (كفار داروم) إثر إصابته برصاصة في القلب.

    2 ـ جبري أحمد حناتشة (40 عاماً) من (دورا / الخليل).. استشهد قرب مستوطنة (حلميش) قرب (رام الله).. حيث قام قطعان المستوطنين الصهاينة بتهشيم رأسه.

    *24/3/2001م

    *اليوم قَتل جنود الاحتلال الصهيوني المواطن/ خالد بدوي (21 عاماً) من (مخيم العروب).. استشهد جراء إصابته بعدد من العيارات النارية.

    *26/3/2001م

    *اليوم قَتَل جنود الاحتلال (اثنين) من أبناء شعبنا أحدهما (طفل) وهما:

    1 ـ إبراهيم صلاح (5 أعوام) من (أريحا).. عُثر على جثته وقد مَزَّقها الرصاص داخل سيارة في أريحا.

    2 ـ شكري اليازوري (30 عاماً) من (أريحا).. عُثر على جثته وقد مَزّقها الرصاص داخل سيارة في أريحا.

    *27/3/2001م

    *اليوم قَتَلَ جنود الاحتلال الطفل محمود إسماعيل الدراويش (11 عاماً).. من (دورا/الخليل).. استشهد جرّاء إصابته بعدة طلقات.

    *28/3/2001م

    *اليوم قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني طفلاً في التاسعة من عمره من (مخيم البرازيل/ رفح).. ولم نعثر على اسمه.

    كما قَتلوا (اثنين) آخرين من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ أكرم الهندي، من (رام الله).. استشهد إثر غارة جوية صهيونية.

    2 ـ خيرية خليل مصطفى (70 عاماً) من (جنين).. استشهدت اختناقاً بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

    *29/3/2001م

    **قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم بالرصاص (أربعةً) من أبناء شعبنا، أحدهم (طفل)، وهم:

    1 ـ محمود خالد أبو شحادة (15 عاماً) من (غزة).. أصابتْهُ رصاصة في القلب.

    2 ـ محمد سلمان أبو شملة (18 عاماً) من (غزة).. أصابته رصاصة في القلب.

    3 ـ حسام غانم الكرنز (23 عاماً) من (غزة).. عنصر في الأمن الوقائي.. أصابته رصاصة في القلب.

    4 ـ سعاد إبراهيم عطيوي (49 عاماً) من (رام الله).. أصابتها رصاصة اخترقت الدماغ.

    *30/3/2001م

    *اليوم، وفي مواجهات (يوم الأرض)، قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني (ستةً) من أبناء شعبنا بينهم (طفلان)، والشهداء الستة هم:

    1 ـ أحمد أبو مراحيل (16 عاماً).. أصابته رصاصة في رأسه.

    2 ـ شعبان سعيد سلوم (31 عاماً).. أصابته رصاصة في رأسه.

    3 ـ غازي عايش الزامل (16 عاماً) من (نابلس).. أصابته رصاصة في رأسه.

    4 ـ خالد النخلة (28 عاماً) من (رام الله). أصابته رصاصة في بطنه.

    5 ـ محمد الواوي (19 عاماً) من (رام الله).. استشهد متأثراً بجراحه.

    6 ـ مراد شرايعة، من (نابلس).

    *31/3/2001م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ وحيد نصري الديك (54 عاماً) من (رام الله).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء القصف الصهيوني لمدينة (الخليل).

    2 ـ رجب مجاهد (20 عاماً) من (القدس).



    1/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم الطفل/ لؤي التميمي (11 عاماً) من (دير نظام/ رام الله). متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوع.

    *2/4/2001م

    *اليوم اغتالت قوات الاحتلال الصهيوني بصاروخ طائرة حربية، المواطن/ محمد عبد العال (26 عاماً) من (رفح).

    *5/4/2001م

    *قَتل جنودُ الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ أحمد محمود العطار (15 عاماً) من (النصيرات /غزة).. أصابته رصاصة في صدره عند (مفرق الشهداء).

    2 ـ إياد حردان (30 عاماً) من (عرابة /جنين).. اغتيل بمتفجّرة.

    *7/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ محمد الحريبات (68 عاماً) من (بيت عوا / الخليل).. قَتَله جنود ما يسمى بـ (حرس الحدود) الصهاينة، حيث ضربوه ضرباً مبرحاً حتى الموت أثناء قيامه بالعمل داخل حقلِه.

    *8/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم متأثراً بجراحه، المواطن/ هاني أبو رزق (25 عاماً) من (خانيونس).. وهو* عامل في مشفى خانيونس.

    *9/4/2001م

    *قَتَل جنود الاحتلال المواطن/ تيسير العموري (35 عاماً) من (بيتونيا / رام الله).. حيث أصابته رصاصة في صدره أثناء قيام قوات الاحتلال الصهيوني بقصف مدينة رام الله.

    *10/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ وائل خويطر (30 عاماً) من (غزة).. وهو طيب ملازم.. استشهد جراء إصابته بقذيفة صاروخية أثناء قيام الصهاينة بقصف مدينة (غزة).

    2 ـ معتز محمد صبح (18 عاماً) من (جنين).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أسبوع وكانت إصابته في رأسه.

    *11/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، أحدهما (طفل)، وهما:

    1 ـ محمود خليل بركات أبو دان (15 عاماً) من (مخيم الشاطئ / غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها قرب معبر (المنطار)، وكانت إصابته في رأسه.

    2 ـ إلياس عيد (50 عاماً) وهو رائد في الشرطة الفلسطينية.. استشهد متاثراً بجراحه.

    *12/4/2001م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل)، وهم:

    1 ـ شوكت العلمي (14 عاماً) من (بيت أمر/ الخليل).. استشهد جراء إصابته بقذيفة.

    2 ـ حافظ رشدي خليل صبح (35 عاماً) من (خانيونس).. أطلق جنود الاحتلال النار على سيارته فأصيب برصاصة في بطنه.

    3 ـ فادي عطا الله عامر (23 عاماً) من (قلقيلية).

    *13/4/2001م

    *استشهد اليوم المواطن/ عيسى مصطفى أبو سمور (30 عاماً)، من (بيت جالا).

    *14/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم المواطن/ محمد ياسين نصار (24 عاماً)، من (حي الزيتون /غزة).. اغتاله جنود الاحتلال، حيث قاموا بتفجير منزله.

    *17/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم (خمسةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، وهؤلاء الشهداء هم:

    1 ـ حمزة خضر عبيد (15 عاماً) من (غزة).. استشهد عند معبر (كارني) جراء إصابته برصاصة في القلب.

    2 ـ رامي موسى غريب (17 عاماً) من (الخضر/ بيت لحم).. استشهد جراء إصابته بشظايا في صدره أثناء قيام قوات الاحتلال الصهيوني بقصف (بيت لحم).

    3 ـ محمد رمضان المصري (25 عاماً) من (غزة) وهو عنصر في الأمن الوطني الفلسطيني، واستشهد جراء إصابته بشظية دبابة.

    4 ـ باسل رفيق زهران (19 عاماً) من (علار/ طولكرم).. استشهد جراء إصابته برصاصة في رأسه.

    5 ـ براء جلال الشاعر، من (رفح).. استشهد قرب الحدود المصرية جراء إصابته بعيار ناري في رأسه.

    *22/4/2001م

    *استشهد اليوم المواطن/ ماضي خليل ماضي (25 عاماً) من (مخيم خانيونس)، متاثراً بجراحه التي أصيب بها في الأسبوع الماضي جراء قذيفة صاروخية.

    *23/4/2001م

    *استشهد اليوم الطفل/ مهند نزار محارب (11 عاماً) من (حي الأمل/ خانيونس).

    *24/4/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال اليوم بالرصاص (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ إياد عبد الرحيم الهرش (24 عاماً) من (قلقيلية).. استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    2 ـ يوسف حسين أبو حمدة (40 عاماً) من (مخيم الشاطئ /غزة).. استشهد في (رام الله) جراء إصابته برصاصة في صدره.

