1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

مقالات حول الأحداث في سوريا

الموضوع في 'الصحافة والأرشيف' بواسطة بعلبكي, بتاريخ ‏13 نيسان 2011.

  1. بعلبكي

    بعلبكي
    Expand Collapse
    خارج التغطية

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نيسان 2008
    المشاركات:
    5,640
    الإعجابات المتلقاة:
    324
    وثائق سرية للغاية... الثورة السورية تتعاقد مع "إم بي سي أكشن"

    أوراق "مجعلكة" وبعض القهوة المسكوبة التي يفترض أنها "دماء" وختم "سري للغاية" يمكن شراؤه من أي مكتبة وتصنيعه، وعنوان "الخطة التفصيلية للتثبيت"...
    هل اكتمل فيلم "إم بي سي أكشن"؟!
    لاأعتقد، فهناك بعض العناصر المفقودة.
    لنتمعن بالصور قليلا.... من المفترض أن السيناريو مؤلف من ثلاث صفحات... لكن الغريب أن "جعلكة" الصفحة الأولى مختلفة عن "جعلكات" الصفحة الثانية والثالثة..!! كيف حدث هذا؟؟
    عتبنا على مخرج فيلم "الثورة السورية"، فلم ينتبه إلى أن "بطل الفيلم" وهو شقيق "شاهد العيان" المعروف نسي أن "يجعلك" الصفحة الأولى مع الصفحتين التاليتين...
    ممممم.... قطرات "الدم" المرعبة.... كيف يمكن أن تسقط هذه القطرات بشكل مختلف في كل صفحة مع أن الصفحتين الثانية والثالثة يحتويان على نفس "الطعجات" لكن تفشي القطرات كان بشكل مختلف...؟
    كيف يمكن لهذا الورق بالتحديد أن يكون عازلا فلا تترك قطرة "الدم" أي أثر على الصفحة التالية... أو على الأقل في مكان متقارب منها.. مثلا في زاوية الصفحة السفلى إلى اليسار مع الانزياح قليلا نحو اليسار أكثر لأن الصفحات الثلاث مفرودة تحت بعضها.. أو على الأقل أن يكون شكل "طبعة الدم" متقاربا بحيث يكون مقنعا للمشاهد.. إذ كيف لايوجد أي أثر "لشرشرة الدم" على الصفحة الثالثة بينما هو متواجد على الصفحة الثانية، و كلاهما يحتويان على نفس "الطعجة الورقية" تماما...؟!!!!!!!!
    ممممم... خطأ آخر في الإخراج.. كيف يمكن للدم أن يقطر بهذه الطريقة، في حين أن "يد القاتل الملطخة بالدم" قبل أن "يحضر البطل الخارق" لم تترك أي بصمة... أم تراه قاتل "مؤنف" جدا "يقرف" من "الدم" ولا يلمسه أبدا فيطلب من مساعده أن يفرد الصفحات ويسكب قطرة هنا وقطرة هناك من القهوة لإرهاب المشاهدين قبل مجيء البطل المنقذ..
    ربما "القاتل" الذي أمسك بالأوراق هنا هو من كوكب آخر.. وليس له بصمات كما أن أطراف أصابعه دائرية الشكل..؟!!!!
    أما عن لغة "الأكشن" التي كتب بها الفيلم... فهي خلاصة فن التشويق الهوليودي... بدءا بخانة الرقم الفارغ والتاريخ الفارغ، ثم الختم العظيم وعليه التاريخ، ثم الانتقال إلى "بدون تسجيل" وبجانبها "سري للغاية" على اليمين ثم تغيير الإيقاع إلى "سري جدا" في المنتصف... جملة تشويقية خالصة..!!!!!!!!!!!!!!!
    ثم جرعة التشويق الكبرى، وعلى تسارع نبضات قلب المشاهد، توضع الحروف الأولى من أسماء المشاركين في "اللجنة الأمنية المصغرة" وكأن أعضاء لجنة بهذا المستوى يحتاجون إلى وضع الأحرف الأولى من أسمائهم.
    الفيلم يمضي... وللتخفيف من حدة التشويق، يعطي السيناريو فرصة للضحك قليلا.. خاصة في الصفحة الثانية مع كلمة "الممسوكين"، وتقول العبارة : "تكليف بعض الفنانين المعروفين بولائهم أو الممسوكين من قبلنا بالحديث مع مناطق الاحتجاج أو بالرد على المعارضين والمحتجين..."!!!!
    هذه كانت استراحة المحارب عزيزي المشاهد... إذ يأتي المنعطف الدرامي الأكبر مع ظهور الضحية البريئة للمخابرات وهي جماعة "الاخوان المسلمين"، إذ أن هذه المجموعة "البريئة" التي بلا تاريخ إرهابي من تفجيرات لمدارس الأطفال أو حافلات سفر المدنيين أو اغتيالات لأطباء ومحامين وأساتذة جامعيين، ستكون "ضحية المخابرات" عندما تقوم هذه "المخابرات" بـ"تخويف المسيحيين والدروز من الإخوان المسلمين والتطرف الذي سيواجهونه إذا لم يشاركوا في إنهاء الاحتجاجات.............."،
    ويستمر.. ويستمر... ويستمر سيناريو التبريء للإخوان المسلمين عبر "الثورة السورية"!.
    القضية واضحة... هو مخرج "دموع الشمس"، وأبطاله بروس ويليس ومونيكا بيلوتشي (بروس ويليس هو "الثورة السورية هنا" ومونيكا هي منظمة "الإخوان الملسمون")... حيث يتلقى ويليس حوالي 30 رصاصة (وهي سعة مخزن الكلاشينكوف التي كان يحملها الاشخاص السيئون بينما يحمل ويليس إم16) ومع ذلك ينفذ المهمة ويلحق بالعابرين إلى الحدود.. لكن مونيكا تراه من بعيد وتركض إليه والكاميرا على صدرها المغري.. طبعا لايقبلها ويليس.. لأن 30 رصاصة لم تقتله لكنها أنهكت شفتيه... وعلى مونيكا أن تنتظر فيلما آخر ربما يستطيع أن يقبلها فيه...
     
  2. barby

    barby
    Expand Collapse
    حالي به يحلو ,

    إنضم إلينا في:
    ‏4 شباط 2010
    المشاركات:
    2,034
    الإعجابات المتلقاة:
    45
    >>التحليل الاخباري “بقلم غالب قنديل” بانياس نقطة تحول في مجابهة خطة تخريب سورية

    يعيش الشارع السوري منذ اندلاع الأحداث في درعا وما تبعها حالة من القلق والغليان، ارتفعت وتيرتها خلال الأيام القليلة الماضية بعدما جرى في مدينة بانياس الساحلية وخصوصا إثر الكمين الذي استهدف الجيش العربي السوري.

    أولا عبر السوريون مؤخرا عن قلقهم بمطالبة القيادة بأن تحسم الأمور بالقوة لأن أحداث بانياس بينت بالأدلة والوقائع وجود عصابات تخريب مسلحة يقف خلفها حلف سياسي يضم عبد الحليم خدام وتنظيم الإخوان المسلمين وجماعات أخرى منشقة متواجدة في الخارج تحظى بدعم ورعاية المخابرات الأميركية وبعض الأجهزة الأوروبية أيضا بالإضافة إلى زمرة بندر بن سلطان السعودية.
    السوريون الذين يفاخرون بالأمان والاستقرار في بلادهم بقدر ما يتطلعون إلى تقدم مسيرة الإصلاح التي يقودها الرئيس بشار الأسد بدأوا بالتمييز والفرز بين الراغبين جديا بالإصلاح وبين المتورطين في مخطط خارجي لتخريب البلاد.
    هذه المعادلة هي حصيلة الأسلوب الهادئ والعقلاني الذي قاد عبره الرئيس الأسد مجابهة مخطط التخريب من خلال تحريك مسيرة الإصلاح لإحداث الفرز الضروري بين المطالب المشروعة والفتنة المخطط لإحداثها بهدف إضعاف سورية و جاءت الأحداث و الوقائع لتبرهن على صواب ما أعلنه في خطابه الأخير و بطلان الكثير من الملاحظات و المزاعم التي تفوه بها بعض من تأستذوا و تجلببوا بثوب الناصح و الخبير بإدعاء النوايا الحسنة و هي قد تصح على القليل منهم بينما غالبية “الأساتذة ” متورطون مع جهات ترعى خطة تخريب سورية بكل وضوح .

    ثانيا تبين بكل وضوح أن خطة تخريب سورية تحظى بالرعاية الأميركية ـ الإسرائيلية وخلافا لما ظن كثيرون خلال العقود الماضية فإن واشنطن وتل أبيب تجدان في إثارة الاضطرابات والفوضى السياسية والأمنية داخل سورية خيارا مناسبا لزعزعة كتلة المقاومة في المنطقة و لحماية إسرائيل من نتائج التحولات التي تشهدها مصر وسبيلا لإعادة إحياء ما يسمى بمعسكر الاعتدال بعد ضرب القوة السورية الصاعدة .
    خطة تخريب سورية وضعت في واشنطن وحظيت بموافقة أميركية ـ إسرائيلية حاسمة وارتبطت بصفقة أبرمها الأميركيون مع السعودية وقطر وتركيا وتنظيم الإخوان المسلمين العالمي الذي حرك أحد ناطقيه الرسميين الشيخ يوسف القرضاوي لبث الفتنة داخل سورية بهدف تفعيل أجواء الفوضى والاضطراب و لمحاولة الدفع بها نحو حافة الحرب الأهلية بين السوريين.

    ثالثا وعي الشعب السوري ورفضه لثقافة الفتنة أدى إلى رد فعل عكسي عبرت عنه المسيرات المليونية التي خرجت تأييدا للرئيس بشار الأسد وللإصلاح الذي يرى فيه السوريون تعزيزا لقدرة بلدهم على مواصلة الصمود والمقاومة ولدور سورية الحاسم في المنطقة كقوة تحرر واستقلال بينما يسعى مخطط التخريب لاستعمال القناع الإصلاحي بهدف الزج بالشباب السوري وقودا في عملية إخضاع سورية و النيل من استقلالها و خيارها العروبي المقاوم .

    أحداث بانياس قدمت القرائن حول وجود زمر مسلحة تستهدف أمن السوريين وسوف تظهر الفترة القريبة القادمة بنتيجة التحقيقات الكثير من الأدلة حول القوى الخارجية المتورطة في تأمين المال والسلاح لعصابات التخريب.
    قبل معركة بانياس والكمين الذي استهدف الجيش العربي السوري كانت المواقع السياسية والإعلامية المتورطة في خطة التخريب تنكر ما أكدته الرواية الرسمية عن الأحداث بشأن وجود مسلحين يتحركون تحت مظلة الاحتجاجات الشعبية للاعتداء على المرافق العامة وإحراق العديد من المقرات والمؤسسات واستهداف قوى الأمن بالنيران لدرجة أن هذه المواقع تنكرت لحقيقة جرح المئات من عناصر الأمن الذين التزموا بأوامر قيادتهم بناء على توجيهات الرئيس الأسد بالامتناع عن إطلاق النار فتحولوا إلى أهداف لمسلحي عصابات التخريب الذي استهدفوهم لاستدراج المزيد من الدماء.
    المشهد اليوم بات واضحا أمام الشعب السوري وأمام الرأي العام العربي والعالمي والسوريون يبدون المزيد من التضامن مع دولتهم وقواتها المسلحة و من الالتفاف حول رئيسهم.

    رابعا قامت بعض الدول المتورطة في خطة تخريب سورية بتقديم تبريرات لتظهر تنصلها من مسؤولية المشاركة في خطة التخريب بعد أن لاحت بوادر انكشاف الخبايا بأدلة ووقائع صلبة باتت في عهدة القيادة السورية، الحكومة التركية التي توهم رئيس حكومتها أنه يستطيع التصرف كقائد للعالم العربي بصفقات مباشرة يعقدها مع الولايات المتحدة يسوق من خلالها تنظيمات الإخوان المسلمين التي أعطى العديد من قادتها في البلاد العربية تعهدات صريحة بالسير وفق الأجندة الإسرائيلية الأميركية الجديدة باستثناء قيادة حماس لتصفية القضية الفلسطينية.
    أردوغان الذي واجه إرباكا شديدا من تورطه في مواقف وتصريحات وفي تقديم التغطية لتنظيم الإخوان في سورية أبلغ مراقب عام التنظيم رياض الشقفة بضرورة مغادرة تركيا فانتقل إلى السعودية حيث باشر قيادة الخلايا الإرهابية من هناك .

    أما قطر التي ضاعفت من اتصالات أميرها ومن زيارات موفديه إلى دمشق فهي مدانة بالتورط من خلال قناة الجزيرة التي سقط عنها قناع المهنية المزعومة في الملف السوري والتي انتقلت من تغطية الأخبار إلى التهديد العدائي بتدخلات دولية والى تلفيق الروايات الكاذبة عن الأحداث في سورية وقد فتحت هواءها على مصراعيه أمام رموز حملة التخريب بدون استثناء.

    السعودية التي تستضيف قيادات الإخوان عندها وتدعمهم ماليا وتحافظ على علاقة الدعم التي ربطتها بزمرتي عبد الحليم خدام ورفعت الأسد والتي تستخدم أموالها بواسطة سعد الحريري في تمويل التدخلات الأمنية والإعلامية داخل سورية، لم تتراجع عما اتخذته من خطوات عدائية للعبث بالأمن السوري على الرغم من اتصال الملك عبدالله الذي يبدو في هذا الموضوع مغلوبا على أمره وخاضعا لتصميم أخيه وولي عهده سلطان وابنه بندر على تنفيذ المشيئة الأميركية الإسرائيلية بتخريب سورية وفقا للمقايضة التي تم التفاهم عليها مع وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بحيث قدم الغطاء لاجتياح البحرين وتحرك الأميركيون لضبط الوضع في اليمن مقابل الورطة السعودية في محاولة تخريب سورية.

    أما الأردن الذي أنكر ملكه عبد الله الثاني تورط مخابراته في سورية فقد اضطر لإيفاد رئيس مجلس أعيانه متنصلا بعدما اشتبكت القوات السورية على الحدود مع جماعات من المخربين و المرتزقة تسللت من الأراضي الأردنية .
    المشهد السوري الجديد يتجه نحو إلحاق ضربات موجعة بالمخطط المعادي عبر التفاف الشعب السوري حول شعار الأمان والاستقرار الذي يرمز إليه الرئيس الأسد القائد المؤتمن على مسيرة تحديث الدولة وتطويرها وعلى قاعدة خيار المقاومة والاستقلال.

