1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

حكومة الظل الشبابية

الموضوع في 'شباب ومجتمع' بواسطة jafra, بتاريخ ‏25 شباط 2008.

  1. jafra

    jafra
    Expand Collapse
    مهمّة..بس مسِمّة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 آب 2006
    المشاركات:
    2,434
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    اليوم وصلنا خبر شي عن حكومة الظل الشبابي
    اذا في حدا يشرحلي بس شو دورها هيدي الحكومة
     
  2. حسين الجمال

    حسين الجمال
    Expand Collapse
    بنادقنا لم تصدأ بعد

    إنضم إلينا في:
    ‏10 تموز 2007
    المشاركات:
    2,750
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    طق حنك
    و شاطرين يحكوا اننون من روح جبران تويني
     
  3. Memo

    Memo
    Expand Collapse
    Latika's theme

    إنضم إلينا في:
    ‏17 آب 2006
    المشاركات:
    23,035
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    جفرا هي اول شي انكتب عنها بجريدة المستقبل

    http://www.almustaqbal.com/stories.aspx?CategoryID=34&IssueID=1029

    وهي موقع السوق اللبنانية عن اللواء كاتبين عنها انو اعلنوا بيانهم الوزاري ..

    http://www.lbmarket.com/cl/article2169.html
     
  4. Lebneneye

    Lebneneye
    Expand Collapse
    New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏16 آب 2007
    المشاركات:
    1,320
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    حكومة الظل الشبابية
    مكان للالتقاء والحوار .. وتصويب لعمل الحكومة




    لطالما حلم جبران بتوحيد الشباب اللبناني وتعزيز دوره في بناء وطن يجسد طموحاته و اماله. و كانت تطلعاته دوما تخدم هذا الحلم فاطلق جبران مشروع حكومة الظل الشبابية لتاسيس مجلس استشاري من الشباب الجامعيين لاشراكهم في عملية تطوير القرار . و من اجل القاء الضوء على كيفية تطبيق هذا المشروع كان لنا هذا اللقاء مع امين عام حكومة الظل الشبابية الاستاذ " اياد واكيم " الذي اطلعنا على بعض التفاصيل .

    ما هي حكومة الظل الشبابية ؟

    المشروع هو مشروع الشهيد جبران تويني الذي كان دائما يسعى لقيام حكومة ظل شبابية و هي تدعى حكومة ظل لانه بالمعنى السياسي للكلمة هي ليست حكومة دستورية و لكنها حكومة لمراقبة اداء الحكومة الرئيسية . و لقد اصر الشهيد جبران ان تكون شبابية لان جميع حكومات الظل في العالم هي حكومات اساسية محض . الشهيد جبران كان قد اقترح هذا المشروع على مجموعة من السياسيين و قد لاقى حينها ترحيبا و تاييدا كبيرا . يوم استشهاد جبران وجد في حقيبته الخاصة " مشروع حكومة الظل " حيث كان اتيا به الى " النهار" لبدء التطبيق العملي لهذا المشروع .
    بعد استشهاده اخذت ابنته "نايلة " على عاتقها تطبيق هذا المشروع من خلال جمعية نهار الشباب , اضافة الى الدعم و التاييد من الحكومة اللبنانية بعد 3 ايام من عملية اغتياله .

    ما هو الهدف الاساسي وراء انشاء مشروع حكومة الظل ؟

    حكومة الظل هي مكان للالتقاء و الحوار بين الشباب اللبناني و اتمنى ان تكون بداية قوية لتوعية الشباب اللبناني ولكنني لا ادري الى حد غريزة الشباب اقوى من عقلهم .
    اتمنى ان يكون العكس و ان يكون عقلهم اقوى بكثير من غرائزهم , هذا بصورة عامة لاهداف هذه الحكومة اما بصورة خاصة فان ابرز اهداف حكومة الظل هو هدف تصويبي لعمل الحكومة الاصلية .. نحن لا ندعي العبقرية ولكن هدفنا القاء الضوء على بعض الثغرات الموجودة و الاهم من ذلك ان حكومة الظل ليست جسرا او معبرا لاهداف اخرى مبطنة مثل الوصول لمراكز سياسية او عالية في الدولة لاحقا .