    *25/4/2001م

    *قام جيش الاحتلال الصهيوني اليوم بتفجير عبوة مفخخة من خلال طائرة، في (رفح)، فاستشهد جراء ذلك (أربعة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ رمضان إسماعيل عزام (33 عاماً) من (رفح) وهو ضابط في الأمن الوقائي الفلسطيني.

    2 ـ سمير صبري زعرب (34 عاماً) من (رفح).

    3 ـ سعدي محمد الدباس (54 عاماً) من (رفح).

    4 ـ ياسين حمدان الدباس (22 عاماً) من (رفح).

    *26/4/2001م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، بينهم (طفل) وهم:

    1 ـ فتحي شيخ العيد (12 عاماً) من (مخيم البرازيل/ رفح).. جراء انفجار جسم مشبوه.

    2 ـ إبراهيم أبو عويلة (20 عاماً) من (مخيم خانيونس).. متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم 17/4/2001م.

    3 ـ عاطف أبو وهدان (40 عاماً) من (مخيم البريج).. جراء إصابته بطلقات رشاش بينما كان يعمل في بستانه.

    *27/4/2001م

    *أطلق جنود الاحتلال الصهيوني النار على سيارة كان فيها المواطن/ عماد حسن قراقع (34 عاماً) من (بيت لحم)، فاستشهد وأصيب معه ابنه وشقيقه.

    *30/4/2001م

    *قامت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم بتفجير سيارة في منزل، فاستشهد جراء ذلك (ستة) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلتان)، والشهداء هم:

    1 ـ شهير بركات (8 أعوام).

    2 ـ ملاك بركات (3 أعوام).

    3 ـ حمدي سليم المدهون (19 عاماً) من (غزة).

    4 ـ وائل أبو محسن (20 عاماً) من (غزة).

    5 ـ محمد عبد الكريم أبو خالد (18 عاماً) من (غزة).

    6 ـ حسن القاضي (27 عاماً).




    22/5/2001م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم/ محمد موسى أبو جزر (57 عاماً) من (مخيم البرازيل/ رفح) وهو نقيب في الشرطة الفلسطينية.. واستشهد جراء إصابته برصاصة في صدره.

    *2/5/2001م

    *قتل جنود الاحتلال اليوم المواطن/ محمد عقل (17 عاماً) من (رفح). وقد استشهد إثر إصابته برصاصة في صدره.

    *4/5/2001م

    *اليوم قَتَل جنود الاحتلال المواطن/ هشام المملوك (18 عاماً) من (غزة).. وقد استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته بطلقةٍ في رأسه.

    *5/5/2001م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ أحمد خليل عيسى إسماعيل (36 عاماً) من (أرطاس/ القدس).. وقد اغتاله جنود الاحتلال الصهيوني حيث أطلقوا عليه أكثر من عشرين رصاصة.

    2 ـ عبيد أبو عريبان (57 عاماً) من (النصيرات) وهو ملازم أول في الشرطة الفلسطينية وقد استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها أثناء القصف المدفعي الصهيوني يوم 28/4/2001م.

    *6/5/2001م

    *استشهد اليوم المواطن/ محمد عبيات (45 عاماً) من (الخضر/ بيت لحم) إثر إصابته برصاص في صدره.

    *7/5/2001م

    *قَتَل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (أربعةً) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلة رضيعة)، والشهداء هم:

    1 ـ إيمان حجو (4 شهور) من (مخيم خانيونس).. استشهدت جراء إصابتها بشظايا صاروخ أثناء قيام الصهاينة بقصف المخيم.

    2 ـ حسين خضر أبو تمام (45 عاماً) من (طولكرم).. واستشهد جراء إصابته بشظايا مدفعية أثناء قيام الصهاينة بقصف المدينة.

    3 ـ مراد الهروش (30 عاماً) من (الخليل) وهو شرطي فلسطيني استشهد جراء إصابته بالرصاص.

    4 ـ محمود محمد الحريبات.. (53 عاماً) من (الخليل).

    *10/5/2001م

    *استشهد اليوم المواطن/ خضر خضر جندية (27 عاماً) من (رفح).. وذلك أثناء القصف الصهيوني العنيف، مما أدى إلى حدوث انهيار عصبي لديه وجلطة قلبية.

    *11/5/2001م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ حسام فواز طافش (18 عاماً) من (غزة).. استشهد عند معبر (المنطار) إثر إصابته برصاصة في رأسه.

    2 ـ هيثم الداعور.. من (غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل يومين.

    3 ـ كفاح خالد زعرب (18 عاماً) من (غزة).. استشهد متأثراً بجراحه، حيث كان قطعان المستوطنين الصهاينة قد أطلقوا عليه كلاباً مسعورة.

    *12/5/2001م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثةٌ) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ معتصم الصباغ (25 عاماً) من (جنين).. اغتاله جيش الاحتلال بصاروخ طائرة.

    2 ـ علاء الجالودي (21 عاماً) من (جنين).. شرطي فلسطيني.. اغتاله جيش الاحتلال بصاروخ طائرة.

    3 ـ سليمان العروق (45 عاماً) من (مخيم المغازي) واستشهد جراء قصف مروحيات صهيونية.

    *14/5/2001م

    *اغتال جيش الاحتلال الصهيوني اليوم (خمسةً) من أبناء شعبنا في (بيتونيا / رام الله) بالرصاص، وجميعهم من الشرطة الفلسطينية، كما قَتل جيش الاحتلال مواطناً من (القرارة/غزة)، والشهداء الستة هم:

    1 ـ أحمد زقوت (27 عاماً) من (النصيرات/ غزة).. ملازم أول في الشرطة.

    2 ـ صلاح أبو عمرة (32 عاماً) من (رفح).. رقيب أول في الشرطة.

    3 ـ محمد أبو داود (20 عاماً) من (مخيم البريج).. شرطي.

    4 ـ أحمد أبو مصطفى (20 عاماً) من (مخيم البريج).. شرطي.

    5 ـ محمد الخالدي (18 عاماً) من (مخيم البريج).. شرطي.

    6 ـ محمد يوسف القصاص (26 عاماً) من (القرارة /غزة).. استشهد على (مفرق المطاحن).

    *15/5/2001م

    *قَتَل جيش الاحتلال الصهيوني اليوم (خمسةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ محمد جهاد أبو قاسم (17 عاماً) من (مخيم جباليا /غزة).. استشهد إثر إصابته بعيارات نارية عند معبر (بيت حانون).

    2 ـ عرفات طلال أبو كويك (29 عاماً) من (غزة).. أصيب بعيارات نارية عند معبر (بيت حانون).

    3 ـ عبد الحكيم المناعمة (35 عاماً) من (مخيم المغازي).. اغتاله جيش الاحتلال بصاروخ.

    4 ـ برهان فهيم الشخشير (22 عاماً) من (رام الله).. أصابته رصاصة في رأسه.

    5 ـ عبد الجواد خليل شحادة (18 عاماً) من (حي النصر/ غزة).. وهو عنصر في المخابرات الفلسطينية واستشهد جراء إصابته برصاصة في رأسه.

    *16/5/2001م

    *اليوم قَتل جنود العدو الصهيوني الطفل/ محمد حسن سليم (14 عاماً) من (مخيم البريج) حيث أصيب بعيارين ناريين في صدره وفي الحوض.

    *18/5/2001م

    *قامت طائرات العدو الصهيوني من نوع (إف/16) الأميركية المتطورة، بقصف (طولكرم) و (نابلس) و (رام الله).. فاستشهد جراء هذا القصف الوحشي (ثلاثة عشر) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ نبيل عصام إسماعيل (22 عاماً) من (دير الغصون/ طولكرم).

    2 ـ رامي عزت ياسين (25 عاماً) من (نابلس).

    3 ـ إسماعيل أبو رفيع (21 عاماً) من (غزة).

    4 ـ نصري ناصر حسن (22 عاماً) من (نابلس).