    بعض اللبنانيين وبعض العرب ضلوا الطريق في التعامل مع أحداث سورية الأخيرة وحاولوا الزعم بأنها احتجاجات مشروعة صافية ليتبين اليوم أن ذلك الطابع الظاهر من الأحداث اتخذ غطاء لمؤامرة عسكرية أمنية يديرها حلف دولي إقليمي تقرر في واشنطن وعبر تل أبيب واسطنبول والرياض والدوحة وبيروت وعمان و دبي .
     
  3. najole

    najole
    Expand Collapse
    سقـط الـقـنـاع ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 كانون الثاني 2010
    المشاركات:
    12,948
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    مقال تفوح منه رائحة الشوفينية و التعصب و المبالغة في الكذب و لعق الجزم

    نصائح مسمومة

    تتحفنا الفضائيات والصحف العربية وغير العربية باللقاءات والمقالات والزوايا التي تقدم النصائح «الإصلاحية» للرئيس بشار الأسد للخروج من «الأزمة» السورية والبقاء في سدة الرئاسة على اعتبار أن الحكم في سورية مهدد كما يراه ويعتبره هؤلاء.
    ويضاف إلى الكتاب والصحفيين والمحللين الذين نعرف معظمهم ولا نعرف بعضهم، جوقة من المسؤولين العرب الذين يريدون «مساعدة» سورية في الإصلاح علماً أنهم لا يعرفون بعد معنى كلمة «انتخابات» أو «حريات» أو حتى «حقوق».
    طوال الأسابيع التي مضت استمعنا وقرأنا «النصائح» من.. ومن؟ تارة من كاتب فلسطيني يقيم في لندن ويلعب بالمليارات الخليجية ويتباهى يومياً بعلاقاته مع الزعماء والمسؤولين العرب، وكان منذ أسابيع يتوسل لقاء مع الرئيس الأسد أو صورة لينشر من بعدها مقالا يحدثنا عن هذا اللقاء وعن الأفكار التي تدور في ذهن الرئيس الأسد، وتارة أخرى من «مناضل» فلسطيني شرب من مياه بردى وحظي بشرف لقاء الرئيس الأسد في أكثر من مناسبة وحصل على دعم غير محدود من سورية وها هو يطل علينا من عاصمة خليجية «لينصح» الرئيس الأسد بالإصلاح!! وصحفي آخر في لندن يتلقى شهرياً ملايين الجنيهات من قوت الشعوب الخليجية بات الآن في صفوف من يريد نصيحة سورية بالإصلاح! وآخر شيوعي لبناني يتلقى أموالاً إسلامية، هو أيضاً بات من جوقة الذين «ينصحون» لا بل صاغ «شروطاً» للخروج من الأزمة ربما من موقع الأوصياء على سورية أو على رئيسها أو من باب الحرص واللـه أعلم.
    لن أذكر كل من نشروا وشاهدناهم من «مفكرين» و«محللين» و«نشطاء» أغلبيتهم مجهولة الهوية بالنسبة للسوريين ولا نعرف إن كانوا يحملون الجنسية السورية أم لا، كما لن أذكر «الإصلاحيين» السوريين الذين زاروا إسرائيل وعادوا بأفكارهم وطروحاتهم ليتحفونا بها على الفضائيات.
    ما يهمنا أن نقوله اليوم، ورداً أو تعقيباً على كل هؤلاء من صحفيين ومحللين ومسؤولين عرب: إن الرئيس الأسد الذي يعرفه السوريون جيداً هو بكل تأكيد ليس بحاجة إلى نصائحكم وشروطكم وأطروحاتكم، فحين كان يتحدث عن الإصلاح ويمارسه في كل القطاعات السورية، كانت أغلبية من نستمع إليه اليوم مشغولاً في جمع الملايين ليس من عرق جبينه بل من البقشيش الذي كان يقدم لهم «تقديراً لكتاباتهم»، وكانوا يبعثون بالرسائل ويقومون بالوساطات طلباً للقاء أو مصافحة أو صورة مع كان حتى أسابيع يطلقون عليه اسم «الزعيم العربي الصامد» و«حامي المقاومة العربية» و«عبد الناصر القرن الجديد».
    وحين بدأ الانفتاح والإصلاح في سورية كانت دول العالم تتسابق لتقديم خبراتها وكذلك شركاتها بحثاً عن عقد أو شراكة، وكانوا يجمعون على أفكار الرئيس الأسد الإصلاحية والتقدم الذي شهدته سورية خلال السنوات العشر الأخيرة.
    لا يحتاج الرئيس الأسد إلى من يدافع عنه وعن سياساته، فهو خرج وتحدث وقال إن قرار الإصلاح متخذ منذ سنوات وليس وليد اللحظة، وأكد أن ما حصل من احتجاجات في بداياتها سرع من عملية الإصلاح وأن القيادة السورية ستقدم الأفضل وليس الأسرع، لكن من واجبنا نحن السوريين أن نعيد ونكر كل من ضل طريقه خلال الأيام الأخيرة بأن سورية لن تقبل بنصائح تأتي من الخارج وحتماً لن تقبلها من غير السوريين، فمستقبل سورية يصنعه أبناؤها ومحبوها وليس المتفلسفين وملقني الدروس والنصائح المقيمين في العواصم الأوروبية والخليجية.
    السوريون شهود على نهج التشاركية الذي أسسه الرئيس الأسد في وطنهم ويتذكرون جيداً كيف تحول كل سوري من موقعه إلى مسؤول وشارك في صياغة القوانين وأبدى رأيه بكل حرية، وكيف تكاتفت الدولة مع الناس لبناء سورية الحديثة والحفاظ على هويتها وثقافتها وكنوزها البشرية والاقتصادية والإنسانية.
    إن الرئيس الأسد جسد في قيادته لسورية ثقافة أجدادنا بكل ما تحمله من شهامة وشموخ ومقاومة، وثقافة شبابنا المتطلع للتغيير والانفتاح والتعبير عن رأيه بكل حرية وشفافية، جسد معالم الإنسانية السورية وحث كل السوريين على بناء المستقبل الذي يقررونه وليس ذاك الآتي من الخارج ليفرض عليهم.
    لذلك، نرد ونقول إن سورية تقبل بكلام ونصائح معارض شريف يقيم في سورية، تقبل بكلام مواطن متألم من البطالة أو من الفساد، تقبل بشهادة محام يمارس عمله في القصر العدلي يتحدث عن إصلاح القضاء، فهناك أخطاء وهناك تقصير وروتين وفساد وهذا كلام قاله الرئيس الأسد قبل أن يقوله أي شخص آخر من داخل سورية أو خارجها، لكن حين تعرض أمن سورية للخطر فالإصلاح وضع جانباً واصطف السوريون خلف جيشهم وقياداته لرد الهجوم ووأد الفتنة والحفاظ على أمن الوطن واستقراره، وهذا ما حصل طوال السنوات التي مضت ويحصل اليوم مع فارق أن قطار الإصلاح الذي انطلق منذ سنوات تم تسريعه الآن بقرار سوري وليس رداً لنصيحة أو إملاء خارجي، وسورية تعمل اليوم على جبهتين الأولى لوأد نار الفتنة وضرب كل المسلحين الذين يعيثون فساداً في مختلف أرجائها بيد من حديد، والجبهة الثانية هي جبهة الإصلاح التي يؤكد الرئيس الأسد كل يوم أن سورية ماضية فيها رغم كل التحديات.
    وأختم بسؤال إلى السوريين المقيمين في الخارج منذ عقود وهبوا فجأة ليتحفونا بنصائحهم وآرائهم: من أنتم؟ ماذا تمثلون في الداخل السوري؟ وإذا كنتم إصلاحيين فعلاً فلماذا لم نسمع عنكم من قبل؟
    أما الذين هم من غير السوريين فنقول لهم: رجاء اهتموا بشؤونكم وشؤون بلادكم وحكامكم، انصحوا أولياء أمركم ونعمتكم وأسيادكم، وقولوا لهم إن زمن الفساد ونهب أموال الشعب ولى ولا تقربوا السوريين، وهذه نصيحة صادقة من مواطن سوري إلى جوقة «الناصحين»، لأننا في سورية نحن من يعطي الدروس في الإصلاح وتاريخنا شاهد علينا، أما أنتم فما تاريخكم؟
    هل سبق أن توليتم برنامجاً إصلاحياً في دولة ما وتعرفون ما يجب القيام به وبأي سرعة وكيف ومتى؟ هل تملكون المعطيات ذاتها التي يملكها الرئيس الأسد لتقدموا نصائحكم وتحددوا السرعات وما يجب القيام به اليوم قبل غد؟
    ونتوجه بسؤال للإعلاميين والكتاب الذين نشروا مقالات «النصيحة»: إذا كنتم تتحدثون من موقع الحرص كما يدعي البعض منكم، فنحن نتمنى عليكم أن تتحدثوا بأمانة عن لقاءاتكم مع الرئيس الأسد وعن رؤيته الإصلاحية التي تعرفونها جيداً لأنها كانت محور حديثكم، اكتبوا عن إيمانكم بأن سورية ستتجاوز المحنة وتمضي في الإصلاح لأن رئيسها قال لكم إنه الأكثر حرصاً على الإصلاح في سورية من كل السوريين.
    نحن لا نطلب منكم الدعم أو المجاملة أو الوقوف إلى جانب سورية، نطلب احترام شهدائنا واحترام ما تمليه الأمانة الصحفية، وإذا أحببتم فنحن بدورنا يمكن أن نبدأ بالكشف عن الأسماء «العظيمة» التي استضافتها الفضائيات لتتحدث عن سورية وتنصح رئيسها، ونكشف عن ثرواتهم وأصولهم وعن زياراتهم المتتالية إلى سورية وتقبيل الأيدي ليحظوا بفرصة لقاء الرئيس الأسد، ومنهم من استقل ثلاث طائرات وسيارة من دمشق إلى حلب فقط ليحظى بشرف مصافحة الرئيس الأسد.
    يمكن أن نكشف عن تاريخ الكتاب والصحفيين والمعلقين في «الإصلاح»، وهذا ليس تهديداً بل «نصيحة» من قبلنا لتراجعوا أنفسكم وانتبهوا جيداً لما تنشرونه وتكتبونه، وكيف يمكن أن يستغل ضد سورية، سورية التي احتضنتكم في يوم من الأيام واحتضنت أهلكم وذويكم واستضافتكم وكرمتكم.
    إن نصائحكم مسمومة لأنها لا تنبع من قلبكم أو من حرصكم، تنبع من نفاقكم لمن يريد أن يرى سورية ضعيفة وجريحة.
     
  4. بعلبكي

    بعلبكي
    Expand Collapse
    خارج التغطية

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نيسان 2008
    المشاركات:
    5,640
    الإعجابات المتلقاة:
    324
    تنسيق سعودي اسرائيلي لإثارة الفتنة في سوريا


    اكدت تقارير غربية «ان مايحدث في سوريا ، غير بعيد عن مشروع اسرائيلي سعودي لاسقاط النظام في سورية ، الذي يمثل للبلدين، انجازا استراتيجيا يعادل هزائمهما بسبب سقوط نظامي حسني مبارك وزين العابدين بن علي ، وهو السقوط المدوي الذي اصاب النظام السعودي والكيان الاسرائيلي بخسارة استراتيجية قاصمة ».
    وقال راديو الشرق الذي يبث من اوروبا في تقرير له ،نقلا من مصادر نرويجية متخصصة بشان الشرق الاوسط «ان الذي يحدث في سوريا ليس مجرد احتجاجات ناجمة عن احتقانات شعبية ، وانما هو بداية منظمة لمشروع اسرائيلي سعودي بتنسيق مع الولايات المتحدة وبريطانيا لاسقاط النظام في سورية او دفعه لفك تحالفه مع ايران وحزب الله والتعهد بالتوقيع على اتفاقية سلام مع اسرائيل ، ومحاصرة ايران وحزب الله».
    واضاف التقرير بهذا الشان : «ان اول تظاهرة شهدتها درعا ، اطلقت فيها هتافات «لاحزب الله ولاايران» مما اوحى بان هذه المظاهرات لاتحمل شعارات الاصلاح السياسي في سوريا ، وانما الهدف منها تحريك الشارع السوري ضد حزب الله وايران ، وهما العدوان اللدودان لاسرائيل ».
    وحسب هذ التقرير كانت دمشق قد حذرت في وقت سابق على اندلاع الاحتجاجات ،بان آلاف المسجات تصل الى هواتف السوريين تحرضهم على التظاهر ، وان مصدرها اسرائيل.
    ولكن التقرير اكد «بالرغم من ان الدعاة لهذه التظاهرات والاحتجاجات، يقولون بانها مطالب اصلاحية ، الا ان الواقع غيرذلك فهي مشروع للاطاحة بالنظام اولا واخيرا ، والموقع الذي فتحته المعارضة على «الفيس بوك » حمل منذ اللحظة الاولى لانطلاقته ،عنوان «التظاهرات حتى اسقاط النظام»، كما ان المشروع يحمل بصمات التنظيمات الاسلامية الاصولية على عكس الحركات الشعبية في مصر وتونس واليمن والبحرين التي دعا اليها ، شباب اطلقوا على انفسهم شباب الثورة .
    وهذه التنظيمات الاصولية السورية ، يشك بانها على تنسيق مستمر و مباشر مع السعوديين ، فيما النظام السعودي كان قد انتهى من تشكيل لجنة مع خبراء اسرائيليين وضعت كل السيناريوهات المطلوبة والمتوقعة لتنفيذ مشروع اسقاط النظام السوري، والعمل على تحويل التظاهرات و الاحتجاجات الى ثورة شعبية عارمة تسقطه، ونوه التقرير الى انه من غير المستبعد ان تكون قطر مشاركة في هذا المشروع استجابة لطلب امركي وخاصة وان قناة الجزيرة يمكن ان تلعب دورا كبيرا في تنفيذ وتطوير مشروع الاحتجاجات ليكون مشروعا لاسقاط النظام السوري كما هو الحاصل الان، وخاصة وان رجل الدين المصري المعروف القرضاوي اطلق دعوات دعم ومساندة للتظاهرات، ولم يكن القرضاوي ليثير هذا الموضوع الحساس الذي قد يسئ لعلاقات قطر مع سوريا ، لولا مطالبة القطريين له بتقديم الدعم للتظاهرات في خطبة الجمعة واعطاء المواجهة بين النظام والشعب بعدا طائفيا
    http://www.syriaall.com/news.php?id=10530