    كيف بدا التطبيق العملي لمشروع حكومة الظل ؟

    بداية كان لنا زيارة لوزارة الداخلية و التعليم العالي وذلك لحصر عدد الجامعات و اخذنا حوالي العشرون جامعة و اتفقنا مع كل جامعة ان تسمي طالبا يمثلها. وتم ذلك من خلال انتخاب الهيئات الطلابية لشخص واحد تراه مؤهلا ليمثلها وهنا ياتي دور الجامعة بالرفض او القبول لهذا المرشح وحق الاعتراض او القبول مبني على عدة اسس منها نظافة سجل الطالب الجامعي او ربما قد ترى ادارة الجامعة ان الشخص الذي اختير ليس مؤهلا بما فيه الكفاية ليكون ممثلا عنها لذلك يكون لادارة الجامعة حق التدخل في عملية الاختيار و الجدير بالذكر هنا ان بعض الجامعات ليس لديها هيئات طلابية عندها تقوم ادارة الجامعة باختيار الشخص المؤهل بنظرها بطريقة مباشرة .

    كيف تم تقسيم الوزارات على الاشخاص المنتخبين ؟


    اذا كانت الوزارة تقنية فكنا نختار وزيرا لها من الجامعة التي يكون فيها الكلية المناسبة لهذه الوزارة مثلا وزارة العدل يراسه وزير طالب من الجامعة اليسوعية المشهورة بكلية الخقوق ووزارة الطب يراسه وزير طالب من الجامعة الامريكية المشهورة بكلية الطب و هكذا الحال بالنسبة لباقي الوزارات ... و لكن هناك جامعات لا تدرس اختصاصات تقنية وهناك وزارات ليست تقنية مثل وزارة الداخلية اذ ليس هناك اختصاص اسمه داخلية و بالتلي تم اختيار وزراء طلاب من اختصاصات الحقوق و العلوم السياسية وغيرها من الاختصاصات الغير تقنية ليراسوا وزارات غير تقنية .
    بعد عملية الاختيار اصبح لدينا 29 حقيبة وزارية و لكننا الغينا حقيبة واحدة و هي " الاعلام " و السبب هو ان الشهيد جبران تويني كان دائما يقول بعدم ضرورة وجود وزارة اعلام في بلد ديمقراطي . من جهة ثانية فصلنا بعض الوزارات و اعطيناها حقها مثل وزارة الانتشار ووزارة الاثارالتي اصبحت منفردة كذلك وزارة البلديات ووزارة حقوق الانسان ...
    بعد هذا التصنيف بدات عملية التدريب حيث خضع الوزراء الشباب لدورات تدريبية في مواضيع مختلفة مثل : مدخل الى المؤسسات الدستورية او للمؤسسات السياسية اضافة الى التقنيات التشريعية وفن القيادة وفن التفاوض وفن الالقاء كما خضعوا لدورات في كيفية التحاور مع الاعلام و كيفية الجلوس و التكلم ... الخ
    وبعد كل هذه التحضيرات بدا العمل الفعلي حيث اصبح الوزراء يجتمعون كل اسبوع وبدات انا بتنسيق اللقاءات بين الوزراء الشباب و الوزراء الفعلييون اي كل وزير شاب مع الوزير الي يراس نفس حقيبته .

    بالنسبة لوزراء الانتشار و الاثار و غيرها من الوزارات التي فصلت عن الوزارات الاساسية , مع من سينسق الوزراء الشباب من الحكومة الفعلية بحكم عدم وجود حقائب فعلية لهذه الوزارات؟

    سيتم التنسيق مع اللجنة النيابية او مع البلديات او المؤسسات والمنظمات الاهلية مثل منظمة حقوق الانسان و الجمعيات التي تعنى بالانتشار اللبناني حول العالم.

    كامين عام لحكومة الظل الشبابية , ماذا توجه كلمة اخيرة للشباب اللبناني ؟

    اتمنى ان تكون حكومة الظل الشبابية تجربة نصدرها للبلاد العربية كخطوة اولية وان نصدرها لاحقا لابعد من البلاد العربية لان مشروع حكومة الظل هو مشروع نادر جدا في العالم وهدفنا ان تكون هذه الحكومة مؤسسة دائمة وليس مجرد حلم تم تحقيقه لفترة معينة و بعدها يتلاشى . اما بالنسبة للشباب اللبناني فانني اتمنى عليه ان يكون واعيا وان يستخدم عقله دائما وليس غريزته.