    5 ـ أيمن خليل معروف.. من (نابلس).

    6 ـ فادي أحمد حامد.. من (نابلس).

    7 ـ معتز ناجح الخطيب (27 عاماً) من (بورين/ نابلس).

    8 ـ فارس أحمد.. من (نابلس).

    9 ـ خالد عقاب صبيح (21 عاماً) من (نابلس).

    10 ـ وائل عبد الكريم أبو خضر (29 عاماً) من (نابلس).

    11 ـ رفعت ربايعة (28 عاماً) من (جنين).

    12 ـ وائل خضر المعالي.. من (نابلس).

    13 ـ أحمد صادق الخضر.. (من نابلس).

    *19/5/2001م

    *ـ استشهد اليوم (أربعة) من أبناء شعبنا هم:

    1 ـ مهند بني عودة (22 عاماً) من (نابلس).. استشهد جراء قصف الطائرات الصهيونية من نوع (إف ـ 16).

    2 ـ همام سليم عبد الحق (20 عاماً) من (نابلس).. أصيب بطلقة في رأسه بعد تشييع شهداء غارات طائرات الـ إف ـ 16.

    3 ـ فواز عيسى الدمج (22 عاماً) من (سيلة الظهر/ جنين).. ملازم في الشرطة الفلسطينية استشهد جراء اقتحام قوات العدو الصهيوني مركز الشرطة في سيلة الظهر.

    4 ـ تيسير عواد العرعير (30 عاماً) من (غزة).. استشهد قرب معبر (المنطار) عندما كان يعمل في أرضه، وكانت إصابته بطلقة في رأسه.

    *20/5/2001م

    *قَتل جنود العدو الصهيوني اليوم المواطن/يوسف إبراهيم عزيز.. من (نابلس) حيث أصيب عند المدخل الجنوبي لنابلس.

    *21/5/2001م

    *قَتل جنود الاحتلال الصهيوني اليوم (اثنين) من أبناء شعبنا، هما:

    1 ـ محمد أبو خوصة (48 عاماً) من (مخيم البريج).. استشهد وهو يعمل في بستانه.

    2 ـ أحمد العجمي (27 عاماً) من (مخيم البريج).. استشهد وهو يعمل في بستانه.

    *24/5/2001م

    *اليوم، قَتل جنود العدو الصهيوني (اثنين) من أبناء شعبنا وهما:

    1 ـ شادي صيام (20 عاماً) من (مخيم يبنا / رفح).. وهو شاب أخرس وأطرش، واستشهد إثر إصابته بعدة رصاصات.

    2 ـ علاء عادل البوجي (18 عاماً) من (رفح).. استشهد قرب مستوطنة (رفح يام) إثر إصابته بعدة رصاصات.

    *25/5/2001م

    *ـ استشهد اليوم (اثنان) من أبناء شعبنا، وهما:

    1 ـ عزام مزهر (25 عاماً) من (بلاطة/ نابلس).. اغتاله جنود الاحتلال الصهيوني بتفجير سيارته.

    2 ـ محمد أحمد مجد (22 عاماً) من (قلقيلية).

    *29/5/2001م

    *قَتل المستعربون الصهاينة اليوم (ثلاثةً) من أبناء شعبنا، هم:

    1 ـ أحمد حليلة (20 عاماً) من (مخيم عقبة جبر).. وقد سلط عليه هؤلاء القتلةُ الكلابَ، ثم أطلقوا عليه النار فأصيب برصاصةٍ في بطنه.

    2 ـ عبد الله علي العصار (21 عاماً) من (غزة)..

    3 ـ إسماعيل عاشور (19 عاماً) من (غزة)..

    *31/5/2001م

    *ـ استشهد اليوم (ثلاثة) من أبناء شعبنا، بينهم (طفلان)، والشهداء الثلاثة هم:

    1 ـ خليل عفانة (12 عاماً) من (غزة).. استشهد متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل شهر جراء انفجار.

    2 ـ أحمد صالح أبو الحلو (17 عاماً) من (حَزما / القدس).. جراء إصابته برصاصة في رأسه.

    3 ـ بكر جمعه صالح زيادات (22 عاماً) من (جنين).
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  16. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  17. #19
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    صور من مجازر الصهيون بحق الشعب الفلسطيني










    من تحت الانقاض




    جنين-محمد بلاص
    تحت هذه الأنقاض على الأغلب توجد جثة جمال، وهذا كرسيه المتحرك، لا أحد يدري ما حل به، فقد هدموا المنزل عليه".. بهذه الكلمات بدأ الشاب العشريني خالد محمد اغبارية "النوباني" من مخيم جنين، حديثه ل"الأيام" حديثه عن جاره المعاق حركيا جمال محمود رشيد الفايد 38عاما، الذي يعتقد الجميع في المخيم جازمين أنه قضى تحت الأنقاض .
    ويجهد المنكوبون في مخيم اللاجئين، للأسبوع الثاني على التوالي، بالبحث عن المزيد من جثث الضحايا بعد أن فقدوا الأمل بإمكانية العثور على أحياء تحت أنقاض المباني السكنية التي دمرتها قوات الاحتلال، وسوت المئات منها بالأرض .
    وكان اغبارية الذي فقد اثنين من أشقائه خلال الحرب التي شنتها إسرائيل على المخيم، واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة من أشقائه، يشير بإصبعه إلى أنقاض منزل هدمته الجرافات الإسرائيلية رغم تأكيد السكان أن بداخله إنسان معاق يعجز عن الحركة .
    ويتابع ذلك الشاب الذي فقد وأفراد أسرته مساكنهم التي هدمتها الجرافات الإسرائيلية في المخيم، بالقول "أبلغ السكان الجنود الإسرائيليين أن هناك إنسان معاق حركيا بداخل هذا المنزل، إلا أن الضابط المسؤول أوعز للجرافات بالاستمرار في تدمير وتجريف المنزل دون أن يأبه إطلاقا لحياة ذلك الإنسان ".
    وبذل السكان بمساعدة فرق الإنقاذ جهودا كبيرة في البحث تحت أنقاض منزل الفايد عن جمال الذي لم يتم العثور عليه، بينما عثر على أجزاء من كرسيه المتحرك الذي وضع على الحافة العلوية لبقالة مجاورة .
    يقول جمال "عثرنا على الكرسي المتحرك ولم نعثر على صاحبه جمال، لا أحد يعرف ما حل به، وكل ما نعرفه أن الجرافات هدمت منزل عائلته عندما كان بداخله ".
    وتؤكد روايات متطابقة لشهود عيان أن قوات الاحتلال أجبرت عائلة الفايد على الخروج من منزلها الذي تعرض لقصف مركز، ولم تمكنها من إخراج جمال الذي كان يواجه صعوبة كبيرة في الحركة، ويستعين بكرسيه المتحرك .
    وقال أحد الشهود "قلنا للضابط الإسرائيلي المسؤول أن هناك معاق في هذا المنزل، دعونا ندخل لإخراجه، ولكن الضابط رفض، بينما كانت جرافة ضخمة تهدم المنزل على رأس من فيه ".
    ويعتقد السكان جازمين أن ذلك المعاق قضى تحت الأنقاض، رغم أنهم لم يعثروا على جثته، حتى اللحظة، ولكنهم يرجحون أن الجثة تقطعت إلى أشلاء متناثرة، بفعل عمل الجرافات الإسرائيلية، أو نقلت مع أنقاض المباني المدمرة التي نقلت القوات الإسرائيلية كميات كبيرة منها وفقا لما يؤكده شهود عيان إلى منطقة في الأغوار الشمالية أعلنتها إسرائيل منطقة عسكرية مغلقة .
    ويرجح كثيرون في المخيم أن يعثروا على المزيد من جثث الضحايا ممن استشهدوا، خلال الحرب الإسرائيلية، الذي تفوح منه روائح كريهة يسود الاعتقاد أنها ناجمة عن تعفن جثث لا تزال تحت الأنقاض، يصعب انتشالها .
    يقول اغبارية "بعد عشرة أيام عثرنا على جثتي نضال وشادي تحت الأنقاض، وتوجد احتمالات مؤكدة أن نعثر على المزيد من الجثث ".
    ويضيف "عثرنا على شقيقي شادي (20عاما) جثة هامدة احترقت بالكامل تحت أنقاض منزل أبو جواد، وعلى بعد مئات الأمتار عثرنا على جثة شقيقي الأكبر نضال (38عاما) تحت أنقاض منزل آخر وقد أصيب بعيار ناري في رأسه، ونخشى العثور على المزيد من الجثث ".
    وقصفت إسرائيل بصواريخ المروحيات وقذائف الدبابات منازل السكان في مخيم جنين، من بينها منزل أبو جواد الذي قال اغبارية أن شقيقه الشهيد شادي استشهد بداخله، بينما استشهد على بعد مئات الأمتار شقيقه الثاني نضال الذي أمضى في سجون الاحتلال نحو عامين رهن الاعتقال الإداري، على خلفية نشاطاته في حركة فتح .
    ويشعر ذلك الشاب شأنه في ذلك شأن سائر السكان في مخيم جنين، أن هناك ثمة كارثة ألمت به وأفراد أسرته التي أصبحت بلا مأوى بعد أن هدمت قوات الاحتلال منازلها، قبل أن تقتل اثنين من أبنائها وتعتقل ثلاثة آخرين .
    ويخلص اغبارية إلى الاعتقاد الجازم بأن إمكانيات العثور على المزيد من جثث الضحايا تحت الأنقاض، لا تزال عالية، ولكن تواجه السكان وفرق الإنقاذ العاملة في المخيم رزمة من الصعوبات التي تحول دون تمكين الجميع من انتشال الجثث التي لا تزال تحت الأنقاض .
    ويشاطر النائب جمال الشاتي عضو اللجنة الوطنية لتوثيق جرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مخيم جنين، اغبارية الرأي باعتقاده أن هناك صعوبات جمة تحول دون الإسراع في انتشال الجثث المتبقية تحت الردم .
    ويوضح الشاتي بالتأكيد أن ما شهده المخيم أشبه ما يكون بالزلزال الذي أتى على كل شيء، ومعالجة آثار الزلزال وفقا لما يعتقد تستدعي من الدول الصديقة التي أرسلت خبراء وفرق إنقاذ إلى المخيم، تزويد تلك الفرق بالمعدات والآليات الثقيلة والأجهزة المتطورة التي من شأنها تمكين الباحثين والمتطوعين من الإسراع في انتشال الجثث . وقال "ليس من المعقول أن يترك العالم جثث شهدائنا تحت الأنقاض دون أن يقوم بالحد الأدنى من واجبه في تمكيننا من انتشال الجثث، بعد أن أبدى تقصيرا فاضحا عندما كان أطفالنا يذبحون ويقتلون بالصواريخ والقذائف، وتهدم الجرافات الإسرائيلية مساكنهم فوق رؤوسهم
    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  18. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