     
  5. najole

    najole
    Expand Collapse
    سقـط الـقـنـاع ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 كانون الثاني 2010
    المشاركات:
    12,948
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    مفيد أن تقرأ

    تقرير بريطاني من دمشق: هناك أدلة خطيرة على أن الأسد بدأ يفقد السيطرة على قادة أجهزة المخابرات
    ضباط المخابرات يرفضون تنفيذ أوامره بإطلاق سراح المعتقلين ، وضابط مخابرات يقول لديبلوماسي أوربي ما قالوه لرياض سيف سابقا "نحن جئنا بهذا الصبي ، ونحن من يبقيه أو يعزله"!؟

    لندن ، الحقيقة ( خاص): أكدت معلومات وصلت إلى لندن من السفارة البريطانية في دمشق أن رأس السلطة في سوريا " بدأ يفقد السيطرة على الأمور في بلاده" . وبحسب التقرير الذي اطلعت "الحقيقة" على بعض ما جاء فيه من أحد أعضاء البرلمان البريطاني ، فإن قادة أجهزة المخابرات باتوا يرفضون تنفيذ أوامره ، ويتلقون أوامرهم من شقيقه ماهر مباشرة ".
    [​IMG]
    من هو رئيس العصابة الفعلي؟​
    ودلل التقرير على ذلك ـ وفق المصدر ـ بالكشف عن عدد من المؤشرات والوقائع الحسية الموثقة التي رفض فيها بعض قادة الأجهزة والضباط من وحدات عسكرية أخرى الامتثال لأوامره أو الرجوع إليه قبل قيامهم بمهمات تقتضي ـ تراتبيا ـ إبلاغه بها. ومن أبرز هذه المؤشرات عدم إطلاق سراح المعتقلين على خلفية المشاركة في الظاهرات الأخيرة ، وبقاء العشرات منهم رهن الاعتقال ، بخلاف ادعاءات السلطة عن إطلاق سراحهم ، ورفض العميد عاطف نجيب ، رئيس فرع الأمن السياسي المعزول في درعا ، التحدث إلى رئيس لجنة التحقيق في الجرائم المرتكبة في المحافظة وفي دوما ، القاضي تيسر قلا عواد ، الذي أصبح وزيرا للعدل في الحكومة الجديدة. كما أن تحرك فوج "القوات الخاصة" المرابط جنوب شرق طرطوس ( في منطقة المنطار) للمشاركة في عمليات القمع في بانياس ومحيطها "لم يكن للأسد علم به ، رغم أنه القائد العام للقوات المسلحة ، وينبغي على رئيس الأركان أن يحيطه علما بأي تحريك للقوات حتى وإن كانت له صلاحية تحريكها في حالات معينة دون العودة إلى القائد العام". وأكد المصدر أن تحريك كتيبة من فوج"القوات الخاصة" في طرطوس جاء من قيادة الحرس الجمهوري مباشرة رغم أن الفوج المذكور خاضع لقيادة " القوات الخاصة" في دمشق ، والتي تتبع مباشرة لرئاسة الأركان ولا علاقة للحرس الجمهوري بها ! ومن المعلوم أن الكتيبة تعرضت لكمين مسلح قبل وصولها إلى بانياس أسفر عن استشهاد وجرح حوالي ستين ضابطا وصف ضابط وجنديا منها!؟
    وقال المصدر إن أحد الضباط الكبار في أحد الأجهزة الأمنية التقى مؤخرا ديبلوماسيا أوربيا وناقش معه الأوضاع الداخلية في سوريا ، وخلال الحديث كرر الضابط ما كان قاله اللواء عدنان بدر حسن ، رئيس شعبة الأمن السياسي الأسبق ، للنائب رياض سيف في العام 2001. وطبقا للمصدر فإن عدنان بدر حسن كان أبلغ سيف في حينه ، حين حاول هذا الأخير استخدام " خطاب القسم" الرئاسي لتبرير أحاديثه عن الفساد، بـ" عليكم أن لا تصدقوا كل ما تسمعونه منه ، فنحن ( ضباط المخابرات) من أتينا بهذا الصبي ، ونحن من نبقيه ونحن من نعزله، ونحن مرجعيتكم الأولى والأخيرة وليس خطاباته"!؟
    أما الدليل الأبرز على فقدانه السيطرة على الأمور فهو استمرار الأجهزة الأمنية بإطلاق النار على المتظاهرين. ويقول المصدر في هذا السياق إن البعثات الديبلوماسية الأوربية " تأكدت فعلا من وجود أوامر بعدم إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، إلا أنه لم ينفذ منها أي شيء يذكر ، واستمرت أجهزة المخابرات بإطلاق النار عليهم حتى اليوم " ، مع الإشارة إلى أن تاريخ التقرير يعود إلى الأربعاء الماضي 13 نيسان/ إبريل الجاري.
     
  6. بعلبكي

    بعلبكي
    Expand Collapse
    خارج التغطية

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نيسان 2008
    المشاركات:
    5,640
    الإعجابات المتلقاة:
    324
    تمويل أميركي لقناة بردى السورية

    قالت صحيفة واشنطن بوست في تقرير لها اليوم الاثنين إن وزارة الخارجية الأميركية قدمت منذ العام 2006 نحو ستة ملايين دولار إلى مجموعة من المنفيين السوريين لتشغيل قناة بردى التلفزيونية الفضائية.​
    وذكرت الصحيفة نقلا عن برقيات دبلوماسية سربها موقع ويكيليكس الإلكتروني، أن الأموال الأميركية بدأت تتدفق على شخصيات سورية معارضة خلال إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بعد تجميد العلاقات السياسية مع دمشق عام 2005.​
    وأضافت أن الدعم المادي استمر تحت إدارة الرئيس الحالي باراك أوباما رغم سعي إدارته لإعادة بناء العلاقات مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، حيث أوفدت واشنطن سفيرا لها إلى دمشق في يناير/كانون الثاني الماضي لأول مرة منذ ست سنوات.​
    وجاء في تقرير واشنطن بوست أنه لم يتضح ما إذا كانت الولايات المتحدة لا تزال تمول جماعات معارضة سورية، لكن البرقيات تشير إلى أن الأموال تم تخصيصها بالفعل على الأقل حتى سبتمبر/أيلول 2010. ولم تعلق وزارة الخارجية الأميركية على استفسار من الصحيفة بشأن البرقيات المسربة.​
    وكانت قناة بردى التي تتخذ من لندن مقرا لها قد بدأت البث التلفزيوني في أبريل/نيسان 2009، لكنها صعدت عملياتها لتغطية الاحتجاجات الحاشدة التي بدأت في سوريا الشهر الماضي في إطار حملة طويلة الأجل للإطاحة بالرئيس الأسد، وفقا لما ذكرته الصحيفة.​
    وذكر التقرير أن بعض الأموال الأميركية يبدو أنها مررت عبر منظمة "مجلس الديمقراطية"، وهي منظمة غير ربحية مقرها مدينة لوس أنجلوس الأميركية.
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/AD651AA8-EA66-43D7-8DAF-80BF61843CDA.htm?GoogleStatID=9
     
  7. najole

    najole
    Expand Collapse
    سقـط الـقـنـاع ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 كانون الثاني 2010
    المشاركات:
    12,948
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    بندرليكس


    ديبلوماسي سوري يكشف في رسالة خاصة لزميله العربي في لندن كيف يدار الإعلام في سوريا .. مخابراتيا
    الديبلوماسي العامل في البعثة السورية لدى الأمم المتحدة: موقع" فيلكا إسرائيل" يملكه مواطن لبناني ويموله رجل أعمال كويتي وتستخدمه المخابرات السورية للتشهير بمعارضيها وفبركة قصص لهتك أعراضهم!؟

    جنيف، لندن ـ الحقيقة ( خاص ): حصلت"الحقيقة" من مصدر ديبلوماسي عربي في لندن على رسالة خاصة كان أرسلها له قبل أيام قليلة زميل سوري له يعمل في عداد البعثة الديبلوماسية السورية لدى الأمم المتحدة في جنيف. ورغم أن الرسالة لا تكشف جديدا ، على الأقل بالنسبة لنا ، حيث كنا أول من كشف عما ورد فيها قبل أكثر من ثلاثة أعوام (راجع الرابط هنــا ، والروابط داخل التقرير نفسه)، فإنها تنطوي على أهمية خاصة لكونها شهادة من أهل بيت النظام. هذا على الرغم من أن صاحب الشهادة لا يتردد ـ مشكورا على ضميره الحيّ ـ في الإعراب عن استنكاره وخجله من الدرك المنحط الذي وصل إليه الإعلام في بلاده . ولا يقلل هذا ـ بطبيعة الحال ـ من أنه يمارس التخريف حين يعتقد أن رأس نظام " مظلوم " بالبطانة الموجودة حوله ، كما لو أنه بريء من ممارسات هؤلاء!؟
    [​IMG]
    صورة عن الرسالة ، اضغط من أجل نسخة مكبرة​

    الرسالة التي تحمل تاريخ الرابع عشر من الشهر الجاري، والموجهة إلى ملحق عسكري وأمني عربي في سفارة بلاده بلندن، تؤكد أن موقع" فيلكا إسرائيل" الذي بات المصدر الفعلي لوسائل إعلام النظام خلال الأيام الأخيرة لـ" إثبات مؤامرة بندر بن سلطان" على سوريا ، ووقوفه وراء المظاهرات الشعبية فيها ( الرجاء عدم الضحك!)، يعمل بطريقة "فيد باك" مع أجهزة المخابرات السورية وبعض الجهات الإعلامية الرسمية وشبه الرسمية في سوريا ، أي أن هذه الأخيرة تعمل على تزويده بأخبار مفبركة ، أو الطلب منه فبركة أخبار معينة، من أجل إعادة نشرها من قبل وسائل الإعلام تلك على أنها من " مصدر إسرائيلي"!!. ولعل الأمر الوحيد ، الجديد بالنسبة لنا، الذي تكشفه الرسالة ، يتمثل في أن رجل الأعمال الكويتي عبد الحميد دشتي هو من يمول الموقع و صاحبه . وعند تفتيشنا على الإنترنت لنعرف من يكون رجل الأعمال هذا ، اكشفنا أنه أنشأ واجهة تدعى" جوائز القدس العالمية" ونصّب عواركة مديرا تنفيذيا لها ! أما المفجع في الأمر فيبقى أن عددا من وجوه الإعلام و المؤسسات الدينية المحترمين ، مثل المطران المناضل هيلاريون كبوتشي والصحفي التونسي غسان بن جدو ، مدير مكتب "الجزيرة" في بيروت، وقعوا في حبائل رجل الأعمال هذا و ربيبه المريض!
    شيء آخر خطير جدا تشير إليه الرسالة بحد ذاتها ، وهي أن ديبلوماسيا سوريا ( وقد يكون موظفا عاديا ؟) يعمل في بعثتنا لدى الأمم المتحدة يقبل لنفسه أن يلعب دور المخبر لدى ملحق عسكري وأمني في سفارة دولة عربية بلندن!؟ فما الذي يضمن لنا أن هذا الشخص لا يلعب دورا مشابها مع سفارات أخرى ، بما فيها السفارات الإسرائيلية!؟ لا شيء! فقضية الجاسوس العميد محمد سليمان الذي زود إسرائيل بمعلومات عن موقع دير الزور ، واستحق الإعدام على فعلته ، ما زالت طازجة . فالفساد الذي ضرب أطنابه في مؤسسات السلطة والدولة أصبح عصيا على العلاج ، ويحتاج إلى " إصلاح أكبر من ثورة" ، على حسب تعبير المفكر الراحل الياس مرقص.
    ( اضغط الصورة المنشورة جانبا للاطلاع على النص الأصلي للرسالة بصيغة مكبرة، و لمعرفة مدى الخسة والدناءة التي وصل إليها العاملون في إعلام السلطة وأجهزتها الأمنية).
     