    بتول خليل ورانيا سنجر



    هاي المقابلة انعملت بشهر ايّار 2007

     
  5. جوعان

    جوعان
    Expand Collapse
    الإنسان بالنهاية قضية

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أيلول 2006
    المشاركات:
    13,390
    الإعجابات المتلقاة:
    32
    مشروع استورده جبران تويني من تجربته الدراسية في فرنسا، غافلا عن تعقيدات المجتمع الشرقي واللبناني خصوصاً، وغافلاً عن خطورة نسخ التجارب الغربية على طريقة الcopy paste دون اي تهجين او تفهم للواقع.
    الله يرحمه، بس ما قدر يفرّق بين لبنان وبين Liban
    حالياً، اعتقد هي تابعة سياسياً لجهة معينة، او على الاقل دون الحد الادنى من الثوابت "الشبابية" او "التغييرية".
     
  6. Lebneneye

    Lebneneye
    Expand Collapse
    New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏16 آب 2007
    المشاركات:
    1,320
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    البيان الوزاري لحكومة الظل الشبابية-2

    كما أقرته في اجتماعها يوم السبت 29/12/2007 بمقرها في جريدة النهار، وسط بيروت.



    المقدمة

    كيف يمكن لجيل بأسره أن يختصر أحلامه الكبيرة، وخيباته المؤلمة، وهواجسه المقلقة، ومخاوفه الدفينة، وطموحاته العملاقة، وشعاراته المخلصة، وايامه الرمادية والخائفة من مستقبل داكن، في كلمات لا تعبر بالعمق عن هول الاستحقاقات المتسارعة في تاريخ الوطن الجريح؟
    كيف يمكن لجيل شرب الصراعات مذ أبصر النور، ونهل من انقسامات ترسخت في وجدانه قناعة ثابتة؟
    كيف يمكن لجيل أن يلملم أفكاره وهو منهمك في لملمة اشلاء جثث كباره؟
    كيف يمكن لجيل أن يبني الابراج العالية المتاخمة للمجد، وهو يبحث عن مسكن مخفي يقيه نيران الاعداء المتربصين بالبلد المتألم؟
    كيف يمكن لجيل أن يكبر على نشيد يوحده، فإذ به يطرب بملاحم التخوين وقصائد الشتم؟
    كيف يمكن لجيل أن يصمد بين اصوله، والأصول تمزقت بمعاول أهل البلد المتسلطين؟
    ...وكيف؟ ... وكيف؟
    إنه جيل لبنان الشاب. جيل هدم امبراطوريات الطفيليات المعشعشة في زوايا كراسي الحكم في لبنان!
    جيل كسر الحواجز المنتشرة بين شوارع البلد، والمنسوجة من المخيلة العفنة لضعفاء النفوس المتشبثين بقشور السلطة الفارغة!
    إنه -باختصار- جيل رَفْضُ الواقع ومحاربته وبناء الغد الابيض وتحصينه.

    لماذا البيان الوزاري؟
    وأول الغيث، في مسيرة الرفض والبناء، حكومة الظل الشبابية الجديدة، المتجددة بالروح الاصلاحية، والمصبوغة بأرجوان العزة التي لا تشيخ، ومعمّدة بدماء قافلة الشهداء التي لا تنتهي..
    نحن، حكومة الظل الشبابية الثانية، قبلنا التحدي المثقل بالتضحيات وارتضينا الطريق الأصعب، لان العبرة تكون في اختيار الصواب لا في الغرق بوحول الضعف والاستسلام.
    من هنا، كان بياننا الوزاري. هذا البيان الذي لا بد أن يكون واقعياً بقدر ما يجب أن يكون شبابياً، أي مثل اولئك الذين يحادثون الصخر حتى ينطق بوجههم.
    هذا البيان، اختصار ثورة، وملخص انقلاب. حاولنا فيه قول الكثير، ولكن كتبنا منه القليل. ليس ضعفاً بقدرتنا، وعدم ايمان بثوابتنا، بل قناعة منا بأن ما يعطي الطعام نكهته رشة ملح!