  19. #20
    الـــــحـــــــــر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    شوارع القدس العتيقة
    علم الدولة
    علم الدولة Lebanon
    الجنس
    الجنس: Male
    التدوينات
    25
    وثيقة تاريخية هامة

    الهولوكست الصهيوني : 70 عاما من المجازر للشعب الفلسطيني!
    النكبة القادمة: خطة 'أولمرت' تبتلع 96 % من الأراضي المحتلة



    إبراهيم قاعود

    ارتكب النازيون جرائم إبادة جماعية ضد الإنسانية شملت كل الأجناس لكن الغرب اختزل الإبادة في المحرقة النازية لليهود (الهولوكست) وكان التعويض والمكافأة متمثلا في منح أرض فلسطين لليهود ليعلنوا دولتهم في الخامس عشر من مايو 1948 ورعي الغرب هذه الدولة قبل وبعد إنشائها فاستولت علي أراضي الغير بالقوة وعاثت في الأرض فسادا بمباركة قوي الغرب.. المحارق النازية لليهود يدور حولها الشك في وجودها في الأساس.. وفي أرقام ضحاياها (ادعي اليهود أنهم ستة ملايين) لكنها كانت الأساس في قيام دولة إسرائيل علي حساب ممتلكات وأرواح الشعب الفلسطيني.. حيث أقام اليهود محارق جديدة غير مشكوك فيها للشعب الفلسطيني لم تبدأ مع النكبة وإنما قامت في النصف الثاني من ثلاثينات القرن الماضي.. وفي دراسة تاريخية هامة أصدرها مركز 'يافا' للدراسات والأبحاث الذي يرأسه د.رفعت سيد أحمد تم رصد المجازر التي ارتكبها الإسرائيليون في فلسطين علي مدي 70 عاما في هولوكست حقيقي مارسه الصهاينة تحت الشمس وعلي رؤوس الأشهاد، وصمت العالم أمام هذه الوقائع وأغمض الغرب أعينه بل وبارك ارتكاب هذه المجازر واتهم الضحايا بالإرهاب في فساد كامل للمعايير وللضمير الإنساني !!

    حرص اليهود طوال سنوات النصف الثاني من القرن العشرين علي ابتزاز الغرب وتذكيرهم بمحرقة النازي لهم فحصلوا علي مئات المليارات من الدولارات من دول أوربا خاصة ألمانيا ودعم بلا حدود من أمريكا التي كانت أسرع الدول اعترافا بقيام الدولة العبرية وأكثرها حماية لها طوال تاريخها عسكريا وسياسيا واقتصاديا.. لكن الانتفاضة الأولي للفلسطينيين وما حدث في الانتفاضة الثانية وما يجري الآن فتح عيون شعوب العالم علي أنهم عاشوا في وهم الضحايا اليهود، لأن الضحايا لا يقتلون ولا يهدمون ولا يقضون علي آمال الحياة لغيرهم، فخرجت أصوات تشكك في المحرقة النازية لليهود (الهولوكست) كان من بينها المؤرخ البريطاني ديفيد ايرفنج (يحاكم الآن في النمسا) وروجيه (رجاء جارودي) المفكر الفرنسي المسلم وحرصت إسرائيل علي مطاردة كل من يشكك في هذه المحرقة وأرقام ضحاياها وإشهار سلاح معاداة السامية ضد كل من ينتقدها أو اليهود.. وأثار الرئيس الإيراني 'محمود أحمدي نجاد' ضجة لم تهدأ حتي الآن عندما أعلن في الخريف الماضي إنكاره للمحرقة وأن إسرائيل دولة قامت علي أساس العدوان والاستيلاء علي أراضي وحقوق الفلسطينيين وطالب بمحوها من الخريطة، وطالب الغرب بالبحث عن منطقة لاقامة هذه الدولة إذا أرادوا التكفير عن جرائمهم ضد اليهود.. تصريحات نجاد التي حرص علي تكرارها والاضافة إليها أثارت ضجة هائلة حتي يومنا هذا لكنها فتحت العيون علي حقيقة هذا الكيان ولاقت صدي طيبا في العالم الإسلامي المتعاطف مع القضية الفلسطينية، لكن المفاجأة الجديدة في هذا السياق جاءت من مكان غير متوقع ففي نوبة شجاعة ربما يدفع ثمنها خرج النائب الديمقراطي الأمريكي البارز 'لاري داربي' منذ عدة أيام معلنا أنه لا يؤمن بمحارق اليهود وأن مزاعم المؤرخين حول حرق ستة ملايين يهودي في معتقلات النازي مجرد ادعاءات زائفة وأنه يعتقد أن الضحايا لا يتجاوز عددهم 140 ألفا ماتوا بسبب الإصابة بالتيفود..