  8. بعلبكي

    بعلبكي
    Expand Collapse
    خارج التغطية

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نيسان 2008
    المشاركات:
    5,640
    الإعجابات المتلقاة:
    324
    النظام في سوريا: إيه في مؤامرة

    حسن عليق
    في أروقة صناعة القرار في دمشق، ثمّة اقتناع مفاده أن «مَن تآمر على سوريا عام 2005، وعلى المقاومة في لبنان عام 2006، عاد اليوم ليتآمر على سوريا». وهذا «التآمر» أفقد النظام السوري ما كان يباهي به نظراءه، لناحية الأمن المضبوط في بلاد الشام. طوال ثلاثة عقود، كانت سطوة أجهزة الاستخبارات وحدها كافية لضمان الاستقرار. وخلال السنوات العشر الماضية، تجاوزت هذه الأجهزة أكثر من «قطوع»، رغم تقصيرها وقصورها أحياناً كثيرة في عدد من الملفات الأمنية البحتة، البعيدة عن الشؤون السياسية والاجتماعية.
    منذ آذار الماضي، لم تعد صفة الأمان من مزايا سوريا. الكرة التي تدحرجت من درعا لم تتوقف عند مستقر لها بعد. وبعدما توسعت رقعة الاحتجاجات والأعمال الأمنية، رأت القيادة السورية، بحسب مقربين منها، أن التعامل التقليدي مع الأزمة لم يعد نافعاً. فخطيئة القمع في درعا أدت إلى نتائج عكسية. وبذلك، أصدر الرئيس السوري قراراً بتأليف لجنة أمنية ـــــ سياسية ـــــ إعلامية، لمتابعة هذه القضايا. ونتيجة لعمل هذه اللجنة مع وزير الإعلام السوري الجديد عدنان محمود، على سبيل المثال، عرض التلفزيون الرسمي السوري يوم الجمعة الماضي، لأول مرة في تاريخه، تظاهرات معارضة للنظام. ورغم كون هذا الإعلام لا يزال، إلى حد بعيد، يتصرف بعقل ما قبل عام 1990، تُعدّ الخطوة بحد ذاتها «إنجازاً» في تاريخ الإعلام الرسمي في دمشق، الذي لا يزال في معظمه يخشى نشر أسماء القتلى من رجال الأمن السوري، بذريعة أن في ذلك «انتقاصاً من هيبة الدولة».
    وفي هذه اللجنة، يتولّى رئيس الاستخبارات العامة (جهاز أمن الدولة) اللواء علي المملوك، متابعة الشأن الأمني في سوريا. وخلال الأسبوع الماضي، باتت تقارير مختلف الأجهزة الأمنية ترد إلى مكتب مملوك. وبحسب مطّلعين على عمل اللجنة، يعود اختيار الأسد للمملوك في هذا الموقع إلى أسباب عدة، بينها خبرته الواسعة، إضافة إلى كونه من المسؤولين الأمنيين الذين كانوا يشددون منذ بداية الأزمة على عدم استخدام السلاح في قمع التظاهرات.
    وتؤكد المصادر ذاتها أن القيادة السورية أصدرت أمراً بعدم إطلاق النار على المتظاهرين، وبعدم استخدام السلاح سوى في حالات الدفاع عن المراكز الأمنية والعسكرية التي تعرضت في أكثر من موقع لهجوم مسلح، على حد قول القريبين من دوائر القرار في دمشق. وهذا القرار ساهم إلى حد بعيد «بإنتاج هدوء شبه تام يوم الجمعة الفائت في التظاهرات التي جرت في عدد كبير من المناطق السورية». (يستغرب المقربون من النظام كون وسائل الإعلام التي باتت توصف بالمعادية، ضخّمت أعداد المشاركين في التظاهرات بنحو كبير جداً، ووصلت إلى حد القول إنه تخطى المليون متظاهر، فيما تتحدث المنظمات الحقوقية السورية المعارضة عن مشاركة عشرات الآلاف). وبعدما «أوقف عدد من أفراد هذه المجموعات، كان منتظراً أن يرافق الهدوء الأمني التظاهرات التي كان من المتوقع ألّا يكون عددها ضخماً. وقد صحت التوقعات رغم كل ما حفلت به الفضائيات».
    وتلفت المصادر ذاتها إلى أن من «ينفّذون الأعمال المسلحة يسبقون الأجهزة الأمنية السورية بخطوات، وهم ينقلون عملهم بطريقة منظمة من منطقة إلى أخرى، مستهدفين تحويل كل المناطق السورية إلى بؤر توتر».
    وبرأي المصادر ذاتها، «ما جرى في محافظة حمص أول من أمس كان يستهدف تعويض الهدوء الذي شهدته المدن السورية يوم الجمعة الماضي، فضلاً عن محاولة إفراغ الخطاب الذي ألقاه الرئيس بشار الأسد من مضمونه».
    ويشبّه المقربون من نظام دمشق ما يجري اليوم (على صعيد الأعمال الأمنية) بما حدث عام 2005، «عندما شنّت الأجهزة الأمنية السورية حملة على تنظيم القاعدة، بعدما قرر الأخير تحويل سوريا من ممرّ إلى مقرّ، ونشبت حرب أمنية بين أجنحته دارت رحاها في المناطق الشمالية من سوريا». لكن الحملة الأمنية حينذاك «حظيت بغطاء دولي سمح بالقضاء على جميع الخلايا الناشطة التي هرب جزء منها إلى العراق ولبنان».
    المصادر ذاتها تؤكد «سوء تعامل الأجهزة الأمنية السورية مع المتظاهرين، في حالات عديدة»، قبل أن تنتقل إلى تعداد عشرات «الأعمال الأمنية التي تثبت وجود حركة مسلحة» إلى جانب الاحتجاجات السلمية. وبحسب هؤلاء، «سقط داخل الأراضي السورية أكثر من 30 قتيلاً من أفراد الأجهزة الأمنية، كان آخرهم في حمص، العميد في الجيش عبده التلاوي، الذي هاجمته مجموعة مسلحة أثناء ترجله من سيارته أمام منزله وقتلته مع ابنيه وابن شقيقه، ثم مثلت بجثثهم. وفي حمص أيضاً اغتيل العقيد معين محلا والرائد أياد حرفوش اللذان كانا بدورهما في لباسهما المدني». وتؤكد المصادر ذاتها أن «المجموعة التي قتلت الضباط الثلاثة هي نفسها من أطلق النار على المدنيين والأمنيين الآخرين، ما رفع عدد الشهداء في حمص إلى 19 مدنياً وعسكرياً».
    وداخل المحافظة ذاتها، باتت الأحداث «تنذر بفتنة مذهبية، بعد الشعارات غير المسبوقة في تاريخ سوريا الحديث، التي رُفِعَت في المحافظة، وليس أقلها تسويق شائعة مفادها أن من يطلق النار على المواطنين وقوات الأمن ينتمون إلى الحرس الثوري الإيراني، بحسب ما كانت تسوّق أمس إحدى الفضائيات العربية».
    وثمّة لدى النظام رواية عمّا جرى في محيط قرية البيضا، قرب بانياس، الأسبوع الماضي، إذ «وردت معلومات تتحدث عن وجود مجموعة مسلحة، فتقرر إرسال قوة من الجيش لمواجهتها. وعندما وصلت القوة العسكرية، وقعت في كمين مسلح أدى إلى مقتل 6 من أفراد الجيش».
    وتؤكد المصادر أن ما ذُكِر ليس «سوى الجزء اليسير من الأحداث الميدانية التي تشهدها البلاد. أما العمل الاستخباري اليومي، فما انكشف منه أدهى وأعظم، وهو يثبت حجم التورط الإقليمي والدولي في ما يجري داخل سوريا. وليست الكمية الكبيرة من الأسلحة التي ضُبطت آتية من العراق قبل يومين، سوى رأس جبل الجليد».


    http://www.al-akhbar.com/node/10367
     
  9. #9 Farmacia, ‏20 نيسان 2011
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏20 نيسان 2011
    Farmacia

    Farmacia
    Expand Collapse
    Banned

    إنضم إلينا في:
    ‏8 كانون الأول 2006
    المشاركات:
    368
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    العبود : إلقاء القبض على أفراد لبنانيين وهم يطلقون النار في ساحات المدن السورية خلال الأحداث الأخيرة [​IMG] [​IMG] سما سورية- الانتقاد 2011-04-19 [​IMG]

    كشف عضو مجلس الشعب السوري خالد العبود في حديث لـ"الانتقاد" بأن هناك أفرادا لبنانيين تم إلقاء القبض عليهم وهم يطلقون النار في بعض ساحات المدن السورية خلال الأحداث الأخيرة في سوريا، مشيرا الى أنهم من الشبان الصغار الذين غرر بهم ودُفعوا باتجاه الداخل السوري وهم مسلحين
    .

    ولفت العبود الى أن تصدير قضية الخلية التي تم إكتشافها رسميا الى وسائل الإعلام، والتي إعترفت بتورط جهات لبنانية بالعبث بأمن سوريا، لا يعني أنه لا يوجد سواها، معتبرا أن تصدير مثل هذا المشهد له وظيفتان، الأولى كي يتثبت السوريون أو جزء يسير منهم، من أن الداخل السوري مستهدف، والثانية هي باتجاه الداخل اللبناني لكي تتنبه مكونات لبنان جميعها جيداً، وأن لا توافق على مثل هذا التصرف، وخصوصا أن هذه المكونات لم توافق خلال سنوات طويلة على أن يكون لبنان منصة هجوم باتجاه الداخل السوري.

    وأشار العبود في هذا السياق الى أن هناك مجموعة اتفاقيات موقعة بين البلدين هي الضامنة لحقوق السوريين واللبنانيين في آن، وبفضلها يستطيع القضاء السوري واللبناني أن يتعامل مع كل من يحاول أن يتطاول أو يتدخل من السوريين بالشأن اللبناني أو اللبنانيين بالشأن السوري، خاصة إذا كان هذا التدخل يأخذ الصيغة التي يشتغل عليها طرف لبناني محدد.

    وفيما اعتبر العبود أنه على القضاء اللبناني أن يتفهم جيدا ما هو دوره في هذه القضية، كما على القضاء السوري أن يتفهم دوره أيضا، لفت الى أنهما مدعوان من خلال الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الى تحريك الملف ووضعه في سياقه القضائي الحقيقي.

    وأشار العبود الى أنه عندما يصدّر السوريون من خلال شاشتهم الرسمية مثل تلك المعلومات التي تتعلق بخلية مدفوعة من قبل مكون لبناني معين، فإن مثل هذا الإجراء بالتأكيد ستتبعه إجراءات أخرى، مشددا على أن المطلوب في هذه اللحظة الساخنة من لبنان الدولة أن يكون مساهما وموجودا بشكل حقيقي، ليس لجهة الدفاع عن سوريا، بل الدفاع عن لبنان، حتى لا يكون مطية بأيدي هؤلاء للهجوم على دولة جارة وشقيقة، مؤكدا أنه إذا ما ترجم هذا الكلام بمعناه القضائي فإننا سنصل الى المحرك الرئيسي الذي يعبث بالداخل السوري، وبالتالي ينال كلٌّ جزاءه إن كان سورياً أو لبنانياً.

    ورداً على سؤال، قال العبود "إننا لم نعلن عمّا أعلنا عنه إلا عندما تيقنا من أن هناك طرفا لبنانيا محددا واضحا يتمثل بأشخاص معروفين من تيار المستقبل يقومون بتنفيذ ما هو مطلوب منهم على مستوى الداخل السوري"، مضيفا " ان كل لبناني يتم إلقاء القبض عليه يفضي بشكل واضح الى أن هذا اللبناني مدفوع بشكل أو بآخر من هذا الطرف، كما أنه إذا ما أخذنا الصبغة الطائفية والمذهبية لهذا المكون اللبناني التي اشتغل عليها جيدا في الشهور القليلة الماضية وتم رفع وتيرتها، فإن ذلك لا يعفي بعض الأطراف اللبنانية التي تشكل الوجه الآخر او الامتداد الأوسع للصبغة المذهبية والطائفية لهذا التيار (الجماعات الاسلامية الاصولية المتنافرة بأكثر من مكان على مستوى لبنان"(

    وإذ أشار العبود الى أن السوريين يمتلكون عقلا سياسيا أمنيا مختلفا للتعامل مع قضاياهم، أوضح أنهم يعملون على أكثر من مفصل ومستوى، ويدركون أن معركتهم المفتوحة لا تتطلب فقط حضورا إعلاميا أو تقديم وثائق مباشرة للناس من خلال وسائل الإعلام، إنما تتطلب الاشتغال على صيغ أخرى مختلفة تتعلّق بحسم أمني هنا وحسم أمني هناك، وهذا ما قد لا يتم تصديره للمشاهد أو المتابع كونه يندرج بذاته تحت مظلة العمل والإستراتيجية التي تتطلبها المواجهة الأمنية.

    ولفت العبود الى أن الجميع سيتفاجأ من جملة ما بين أيدي القيادة السورية من معطيات حول سعي جهات خارجية للعبث بأمن سوريا، وسيتأكد مرة جديدة كم كان على الخط المقاوم الممانع التنبه والحرص، وكم كانت الدنيا مجتمعة عليه "فعندما خرجنا في محننا السابقة بكرامتنا، حتى ولو حفظنا بقاءنا، كان هذا انتصاراً بحد ذاته".

    وخلص العبود الى التأكيد بأن الخط المقاوم الممانع سوف يخرج من الوضع الحالي الى المرحلة القادمة أكثر قوة وصلابة ومقاومة، وسوف يسقط المعادل السياسي الذي حكم جملة المواقف من قضايا المنطقة.
     
  10. najole

    najole
    Expand Collapse
    سقـط الـقـنـاع ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 كانون الثاني 2010
    المشاركات:
    12,948
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    فيسك: أهي نهاية البعث بسوريا؟

    تساءل الكاتب البريطاني روبرت فيسك في مقاله بصحيفة ذي إندبندنت عن ما إن كان الرئيس السوري بشار الأسد قادرا على فعل ما بوسعه "لتطهير" ما وصفه بنظامه الفاسد، وما إن كانحزب البعث قد اقترب من نهايته؟​
    ويسلط فيسك الضوء على ما يجول في خاطر الشعب تجاه القوات الأمنية في سوريا، ويقتبس مما قاله الناشط السوري ديري العيتي "إن الشعب يتطلع إلى قوات أمنية لا تتعامل مع الناس كالحيوانات".​
    وينقل كذلك عن أحد أصدقاء بشار الأسد قوله إن "الرئيس مثل مفاعل فوكوشيما، إنه يتفكك".​
    وهنا يتساءل فيسك تعليقا على تلك العبارة قائلا "هل هذا صحيح؟ هل يمكن أن تكون هذه نهاية حزب البعث في سوريا، وهو الحزب الذي دعمه والده حافظ الأسد؟ وهل هذه هي نهاية حقبة القوات الأمنية السورية؟ ​
    ورغم أن الكاتب لا يصدق كل ذلك، فإنه رجح أن كل ما قدمه الأسد من عروض سخية (إنهاء حالة الطوارئ على سبيل المثال) قد باء بالفشل.​
    غير أن ثمة أناسا في سوريا يقولون إن الأمر قد انتهى، وإنه ليس بوسع الأسد أن يفعل شيئا لإنقاذ نظامه.​
    ويوضح الكاتب البريطاني أن الأجهزة الأمنية ترتعد الآن من تعرضها لطعنة من الداخل، ولا سيما أن "تاريخها حافل بالتعذيب وعمليات الإعدام".​
    والرئيس الحالي والكلام لفيسك- يدرك كل هذا، وقد حاول أن يوقف ذلك، ونجح إلى حد ما، ولكنه لم ينجح في تقديم نفسه كقائد، فضمن محاولاته "اليائسة" لإقناع السوريين بأنه يستطيع السيطرة على البلاد، اتهم الولايات المتحدة ولبنان وفرنسا بمسؤوليتها عن عنف المتظاهرين في بلاده.
    وسخر الكاتب من تلك المحاولات، قائلا إن السوريين أنفسهم لا يصدقون ذلك، مشيرا إلى أن المشكلة كما يقول العيتي- في أن سوريا تبقى دكتاتورية، وأن الأسد يبقى دكتاتورا.
    ويضيف أن فشل بشار في تخليص عائلته من الفاسدين (في إشارة إلى عمه) هو المشكلة الرئيسة للنظام.​
    ويختم فيسك بأن عائلة الأسد تدرك ما يتعين عليها فعله "لتطهير" اسمها، فهل يستطيع بشار ذلك؟ هل لديه السلطة للقيام بذلك؟ فهذا أهم ما يمكن أن يفعله الأسد في الوقت الراهن لإنقاذ نظامه.