     
  7. Lebneneye

    Lebneneye
    Expand Collapse
    New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏16 آب 2007
    المشاركات:
    1,320
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    في السياسة العامة
    لأننا نؤمن بقدرة الشباب اللبناني المعول عليه في حمل مسؤولية كبرى، لا سيما من خلال المشاركة في الحياة السياسية، وتفعيل دور الرقابة على من يتولى الحكم ومحاسبته،
    فإننا نؤمن بلبنان حر وسيد ومستقل، ونعمل على تعزيز الحرية وتحصين السيادة وحماية الاستقلال.
    نؤمن بلبنان رسالة نموذجية للعيش بين أبنائه، لا بلد انصهار، حيث يذوب البعض في البعض الآخر، بل بلد تكامل وتبادل وغنى ثقافي وروحي متميز.
    نؤمن بالنظام الديمقراطي السليم القائم على ركيزة أساسية ألا وهي فصل السلطات. والنظام الديمقراطي لا يعني الفوضى. لأن جوهر النظام هو سلطة قوية وقادرة على لعب دورها على أكمل وجه، دون أن تضعف لأهواء من هنا وشهوات من هناك.
    نؤمن بوطن يُحاسب فيه السارق والقاتل والكاذب والغاصب والعميل والخائن وفق الآليات الدستورية المعتمدة، كل بدوره وفي مراحل متعاقبة، لا أن يكافئ من غنائم السلطة المتسلطة.
    نؤمن بلبنان مركز اشعاع رائد في منطقته الزاخرة بالاستقرار. وفيها، يكون هذا الوطن الصغير بجغرافيته والكبير بتاريخه، والعريق بثقافته، محوراً استراتيجياً، لا أن يكون جزءاً من محاور متصارعة، بعيدة أو قريبة. يدخل لعبة الكبار فيضاهيهم كِبراً. يكون في عمق جيوسياسية المنطقة، رغما عنه، إلا أنه لا يحترق بلهيب الصراعات ولا يهتز أمام رياح الازمات.
    هو سنبلة قمح المنطقة. يشمخ بثماره، وينحني – دون أن ينكسر- أمام زعيق الرياح الهوجاء، حامياً ثروته ومحافظاً عليها.
    نؤمن بلبنان وطنا مُطَمْئِناً مسيحييه وعبرهم لمسيحيي الشرق، ووطناً فخوراً بمسلميه الرائدين في محيطهم، وطناً متميزاً ضمن انتمائه العربي، وطناً يرفض الاستزلام والتبعية العمياء، وطناً يكون رافعة للتقدم الفكري والثقافي والحضاري في المنطقة
    نؤمن بلبنان دولة ندّية مع سوريا، من خلال العلاقات الدبلوماسية، وترسيم شامل ونهائي للحدود المشتركة، والبتّ الموضوعي بملف المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية، وبإعادة النظر بجميع الإتفاقات الثنائية الموقعة بين البلدين.
    نؤمن بلبنان المؤمن بالقضية الفلسطينية، وذلك بالدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبتأسيس دولة فلسطينية قابلة للحياة، وفي الدفاع عن حق اللاجئين الفلسطينيين بلبنان في العودة إلى أراضيهم، ورفض التوطين.
    نؤمن بلبنان دولة فاعلة في منظمة الامم المتحدة، وخاضعة لقراراتها، خصوصاً المتعلقة بالصراع العربي-الاسرائيلي، ولبنان جزء منه.
    نؤمن بلبنان دولة تقاوم اسرائيل، الدولة المعتدية والمغتصبة والعدوة. لبنان المقاوم، كل لبنان مقاوم، العامل جاهداً للحد من الانتهاكات الاسرائيلية المتمادية جواً وبحراً، واسترجاع الاراضي اللبنانية سلمياً وبالتنسيق الفعلي مع دمشق والامم المتحدة، وبعودة جميع الاسرى والمعتقلين اللبنانيين في السجون والمعتقلات الاسرائيلية واسترجاع الثروات النهرية المستولى عليها خلال الإحتلال الإسرائيلي.
    نؤمن بلبنان وطناً يتلحف الليبرالية المسالمة لا الوحشية. الليبرالية التي تعطي للفرد الحرية في المبادرات والربح والملكية، دون ان تكون على حساب هيبة الدولة وسلطة القانون، ودون ان تكون أيضاً على حساب الانسان-الكيان.
    هذه الليبرالية تنطلق بكل زخمها دون ان تدوس على اللآخرين، فهي حرية مسؤولة، والمسؤولية تكمن في التكامل مع الغير في ظل منافسة عادلة.
    نؤمن - باختصار - بوطن لا يجاري الفضيلة لدرجة الاعجاز، ولا يصطف بين الاوطان المتآكلة، بل وطناً يزرع من حيث يحصد، ولا يحصد ما يزرعه له الآخرون.
     