    المجازر : وقائع وأرقام



    والوثيقة التي نعرضها تكمن أهميتها في حصرها الدقيق لوقائع وأرقام المجازر الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني، وهو جانب مظلم في حياة الدولة العبرية تسعي أجهزة إعلامها لاخفائه وطمس معالمه، لكي تبدو كدولة مسالمة وديمقراطية وغير عنصرية وفي محيط عربي متربص بها ويتهيأ للانقضاض عليها، كما أن الإرهاب الذي مارسته هذه الدولة والعصابات اليهودية إنما كان ضمن حرب الاستقلال وكأن اليهود كانت لهم دولة واحتلتها بريطانيا أو عرب فلسطين!!.. كما تحرص علي وصم العرب بالإرهاب وأنها دولة تحافظ علي أمنها وسلامة أراضيها وحياة شعبها، وتكمن أهمية هذه الوثيقة لو تم تفعيلها إقليميا ودوليا وعرض وقائعها في كافة المحافل ليري العالم صورة حقيقية وواقعية لكيفية نشأة هذه الدولة وما ارتكبته طوال 70 عاما (1936 2006) من مجازر بشعة تجاه الفلسطينيين وغيرهم من أبناء البلدان المجاورة.
    وتضم الوثيقة قسمين : الأول يعرض لانطلاق المجازر بعد الثورة العربية عام 36 وتحديدا في العام التالي، والقسم الثاني يعرض للمذابح مابين أعوام 2000 2005 وصولا للعام الحالي..
    وفي القائمة الكاملة لمذابح الفترة الأولي تذكر الوثيقة أنها لا تتضمن أرقام ضحايا الحروب من 48 وحتي الآن وهؤلاء أغلبهم كان من الأسري الذين قتلوا أحياء وأعدادهم تقترب من نصف مليون شهيد..
    وترصد الوثيقة 89 مذبحة وقعت خلال هذه الفترة ولوحظ تزايدها وشراستها مع الإعداد لقيام دولة إسرائيل أي في أعقاب الحرب العالمية الثانية ومن بين هذه المجازر مجزرة القدس (1937) وقتل فيها عشرات الفلسطينيين في سوق الخضار بنابلس وقامت عصابات 'الهاجاناه وشتيرن والأتسل' بقتل وذبح المئات من الفلسطينيين ومن أبرز مجازرها مجزرة 'دير ياسين' في ابريل 1948 وراح ضحيتها أكثر من 250 فلسطينيا ومجزرة حيفا في نفس الشهر (100 قتيل) ومجزرة اللد (يوليو 1948) (250 شهيدا) ثم مجزرة كفر قاسم (أكتوبر 1956) (50 شهيدا) ثم مجازر خان يونس ومخيمها في الشهر التالي (850 شهيدا) ولم تنج بلدة فلسطينية من خلال الوثيقة من جرائم العصابات الصهيونية التي تحول زعماؤها إلي قادة لإسرائيل فيما بعد أمثال شامير وبيجن وشارون وغيرهم، وكان أغلب ضحايا هذه المجازر من المدنيين الأبرياء من أطفال وشيوخ ونساء وشملت أساليب القتل إلقاء القنابل والذبح والإعدام وهدم المنازل ودفن الضحايا أحياء.. لكن آخر المجازر كان أبشعها علي الاطلاق وهي صابرا وشاتيلا خلال الاجتياح الإسرائيلي للبنان وجرت أحداثها علي مدي ثلاثة أيام وراح ضحيتها 3500 شهيد وجرحي بالمئات، كما امتدت العمليات إلي مخيم عين الحلوة في ابريل من العام التالي، إضافة لمذبحة قانا اللبنانية (1996)..

    ضحايا الانتفاضة الأولى


    وتمضي الوثيقة في رصد ما ارتكبته الدولة العبرية من مجازر خلال الانتفاضة الأولي من عام 87 وما بعدها والتي حصدت أرواح الآلاف وكان من أبرز وقائعها مجزرة المسجد الأقصي في أكتوبر عام 90 وراح ضحيتها 21 شهيدا ومجزرة الحرم الإبراهيمي في فبراير 1994 ونفذها 'باروخ جولد شتاين' وقتل خلالها 24 من المصلين كما قام الإرهابي عامي بوبر بقتل سبعة فلسطينيين كما استخدمت إسرائيل طائرات سلاحها الجوي في قصف المناطق الفلسطينية وكان من أسوأ ما قامت به قصف طولكرم ورام الله في مايو عام 2001 مما أدي لمصرع 13 شهيدا، ولأن هذه الانتفاضة اتسمت بطابعها السلمي وكانت انتفاضة سلاحها الوحيد هو الحجارة فإن أغلب ضحاياها كان من المدنيين من شباب وأطفال وشيوخ.. ووجدت هذه الانتفاضة تعاطفا عربيا ودوليا كبيرا كان بمثابة عنصر ضغط علي حكومة تل أبيب لمحاولة وأدها من خلال التوصل لصيغ للتسوية مع الجانب الفلسطيني..

    الانتفاضة الثانية أعنف
    وجاء اندلاع الانتفاضة الثانية (الأقصي) بسبب الزيارة الاستفزازية لشارون للحرم القدسي وسط حراسة من 3 آلاف جندي إسرائيلي وبعد يوم واحد وقعت مجزرة الحرم القدسي بإطلاق النار علي المصلين بعد صلاة الجمعة مما أدي لاستشهاد 13 فلسطينيا مما أشعل الغضب واشتعال الانتفاضة الثانية وكان من بين مجازرها مجزرة الجليل في أكتوبر عام 2000 وسقط خلالها 13 شهيدا من فلسطينيي 48 وقدم عدد من ضباط وجنود الاحتلال للتحقيق ولم يتم احالتهم للمحاكمة بسبب نقص الأدلة حول مسئوليتهم وتوالت المجازر من مجزرة مقر شرطة رام الله ونابلس وبيت ريما إلي رفح وخان يونس إلي بلاطة وجنين باستخدام القصف الجوي والمدفعية كما تذكر الوثيقة مجزرة مقر شرطة نابلس والقوة 17 في رام الله (13 شهيدا) ثم مجزرة بيت ريما بعدها بعدة أيام (أكتوبر 2001) وراح ضحيتها 16 شهيدا..
    ثم جرت الكثير من المجازر سبقت الاجتياح الإسرائيلي للأراضي المحتلة في مارس وابريل عام 2002 ومحاصرة مخيم جنين وقتل 31 فلسطينيا وهدم المخيم بالكامل أما الاجتياح فبلغت الخسائر البشرية 60 شهيدا..
    وتصدت إسرائيل لإرسال لجنة تقصي الحقائق للأرض الفلسطينية فألغي كوفي عنان اللجنة وطمس وقائع ما جري وواصلت إسرائيل مذابحها فكانت مذبحة حي الدرج (يوليو 2002) وأدت لاستشهاد 74 فلسطينيا من بينهم 'صلاح شحادة' قائد كتائب عزالدين القسام كما نالت غزة ورفح نصيبها من الوحشية الإسرائيلية طوال عام 2003 من قتل وتدمير كامل للمساكن والمنشآت واقتلاع الزروع وتحويل السكان إلي المخيمات واستمرت المجازر طوال عام 2004 ومن أبرزها اغتيال الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة حماس في مارس 2004 وبعدها بشهر اغتيال د.عبدالعزيز الرنتيسي القائد الجديد للحركة ثم مجزرة شفا عمرو (أغسطس 2005)..