    المصدر: إندبندنت




     
  11. najole

    najole
    Expand Collapse
    سقـط الـقـنـاع ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 كانون الثاني 2010
    المشاركات:
    12,948
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    ابن خال الرئيس بشار الأسد
    رامي مخلوف يسيطر على %60 من اقتصاد سوريا

    عندما قدمت مجلة وورلد فاينانس جائزة الى رامي مخلوف لقيادته الحكيمة ومساهمته في الاقتصاد السوري مطلع هذا العام، أعلنت المجلة التي تتخذ من لندن مقرا لها أن رجل الأعمال السوري رمز للتغيير الايجابي في بلاده، لكن مع تنامي التظاهرات المطالبة بالديموقراطية، يبرز اسم ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد كرمز ولكن من نوع آخر.
    مخلوف (41 عاما)، الذي يمكن القول انه رجل الأعمال الأقوى والأكثر نفوذا في سوريا كان محط تركيز الغضب الشعبي والانتقادات الساخطة بسبب تجمع وتركز المصالح الاقتصادية والسلطات السياسية في عائلة الأسد. وقد تعالت صيحات المتظاهرين في الاحتجاجات الأخيرة التي اجتاحت مدينة درعا الجنوبية تندد به وبأعماله.
    ويسيطر مخلوف وهو ابن القائد السابق للحرس الجمهوري، على %60 من اقتصاد البلاد من خلال شبكة معقدة من الشركات القابضة.
    وتمتد امبراطورية أعماله عبر صناعات تشمل الاتصالات والنفط والغاز والبناء والمصارف وشركات الطيران وتجارة التجزئة. بل انه يمتلك حتى مدارس خاصة للتعليم.
    هذا التركيز المكثف للسلطة، وفق ما يقول مصرفيون واقتصاديون، جعل من المستحيل تقريبا على الغرباء ومن خارج الدائرة، مزاولة العمل في سوريا دون موافقته.
    وحين فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على مخلوف عام 2008 ومنعت المواطنين أو المؤسسات الأميركية من اقامة أعمال معه، وصفته بالقول «رجل أعمال سوري قوي ومتنفذ جمع امبراطوريته التجارية من خلال استغلال علاقاته مع أفراد النظام السوري»، ومضت في وصفه على أنه من داخل النظام ممن يزعم أنه «يستفيد ويساعد في الفساد العام» للمسؤولين.
    ورفض مخلوف الرد على الطلبات المتكررة لصحيفة فايننشال تايمز عبر البريد الالكتروني للتعليق على الموضوع. الا انه كان صرح لوكالة رويترز عام 2008، بعد أن فرضت الولايات المتحدة الأميركية العقوبات على سوريا قائلا «ينبغي علي شكر جورج دبليو بوش (الرئيس الأميركي حينئذ) ذلك أن العقوبات زادت من مستوى الدعم لي داخل سوريا. فأنا لست برجل أعمال الذي ينتهج سياسة الصفقات السريعة والانسحاب».

    تفرع الأعمال
    ويقول محللون ان مخلوف وعائلته المباشرة تفرعت في أعمالها حتى الى المشروعات والأعمال الصغيرة، مثيرة بذلك السخط بين مجتمع الأعمال ومشوهة صورة النظام.
    أحد الخبراء في مجال الأعمال يقول ان الشعور بالسخط ازاء مشاركة وتغلغل العائلة في الاقتصاد ازداد منذ أن خلف بشار والده حافظ الأسد كرئيس للبلاد عام 2000.
    ففي أثناء حكم حافظ الأسد كانت الغنائم توزع على نطاق أوسع، وكانت مجموعات متعددة مرتبطة بالنظام تدير الشركات وتفوز بمزايا الدولة. لكن وكما يقول خبير طلب عدم الكشف عن هويته، «أصبح كل شيء الآن بيد العائلة والدائرة ضاقت».
    في عام 2006، أسس مخلوف «شام القابضة»، وهي شركته القابضة الرئيسية الخاصة به. وقد تأسست في اطار جهود الحكومة السورية لانشاء شركات قطاع خاص كبيرة ورائدة في مسعاها لتحرير السوق.
    وتعتبر شركة شام التي تأسست برأسمال قدره 365 مليون دولار أكبر شركة خاصة في سوريا ويتركز نشاط عملها على الصناعات المتعددة.
    وتشرف الشركة الفرعية بي اي ان ايه BENA على أعمال الضيافة والتطوير العقاري. بينما تدير شام كابيتال غروب جناح التمويل والعمل المصرفي والتأمين في الامبراطورية، في حين أن اس ايه ان ايه SANA مسؤولة عن أعمال قطاع الطاقة وتوليد الكهرباء.
    كما تدير مجموعة شام شركات للرعاية الصحية والتعليم والمناطق الحرة، ومنحت مؤخرا رخصة لادارة بيرل ايرلاينز، وهي شركة طيران خاصة جديدة.

    الاتصالات
    غير أن استثمار مخلوف الأكثر شهرة هو شبكة تشغيل الهاتف النقال سيرياتل، حيث يشغل فيها منصب نائب رئيس مجلس الادارة.
    وكانت الحكومة في دمشق منحت عام 2000، رخصة بناء وتشغيل ونقل (B.O.T) مدتها 15 عاما الى سيرياتل، التي كانت تمتلك فيها الشركة المصرية أوراسكوم تيلكوم %25، بينما تمتلك شركة دريكس تيكنولوجيس، وهي واحدة من شركات مخلوف المسجلة في جزر فيرجن البريطانية %75. وكانت أوراسكوم، التي وافقت على المساهمة بنسبة %50 من تكاليف التأسيس، مسؤولة عن الادارة الفنية للترخيص.
    لكن وبعد مرور عام، اندلع خلاف مرير بين الشركتين بعد أن اتهمت أوراسكوم مخلوف بـ«محاولات مستمرة وحثيثة» لتولي الهيمنة الادارية على سيرياتل، وفق أوراق قانونية قدمت في ذلك الوقت. وتم تسوية النزاع عام 2003، بعد 15 شهرا من الدعاوى والدعاوى المضادة، وافقت بموجبها أوراسكوم على بيع حصتها مقابل أن تسترد استثمارها الأساسي الذي دفعته والتكاليف.
    ويقول أحد المصادر ممن هو على معرفة بالخلاف «يريد مخلوف من الشركات أن تدفع ثمن وجبة عشاء كاملة ثم لا يسمح لها الا بتناول الشوربة».
    ويقول النقاد إن الكثير من المشاريع المشتركة التي أسستها مجموعة شام مكنته، وفق ما يزعمون، بفضل المزايا التفضيلية التي يتمتع بها للوصول الى عقود البنية التحتية للحكومة.
    لكن الشركة تؤكد دوما أنها تعمل بطريقة تتفق مع القواعد. وكان محمود الخشمان، الرئيس التنفيذي في «مرافق واس ايه ان ايه»، وكلتاهما شركتان تابعتان لشام القابضة، قال عام 2009 في مؤتمر حول الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص في سوريا إنه في سبيل نجاح الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في سوريا ينبغي أن يستند عملهما الى أعلى معايير النزاهة وتكافؤ الفرص.
    وأضاف «ينبغي على الحكومة أن تعامل جميع شركات التطوير العقاري والمستثمرين بالتساوي».
    ومع ذلك، فان الاضطرابات الأخيرة جعلت البعض يلقي نظرة أخرى الى مخلوف وامبراطوريته.
    وفي الأسبوع الماضي، قالت مجلة وولد فاينانس انه في ضوء الأحداث الأخيرة التي تجري في سوريا، فانها ترى أنه «من المناسب أن تحلل الأمر في اطار الأجندة السياسية الأوسع نطاقا». ومع ذلك، قالت المجلة انها تعيد النظر في الجائزة التي قدمتها الى مخلوف وغيره من الشخصيات السورية البارزة الأخرى.
    ومن الشركات الأخرى ذات الصلة بمخلوف، شركة غلف ساندس بتروليوم التي يملك فيها حصة نسبتها %6.5، وفق موقع الشركة النفطية، من خلال صندوق المشرق للاستثمارات الذي يمتلكه مخلوف وهو بدوره (الصندوق) مساهم في شام القابضة.

    فايننشال تايمز
     
  12. Nassim

    Nassim
    Expand Collapse
    بروحي تلك الأرض

    إنضم إلينا في:
    ‏21 آب 2006
    المشاركات:
    9,454
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    العميد الدكتور امين محمد حطيط عن الوضع في سوريا


    ينقسم العالم اليوم حول ما يجري في سوريا بشكل يتجاوز كل انقسام حول اي من الحركات المطلبية او الاعتراضية او التمردية في دول عربية اخرى ، و الانقسام يتميز حتى في موقف الشخص الواحد بين ما يبطنه من رغبة و ما يخشاه من نتائج ، و في العمق نستطيع ان نتبين من المواقف 3 اساسية :
    - موقف رافض كليا للمس بموقع سوريا الفومي و المشرقي و يتمسك بها ركنا رئيسيا في جبهة المقاومة و الممانعة ، و يخشى من اي تصدع لهذا الموقع لانه سيؤثر على مسار الصراع كله في منطقة الشرق الاوسط و يفتح المجال امام صراع شيعي سني و عربي فارسي من غير اي ضوابط . يرى هذا الفريق ان زعزعة الوضع السوري ستؤدي و ببساطة كلية الى تعويض هزيمة 2006 و فتح الطريق امام شرق اوسط اميركي صهيوني يعيد انتاج النظام الاستعماري بحلة جديدة .

    - موقف ضاغط لاستبدال النظام و اقتلاعه من جبهة المقاومة و الممانعة و الحاقه بجماعة التبعية العربية ذات الوجه السني الوهابي و اتخاذه الركن البديل للقلعة المصرية التي حررها الشعب المصري بطرد اكبر حليف استراتيجي في المنطقة لاسرائيل الرئيس المخلوع حسني بارك . و يعول هذا الفريق على تغيير النظام السوري العلماني بنظام اسلامي شكلي تابع للغرب من اجل اسقاط المقاومة في لبنان بمحاصرتها اسوة بالحصار الذي نفذه حسني مبارك لقطاع غزة ، و من ثم استعادة لبنان و استئناف تحويله الى مشيخة حريرية برعاية سعودية و تبعية و وصاية اميركية .
    - و موقف ثالث وسطي بين السابقين و يبنى على ترويض النظام اولاً و السعي لمنع سوريا من متابعة دورها في جبهة المقاومة و الممانعة و منعها من احتلال فضاء استراتيجي يفوق حجمها ، مع رفض المس بالنظام العلماني او تحوله الى نظام اسلامي اصولي او شكلي . يبني هذا التيار موقفه على مصالحه التي تفرض وجود سوريا في حدود جغرافيتها مع بعض العلاقات الاقليمية التي لا تؤثر على التوسع الاستراتيجي الحيوي لذاك الفريق خاصة و ان المستقبل يحمل ارهاصات استعادة مصر لدور قومي مشرقي على الاقل ، فاذا تلاقت القدرات المصرية مع القدرات السورية القوية فان مهمة الفريق هذا تتعقد في سعيه للقيادة الاقليمية .
    و بسبب وجود هذه التيارات الثلاثة ، و استثمارا البيئة احدثتها الحركة الاحتجاجية العربية على الانظمة الاستبدادية الهرمة ، اصبحت سوريا ميدان صراع لامس الدموية في بعض الحالات ، صراع فرز الشعب السوري الى ثلاث فئات كما يلي :

    - جمهور مدني مسالم يطالب باصلاحات سياسية و اجتماعية ، جوهرها الديمقراطية و الحرية و العدالة الاجتماعية و المساواة و تكافؤ الفرص بين المواطنين ، و يمثل الاغلبية الساحقة من الذين خرجوا الى الشارع سعيا و راء مطالبهم ( 95% من المتظاهرين )
    - فريق من جماعات مسلحة نظمت في الخارج و التحقت بجماعات في الداخل و تقصد القتل و التخريب و استدارج القوات المسلحة لاستعمال الاسلحة النارية و ارتكاب "المجازر بحق المدنيين " ما يمكن قادة الفريق هذا من اللجوء الى الاروقة الدولية لملاحقة النظام و رجاله على غرار الحالة اليغوسلافية او السودانية او العراقية قبل الاحتلال و حاليا الليبية ،
    - اما بقية المواطنين السوريين فهم كما يبدو لا زالو يثقون بالنظام و رئيسه ، و يرفضون الانزلاق الى قتنة في الشارع او حرب اهلية و يراهنون على وعود الحكومة و استعداد ات الرئيس للاصلاح . و تشكل الفئة هذه الاغلبية الساحقة من الشعب الذي لم ينزل الى الشارع و يرفض باي شكل من الاشكال رفع السلاح بوجه الدولة و مواطنيها . اما بالنسب فان هؤلاء يتعدون في نسبتهم 80% من الشعب السوري .

    و في ظل هذه الخريطة السياسية الداخلية و الخارجية نجد ان بيد النظام القائم في سوريا اليوم اوراق كبيرة يلعبها ، تمنع دعاة اسقاطه بالقوة من تحقيق اهدافهم نذكر اهمها كالتلي :
    - الورقة الشعبية : ان اكثرية السوريين الساحقة تخشى من الاهتزاز و التصدع و الحرب الاهلية في سوريا لانهم يعلمون ان مثل هذه الحرب ستؤدي اولا الى الاطاحة بموقع الاقليات من مسيحية و سواها و قد تؤدي الى تهجيرهم كما حصل في سوريا خاصة و ان النظام التكقيري المتبلس زورا بالاسلام هو نظام رفض الاخر و هدر دمه فضلا عن عدم الاقرار له باي حق في معتقد او كرامة ( لينظر ما تفعله القوات الخليجية في البحرين و قبه في المنطقة الشرقية في السعودية و قبلها ما فعلته القاعدة بمسيحيي العراق ) ، و اضافة الى الخطر على الاقليات فان هناك خطر على وحدة البلاد و تقسيمها حسب المشروع الصهيواميركي الى اربع دول ( علوية في الساحل و سنية في الوسط و كردية في الشمال و درزية في الجنوب ) و السنة انفسهم سيكونون المتضرر الكبير من نجاح خطة التقسيم .