  8. Lebneneye

    Lebneneye
    Expand Collapse
    New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏16 آب 2007
    المشاركات:
    1,320
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    في العناوين الكبيرة

    العناوين كثيرة، لكن الفعلة قليلون.
    لبنان وطن زاخر بطاقاته. من هنا لا بد من العمل على العنصر البشري (ومنه الى الاوسع)، وعلى أكثر من مستوى وصعيد ونطاق ومجال وميدان، كالتالي:
    · إعادة النظر بالمناهج التربوية، خصوصاً لناحية وضع كتاب موحد للتاريخ، ومادة تربية وطنية جاذبة، تنمي روح المواطنية عند اللبناني.
    · خفض سن الاقتراع الى 18 سنة.
    · وضع قانون انتخابي أقرب ما يمكن الى العدالة، ويكون مبسطاً آخذاً بعين الاعتبار تقسيمات لدوائر انتخابية على حساب حجم الناخبين لا المرشحين. دون أن ننسى حق المغتربين في الاقتراع.
    · وضع قانون أختياري للأحوال الشخصية يساهم في نزع فتيل الطائفية الهدامة، ويأخذ بعين الاعتبار روحية العائلات الروحية اللبنانية كافة-وهي واحدة في الصميم-، ويكون في نفس الوقت مدماكاً رئيساً للإنتقال الى سن قانون موحد للأحوال الشخصية.
    · إعادة النظر في التراخيص المعطاة لمؤسسات التعليم العالي، والتشدد في إعطائها ومراقبة المؤسسة العاملة بانتظام.
    · تنظيم النقابات المهنية والقطاعية، بحيث يجد الللبناني نفسه منتمياً، بطريقة أو بأخرى، الى إحدى هذه الهيئات.
    · تعزيز اللامركزية الإدارية، إن لناحية الإدارات العامة أو المؤسسات العامة، وتفعيل دور البلديات.
    · إقرار قانون جديد للجنسية يأخذ بعين الاعتبار حق المرأة اللبنانية في منح الجنسية، وفي حق المغتربين باكتسابها، والعمل على تطبيق القرار القاضي بنقض مرسوم التجنيس الاخير وملحقاته.
    · تعزيز السلطة القضائية وتحصينها ووضع تشريعات تحميها من التدخلات، خصوصاً تلك الصادرة عن السلطة التنفيذية.
    · تخفيض حجم القطاع العام، وإعادة النظر في نظام التقاعد لناحية تخفيف أعبائه الباهظة في كثير من الاحيان.
    · إصلاح السياسة الضريبية على اساس توسيع دائرة المكلفين، وتخفيض الضرائب على بعض القطاعات، وزيادتها أو فرضها على قطاعات أخرى، وإلغاء الرسوم الجمركية، وكل إجراء من شأنه تشجيع المكلف على "كشف" نفسه بدون تردد.