    بين محرقتين

    المحرقة النازية لليهود دارت في أجواء حرب عالمية وداخل المعتقلات الألمانية في عدة بلدان أوربية خاصة في بولندا وهذه الحرب سقط خلالها خمسين مليون مواطن في أوربا وآسيا وافريقيا ولم تتوفر وثائق دقيقة تشير لحدوث المحارق في غرف الغاز أو عدد ضحاياها كما أن الضحايا لم يختزلوا في اليهود فقط وإنما امتدت الإبادة للغجر والشواذ والكاثوليك الألمان وغيرهم وتعويض اليهود لا يكون علي حساب طرف ثالث (الفلسطينيون) مما يدفع ببطلان شرعية أسس قيام هذه الدولة.. أما محرقة الصهاينة للفلسطينيين فقد جرت ضد شعب أعزل وعلي امتداد 70 عاما وفي وضح النهار وتحت سمع وبصر المجتمع الدولي ولم تقتصر المسألة علي الإبادة الجماعية وإنما امتدت للاستيلاء علي الأرض بالقوة عبر الحروب وتدنيس المقدسات المسيحية والإسلامية من مساجد وكنائس ومقابر وتغيير معالم المناطق المحتلة ويكفي القول أن إسرائيل هدمت خلال عام 1948 حوالي 1200 مسجد كما حولت المساجد إلي كجنس وبارات وتم إحراق المسجد الأقصي عام 69 فنحن أمام هولوكست حقيقي ضحاياه من الفلسطينيين وليس هولوكست ثارت حوله الشكوك ولم يتأكد حدوثه أو عدد ضحايا (المحرقة النازية) ومن المهم توظيف هذه المجازر الصهيونية دوليا لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين وإظهار الصورة الحقيقية لهذه الدولة وأنها ارتكبت جرائم إبادة جماعية علي مدي عقود زمنية طويلة والظهور بمظهر الضحية لم يعد يلائم هذه الدولة خاصة مع تولي 'إيهود أولمرت' مهام رئاسة الحكومة الحادية والثلاثين منذ قيام الدولة ومضيه في تنفيذ خطة الفصل أو الانسحاب الأحادي لتصفية القضية الفلسطينية بضم الكتل الاستيطانية الكبري والقدس بشطريها ورسم حدود الدولة خلف الجدار العازل وهذه الخطة يسعي أولمرت لتسويقها دوليا قبل رحيل بوش عن الحكم بداية عام 2009، وخطورة هذه الخطة انها سوف تبتلع 96 % من أرض فلسطين التاريخية ولا يبقي للفلسطينيين سوي قطع أراض متفرقة مما يهدد أسس إقامة دولة متصلة الأطراف ويحولها لكانتونات ومعازل كالتي كانت للسود في جنوب افريقيا في السابق..
    ويمكن القول بأن إسرائيل في تاريخها دولة لم تعرف طريق السلام ولا تسير فيه إلا تحت الضغط وتضرب بعرض الحائط كل قرارات الشرعية الدولية بمباركة أمريكية..
    وتنفيذ أولمرت لخطته سوف يقود لاشتعال الصراع المسلح في المنطقة وسوف يمثل تنفيذها نكبة جديدة أخطر وأعمق فهل يظل العرب علي صمتهم إزاء هذا المخطط الخطير ؟!!

    محطة دموية أخرى من محطات الهولوكست الصهيوني

    ثقافة الإرهاب ثقافة صهيونية ممتدة في الزمان والمكان ولا يحدها زمان أو مكان وهي تمارس باسم القانون أو الجنون، لذلك كانت إسرائيل التي قامت أساسا على العدوان تعمل على فرض الاستسلام على الدول العربية بالقوة والإرهاب، وهي لا تعوزها الأسباب في ذلك ولن تعوزها الأسباب في ذلك، ولذلك قامت بعملية عناقيد الغضب على جنوب لبنان معلنة أن هدف العملية هو نزع سلاح المقاومة الفلسطينية ومنع إطلاق الصواريخ على المستوطنات الصهيونية في شمال فلسطين المحتلة، لكن الهدف من وراء هذه العملية لم يكن هو ذلك الهدف المعلن وإنما كان فرض الاستسلام على لبنان تحقيقا لرؤية الإرهابي الأول دافيد بن – غوريون أن لبنان سوف يكون ثاني دولة عربية توقع اتفاقية استسلام مع الكيان الصهيوني، ولذلك قامت الطائرات الصهيونية في الرابعة والنصف من فجر يوم 11 نيسان 1996 بشن 883 غارة جوية على جنوب لبنان والبقاع والعاصمة بيروت، وذلك بالإضافة إلى ألاف عمليات القصف المدفعي، وقد ارتكبت القوات الصهيونية خلال هذه العملية مجازر مروعة في قرية المنصوري وقرية سحمر ومدينة النبطية، لكن أبشع المجازر في عملية عناقيد التي استمرت 16 يوما من 11/4/1996 إلى 26/4/1996 كانت مجزرة قانا حيث قامت الطائرات الصهيونية بقصف القاعدة الدولية مما أدى إلى استشهاد أكثر من 100 لبناني احتموا بالقاعدة الدولية من القصف الصهيوني، وقد كانت "لارا مارسو مراسلة مجلة "تايم" الأمريكية أول شاهد عيان وصل إلى مكان المذبحة وكتبت أول تقرير عنها قالت فيه "وجدت جثث القتلى مكدسة فوق بعضها، أياد محروقة وأطراف مبتورة وسيقان ممزقة، وكان بعض الجثث متفحما والبعض الأخر محترقا ومشوها، ومعظم الضحايا كانوا من الأطفال والنساء وكانت دمائهم في كل مكان حتى سقف الغرفة،كذلك أحذية القوات الدولية لأنهم كانوا يبحثون بين عشرات الجثث عن المصابين الأحياء ويحملون بقايا اللحم البشري في أكوام بينما قام آخرون بوضع قطع اللحم الآدمي في أكياس بلاستك من المستخدمة في تعبة القمامة، وشاهدت بعيني أحد أفراد القوة الدولية يمسك بيده طفل رضيع مقطوع الرأس، كما رأيت سيدة لبنانية تحتضن رجل عجوز بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة وكانت كتفه اليمنى قد قطعت وانفصلت عن جسده،وكانت السيدة تصرخ أبي أبي" وكانت محطة قانا محطة دموية أخرى من محطات دموية عديدة ولن تكن الأخيرة في سجل إسرائيل الدموي، وقد قامت العصابات الصهيونية بارتكاب مجزرة أخرى في قانا في عام 2006 ولكنها لن تكون المجزرة الأخيرة في سجل إسرائيل الدموي ايضا .
    وقد قررت الجامعة العربية اعتبار يوم 18 نيسان من كل عام يوم حداد عربي، كما دعت الأمم المتحدة إسرائيل للأسف الشديد إلى دفع 1.7 مليون دولار للقوة الدولية في لبنان كتعويض للخسائر الناتجة عن قصف قاعدة قانا للقوات الدولية وهذا للأسف يشكل ؤصمة عار في جبين إسرائيل وفي جبين الأمم المتحدة ولكن سيظل لبنان أصغر بلد عربي أكبر بلد عربي وسيظل شعب لبنان أصغر شعب عربي أكبر شعب عربي يقاوم ويستمر في المقاومة .




    معنى ( الهولوكست ) في معجم لاروس ( ص 772 باريس 1969م ) الهولوكست : طقس من طقوس التضحية

    معروف عند اليهود ، وفيه تحرق النار القربان بالكامل
    .


    بداية الفكر الصهيوني :

    كانت بدايات النشاط التنظيري للصهيونية في القرن 19 م في المانيا في كتابات موسى هس مؤلف كتاب :

    (( روما و القدس )) في سنة 1862م وفيه دعا إلى إقامة دولة يهودية ، ثم كانت جهود خلفه إسحاق رولف

    حاخام ميمل بـ المانيا بكتاب بعنوان : إنقاذ إسرائيل في سنة 1881 م وقد رأى فيه أن المانيا منفى لليهود

    الذين يجب عليهم إستعادة فلسطين ، وإقامة دولة وطنية لهم عليها ، وكان هذا الرأي مخالفا للفكر الديني

    اليهودي لليهود الألمان آنذاك الذي كان يدعو إلى حب المانيا باعتبارها وطن اليهود الألمان الحقيقي .

    إذن حدث تحول في الفكر اليهودي لليهود الالمان في النصف الثاني من القرن 19 م .