    - الورقة السياسية : و تمارس عبر اجراء اصلاحات حقيقية جدية تسحب من يد المحتجين ذريعة الاصلاح و تكشف الفريق المسلح و تعزله ما يسهل من ضربه و اجتثاثه .
    - الورقة العسكرية : ان القوات المسلحة السورية من جيش و جيش شعبي و قوى امن تنهاز في مجموعها مع ما يمكن تحشيده باستدعاء الاحتياط ، تنهاز ال مليوني و نصف رجل اي بمعدل رجل امن لكل 16 شخص و هي نسبة عالية جدا يقل مثيلها في الدول ، فاذا عزل الارهابيون ، فان بمقدور القوات المسلحة السورية تطهير البلاد من خطرهم بمهل لا تزيد عن اشهر قليلة في اسوأ الحالات هذا ان لم نقل اسابيع .
    - الورقة الاقليمية : و بشكل مباشر و سريع نشير الى المصالح التركية و العراقية و الايرانية و اللبنانية و الفلسطنية في عدم المس ببنية النظام القائم ، رغم ان احدا من هؤلاء لا يشجع صم الاذان عن طلبات الاصلاح بل ان الجميع يطالبون االقيادة السورية في الاسراع المدروس للاستجابة للحركة الاصلاحية و سحب الذرائع من يد من يريد بسوريا شرا . و هنا يكون مفيدا كيف كانت ردة فعل بعض الفئات و الدول المجاورة لسوريا عندما اشير لدورها في العمليات التخريبية .
    - الورقةالاستراتيجية : و هنا قد لا نرى مفيدا ان نذكر كل تفاصيلها ، انما نكتفي بالاشارة الى عدة مسائل من مكوناتها حيث ان فرض حظر جوي على سوريا او وضعها عسكريا تحت الفصل السابع امر مستحيل بسبب حالة الحرب التي هي عليها و وجود ارض محتلة تخضع عملية استعادتها و تحريرها لمعايير معروفة لا يمكن خرقها ، و على جانب اخر ان سوريا لن تكون وحيدة في مواجهة تدخل اجنبي عسكري على ارضها ، ثم ماذا عن اسرائيل و الجبهة القابلة للاشتعال معها و اشعال كل المنطقة . نكتفي بهذا مع ان في العمق اكثر .
    لكل هذا نقول ان الوضع في سوريا اكثر صعوبة و تعقيدا من احلام المراهنيين على التغيير الجذري و احداث التحول الاستراتيجي الكبير في المنطقة ، فسوريا ليست في دائرة الخطر كما يتوهمون ، لكنها بحاجة للعمل الجاد لمعالجة الحرب التي تشن عليها بكل شراسة حيث زج الاعلام و الارهاب بشكل غير مسبوق و خصصت الاموال الطائلة للكذب و التلفيق و القتل و التدمير ، هجوم معقد مركب فرض على سوريا اليوم ان تكون في دائرة القلق و الحذر و استدعى منها اقصى دراجات اليقظة و الشجاعة للمواجهة .

    - العميد الدكتور امين محمد حطيط
    باحث في الشؤون العسكرية و الاستراتيجية


    السفير

    http://www.tayyar.org/Tayyar/News/PoliticalNews/ar-LB/AMINE-HOTEIT-HH-5833.htm
     
  13. najole

    najole
    Expand Collapse
    سقـط الـقـنـاع ..

    إنضم إلينا في:
    ‏30 كانون الثاني 2010
    المشاركات:
    12,948
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    صرت بس أعرف المصدر أعرف شو هوي المضمون

    يعني برأيك اذا محلل عسكري عم يناقش الوضع في سوريا على شو بدو يكون جلّ اهتمامه غير المقاومة و السلاح و اعطاء %5 من مقاله لحقوق الشعب المدني

    و التأكيد على الأرقام في النسبة المئوية للمتظاهرين و المندسين و المؤيدين ... الخ

    و ليش تناسيت تنقل عنوان المقال " لهذا لن تنجح المؤامرة على سوريا ؟ (العميد أمين حطيط) "

    طبعاً بدو يأكد على وجود مؤامرة لأنو عسكري و ما بيفهم الا بلغة السلاح و القمع

    بقي روبي و رزان و شلتن يعملو تحليل للأحداث في سوريا رح يشوفو من نظرة الفن و الخلاعة و الرقص
     
  14. بعلبكي

    بعلبكي
    Expand Collapse
    خارج التغطية

    إنضم إلينا في:
    ‏26 نيسان 2008
    المشاركات:
    5,640
    الإعجابات المتلقاة:
    324
    قنديل:تهريب السوريين من طائرة سعد الحريري إلى موكبه وغرفة العمليات المركزية في بيروت

    نادر عزالدين-
    سقطت الأقنعة وبان المستور، فانكشف المتآمرون وانفضحت مخططاتهم على حدود العاصمة السورية. ومن أراد النيل من المقاومة في لبنان وفلسطين ومن الجمهورية الإسلامية في إيران من خلال حصار اقتصادي من هنا وحرب دامية من هناك، ها هو ينقل معركته الخاسرة إلى داخل سوريا التي تعتبر حلقة وصل لجبهة الممانعة والمقاومة في المنطقة، ظناً منه بأنه سيجد طريقاً معبداً لمخططه هناك، ليكون إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد سبيلاً للشرق الأوسط الجديد الذي كان أول من طرحه رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيريز في العام 1994، وأحيته وزيرة الخارجية الأميركية كوندليزا رايس إبان عدوان تموز 2006 على لبنان.

    ينقل اليوم منظروا الشرق الأوسط الجديد، الذي يراد منه سيطرة إسرائيلية كاملة على المنطقة، مخططهم هذا إلى جولة جديدة دخلت حيز التنفيذ في الداخل السوري، بعد كانت المقاومة قد أنهت جولاته القديمة بانتصار ساحق على أعتاب جبل عامل وغزّة.
    وكما هي الحال في كل جولة، فقد استُنفرت جميع الأدوات للمضي بهذا المشروع قدماً في أكثر المراحل حساسية التي يمر بها عالمنا العربي. أدوات من مختلف الجنسيات والديانات والمذاهب والعرقيات والقوميات أعطيت الضوء الأخضر للبدء في عملية تفتيت سوريا ومحاصرة المقاومة ومن خلفهما إيران. أدوات تدفعنا لطرح تساؤلات جمّة وإن كان أهمها هو: إلى متى ستبقى العمالة في عالمنا العربي مجرّد وجهة نظر؟..
    النائب السابق ناصر قنديل كان من السباقين في كشف خيوط هذه المؤامرة وبعض المتآمرين اللبنانيين، من خلال مؤتمر صحفي عقده الأسبوع المنصرم أدلى خلاله بمعلومات أمنية تثير الريبة والحفيظة، إلا أنه وكما يقال إن لم تستحِ فافعل ما شئت، فكيف لو كنت لا تزال تمسك بمقاليد الحكم في لبنان؟.
    تهريب السوريين من طائرة سعد الحريري إلى موكبه
    يشير قنديل في حديثه إلى موقع قناة المنار أنه "عندما يقدم أي شخص يتعاطى الشأن العام على عقد مؤتمر صحفي، فهذا يعني أن لديه شيئاً خاصاً يريد أن يقدّمه للرأي العام ويرقى بالنسبة إليه إلى درجة عالية من الأهمية والخطورة، وللأسف الشديد رغم كل الوقائع التي أدليت بها في المؤتمر الصحفي، لم ألقَ ردوداً إلا الشتائم والإتهامات بأن ما قلته هو تلفيقات وأن هذا سيناريو مخترع ولكن لم يتجرأ أحد أن يقدّم جواباً واحداً على الأسئلة التي طرحتها.
    أنا سألت (رئيس فرع المعلومات المحسوب على حزب المستقبل) وسام الحسن: لماذا لم تقدم تقريراً عن محضر اجتماعك مع نائب مدير المخابرات المصرية في تاريخ 8 آذار 2011؟ وكيف تقوم بالسفر في طائرة خاصة دون أمر مهمة ودون معرفة وزير الداخلية ودون أي ترتيب يتصل بمسؤوليتك الأمنية؟ كما توجهت إلى (رئيس حكومة تصريف الأعمال وزعيم حزب المستقبل) سعد الحريري قائلاً: أنت قمت بزيارة قطر وتركيا بصفتك رئيساً لحكومة تصريف أعمال، تفضل وتقدم بمحضر الإجتماعين إلى رئيس الجمهورية لأنك لم تذهب بصفتك الشخصية، ولم أسمع جواباً على هذا. حتى عندما تحدثت عن الشخصيات السورية المنتمية إلى المواقع المعادية للنظام السوري وعن كيفية إدخالها إلى مطار بيروت دون ختم جوازاتها، جاء الجواب من هذه الشخصيات بأن جوازاتها ليست مختومة! أنا قلت هذا وهم لم يخترعوا البارود عندما قالوا أنهم لم يختموا جوازاتهم، فالمعلومات التي وصلتني تؤكد أنه جرى تهريبهم بواسطة طائرة سعد الحريري مباشرة إلى سيارات المواكب التابعة له".
    ماذا يفعل وسام الحسن في فندق "بارك أوتيل شتورة"؟
    ويتابع قنديل "من خلال منبركم أقدم معلومة جديدة، وهي أنه خلال الأيام العشرة الماضية كان وسام الحسن يتواجد بصورة مثابرة في فندق "بارك أوتيل شتورة" ويتخذ منه مقراً لغرفة عمليات مهمتها شراء قطع الـ"بونب أكشن" من تجار السلاح في البقاع وتأمين إرسالها إلى الداخل السوري عبر طرق المهربين في منطقة "سرغايا" وفي مناطق حدودية أخرى. أتحداهم أن ينكروا هذه المعلومات وأسماء تجار السلاح موجودة وباتت في عهدة الأجهزة المعنية، وكيف اتصل بهم فلان وفلان".