    · وضع التشريعات اللازمة لحماية اليد العاملة اللبنانية.
    · العمل على إعادة تكوين الطبقة الوسطى، المدماك الاساس في الاقتصاد اللبناني.
    · العمل على دخول آمن للبنان الى منظمة التجارة العالمية.
    · تعزيز دور لبنان في الشراكة الأورومتوسطية.
    · كسر مقولة "لبنان بلد خدمات"، عبر استنهاض القطاعين الزراعي والصناعي الخجولين، وذلك لتوافر كل العوامل لتقدمهما ما عدا الإرادة في ذلك.
    · إعادة النظر في السياسة الاعمارية بما يتناسب وحاجة البلد إليها.
    · إعداد دراسة شاملة عن قطاع النقل في لبنان، خصوصاً لناحية إعادة تشغيل سكك الحديد.
    · تنفيذ مشروع البطاقة الصحية لكل مواطن لبناني، تكون أشبه ببطاقة هوية صحية، ومن شانها تسهيل الاجراءات الاستشفائية، دون أن ننسى ضرورة تنظيم المؤسسات والهيئات الضامنة.
    · الاهتمام بالصناعة الغذائية لخبرة لبنان فيها ودورها المتفاعل مع قطاعات أخرى إيجاباً.
    · وضع سياسة مائية شاملة تكتنز ثروة لبنان من هذه الطاقة المتجددة وتنظيم العلاقات والحقوق في هذا الخصوص مع دول الجوار وفق القوانين الدولية، كما العمل على الاستفادة من مصادر الطاقة البديلة.
    · ترسيخ استراتيجية اجتماعية جديدة تقوم على الانسجام مع المفهوم المعاصر للتنمية البشرية المستدامة، المرتكزة على المسؤولية الاجتماعية، والاستجابة للضرورات الاساسية للفئات أكثر حاجة، والاهم التكامل والشراكة بين القطاعين الرسمي والاهلي.
    · سن تشريعات بيئية أكثر صرامة، تطال مسببات التلوث الجوي والجوفي والبحري وغيره، وتضع خططاً وطنية لمكافحة الكوارث الطبيعة والحرائق، عبر توسيع رقعة العاملين المسؤولين.
    · تعزيز المفاهيم الجديدة للسياحة عبر نشر الثقافة الجديدة القائمة على التخصص في هذا القطاع، كالسياحة البيئية والدينية والصحية وغيرها، وتوزيع المسؤوليات وتدعيم الشراكات بين مختلف المعنيين.
    · نشر ثقافة جديدة عند المواطن اللبناني تقوم على احترام آثار بلاده والمحافظة عليها وصونها، لأنها تشكل الشاهد الابرز على عراقة وطنه وتاريخه المجيد. كما أنها تحفز على بناء مستقبل يأخذ من الماضي أمجاده ويتعلم من عبره.


    · تنمية السياسات الشبابية ومأسسة الجهود في هذا المجال، ودعم كل الرياضات ولا سيما تعزيز دور الاتحادات، وإقامة المنشآت الرياضية اللائقة.
    هذا غيض من فيض، والعبرة في التنفيذ.
    ومن ينفذ هو من يبادر، ومن يبادر هو صاحب قضية، وصاحب القضية هم مؤمن بقدرته وبقدرة أهل وطنه وبوطنه،
    ونحن – حكومة الظل الشبابية الثانية – من أهل ذاك الايمان المتقد.

    بيروت، في 29-12-2007



     
  9. jafra

    jafra
    Expand Collapse
    مهمّة..بس مسِمّة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 آب 2006
    المشاركات:
    2,434
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    ايه انو فهمنا نظريا شو الحكومة الشبابية
    بس فعليا شو عملت يني ما منسمع اخبار الا انو زارت الوزير الفلان واشادت بعملو
    وهي مفروض تكون حكومة ظل تلاحق الحكومة على اخطاءها وتحاسبها مش تبيض وج معها
     
  10. Lebneneye

    Lebneneye
    Expand Collapse
    New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏16 آب 2007
    المشاركات:
    1,320
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    انتي سألتي عن دورها ومش عن انجازاتها وشو حققت وعلى هيدا الاساس تمّت الاجابة
    على كلّ بالنسبة لشو حققت صراحة ما عندي فكرة.. لانّو ما عم تابع اخبارها بالفترة الاخيرة.. حطّيت البيان الوزراي متل ما بعتولي ياه نهار الشباب

    تحياتي ليال
     
  11. jafra

    jafra
    Expand Collapse
    مهمّة..بس مسِمّة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 آب 2006
    المشاركات:
    2,434
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    عفوا بتول يمكن انا ما وضحت فكرتي معك حق
    ان كان قصدي انو لهلق ما حققت شي يعن ه بس شك شبابي مساند لحكومة السنيورة
    على كل شكرا على المعلومات
    وتحياتي الك ستنا
     

مشاركة هذه الصفحة