    أول منظمة توحد الصهاينة :
    وعلى أثر المؤتمر الصهيوني الأول في سنة 1897م نجح الصهاينة الألمان في تشكيل منظمة توحد صفوفهم

    أسموها : مؤسسة اليهود الوطنية وكان أول أهدافها : أن اليهود المرتبطين بسلالة واحدة ، ومصير واحد

    يشكلون مهما تفرقوا مجتمعا وطنيا واحدا على أساس أن هذا التعريف لاينقص أبدا من الشعور الوطني لدى

    اليهود الألمان أو من واجباتهم المدنية تجاه الوطن الأم المانيا .


    كشف النوايا بلا مراوغات :
    في سنة 1914م حدث تحول خطير من قبل

    اليهود الألمان الذين تخلوا لأول مرة عن المراوغة في الخطاب السياسي الصهيوني وأعلنوا في الأجتماع العام

    الصهيوني بـ المانيا برياسة بلو مفيلد إلى عدم إعتبار أنفسهم المان بل يهودا مائة بالمائة ثم ما لبث المتطرفون

    الصهانية وغلاتهم أن أزدادوا نفوذا ، عندما عقدت الحكومة الالمانية تحالفا مع المنظمات الصهيونية القوية خاصة

    مؤسسة المانيا الصهيونية .

    ردة فعل الألمان تجاه اليهود الصهاينة :
    ولما خرجت المانيا منهزمة من الحرب العالمية الاولى قامت الأتحادات الطلابية الأشتراكية

    و المحافظة بألمانيا بشن حملات مروعة على الصهانية باتهامهم بعدم الولاء للوطن الأم المانيا ، وقد وجدت هذه

    الحملات تجاوبا مع الشعب الألماني الذي كان يحس بتجرع الهزيمة في الحرب العالمية الأولى ، وهذا الأحساس

    بالهزيمة كان مما سبب عداء النازيين لليهود وتعقبهم و إلحاق الأذى بهم ولقد وصل هذا العداء غايته في الثلاثينيات

    من القرن العشرين حينما طبق هتلر السياسة العنصرية على اليهود فيما عرف في سنة 1933م ( اللا سامية = العداء

    لليهود ) الذي كان موجودا بدرجات متفاوتة في كل البلاد الأوربية ولم يكن مقصورا على المانيا وإن غالى فيه نظام

    الحكم النازي بسبب أن المانيا كانت معقلا مهما للنشاط المالي اليهودي و النشاط الثقافي في أوربا وكانت أكثر

    البلاد الأوربية قلقا من أوضاع اليهود فيها .



    جهود الغرب في إقامة الكيان الصهيوني ( 1785 م - 1948م ) بقلم د . السيد أحمد نوح

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ تعليق :

    كان هذا الامر في الظاهر أما في الباطن فقد تعاملت الحكومة النازية بأزدواجية مع اليهود و فرقت

    بين اليهود الصهاينة و اليهود غير الصهاينة بمعنى هناك فرق بين اليهودي الذي يعتقد بأن الهجرة الى فلسطين

    واجبة بل محتمه ويسعى لها وبين اليهودي الذي يرى ان المانيا هي الوطن الام ولا وطن غيره ، ففي

    عام 1937م ساعدت الحكومة النازية اكثرمن 200 شخص وهجرتهم الى فلسطين وأخذ العدد يزيد حتى بلغ

    65 الف يهودي الماني قبل أعلان دولة الكيان الصهيوني وكان الراي السائد في المانيا هو : ضرورة

    التخلص من اليهود ومع هذا وجدت الفئات اليهودية الصهيونية التي تعمل على تهجير اليهود الصهاينه تعاطفا

    من الحكومة النازية لان النازيين كانوا حريصون على تخليص المانيا من سيطرة اليهود من جميع المجالات

    من مراكز تجارية او ثقافية وكذلك تنقية العرق الالماني حتى لايختلط بأي اعراق اخرى ، وعلى الرغم من

    الاظطهاد الموجه الى اليهود فقد كان هناك تعاون سري بين الحكومة النازية و اليهود الصهاينة من أجل التهجير

    و التخلص فحصل اتفاق مزدوج بين الطرفين على إبادة العنصر اليهودي الغير صهيوني الرافض للهجرة

    وقدم للمحرق ككبش فداء و برضى الصهاينة من أجل أقناع المجتمع الدولي بوجوب

    إقامة دولة صهيونية تحميهم من الحرق و التقتيل و الأبادة ونسى المجتمع الدولي ان اليهود الصهاينة قد

    قسموا مجتمعهم الى قسمين يهود صهاينه نافعين يسعون الى الهجرة و إقامة دولة صهيونية فهولاء يستحقون

    الحياة الكريمة و يهود غير صهاينة يقدمون قربان للمحارق و القتل و الأبادة من أجل التكسب الاعلامي .


    الهولوكست وذكرى مذبحة دير ياسين




    آمل أن نتأمل معاً النص اليهودي المقدس الذي يدعو في مضامينه للإبادة الجماعية: "ونهب الإسرائيليون لأنفسهم كل غنائم تلك المدن، أما الرجال فقتلوهم بحد السيف فلم يبق منهم حي" [سفر يشوع 11].

    فالإبادة الجماعية تُعرّف بالآتي: "القضاء على جماعة عرقية، بشكل مخطط ودؤوب بإفناء أفرادها".

    أما السبب في سرد هذا التعريف وذاك النص؛ فلأن الصهيونية العالمية احتفلت الأسبوع المنصرم بذكرى بما يسمى (الهولوكست) على اعتبار أنه الشر الذي أهلك بضعة آلالف أو بضع مئات أو بضعة أشخاص أو حتى بضعة ملايين من اليهود، على فرض صحة عدد القتلى الذي أوردته الصهيونية العالمية للحدث، وهو محال عقلاً؛ إذ إن الحيثيات التي تؤكد حدوث مبالغة وتفخيم في ادعاءاتهم كثيرة ومقنعة، ويمكن لكم الاستزادة في هذا الموضوع بالاطلاع على مضامين كتاب المفكر (روجيه جارودي) (الأساطير الإسرائيلية).

    الواقع يؤكد أن (أدولف هتلر) قد يكون مجرم حرب، لاعتبارات كثيرة يضيق المجال عن ذكرها، إلا أنه بالنسبة لليهود هو مجرم لأمرين لا ثالث لهما، عنصريته الآرية التي دعته إلى إبادة اليهود إحداها، أما السبب الآخر فيكمن في الإبادة الجماعية الفعلية لليهود ..

    والحقيقة أن أغرب ما في هذه القضية هو وضوح كرههم لِـ(هتلر)، وضوح لم يعرفه العالم عنهم!!

    على أية حال إذا ما تابعنا مواقفهم من عرب فلسطين سنراهم يتعاملون كما كان تعامل (هتلر) مع غير الآريين من يهود وغيرهم، تعاملاً عنصرياً أساسه نابع من منطلق عنصري بحت، أليسوا هم –بزعمهم- شعباً اختصه الله بمحبته؟ أليسوا هم شعباً اختاره الله ليكون شعبه المختار؟

    ألم يقل الحاخام (إبراهام أفيدان): "على غير اليهود أن يقبلوا بالعبودية، وعليهم ألاّ يسيروا ورؤوسهم مرفوعة في وجوه اليهود؟"

    ألا يدرس أبناء هؤلاء كامل سفر (يوشع) المشبع بالعنصرية، والداعي لإبادة غير اليهود إبادة جماعية؟ ثم ألم يطبّقوا هذه الإبادة الجماعية على أرض الواقع ولعقود؟ في حين لا يتمكن أي ألماني ذكر حسنة واحدة لِـ(هتلر) خوفاً من اتهامه بالعنصرية القاتلة!