    من قتل عناصر وضباط الجيش في بانياس ووزّع المشاعل في درعا؟
    ويضيف قنديل "بات ثابتاً أننا نقف أمام مشروع مدبر في الخارج، هذا المشروع يريد استهداف صمود وثبات سوريا مستنداً إلى شكاوى شعبية يحاول استغلالها، وإلى مطلب مشروع إصلاح يحاول استثماره لكن الإدارة السياسية ليست الناس البسطاء الذين يخرجون إلى الشارع، والذي يتحدث عن حركة عفوية إحتجاجية فليفسر لنا ظهور السلاح، ومن الذي نصب الكمين لقافلة الجيش في منطقة "بانياس" وأدت إلى سقوط تسعة شهداء وأكثر من ثلاثين جريحاً؟ والذي يتحدث عن عفوية المظاهرة المسائية التي خرجت في "درعا" بعد خطاب الرئيس الأسد أمام مجلس الوزراء السوري الجديد، أسأله: من الذي حدد مكان وساعة التجمع؟ من الذي اشترى المشاعل ونظمها وأشعلها ووزعها؟ نحن نتحدث إذن عن جهة منظَمة وما أقصده بالخطة هي هذه الجهة المنظَمة".
    شحنات بشرية من شمال العراق بتمويل خليجي صديق
    ويتابع قنديل "جاء رئيس مجلس الأعيان الأردني إلى سوريا حاملاً رسالة من الملك عبدالله الثاني تقول بأنه هناك ضباط مخابرات أردنيون تورطوا بالعمل ضد سوريا ونظموا شبكات وقاموا بتقديم دعم لوجستي سواء على صعيد شبكات المعلومات أو على مستوى الإمداد بالسلاح، نافياً وجود قرار سياسي ومؤكداً أن النظام في الأردن سيتعاون بكل ما أوتي من إمكانات للحؤول دون تكرار هذا، إذاً غرف عمليات تنتشر هنا وهناك، حتى عندما جاء وزير الخارجية التركي "داود أوغلو" إلى سوريا، نقل رسالة تقول بأن الأتراك أخطؤوا حين سمحوا للأخوان المسلمين بأن يتخذوا من أنقرة منصة لهم لمواقف معادية لسوريا لا علاقة لها بدعم بلاده لمشروع الإصلاح، وأسر "أوغلو" بأن مثل هذا الأمر قد يشجع حزب العمال الكردستاني على اتخاذ سوريا قاعدة له للنيل من تركيا ولا تستطيع سوريا في هذه الحالة منعه طالما أن تركيا لا تتجرأ على منع الأخوان المسلمين. والذي جرى هو نفسه في مناطق شمال العراق، وهنا أتساءل: لماذا بادرت القيادة الكردية إلى إرسال موفدين لتؤكد بأن مشاركة عدد من ضباط "البشمرغة" في تقديم السلاح وتنظيم الخلايا التخريبية للعبث بأمن سوريا تم بدون معرفة أو موافقة القيادة السياسية التي تتعهد بأنها لن تسمح بتكرار هذا؟ ومن هم الذين جرى اعتقالهم من قبل المخابرات العراقية ولدى التحقيق معهم اعترفوا بأنهم مشحونون إلى سوريا للقيام بعمليات أمنية وأن من موّلهم ودرّبهم وجهزهم هي دولة عربية خليجية غير السعودية وكانت صديقة لسوريا؟ وأبلغ الوفد الكردي السلطات المعنية في سوريا بأن هذه الإعترافات باتت جاهزة بعهدة الخارجية العراقية لإرسالها بصورة ديبلوماسية رسمية إلى وزارة الخارجية السورية".
    غرفة العمليات المركزية في بيروت
    يمكننا التطرق لأمور متزامنة ومتلاصقة في مخطط إسقاط سوريا، الأول بحسب قنديل هو "ان الحراك في سوريا تأثر بالحراك العام الذي شهدته المنطقة، حراك شبابي شعبي نابع من شكاوى، يعبّر عن تطلع مشروع نحو الإصلاح، ويستدعي التفهم والإصغاء والتعامل المرن والبارد والإيجابي، وهذا ما كتبته منذ الأيام الأولى للحراك في مقال على الصفحة الأولى من جريدة تشرين فيما الآخرون لا يجرؤون على قول أقل من هذا. لكن الأمر الثاني الملاصق له هو أننا أمام قرار أميركي كبير عنوانه أن إسقاط سوريا الممانعة وليس سوريا منع الحريات، إسقاط سوريا المقاومة وليس سوريا التي يشكوا أهلها من بعض مواقع الفساد والأخطاء. فإسقاط هذه السوريا، حلقة الوصل بين قوى المقاومة وإيران، هذه السوريا الحاضنة لهزيمة إسرائيل الكبرى عام 2006 وفشلها وعجزها عام 2008 في غزة يمكن أن يغيّر وجه المنطقة، لأن هذا الإسقاط وحده يمكن أن يضمن أمناً إستراتيجياً لإسرائيل، وأن يحول دون تقدّم الثورة المصرية نحو فتح ملف العلاقة مع إسرائيل واستعادة مصر لدورها في الصراع مع إسرائيل، ويمكن لهذا الإسقاط أيضاً أن يرد إيران لتكون مجرّد دولة منكفئة خلف حدودها، عاجزة عن التعامل مع القضايا الكبرى على مساحة المنطقة، ويكسر ظهر المقاومات في كل من لبنان وفلسطين بإفقادها شريان ورئة التنفس".
    بندر بن سلطان يشرف على غرفة عمليات مشتركة لقناتي الجزيرة والعربية
    ويشير قنديل إلى أن "هذا المشروع الأميركي جندت له كل الطاقات والإمكانات، فإستعملت العلاقة مع تركيا للضغط عليها والعلاقة مع قطر لتغيير موقفها ونظمت غرفة عمليات مشتركة لقناتي "العربية" و"الجزيرة" يشرف عليها بندر بن سلطان شخصياً وجرى إبعاد كل رموز "الجزيرة" المتعاطفين مع المقاومة عن أي مهمة وعن أي دور في هذه المرحلة التي جندت فيها شخصيات وأقلام كانت لها مصداقية في الموقف من المقاومة وإذ بها فجأة تغض العين عن دخول قوات سعودية وقطرية إلى البحرين وتفتح عشرة عيون على تكبير كل حدث ممكن أن يجري في سوريا".
    غرفة العمليات المركزية كانت في بيروت
    ويضيف "إذاً الأردن كان ساحة، العراق كان ساحة، تركيا كانت ساحة، ولكن غرفة العمليات المركزية كانت في بيروت لأن هذا الفريق الذي للأسف لا يزال يمسك بيده مقاليد السلطة بسبب تأخر الأكثرية الجديدة عن تشكيل حكومتها، يستخدم موقعه لجعل لبنان وكر التآمر الوحيد العلني! الأردن وتركيا والعراق يخجلون من أن البعض قد استعمل أراضيهم ومؤسساتهم للتخريب على سوريا، أما الوقاحة الكبرى فهي عند هذا الفريق اللبناني الذي يتحدث بكل عين وقحة أن لا علاقة له بما يجري فيما هو مسؤول عن كل ما يدبّر وكل ما يدار بما في ذلك المنصات الإعلامية، فمكتب "العربية" في بيروت هو غرفة العمليات التي تشرف على تنظيم أفلام الفيديو الآتية عن طريق اليوتيوب من سوريا و"حزب التحرير" هو ذراعه الإعلامي والسياسي الذي رخص له (وزير الداخلية السابق وعضو حزب المستقبل) أحمد فتفت لإطلاق حراك شعبي معاد لسوريا والتبرؤ من المسؤولية عنه، هذا الفريق ذهب إلى مكان اللارجعة وآن أوان محاسبته".
    مناطحة الحريري لإيران كمشاركة البحرين في الحرب العالمية الثانية!
    هذا ويرى النائب السابق ناصر قنديل أن ما يحصل "ليس تدخلاً لبنانياً في الشؤون السورية، بل هو تآمر وعمالة وتنفيذ لإرادة أميركية، يعني عندما كان (قائد جيش العملاء) سعد حداد ينظم جواسيس للتجسس على سوريا لم يكن هذا تدخلاً لبنانياً في الشؤون السورية بل كان استخداماً إسرائيلياً لعملاء لبنانيين، ونحن اليوم أمام استخدام أميركي - إسرائيلي لعملاء لبنانيين، فمن يريد تكبير هذه المجموعة وتوصيفها بأنها بحجم أن تثير خراباً في سوريا يريد أن يعطيها مجداً لا تستحقه، هذه مجرد أدوات عميلة مستنسخة يستعملها الأميركي من أجل أن تطأ أقدامه بعض مواقع التخريب في سوريا. إذاً لا يوجد تدخل لبناني في الشأن السوري، بل يوجد مجموعة عملاء لبنانيين جندتهم أميركا وإسرائيل للتخريب على كل القضايا العربية بدءاً من المقاومة في لبنان وصولاً إلى سوريا". ويضيف قنديل متسائلاً "من يفسر معنى أن يقف سعد الحريري فجأة ويفتح النار على إيران وأن يتحدث عن مشروع إيراني في لبنان؟ هذا تنفيذ لأمر عمليات أميركي! من هو سعد الحريري قياساً بإيران حتى نقول إنّ سعد الحريري يناطح إيران؟ كأننا نتحدث عن اليوم الذي أعلنت فيه البحرين مشاركتها في الحرب العالمية الثانية، إنها مزحة سمجة! لكن سعد الحريري أداة أميركية وكأداة أميركية يجري توظيفه في هذه اللعبة ليكون واحد من اليافطات الإعلامية التي يمكن استخدامها في إيصال مجموعة من المواقف العدائية لإيران".
    الجرّاح .. خادم في مكتب الخدام
    ولدى سؤالنا قنديل عن المعلومات المتداولة بشأن تورط سياسيين لبنانيين بشكل مباشر في أعمال التخريب في سوريا قال: "لقد أدليت بالمعلومات المتوفرة لدي ولو كنت أعرف غيرها لقلتها، وهذا خير دليل على مصداقيتي، فأنا لا أريد أن أجمّع كيفما اتفق كلاماً يتناول هذا الفريق السياسي، وهذا ما يفسر أنني لم آت على ذكر نواب أو وزراء لأن ذلك ليس جزءاً من المعلومات التي وصلتني من مصادر ثقة يمكن الإستناد عليها. أما بعد الإتهام السوري الموثّق باعترافات حول دور للنائب المستقبلي جمال الجراح في ما يحدث في سوريا فأنا واثق بأنه متورط خصوصاً أنني أعلم تاريخ علاقته المبتذلة مع عبد الحليم خدام يوم كان مجرّد خادماً في مكتب الخدام".
    ما بين البحرين وسوريا .. فروقات شاسعة وإعلام ساقط
    أما بالنسبة لطريقة التعاطي الإعلامية مع ثورة البحرين وأحداث سوريا فيؤكد قنديل فهمه بأن "يكون هناك مثلاً موقف يقول إنّ الوقوف إلى جانب الثورات هو أمر مبدئي وأنّ حراك الشعوب هو أمر لا تحكمه المسايرة وبالتالي كما وقفت قناة "الجزيرة" إلى جانب حراك الشعب في تونس ومصر، وكما وقف عزمي بشارة وآخرون، فمن المنطقي أن يقفوا إلى جانب الحراك في سوريا، أنا أفهم هذا حتى ولو كان هناك فوارق كبيرة وهي موجودة فعلاً، وأفهم أن يعترضوا على خطاب الرئيس بشار الأسد وأن يقولوا أنه دون مستوى التطلعات، وأن يعترضوا على القمع ويقولوا إن هذا مؤذ ومسيء، وأفهم أن يتبنوا سقفاً أعلى للإصلاح وأتقبله وأقول هذه مواقف مبدئية، لكن كنت أنتظر منهم فقط بعض التحفظات، فنحن نتحدث هنا عن المطالبين بحقوق الإنسان والمجتمع المدني، ونتساءل ألم يلفت انتباههم أن جزءاً من هذه الإحتجاجات تحكمه قوى وشعارات تهدد المجتمع المدني؟ كنت أنتظر منهم إبداء ملاحظة فقط وألا يقفوا بوجه الإحتجاجات، أن يقولوا أيها المحتجون نلفت عنايتكم بأن الوحدة الوطنية في سوريا لا تنسجم مع هذه السلوكيات والخطابات ذات الطابع العدائي لفريق من السوريين سواء على أساس عقيدته أو مذهبه أو دينه، ألم يلفت نظرهم السلاح مثلاً؟ ووجود مجموعات مسلحة ومنظمة ليقولوا إن شعار "سلمية سلمية" لا ينسجم مع المجموعات المسلحة؟ ألم يلفت نظرهم أن إسرائيل كانت ضد الموقف الأميركي بصورة لا تقبل الشك من إسقاط زين العابدين بن علي وحسني مبارك لكنها تشجّع بإعلامها وسياسييها ومخابراتها على إسقاط النظام في سوريا؟ خصوصاً أننا نتحدث عن قناة "الجزيرة" وعزمي بشارة وآخرين يفترض أن قضيتهم المركزية كما عرفناها في السنوات العشر الماضية هي إسرائيل، فليلفتوا نظر من يعتبروهم رموز ثورة سوريا وشعب سوريا بأن لا يسمحوا بنصر إسرائيلي من وراء حراكهم، ألم يلفت نظرهم مثلاً أنّ النسبة بين المحتجين والمؤيدين للنظام السوري لا تزال مختلة بصورة فاضحة لصالح مؤيدي الرئيس الأسد مما يجعل استخدام مصطلح "الشعب السوري" عند الحديث عن المحتجين فيه الكثير من الظلم والجور؟ أنا كنت أتمنى أن أسمع هذه المآخذ".
    الجزيرة تعتّم على ثورة تسعين بالمائة من الشعب البحريني
    ويتابع قنديل "لكي أفهم ماذا يجري أقلب الصفحة لأصل إلى البحرين حيث قامت ثورة يشارك بها أكثر من تسعين بالمئة من الشعب البحريني وهي "سلمية سلمية" لا مجال للنقاش فيها وجامعة للأطياف الطائفية والمذهبية من السنة والشيعة، تعتّم عليها "الجزيرة" ويسكت عنها عزمي بشارة وتدخل السعودية وقطر بقواتها لتمارس مذبحة علنية فتسكت منظمات حقوق الإنسان ولا تتحرك أي جهة عالمية أو عربية، وتصمت منظمات حقوق الإنسان ونقابة المحامين في مصر، كل هذا يغيب في البحرين ويحضر في سوريا، فلماذا هنا صيف وهناك شتاء؟ إذاً أنتم تسايرون. أنا أقبل المسايرة ولكن ليس للإعلام أو لمن يسمي نفسه مفكراً! أنا رجل سياسي وأساير، بمعنى أنه إذا كان لدي حليف وعنده معاناة من مسألة معينة أحاول أن أقف إلى جانبه، فأنا أفسر موقفي إلى جانب سوريا في هذه اللحظة الصعبة وإلى جانب قيادتها بأنه مسايرة لمبادئي ولقناعاتي التي تقوم على العداء لإسرائيل أصلاً وخشيتي من إصابة موقع سوريا المعادي لإسرائيل، هذا هو معياري في المسايرة، ولكن ما هو معيارهم؟ بالتأكيد ليس آل خليفة وآل ثاني وآل سعود هم من يشكلون خطراً على إسرائيل، فإذن معيارهم آخر، معيارهم إما مراضاة أميركا وإما أوامر لا قدرة على ردها وفي كلا الحالتين مصيبة وإن كنت تدري فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم".
    ثورة إسرائيلية فاشلة
    قال الإسرائيليون كلاماً صريحاً مفاده إن الوضع في سوريا سيعود للإستقرار عندما تفك سوريا علاقتها بحزب الله وحركة حماس وإيران، وهذا يعني أحد احتمالين:
    -إما أن إسرائيل تعلن مسؤوليتها عما يجري في سوريا وتقول إنّ القوى المديرة لهذا المشروع مربط خيلها عند إسرائيل،
    - أو أن إسرائيل تلقت تعهدات مباشرة أو غير مباشرة، أنه إذا وصلت هذه القوى إلى الفوز بالسلطة فستفك علاقة سوريا بقوى المقاومة وبإيران.
    وفي كلتا الحالتين نحن أمام وضوح في الرؤية، وربما تكون هناك رسالة توجهها إسرائيل تقول فيها لسوريا قومي بالفك وهذا سينتهي.
    وفي كل الأحوال يؤكد ناصر قنديل بأنه لم يعد قلقاً على سوريا من اللحظة التي خرجت فيها المظاهرات المليونية المؤيدة للرئيس الأسد ويعتقد أن "المواجهة الآن هي بين هذا الحراك الشعبي الذي شكّل رصيداً للرئيس الأسد ليتكئ عليه ليس ليقمع المجموعة التي قامت بالتحرك بل من أجل مواصلة مسيرة الإصلاح كي يبلغ اللحظة التي يستطيع أن يقول فيها: لقد قدمنا ما يجب تقديمه ومن يخرج من الآن وصاعداً بغير إذنٍ أو ترخيص وخارج سقف القانون فإنما يضع نفسه في دائرة أن الأمن والقانون سيتكفلان بالتعامل معه".
    منذ أن خرج الـ 11 مليون سوري إلى الشارع لتأييد بشار الأسد حسمت سوريا مصيرها ومستقبلها وما نحن أمامه هو مجرّد الوقت اللازم لإدارة هذا الملف بنجاح بحيث لا يسقط الإصلاح بسبب المخربين ولا يسقط الضحايا قبل أن تتضح الصورة الكاملة للمغرر بهم وللمشوشين.
    http://www.tayyar.org/Tayyar/News/PoliticalNews/ar-LB/qandeel-hariri-syria-jarah-hasan-zek-183.htm
     
  15. #15 نقطة, ‏24 نيسان 2011
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏25 نيسان 2011
    نقطة

    نقطة
    Expand Collapse
    New Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5 نيسان 2011
    المشاركات:
    1,310
    الإعجابات المتلقاة:
    43
    هل ما يحصل في سوريا هو شأن داخلي سوري فقط ؟؟؟