    تراهم يتباهون بجرائمهم التي تتسم بالإبادة الجماعية ودون وجل ...
    وهذا ما سأحاول الإشارة إليه هنا. وبالمناسبة أودّ تذكير من فقد ذاكرته أن الفترة التي تفصلنا عن مذبحة(دير ياسين) غير بعيدة؛ فقد تمّت أحداثها في شهر إبريل من عام 1948م، ومن هنا آمل من جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون الخليجي، وكل المؤسسات الرسمية، والخاصة ذات العلاقة، البدء باتخاذ الإجراءات اللازمة لإحياء ذكرى هذه المذبحة- كنموذج - في ضمائر غفت عقوداً من الزمان، عما جرى و يجري على أرض فلسطين المحتلة، وحبذا لو تحدث السكرتير العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن ضمان عدم تكرار الجرائم الصهيونية ضد شعب الفلسطيني، وحبذا لو وضع (ديك تشيني) -وبكل خشوع- إكليلاً من الزهور على منصة تُنصب إحياء لهذا المذبحة، وحبذا لو تدرس فظائعها الوحشية، هي ومثيلاتها من مذابح صهيونية ضد الفلسطينيين، في المناهج الأوربية والأمريكية، أو حتى العربية ..كحال أولئك مع ( الهولوكست )..!! ولمن يعتقد أني بالغت في طلباتي المتواضعة تلك ..!!

    أذكّره بأن ما فُعل تجاه الاحتفال بذكرى (الهولوكست) أكثر بكثير مما استوحيته في هذه السطور، فنحن كمسلمين لا نفقه كثيراً في كيفية استثمار مآسينا كما يفعل هؤلاء، ومع الأسف نجد العالم اليوم لا ينطبق عليه قول المثل: (اللبيب من الإشارة يفهم) فهو يغضّ الطرف - عنوة - عن قضايانا نحن العرب..بل يغضّ الطرف عن قضايانا الدينية، ففي حين تُجرم بعض الدول -وبحكم القانون- كل من يلامس قضية يُدار حول تفاصيلها كثير من الشكوك كـ(الهولوكست)، نجد أننا كبشر لا حقوق لنا بل كدول لا حصانة لنا، أما كدين فالأمر هنا مستباح، فالكل له الحق في إبداء رأيه في عقيدتنا ونبينا وشريعتنا، هنا فقط يُرفع شعار حرية الرأي..!!

    ولمن نسي أو تناسى جريمة (دير ياسين) أقدم له هذه الوقائع الوحشية لعلها تكون المنبه لنفوس خُدرت طوعاً أو كرهاً ..!!

    ففي الساعة الثانية مساء من ليلة 10 / 4 / 1948م ، تحركت القوى الصهيونية والمتمثلة في عصابة (الأراغون) و(الهاجاناة) الإرهابيتين، مدجّجين بالسلاح، نحو قرية (دار ياسين) الآمنة والنائمة، كان عدد سكانها يتجاوز ثلاثمائة نسمة بقليل، معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ، دارت مذبحة رهيبة استمرت ثلاث عشرة ساعة، تمكن الصهاينة من خلال ترسانتهم الإجرامية من قتل (260 ) إنساناً فلسطينياً من نساء ورجال، وأطفال وشيوخ وشباب، كان منهم (25) امرأة حُبلى، ولم يكتفوا بالقتل وتفجير المنازل، بل قاموا ببقر بطون الحبالى، نزعوا الأجنة .. وليقطعوها بحرابهم!! حتى الأجنة لم تسلم من وحشيتهم!!

    لقد فعلوا كل ذلك وهم يطلقون صيحات الظفر والانتصار، قتلوا (52) طفلاً دون العاشرة ثم قطعت أوصالهم أمام أمهاتهم.. وهكذا انتهت هذه الإبادة الجماعية لأناس لا ذنب لهم إلا أنهم مسالمون آمنون في قراهم الفلسطينية!!

    وكان لا بد من إخفاء معالم الجريمة ولو للحظات، وكان القبر الجماعي هو الحل، قبر حُفر ليحوي (260) من الجثث، كان أصحابها بالأمس أحياء يرزقون، هل انتهت الجريمة؟

    لا ليس بعد؛ ففصولها ما زالت ممتدة؛ فلقد وجّهوا أنظارهم للبقية من النساء الثكالى بموت الأهل والأقارب والجيران، فجرّدوهن مما يستر أجسادهن، وأخذوا يطوفون بهن في سيارات مكشوفة في الأحياء اليهودية في القدس فرحين مهلّلين، فقد نفذوا أوامر رب إسرائيل، الذي أمر شعبه- بزعمهم - بقتل (وبحد السيف) كل من في البلدة من رجال ونساء وشيوخ، حتى البقر والحمير والغنم .. أما الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد فقد جعلوها في خزانة الرب .. !!

    ألا تستحق هذه الجريمة وغيرها من الجرائم الصهيونية التي لا تقل عنها فظاعة- إحياء العالم لذكراها، أم أن قول مسؤول دولي والذي جاء فيه: (كل ما يحتاجه الشر لينتصر، هو ألا يقوم الطيبون بشيء) متعلق فقط بأولئك ..!!

    وحتى لا يدّعى أحد أن هذه الجريمة نفذتها جماعة صهيونية لا تتمتع بصفة رسمية، أذكر لكم موقف(مناحيم بيجن) رئيس وزراء الكيان الصهيوني الأسبق، ورجل السلام ..!! والذي تباهى بمشاركته في هذه المذبحة..!!

    في إحدى كتبه، واليكم بعض ما قاله عن مذبحة دير ياسين : (إن العرب دافعوا عن بيوتهم ونسائهم وأطفالهم بقوة) ثم أضاف مادحاً النتائج المترتبة على هذه الجريمة، فقال: (كان لهذه العملية نتائج كبيرة غير متوقعة؛ فقد أصيب العرب بعد أخبار دير ياسين بهلع قوي فأخذوا يفرون مذعورين .. وهم يصرخون: دير ياسين..!!

    فمن أصل (800) ألف عربي كانوا يعيشون على أرض إسرائيل - فلسطين المحتلة عام 1948م – لم يبق سوى (165) ألفاً ثم عاب (بيغن) على من تبرأ منها من زعماء اليهود، وأتهمهم بالرياء!
    بقوله: " إن مذبحة دير ياسين تسببت بانتصارات حاسمة في ميدان المعركة .. فدولة إسرائيل ما كانت لتقوم لولا الانتصار في دير ياسين"!!

    أليست هذه إبادة جماعية ووحشية تفوق ما قام به (هتلر)؟!

    هؤلاء الصهاينة أبادوا قرية آمنة عن بكرة أبيها، بقروا بطون الحبالى ..قطعوا الأجنة، قتلوا الأطفال دون العاشرة، ولم يكتفوا يقتلهم بل بادروا منتشين فرحين بتقطيع أوصالهم أمام أنظار أمهاتهم، يصحب ذلك صيحات الظفر والانتصار.. !!

    بل إن (مناحيم بيغن) عندما سئل في مقابلة أجرتها معه صحيفة حركة (هتحيا)، إبان التعليق على كتاب له، فيما إذا قام فعلاً بجرائم ضد النساء الحوامل في دير ياسين!؟

    أجاب بقوله: "وهل فعلت ذلك إلا من أجل شعبي"!! أليست هذه الجريمة تستحق ولو جزءاً بسيطاً من الاهتمام الدولي الذي فقد مصداقيته؟ هذه الجريمة الصهيونية وغيرها كثير يعلم المجتمع الدولي بحقائقها.. ، وما يحدث على مدار الساعة من وحشية رسمية، على يد أفراد عصابة استلموا زمام الأمر في كيان إجرامي، أطلق على نفسه (الصهيونية)..

    ولهذا العالم الذي حاله معنا كمن لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم .. أهدي هذه السطور...


    قد يستطيع هؤلاء الجلادون أن يعلقوا جسدي على المشنقة، أو يذوبوني بالشموع، ولكن سوف ألقي في قلوبهم حسرة.. وإلى الأبد، وهي أنهم لن يسمعوا كلمة آه مني.
    لا شيء من عبثكم سيصيب المقاومة بسوء...موتوا بغيظكم!


  20. ابو حيدر، شكراً من: Nanou (15-01-2009), Ramzy (27-03-2009)


الصفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

Users Browsing this Thread

يتصفح الموضوع حالياً : 1. (الاعضاء: 0 والزوار: 1)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • يمكنك تعديل مشاركاتك
  •