    كان مقالي السابق وكما أوردت فيه, وأعدت مراراً و تكراراً عبارة عن شهادة أشهدت الله على صدقتيها ...دفعني إليها ما استفزني من التزوير وقلب الحقائق من خلال وسائل إعلامية تدعي الصدق والمهنية... كان لها الدور الأكبر في تأجيج هذه التحركات والاحتجاجات من خلال تسخير فنون وألاعيب وحيل إعلامية رخيصة تعتمد على مخاطبة الكوامن النفسية لتحريض المشاهد وتحريكه وبأضعاف ما لكانت مطالبه المحقة قد تحركه, سواء من ناحية الشكل أو المضمون .. وواضح بأنها تدار من غرفة عمليات موحدة ,تنظم وتنسق حركتها...
    حاولت بالقدر الذي استطعت أن احتفظ بوجهة نظري الخاصة بعيدة عن سرد بعض مما شهدته بأم عيني ولمسته بكل حواسي احتراما لإخوة كرام قد تكون لهم وجهة نظر أو مشاهدات مختلفة..
    الا ان البعض من الإخوة القراء رد على مقالي السابق ببعض التعبيرات القاسية والتي تدل على انقيادهم الأعمى خلف أمراضهم الطائفية والعرقية وبعضهم العقلية والتي أعمتهم حتى عن تلمس طريق الحق والعدل والإنصاف والمنطق فأصبحوا بجهلهم وغباءهم وطائفيتهم مطية لمن يبحث عن مطى...
    فادعوا بأنني انتقص أو استخف بحقوق المواطن السوري في حرية التعبير أو التظاهر أو حرية الإعلام أو مكافحة الفساد والذي هو في الحقيقة داهية الدواهي ورأس البلاء ...وهذا سوء فهم وضعف في قراءة ما أوردته ... وما أضحكني فعلا أن يتهمني احدهم بأنني عنصر مخابرات وآخر (شبيح) مع أنني في الحقيقة استخدم اسماً مستعاراً إلى حد ما ولا أجرؤ على الكتابة باسمي الحقيقي والذي يناديني به أبي وأمي ويعرفني به أخوتي وأصدقائي...
    و إلى هؤلاء أتوجه بالسؤال: لماذا تغلب على المتعلمين والمثقفين السوريين المستقلين واللامنتمين إلى أي حزب أو تيار سياسي أو ديني ورغم أنهم يصنفون في خانة المعارضين الهدوء والتعقل والكف عن التظاهر انتظاراً لوعود الرئيس السوري في تلبية مطالبهم وإحقاق حقوقهم خصوصا وأنه أثبت حسن نواياه من خلال تقديم حزمة عاجلة ومعقولة تلبية لمطالب المحتجين المحقة ووعد بتقديم المزيد في الفترات القادمة ؟؟
    هل هي حقا مجرد مطالب بريئة أم نوايا خبيثة لتدمير سوريا وإعادتها إلى العصر الحجري كما يحلم البعض من المتواطئين ؟؟
    كنت أتمنى أن يقرأ المقال بتأني... فما أوردته فيه هو من قبيل الوقائع الثابتة والتي لا أنتقص فيها أحداً بل إن هناك وقائع أنكى وأقبح ترفعت عن سردها احتراماً لأخوة شرفاء وأبرياء أعلم وأعي مشروعية وأحقية مطالبهم بل إنني أزيد هي حقوق وأكثر من مجرد مطالب ولا ارغب في تسفيهها بسرد وقائع اقسم بأنها لا تصلح إلا (كنكت) ...
    تريدون نكتة ؟؟
    تفضلوا : في إحدى التجمعات طالب احد المتظاهرين من جاء ليبحث في مطالبهم بان يتم إخلاء سبيل الأستاذ (طل الملوحي)!!
    *******
    معظم المتظاهرين السوريين اليوم لا يمتلكون مطلبا محدداً وهم يشحنون من خلال الإعلام ويفرغون شحناتهم في الشارع ورغم أنني ارفض الحل الأمني وأتمنى أن يبتكر الحكماء والعقلاء والنخبة المثقفة وسيلة أو طريقة فاعلة لمعالجة الأمور وايقاف تداعياتها خشية من أن تفقد الأجهزة الأمنية وقوات الجيش انضباطها والسيطرة عليها وتحصل مذابح كبرى خصوصا وان شريحة كبرى من الشعب السوري ومن كل طوائفه وأعراقه أصبحت تطالب الجيش والقوى الأمنية بإعادة الأمن والنظام والسكينة إلى المدن السورية وبدأت تستنكر ما تعتبره تباطؤاً وما تعتبره تساهلاً بعدما استغلت جهات تعلمون جميعكم من تكون ومن يقف خلفها التباسات المشهد ودفعت بمجموعات مسلحة تندس بينهم وتستخدمهم كغطاء لأهدافها ومخططاتها والتي هي ابعد ما تكون عن المصالح الوطنية والقومية للشعب السوري...
    *******
    ورغم أنني خصصت الجزء الأول من مقالي لأبرر وأوضح عن مدى ارتباطي بسوريا من الناحيتين المادية والمعنوية..حتى لا أعرض غيري لتبعة هجوم لا أتهيبه واعتدت عليه في كل مقال اعرضه ومهما كان الفكرة التي أطرحها جلية..
    إلا أن بعض المعلقين استهجنوا تدخلي فيما يعتبرونه شأنا سوريا داخليا وهم جاهلون بأن الدستور السوري هو دستور تتجلى فيه ميزة قومية تنعدم في كافة الدساتير العربية وهي أن كافة الدساتير العربية تعرف الأجنبي بأنه الشخص الذي لا يحمل جنسيتها... لكن الدستور السوري عرف الأجنبي بأنه: كل شخص لا ينتمي إلى دولة عربية...
    والشخص الذي لم يعجبه هذا النص الدستوري يستطيع أن يستل سيفه ويلتحق بأية مظاهرة أو اعتصام أو مسيرة وليندس فيها مطالباً بتعديل هذه المادة الكافرة....
    في كل دول العالم فان من يولد لأم وطنية ويقيم في إقليمها يحق له المطالبة بجنسية والدته...بغض النظر عن واقع القوانين المنظمة لمسائل الجنسية في سورية والدول العربية وقرارات الجامعة العربية وخلفياتها ولعناتها.. ما يعني بان أمثالي بغض النظر عن جنسياتهم يعتبرون وبمقياس أفضل القوانين وأكثرها تقدما وتحضرا (سوريين) يا من تسخرون من تخلف القوانين السورية وتطالبون بتطويرها أسوة بقوانين العالم المتحضر... ومع ذلك فأنا لا أرغب بديلاً عن جنسيتي والتي أصبحت امتحان أكثر منها انتماء...ولا يظنن أحداً منكم انه أكثر وطنيةً وولاءً وحناناً مني لسورية الكبرى ...يا أيها الباحثون دائما عن الأردأ ..والأدنى... والأصغر...
    ********
    أدلى الفلسطيني البريطاني (عبد الباري عطوان) بدلوه في الأحداث السورية منذ أسابيع مع أشباهكم ممن يدعون أنهم معارضة وهم يتداولون الكذب والتآمر من على فضائية (BBC)...فأصغى إليهم سمعه دون أن يفند كذبة من أكاذيبهم رغم انه يفترض بان واجبه كإعلامي تلزمه مهنيته المفترضة في أن يوضح المشهد بايجابياته وسلبياته وظواهره وخفاياه إلا انه آثر أن يكون بيدقا في رقعة يحركها لاعبون صهاينة وأمريكان...
    واختار الفلسطيني الإسرائيلي (عزمي بشارة) ان يمرغ انفه في وحل تبيض صفحة مؤسسة الجزيرة الإعلامية على حساب ما تزعمون انه وطنكم راضخاً لنصيحة صديقه ومحاوره السعودي والذي يعده بالمكاسب والفوائد... ليستبدل الذي هو أعلى كمفكر, بالذي هو أدنى ككومبارس يؤدي مشهداً في مسلسل تبيض صفحة المؤسسة ويقبض ما تيسر من المنتج ...
    فما بـالكم طـربتم لصوتيهـما وأنشــزتم صوتــي؟؟ ...
    هل نطـقـــا رشــدا... ونطقـت أنا غيــا ؟؟؟؟

    لست إعلاميا أو صحفيا أتعيش من وزارة هنا أو مؤسسة هناك وانحني أمام شيخ يملك بئراً نفطياً لأقبل حذاءً هو أسمى منه حتى اتهم في دافعي... ولا أملك حتى حسابا في أي بنك ردا على من قال بأنني أعيش هانئاً في رغد وبحبوحة من العيش... لأنني ممن سره الغنى بلا مال, والعز بلا سلطان.. وأسكن في منطقة مخالفات بين هؤلاء المساكين والذين زعمتم بأنني أتعالى عليهم فألبس مما يلبسون وآكل مما يأكلون.. بل ربما هم أفضل مني معيشياً...
    أنا شهدت هجمة إعلامية مسعورة من إمبراطوريات إعلامية ضخمة لا أظن أن أحداً منكم يغفل عن خلفياتها... وهي اتحدت بخسة قل نظيرها على هذا الوطن -المقاوم غصبا عنكم – وان اعترضتم فتعالوا وحاكموني بين يدي المقاومين على الأرض...
    دافعي في أن اكتب هو غيرتي وقهري وغضبي وألمي وحزني ودموعي التي انهمرت وأنا أرى شباباً بسطاء, غرر بهم فأمسوا بين قتيل و جريح ومعتقل... وجنودا أبرياء وهم عزل من السلاح يؤدون خدمتهم الإلزامية يهاجمهم مجرمون بسكاكين وعصي وبلط...
    الكتابة بعد إجراء العمليات الحسابية يمكن أن يحسبها الكاتب أو الصحفي المحترف المسترزق ...أما أمثالي من الهواة وغير المختصين فالكتابة هي وسيلة للتنفيس والتعبير عن رأي خاص في فضاء حر اسمه عرب تايمز لا أكتب في غيره, وأنا لا احمل غيري مسؤولية ما أطرحه ... حتى هذا ممنوع يا أدعياء الحرية ...
    احدهم يقول (لا تدخل بين البصلة وقشرتها) وأنا أقول له إن البصلة هي فلسطين وبمجموعنا نشكل قشرتها...وأكيد أن رائحة البصل البلدي أزكى من رائحة النفط...
    كلكم ...من أعلمكم إلى أجهلكم... تتطرقون إلى قضية فلسطين ويسرنا ذلك ولا نعتبره تدخلاً من غير ذوي شأن..لأننا نعتبركم إخوتنا في القضية والمصير.. و نؤمن بأن الضربة التي تنزل على رؤوسنا تصدعكم أيضا ولهذا موضوع في مقال آخر لن أخوض فيه الآن...
    لماذا يستطيع الشخص أن يبدي رأيه في أي شأن خارجي أو داخلي لأية دولة أوربية أو أمريكية دون أن يتهمه احد بالعمالة أو النخاسة أو التحزب...بينما لا يحق له ان يفضح واحد منافق وضراط يزعم بأنه ينتمي إلى سورية... وهو يتآمر عليها وعلى شعبها ليلا ويضرط علينا أكاذيبه نهارا ....
    *******
    هناك اخ كريم يعرفه كل من يداوم على قراءة مقالات الموقع والتعليق عليها يسمى (أبو عمر الفلسطيني) وهو معلق صاحب نكتة متميزة وأحيانا لاذعة وقاسية وأحدها منذ فترة تركتني اضحك حتى الصباح وكانت تخص مقالا لأحد الكتاب المعروفين في الموقع..وقد نلت نصيبي وحصتي من نكاته في مقالات عديدة... بمعنى أننا متعارضين فكريا لكن لاحظوا أننا اتحدنا في موقفنا من سوريا...راجعوا تعليقه في المقال السابق واعلموا أن هذه حقيقة رأي معظم إن لم يكن كل الفلسطينيين في سوريا وربما خارجها...
    يبدو ان البعض يظن ان المشكلة في سورية هي مشكلة داخلية
    ..لا...
    المشكلة اصلها وفصلها خارجية...والمطلوب رأس المقاومة الفلسطينية واللبنانية تمهيدا للتفرغ و التحشد لإنهاء الكابوس اليومي المؤرق لإسرائيل وكراكوزات الخليج وهو (الكابوس الإيراني) وخصوصا بعدما تبخرت مصر كركن من أركان محور الانبطاح الأعرابي لذلك فانه حتى يعود للميزان اعتداله, فلابد من ضربة قاسمة وقوية تعوض عن خروج مصر من هذه المعادلة بما يحول دون احتمال تقاربها (لا أقول التحاقها) مع محور المقاومة فكانت سوريا لأنها بيضة القبان الرابحة خصوصا وان القراءات المنطقية للأوضاع في اليمن والبحرين لا تترك لأي كاتب سيناريو استراتيجي حاذق إلا أن يختمها بنهاية محتومة... وهذه النهاية ستكون بداية لمرحلة خطيرة جداً على مشيخات الخيانة والنفط... وإلا فمن منكم يصدق بان سورية والتي لديها تخمة في عناصر الأمن والجيش وتملك منه فائضاً يمكنها من تصديره الى هنا وهناك, تستنجد بإيران لمؤازرتها في مواجهة احتجاجات كما يستخف بنا السيد (اوباما) والإعلام الخادم لسياساته...
    أو كما صرح شهود العيان الزور في بداية أحداث درعا المؤسفة بأن عناصر من حزب الله وحماس هي التي تقمعهم وتقتل فيهم...
    الدولة السورية حتى الآن لم تستخدم شيئا من قوتها وحتى الآن ما زالت في مرحلة (القوة الناعمة) والإصلاحات المقدمة هي لعزل أصحاب المطالب المحقة عن أصحاب الأجندات الخارجية وبعدها ستشاهدون ما سيحصل وأي حساب (نيلي) سينتظر هؤلاء والذين لن يبرر لهم حينها جهلهم وغفلتهم وهو سيكون تحت غطاء شرعي وقانوني لأن المهمة الأولى والأساسية للدولة في كل بلاد العالم وفي كل دساتير الدول هو فرض الأمن والاستقرار والنظام العام...بمعنى ...أن من سيخرج للتظاهر وخصوصا بعد إقرار قانون ينظم التظاهر سيكون دون غطاء قانوني يحول دون التعامل معه وربما بطريقة لا يتمناها أي غيور نسأل الله أن يهدي إخوتنا وينير أبصارهم لما يتهددهم ويتهدد أوطاننا...

    علاء أبو هادي / عرب تايمز
     

مشاركة هذه الصفحة